 نصوص أدبية

زيارةُ الضريحِ

عدنان الظاهرمرّتْ أيامُ شِتاءِ البردِ القاسي أنفاسا

مرّتْ في وادي سلامٍ للموتى

قالَ سلاما

مرّتْ أوتارُ حرائقِ روما في نارِ القيثارِ

والطارقُ بابي والسارقُ ألبابي

والعازفُ قارَ المِزمارِ

يبني الحصنَ ليُطفئَ ناري غُصناً زيتونا

يسقيها أمواهَ الزهرِ دموعاً خُضرا

نِذْراً للواقدِ شمعا

يا وحشةَ صبرِ المكسورِ جناحا

يتضوّرُ في نقلي رجلي جوعا

مُختارُكَ ملعونٌ أبّاً جَدّا

لا يستجدي لا يُجدي

لا ينفخُ ناراً في عودِ

جَدِّدْ صَفحاتِ الأخبارِ

صوتُكَ مَلْحمةٌ أخرى

سافرْ بَرْقاً سافِرْ رَعْدا

إطفئْ قنديلا

إطفئْ أَمَلاً يتلبّسُ إبليسا

لا تضْربْ تختاً في وَحْلِ

سافِرْ وأخلعْ رأسكَ يأسا

إرفعْ للأعلى طقْسا

أجراسُكَ سودٌ سودُ

إطفئْ نارا

إطفئْ نارَكَ وارحلْ

إطفئْ وتوكّلَ يا مُختّلَ العقلِ

الماشي يستجدي ظلِاّ

لا يُفشي أسرارا

عُدْتُ وزرتُ ضريحا

أقبسُ من نارِ القدسِ وضوحا

ألفيتُ الدمعةَ في جفنِ القنديلِ

والليلَ طويلاً باعا

إفتحْ للنائمِ في قبوٍ بابا

عينُكَ ملآى تَصخابا

سَلِّمْ وتعهدْ بزياراتٍ أطولَ أُخرى

وبناءِ المرمَرِ في أثوابِ حِدادٍ سودِ

أَوْقِدْ وامسحْ عينَكَ في رملِ ظلامِ القبرِ.

***

دكتور عدنان الظاهر

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير
قصيدة تدخلنا في مسارات والوجدان واتجاهات الروح في التعامل مع الاحبة والاعزاء على الروح , رحلوا الى الفردوس الابدية تحت رحمة وعناية الله تعالى . ودائما تحمل زيارة القبر أو الضريح تحمل نار الشوق والحنين والوفاء , وبالزيارة يطفيء نار الصبر والوحشة الى الراحل أو الفقيد . بأن يتنفس الصعداء من نار الشوق التي تفور في الاعماق . يتنفس الصعداء من الذكريات العالقة في الاعماق , ولا يمكن ان تنخلع من الرأس والوجدان والقلب , وبالزيار يطفيء نار الصبر والوحشة . في احزانها التي تعصر القلب بالدموع الحارة . دائما الزيارة تحمل قدسية وخشوع روحي بنار شوقها واشتياقها وحنينها .
أقبسُ من نارِ القدسِ وضوحا

ألفيتُ الدمعةَ في جفنِ القنديلِ

والليلَ طويلاً باعا

إفتحْ للنائمِ في قبوٍ بابا

عينُكَ ملآى تَصخابا

سَلِّمْ وتعهدْ بزياراتٍ أطولَ أُخرى

وبناءِ المرمَرِ في أثوابِ حِدادٍ سودِ

أَوْقِدْ وامسحْ عينَكَ في رملِ ظلامِ القبرِ.
لكن ياعزيزي مع الاسف بالحزن والاسى نحن لا نحترم حرمة القبر والمتوفي , بالاهمال الكلي , مثلاً مقبرة السلام اكبر مقبرة في العالم , يعبث بها الاهمال والغبار والتراب والفوضى . عكس كل قبور العالم التي تعتبر اروع روضة ازهارفي فواحة خضراء
تحياتي بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

ليلتكم سعيدة ومباركة عزيزي أستاذ جمعة عبد الله /
نعم ، مقابرنا للأسف قفراء جديبة مقارنة بمقابر أوربا وأمريكا فهذه جنائن وأشجار باسقة وظلال وارفة وورود منوعة رائعة في المقبرة وحول القبور حيث شواهد المرمر والشموع حتى أنَّ بعض طلاب الجامعات يفضلون القراءة فيها ورأيتهم بأم عيني هنا في ألمانيا . مساكين أهلنا تحت الشمس والريح والمطر .... فضلاً عن سرقات الأبواب والشبابيك وهذا ما حدث لسرداب العائلة في النجف ولأكثر من مرة ...
تحياتي وشكري لك عزيزي أستاذ جمعة تتأسف معي لحال مقابرنا ومآل أهلنا ...
عدنان

عدنان الظاهر
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5295 المصادف: 2021-03-05 03:37:50


Share on Myspace