 نصوص أدبية

قتلة ولصوص وصعاليك

سعد جاسمانا دائما:

ابتكر

واكتشف

ودائما انا

اؤسس

واختلف

من أجل أن انقش:

 على جلود البشر

وفوق جذوع الشجر

حروفا وتواريخ

ووقائع وكلمات

وأترك على جدران

العالم آثارا وتصاوير

وأصنع افراحا واعراسا

 ومباهج ومسرات

وفي هذي الحياة

وفي قلوب الناس البسطاء والمقهورين

 والمظلومين والفقراء والمعذبين والحفاة

ساترك اوشاما وانغاما

واطيافا وذكريات

حالما ان أكون

 وربما لا اكون

 

وهم دائما:

 يسرقون

ابتكاراتي الصغيرة

واكتشافاتي الجميلة

واساطيري الجديدة

وخرافاتي السعيدة

وأوهامي اللذيذة

وأحلامي البسيطة

ويسرقون مني الندى

 وشمس الحقيقة والمدى وضوء الخليقة والعيون

 

وهم دائما:

 يشتمونني

 ويلعنونني

 ويهرفون

بما لا يعرفون

 ولايعلمون

ولا هم يحزنون

 

وهم دائما:

يتآمرون

ويشحذون سكاكينهم العمياء

ومسدساتهم الكاتمة الخرساء

ويهيؤون ثعالب خديعتهم

وافاعي سمومهم

وذؤبان دساءسهم

كي تنقض على طيني

وتنشب المخالب الحمر ااااااااااااااااااااااااااااااء

في قلبي الأعزل

ووجهي المثقل

وجسدي المحزون

 

وهم دائما

 في باراتهم الرطبة

وفي غرفهم المظلمة

وفي بيوتهم الخاوية

وفي حاناتهم البالية

وفي منافيهم الموحشة

وفي أوطانهم (العاوية)

يزاولون النصب والتلفيق

واللغو والنفاق والتصفيق

ويكذبون ... ويضحكون

على نفوس هشة ...

مطفاة ...وميتة ...

 في الارض والحياة

" هي أرواحهم  "

ينهشها الخمر

 والدود والتبغ

في اقبية الوهم

والحقد والظنون

 

انهم دائما

يغطسون ...

في مستنقع الوحل

والسم والقيء والجنون

 

الا فليخساون

كلهم فاسدون

 وسقط متاع

وحشد رعاع

وصعاليك شوارع

 ولصوص نصوص

 ومهرجو مسارح

ومداحو امراء

 وملوك وشيوخ

وطغاة ، وغزاة

وهم مهازل

وهم اراذل

وعبيد وشحاذون

 

ياااااااااااااااه ياالهي

انهم خونة ومرتزقة

وكتاب تقارير صفر

اااااااااااااااااااااااء

ومسمومة وملغومة

وهم قتلة وسفلة

ووحوش وظلاميون

 في عالم طاعن بالخراب

 والحروب والخيانات

 والاوبئة والقيامات

والدم والغياب والموت

واللعنة واللاعن والملعون

 

يااااااااااه يا إلهي

انه زمن السقوط

انه عصر الكآبة

والرتابة والقنوط

 فياله من زمان

سافل وباطل

وعاطل وقاتل

 وخؤووووون

 

انهم سيخسرون

أنفسهم  ، ذواتهم

وجودهم ، وجوههم

حضورهم ، حظوظهم

بيوتهم ، ديارهم

والمال والبنون

والخمر والجنون

سوف لاينفعون

وهم سيرحلون

إلى صحاري العدم

والذل والسجون

 

انهم سيندمون

وهم سيكسرون

في حربهم ضدي

لانني محتشد

بالنور  والحب

ولم أعد وحدي

إن معي شعبي

بوصلتي قلبي

وحارسي الملاك

لا اعرف الخوف

لا اعرف القهر

لا اعرف الهلاك

سأبقى كالصقر

والذيب والنسر

يحرسني الإله

تحضنني بلادي

وحبي والحياة

ها أنني انهض

ها أنني اعشق

هاانني احلم

 هاانني:

