 نصوص أدبية

وطن من سنا

سمية العبيديوطني

وطن ٌ من سنا

عسجدي الثرى

كوكب ٌ من نخيل ْ

سامق ٌ لا يميل

كلـّما استيقظت

صيحة الريح كان

جؤجؤا ًمن صوان ْ

حاضنا ً في الدليل ْ

بذرة العنفوان ْ

بين أردانه ... بلبل ٌ مترف ٌ

مد ّ َ في صوته ِ

فالصباح ُ أغان

ساكبا ً لحنه ُ في جـِنان الجـَنان ْ

مترعا ً أمسنا

وغدا ً والزمان ْ

وعلى شاطئي

ينبت الخبز ُ يا قمرا ً

وجه أمّي يلوح ُ

وجه أمّي المليح ُ

والندى واليدان ْ

وخزُ رائحة – السِعد – في ثوبها

مثل بوح الرصافة ِ غب ّ َ الاذان ْ

والدنا مهرجان ْ

حلم ٌ

ملء كفـّي غفا

كم ضممت ُ الأصابعَ ما فوقه قـُمصا ً من وفا

فانتمى وردة ً

للجبين

تاج حب ٍّ دفين

كي يراه الصغار ُ وهم يكبرون َ.. يشمّونه

لحظة ً لحظة ً

يعشقون رؤاه

يرضعون هواه

قطرة من ندى

قطرة من شذى

ألف يم ّ حنان ْ

***

سمية العبيدي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة الاستاذة سمية العبيدي سلام الله عليك واسعد الله صباحك بالف خير..
احسست وانا اقرا هذا النص انك تحملين العراق العظيم في انفاسك ودقات قلبك كما تحمل الطبيعة دفقات النور في تنويعاتها المختلفة ..
وطني

وطن ٌ من سنا

عسجدي الثرى

كوكب ٌ من نخيل ْ

سامق ٌ لا يميل

مع تمنياتي لك سيدتي الفاضلة بالصحة والعافية..

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم استاذ رحماني اني احمله في فؤادي وفي نبضي ولا انفك اعشقه
النص ليس بجديد فهو ضمن مجموعتي الشعرية الأولى .. حمامتان في الغيش .. صدرت سنة ٢٠٠٢

فالوطن مهما عاث به الأوباش سيظل عراقي قرة عيني
الوطن ليس ثوبا يرمى اذا تغير لونه
بل هو مثل الجد يعتز به مهما ضعف و تراجعت قواه .
دمت استاذ بخير وعافية

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أسعد الله مساءك سيدة سمية.
القصيدة بريئة و لطيفة و دافئة.
تشبه الأنشودات التي يطيب حتى للصغار الاستماع لها و إن كانت هنا المعاني أعمق و اصعب.
بالنسبة لاسمي في الترجمة لا توجد مشكلة.
فالنص لكاتب آخر.
و نحن نختصر الوقت على القارئ فقط.
أو نلفت انتباهه لشيء جديد يحمل فكرة لها معنى و لكنها لا تزال بعيدة و غير واضحة.
غالبا أقرأ إبداعات المثقف و لكن لا أعلق بالضرورة دائما.
أتمنى أن القصة أعجبتك بغض النظر عن الترجمة. فهي اجتهاد و ووجهات نظر ليس إلا..

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لحسن ترجمتك ولحسن اختيارك
أما عن نصي فأنا أحسب أن من قاءمةا اصلاح اعطاب الوطن أن ننشد له ونعيد الامجاد كي ننعش الحب والتعلق بالتراب للاطفال خاصة والكبار عامة والإيثار والتضحية من الأبناء المواطنين نصل لها بالود والحب لا بالشتم والقذف فمن يحب يخلص ويفتدي . .

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

ساكبا ً لحنه ُ في جـِنان الجـَنان ْ

مترعا ً أمسنا

وغدا ً والزمان ْ

وعلى شاطئي

ينبت الخبز ُ يا قمرا ً

وجه أمّي يلوح ُ

وجه أمّي المليح ُ

والندى واليدان ْ

وخزُ رائحة – السِعد – في ثوبها

مثل بوح الرصافة ِ غب ّ َ الاذان ْ

والدنا مهرجان ْ

حلم ٌ

ملء كفـّي غفا
الام والنخلة والشمس العراقية الاصيلة سمية العبيدي صباح الجنان لقلم تمرغ بحب العراق وسطور تعفرت برائحة الخبز والحنين لوطن الامهات لكفوف دجلة الخير لعرق الجباه المتجسدة بكفاح الاب وتعبه وفيض الفرات ترتشفه الضفاف القا وشاعرية..
وحقيقة ان القصيدة تليق بان تكون انشودة تدرس للصغار واليافعين ليشربوا من هذا النبع الله الصافي وفاءا وانتماء لتربة هذا الوطن الطاهر..
دمت شاعرة حملت حروف الوطن بنبضاتها وهوا وعرفان ..
كوني بالف خير وعافية امي القديرة
مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي مع أن النص ليس بجديد غير اني كنت ولم أزل اتغزل بالوطن وأحبه ولا أطيق فراقه فهو امي وابي وكل وجودي
انا ارى ان التغني بالإوطان سيشدنا إليها وخاصة في عمر الطفولة
اذكروا أوطانكم داءما بالخير افرحوا بما إتاكم الله من فضله لا تتنكروا للوطن مهما ساءت أوضاعه التفوا حوله لتحفظوه من عبث العابثين .
دمت بخير وتمتع بالحياة وبالوطن ولو كره الطامعون

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أصبت عزيزتي علينا أن نسقي أطفالنا وفتياننا حب الوطن
علينا أن نتغنى بالاوطان حتى يغرس حبها في نفوسنا وهذا دور شعراؤنا وكتاب الاغنية . نريد حملة تلم النفوس وتعطي الدروس لنصل إلى وطن كلمته واحدة . نبدأ من أعاني الأطفال نشد الهمم لخير العراق .
دمت عزيزتي امنة عزيزة

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة سمية العبيدي . انني شعرت وادركت وجدانا وعقلا بان هذا النص هو خير ما يكتبه شاعر عن وطن . بوركت اختاه

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

ليس لنا إلا رب واحد وليس لنا سوى وطن واحد انحيا ونستمتع به وقت زهوه وازدهاره ونصد عنه وقت ضعفه وانهياره
بل هو فوق ذلك فلنحتفل به ونغني له ونستنهض همم المواطنين
والله اني لأغار حينما أسمع مواطني دول أخرى تنشد لاوطانها وتتغنى بها .
دمت بخير وعافية استاذنا ريكان

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا استاذ ريكان الف شكر تلك شهادة أعتز بها من شاعر شاعر
امتناني لمرورك بنصي وكرمك في تقديره و الثناء عليه دمت بخير وعافية والحمد لله على شفاءك من وعكتك
الأخيرة

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

وعلى شاطئي

ينبت الخبز ُ يا قمرا ً

وجه أمّي يلوح ُ

وجه أمّي المليح ُ

والندى واليدان ْ

وخزُ رائحة – السِعد – في ثوبها

مثل بوح الرصافة ِ غب ّ َ الاذان ْ

والدنا مهرجان ْ
----------
الله ما أجمل هذا النص
مبدعتنا سردا وشعرا
كوني بمحبة وخير

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عسى ان يدوم حسن ظنك بي
شكرا صديقتي الف شكر مررت بي واثنيت على احرفي فبوركت واسعد الله ايامك بكل خير

سمية العبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5252 المصادف: 2021-01-21 02:52:03