           أكون

                 وأكون

                     وأكوووون

***

سعد جاسم

2021-2-25

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (23)

This comment was minimized by the moderator on the site

ما هذه القصيدة؟
جديدة و ساخطة.
كلهم فاسدون.
المشكلة ان الفساد في هذا الزمان جيد و محظوظ.
اللص هو القاضي.
و القاضي ميت.
و الموت ليس له مكان.
احييك على قصيدتك.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

د. صالح الرزوق
أخي وصديقي الأديب المتألق
تلويحة شكر ومحبة لك
على إنطباعك المهم
عن قصيدتي هذه
دمت بعافية والق وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر الفذ المتألق الأستاذ سعد جاسم حفظه الله ورعاه،
أشد على أناملك الكريمة التي كتبت هذه القصيدة. إنها تعيد للهجاء في الشعر العربي مجده.
أواسيك فأسوق مثلين: " الشجرة المثمرة تُرمى بالحجر" و " الناس على دين ملوكهم".
تمنياتي الحارة لك بالصحة والسعادة وموصول الإبداع المتميز.
علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الأديب الكبير
الدكتور علي القاسمي
تحياتي الخالصة

اكبر من الشكر
أقصى من المحبة لك
على وجهة نظرك العميقة
إزاء قصيدتي...
رائعة كانت اشارتك حول
هجاءية القصيدة.
وأشكرك جدا على
مواساتك النبيلة

دمت لنا ذخرا ابداعيا
نفخر بك ، ونستظل
بحضورك الباذخ

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

سعد جاسم... الاخ الحبيب والشاعر المبدع والصديق العزيز ... احلى تحية واطيب سلام وامنيات بالعافية... نعم هذه غضبة سعد جاسم الذي نعرف ولحظة نزق الشاعر وفورة الثائر وهجاء الشاعر لكل من اصطف في هذا الطابور المقيت... طابور القراد المتأهب لامتصاص دم البلاد والعباد.... كأني ب سعد جاسم حين تصاعدت لديه دراما النص اراد تحويله لانشودة... وليست أي انشوده... بل ارادها على لسان الاطفال... بحناجرهم الصادحة الجارحة القوية يرددون في وجوه من اصطفّوا في
الطابور :

وهم سيكسرون
في حربهم ضدي
لانني محتشد
بالنور والحب
ولم أعد وحدي
إن معي شعبي
بوصلتي قلبي
وحارسي الملاك
لا اعرف الخوف
لا اعرف القهر
لا اعرف الهلاك
سأبقى كالصقر
والذيب والنسر
يحرسني الإله
تحضنني بلادي
وحبي والحياة
ها أنني انهض
ها أنني اعشق
هاانني احلم
هاانني:
أكون
دمت مبدعاً متألقاً ولك الحب والاعجاب الدائم .

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

د. احمد فاضل فهود
أخي وصديقي الشاعر
والناقد المتفرد الرؤية
سلاما ومحبة
عميقة ورصينة كانت
قراءتك وإشاراتك الانطبانقدية
والابهى : أن القصيدة قد
نالت استحسانك ورضاك
وافر الشكر ، وكبير الامتنان
لك صديقي المبدع الحبيب
ابق بشاعرية والق وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

هم دائما:

يتآمرون

ويشحذون سكاكينهم العمياء

ومسدساتهم الكاتمة الخرساء

ويهيؤون ثعالب خديعتهم

وافاعي سمومهم

وذؤبان " دسائسهم "

كي تنقض على طيني

وتنشب المخالب الحمراء

في قلبي الأعزل

ووجهي المثقل

وجسدي المحزون

*
لهم الحق يا صديقي الشاعر الجميل .. لهم الحق ، فقانونهم : مَنْ يملك السلاح ، يملك حق القتل ...
نحن أغويناهم بقتلنا لأننا آثرنا أ، نكون عزّلاً ... صدقني لو أنهم يعرفون أننا سنجابههم بالسلاح ، لكان أشجعهم أجبن من اسماعيل ياسين .
محبتي وتحاياي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتفرد يحيى السماوي
أبانا في الشعر والعشق والجمال
سلاما ومحبة

فرحي كبير لأنك تقاسمني
ذات الغضب والقلق والهاجس

شكرا لك لانك تواحدني
في الرؤية ووجهات
النظر ، وتضع أصابعك معي
على ازندة الاسلحة
قبل أن تصدأ
وتشير إلى قيامة الخراب
قبل أن تبدأ

كن بعافية والق وابداع صديقي
صديقي المبدع الكبير
تحياتي وعناقي

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

سعد جاسم الشاعر البابلي الرهيف
ودّاً ودّا

فياله من زمان
سافل وباطل
وعاطل وقاتل
وخؤووووون

صدقتَ والله يا سعد , انه زمان لا تنتهي أوصافه السلبية وشناعاته ومهازله.

وهم دائما:
يسرقون
ابتكاراتي الصغيرة
واكتشافاتي الجميلة
واساطيري الجديدة
وخرافاتي السعيدة
وأوهامي اللذيذة
وأحلامي البسيطة
ويسرقون مني الندى
وشمس الحقيقة والمدى وضوء الخليقة والعيون

هذا النص زفرة طويلة , طويلة على قدْر ما في هذا الزمن من خسران
وقبح وخيانات وبذاءة وذيول وإمّعات وسفَلة وقتَله ومسوخ ومقاولين .
دمتَ في رفضٍ وشعرٍ وعنفوان ٍ أخي سعد .
دمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال مصطفى
أخي الشاعر الراءي
سلاما ومحبة

تلويحة شكر
وايماءة امتنان لك
على إنطباعك النابض
والمتوهج بالمؤازرة
والاهتمام والاحتفاء
بقصيدتي هذه .

ابق بعافية والق وابداع
أخي الشاعر الخصيبي
الامهر :
جمال مصطفى

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

يختلف الشاعر عن غيره من البشر في الإفصاح عن نفسه فهو يعلق على الظواهر والأشياء بصورة تجعل الآخرين يتجذبون لها لفنية العمل
أحييك أيها الشاعر البارع فقد شددتنا إليك ولفت انتباهنا بعملك الفني الجميل
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور قصي عسكر
أخي الأديب الكبير
تحياتي ومحبتي

عميق الشكر والامتنان لك
على رأيك المهم والجوهري
في صرختي الشعرية هذه
والتي سبق لي أن أطلقت
الكثير من القصائد التي
تماثلها غضبا واحتجاجا
على ما آل اليه مصير
بلادنا المغتصبة والجريحة
وكذلك حال شعبنا المظلوم
والمغلوب على أمره.

دمت بخير وعافية وابداع
أخي د. قصي الغالي

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المجدد القدير
قصيدة بارعة في حواراتها العميقة في دلالاتها البليغة , في أهم مسألة في عصب الحياة , مسألة حيوية , تناولتها بهذه البراعة الشعرية المبتكرة في الخلق الشعري والرؤية الفكرية الثاقبة . هي مسألة سرقة جهد الاخرين وتعبهم . سرقة جني قطاف الثمار الذي زرعوه الاخرين بتعبهم بالتضحية والفداء والدم . مثل مبدأ الثورة يقوم بها الابطال والشجعان , ويقطف ثمارها الجبناء والسفلة المنحطين خلقاً واخلاقاً . أو هي بالضبط مثل ما تقول الاغنية الشعبية الرائعة والمشهورة ( يامن تعب / يامن شكه / يامن على الحاضر لكه ) هؤلاء السفلة والفاسدون والمنحطون تربية المستنقعات العفنة والكريهة . اللصوص والسماسرة السياسة الداعرة , هؤلاء النخاسون الارذال , حرامية العهد السافل والاحمق , هؤلاء مداحو امراء الزيف والحروب والخراب , الملوك الخصيان مهازل العصر , هؤلاء الطغاة والغزاة أسوأ ما خلق الله من بشر لا يعرف معنى الشرف والضمير . سفلة وظلاميون ووحوش , هم ذئاب بشرية مفترسة . لا يتوقع منهم سوى الاحزان والخراب , ولكنهم سيخسرون في النهاية الدنيا والاخرة . هم عار ومخازي العصر الاعمى . لذلك القصيدة تنشد للوطن للاحرار بقوة وعناد واصرار وتحدي بروح التفاؤل بأن النصر حليفهم بالعناد الرجولي , ان نكون ونكون وسنكون . وليس هناك ابداً أن لا نكون . بل سنكون ونكون والنصر لنا وهم الخاسرون .
يااااااااااه يا إلهي

انه زمن السقوط

انه عصر الكآبة

والرتابة والقنوط

فياله من زمان

سافل وباطل

وعاطل وقاتل

وخؤووووون
تحياتي ايها الاخ العزيز في همتك الثورية الوقادة بشعلتها المضيئة , ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي جمعة عبد الله
الناقد والمترجم المثابر
سلاما ومحبة

هالات من الشكر
وفيض من العطر
لك على قراءتك الانطباعية
الشاسعة والمديدة

تحية اعتزاز وتقدير لك
عزيزي أبا سلام الأديب
الناصع والطيب والمخلص

كن بخير وعافية والق دائم

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا البهي
لقد احسنت وابدعت في هذا القصيد الملحمي الرائع
اقول لك اتركهم ودنياهم لهم من الشر ما تشتهي انفسهم
دمت بخير وصحة وعافية

بن يونس ماجن
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع بن يونس ماجن
سلاما ومحبة

كبير الشكر والاعتزاز لك
على إنطباعك الرائع
عن قصيدتي...نعم ، اخي
يونس ، ينبغي مواجهة
كل ( الهؤلاء) بالسلاح اولا
وثانيا : بالعقاب القانوني
والقضائي الصارم
وثالثا : بالتجاهل والاهمال

دمت بشاعرية والق وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر سعد جاسم ..
تحياتي ..
قرأتُ باِمعان قصيدة الغضب المحق هذه ، ويهمني كبر الموضوع فيها وجسامة الحدث الذي تتطرق اليه .

لا أعرف ماذا ينتظر الشاعر عموماً وهو يرى قبح المتحكمين في امور العالم ووقاحة المقررين والباتّين في مصير وطنه بينما هوـ أي الشاعر !ـ لم يزل صامتاً يتفرج تفرج الأثول أو المتغافل على فلم تراجيدي طويل ؟!
هذه حياتنا ، أوقاتنا ، أزماننا ، بيوتنا ، أمكنتنا بل أجسادنا وأرواحنا ينثرها المستهترون شظايا مع قذائفهم ورصاصهم ، هذه آثار أجدادنا وأسلافنا تُسرق أو تُحطم ، هذه ثرواتنا تُنهب ، هذه أثداء أخواتنا تُبتر وقد فتك بها سرطان اليورانيوم المننضّب الممزوج مع القذائف ، هاهم أطفالنا يجوعون ويمرضون فيموتون وقد تحوَّل العالَم الى قرية صغيرة نصفها يحترق والنصف الآخر يتدفأ ويرقص على نار الحريق بينما شاعرنا يبحث عن خزعبلات جديدة تلهيه وتلهي قارئيه ، يداهن ويتملق فيبدِّل كالحرباء جلده ليغازل المجرم في لعبة لا تخفى على بصير ، أو انه يعلن تأييده الصريح للظالم صانع القبح والدمار وعدو الحب ومبتكر الشرور .
لدي رأيي أعلنته سابقاً ولكنني فكّرت في محتواه ثانية بعد قراءة هذه القصيدة : لو ان مئة شاعر وأديب وعالِم وكاتب ومثقف وفنان وأكاديمي عراقي من المقيمين في الخارج توحَّدوا في هدف عظيم قبل أكثر من ثلاثين سنة في محاولة نيل مؤازرة مثقفي العالَم لمنع تدمير العراق ، وايقاف جهنم الحروب عليه ، وتوجّهوا كشخصٍ واحد وقلب واحد وضمير جمعي حي الى المؤثرين في الساحة العالمية مِن ادباء وشعراء وكتّاب وصحفيين وعلماء وساسة وحقوقيين وأساتذة جامعات ، فاستطاعوا تسيير المظاهرات العارمة في مدن أميركا وأوربا والعالَم ، وانشاء المنتديات الثقافية وورش العمل المقاوم لمشاريع تخريب وطنهم ، لكانت النتيجة تعطيل الحروب الكبرى على العراق ، أو على الأقل ان وطنهم العراق ماكان سيُضرب بهذه الوحشية التي ضُرب بها : في ليلة واحدة ويوم واحد هو اليوم الأول من الحرب في 17 كانون الثاني 1991 ألقت طائرات التحالف من المتفجرات على بغداد وحدها مايعادل أكثر من ضعفي كمية المتفجرات التي أُلقيت على مدينة دريسدن الألمانية طوال الحرب العالمية الثانية ! نعم ، لقد حصل هذا وقد سمعت شخصياً الخبر في نفس الوقت من قناتين في التلفزيون الألماني هما القناة الأولى والثانية ..
بعض الشعراء المتهربين من رسالة الشعر الجمالية الأخلاقية الاِنسانية لعقود كاملة استداروا يبحثون عن رجولتهم وفحولتهم وكل منهم أقل في حقيقته من نصف عشر رجل ، وهو يحتاج الى أكثر من عشرين ناقص مثله ليكونوا ـ وهم الجمع ـ أقل من رجل واحد : أقزام في الحقيقة يريدون ان يسجِّلوا بطولات في الوهم ، لذا ترى انَّ مَن يتضايق منهم يستنبح كلابه لينبحوا معاً مَن يشعرون انه يهدَّدهم ،. ولماذا يشعرون انه يهدَّدهم حتى ينبحوه ؟!.. لقد هدَّدهم لأنَّه ذاك الذي رفع صوته محتجاً على اهانة الاِنسانية وتخريب الأوطان وتدمير الشعوب فأثبت نبل الخلق وسمو الموقف وشجاعة الضمير ، وهو مالم يقدروا عليه .
ِانْ كنتُ أسهبت في التعليق فلأن موضوع القصيدة يستحق ..
دمت بأكمل صحة وهناء وأروع حالات الاِبداع أخي سعد.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي العزيز الشاعر المبدع
كريم الأسدي
تحياتي ومحبتي

كبير الشكر والامتنان لك
على إنطباعك عن قصيدتي

دمت بشاعرية والق وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المبدع رائد أدب الطفل سعد جاسم
هذه القصيدة هي بركان من الغضب ، تطايرت حممه حتى عنان السماء
إنها الآلام الحبيسة في الصدور ، التي وجدت لها طريقا عبر الكلما ت بروح شاعر مرهف ، صائغ ماهر في انتقاءالمفردات
وأنا أستأذنك في تنبيه الشاعر كريم الأسدي ، الذي اعتاد أن يصب جام غضبه على الأدباء والمثقفين العراقيين ، وينعتهم بشتى النعوت .
ليظهر بمظهر البطل . أنا أسأله ماذا قدم في المانيا من نتاجات بخصوص الحرب الظالمة التي شنت على العراق ودمرت بنيته التحتية. ؟ هل كتب مقالة مثلا ونشرها بالألمانية أو قصيدة. تدين الحرب التي شنها المتجبرون في الأرض على أبناء العراق
صحيح هناك من بارك الإحتلال ، وأتذكر منهم شخص أديب مبدع يعرفه كريم ظهر في مقابلة أذيعت في القناة الثانية مع وزير الدفاع الألماني .
كان الأديب المرحوم وطنيا ــ لا أريد أن أذكر اسمه ـــ احتراما للأموات ، لكنه انخدع كغيره بالحرب التي شنتها امريكا بمساعدة دول التحالف العالمي ودول عربية ، وظنّ ان العراق سيكون بخير
المهم أنا أتحدث عن نفسي. فقدأعلنت رفضي للحرب لأنها ستدمر العراق وشعبه وانّ ثمنها سيكون باهظا
وقد ترجمت رفضي الى واقع عملي من خلال مشاركتي كتابا من المانيا والنمسا وسويسرا في حملة اعلامية ضد الحرب واحتفظ معي بصحيفتين المانيتين لأكبر حزبين حاكمين في ألمانيا عقبا على كلمة ألقيتها في حفل ضم أدباء من الدول الثلاث الذين حضروا حفلا في غرب المانا قريبا من مدينة آخن . والحملة الإعلامية كانت قبل نشوب الحرب بشهرين
هناك كثير من المثقفين والأدباء العراقيين دافعوا بالكلمة عن وطنهم ، ولم يتفاخروا بذلك ، لأنهم اعتبروا ذلك واجبا وطنيا
لا ارى مبررا أبدا في التشهير بالآخرين باستمرار .
مع خالص الود للمبدع سعد جاسم

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الكبير
جميل حسين الساعدي
سلاما ومحبة
جزيل الشكر والتقدير لك على
قراءتك الانطباعية بقصيدتي
واشكرك أكثر على اطرائك النبيل .

أرجوك اخي الكريم
أن لا تجعل صفحتي ساحة للخلافات والاختلافات مع أصدقاء وزملاء احبهم واحترامهم واعتز بهم.
أقول لحضرتك قولي هذا لانني وبصراحة لاحظت إنك قد قمت
بهذا الأمر سابقا ...وقد تسببت
لي باحراجات كبيرة مع أصدقاء وزملاء انا امحضهم الود...واعتز
بنتاجهم الابداعي ووجودهم الانساني ...اعتقد يا اخي اننا الآن
أحوج ما نكون إلى التآلف والتقارب
والتواصل والمحبة والمواقف النبيلة.
اتمنى لك المزيد من الصحة
والعافية والإبداع شاعرنا العزيز
والله والشعر والحقيقة
من وراء القصد

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ جميل الساعدي ..
لم أرد عليك هنا حتى لا أجعل من صفحة الأخ سعد ساحة للنزاع والخلاف. وهذا ، وأيم الحق ، هو السبب في عدم ردي عليك رغم وجود ما يكفي من الحديث والحقائق عندي للرد الكافي والوافي.
اليك رقم هاتفي وهو مازال نفس الرقم الذي تعرفه ، وباِمكانك مهاتفتي حتى أوضح لك شخصيّاً بعض ملاحظاتي وأفكاري حول الموضوع . الرقم ان أحببتَ الحديث في الموضوع هو : 00493042800425
مع امنياتي للجميع بالصِّحة والتوفيق .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

ياااااااااااااااه ياالهي

انهم خونة ومرتزقة

وكتاب تقارير صفر

اااااااااااااااااااااااء

ومسمومة وملغومة

وهم قتلة وسفلة

ووحوش وظلاميون

في عالم طاعن بالخراب

والحروب والخيانات

والاوبئة والقيامات

والدم والغياب والموت

واللعنة واللاعن والملعون



يااااااااااه يا إلهي

انه زمن السقوط

انه عصر الكآبة
ـــــــــــــــــــــ
أحس كل واحد منهم يطل برأسه من الكهف خائفاً ويتلفت نحو كل الجهات وجسده مغطىً بالشعر وحتى أنفه ينمو الشعر خارجه لا داخله ولأن مكوثهم طال في الكهوف قروناً فقد كان لا بد لهم من الخروج ليفترسوا شيئاً فكانت خيرات العراق والمنطقة وكل من يقول لا ،،، يفترسونه مع ما يفترسون ،، لا أعرف كيف أصفهم فالمعذرة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

سامي العامري
أخي وصديقي الشاعر النعناعي
سلاما ومحبة
سمهم ماشءت
وسمهم بصبار وزقنبوت اشعارك
التي لها وقع السيوف والرماح
والدروع والأسلحة النارية

دمت بعافية والق وابداع

سعد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5291 المصادف: 2021-03-01 02:52:50


Share on Myspace