 قراءات نقدية

قراءة في نصوص: ببليوغرافيا الأشجان السومرية

عبد الرزاق داغر الرشيدللشاعرة أمينة ساهي

(أشجاني السومرية التي رافقتني طويلا وعبرت معي محطات ومطارات الهجرة وتحملت علقم الغربة الذي لا يطاق..) بهذه الكلمات المؤثرة ساقت الشاعرة العراقية المغتربة أمينة ساهي إصدارها الجديد (ببليوغرافيا الأشجان السومرية)  الصادر في بغداد عن دار جلجامش للطباعة والنشر (ناشرون ومبدعون).

الذي يتصفح المجموعة المتضمنة 59 نصاً شعريا تبهره أول وهلة المفردات المتلاصقة كأنها  قوس قزح في عوالم انثيالات امرأة ما زالت تتصدى غير آبهة بثقل كوابيس المعاناة (أنا امرأة شاب الحلم في عينيها) لتعانق الحزن وتترك (عصافير الفرح) ليبتهج بها الآخرون.

عناوين قصائد المجموعة الشعرية تتوزع بين الحلم والحنين والتشظي والصمت والجراح  والتهجد والهجرة لتستقر في تراويح ذاكرتها العراقية:

(رحلتُ لوطنٍ

ليس فيه نخلة أبي

ولا فواخيتها النائحة)...

هكذا وجدت ان الغوص في الحزن المحمل بالعبق العراقي السومري يتناغم مع  فيدريكو  غارسيا لوركا حين قال: (آه يا لها من أحزان عميقةٍ ‏لا يمكن تجنبها .. ‏تلك الأصوات المتوجعة ‏التي يغنيها الشعراء.)

صوغت امينة ساهي  الشعر جزءا من الأحلام، والشاعر لا بدّ أنّه حالم  ويمتلك القدرة للتعبير عن ذواتنا، عن إنسانيتنا، وأحلامنا التائهة، هكذا. ولعل التوصيفات المتناثرة في قصائد المجموعة تشد المتلقي ومعطيات التذوق (المضمون، البناء، اللغة، الصورة، الإيقاع) احساسا مشتركا من خلال واستمرار التواصل بين المتلقي والنص الشعري.

1691  داغر

ولابد من الاشارة الى ما ذهب إليه الناقد  د.جليل البيضاني وهو يتصفح  نصوص (ببليوغرافيا الأشجان السومرية) من خلال الوقفات التالية:

* الحنين  للعراق في قصيدة (الشبّوي):

من ضجيج الذاكرة البائسة/ رغم حسرات الغياب/ اتنفسك/ أشم ضوع (الشبّوي) / فيك ياعراق ..(الشبوي نوع من الزهور المنتشرة في العراق)

* رحلة الاغتراب:

تحاصرنا وحوش آدمية/ لامكان للإختباء/ أو لمجرد شهيق أليف/ فينشب الرعب مخالبه الدبقة/ بمخمل الروح .

*وفي قصيدة ( أرواح مذعورة ) وصفت الشاعرة المشهد اليومي للحياة في قصيدتها...

نخلٌ عارٍ/ هجرته العصافيرُ/ قارسٌ شتاؤهُ/ أناسٌ رماديون/ عالقون في الأسى/ أصابتهم فتنةٌ/  كل الآفاق لديهم خاوية

*وفي رحلة القلب تبدع الشاعرة في صورها فتقول :

حبك زنابقٌ بريةٌ/ ما صاغها قبلك عاشقٌ/ ولا ارتدتها قبلي حبيبة

* وهناك مجموعة اخرى من قصائد الحكمة منها:

اغمض عينيك في صمت الظلمة / وتأمل حوار الروح والجسد/ فما أن يحتويك الصمت/ حتى تلمس جوهر الحقيقة.

*وربما تصل الشاعرة الى درجة اليأس في بعضها :

وما انا سوى فكرة/ ترزح تحت قيدها/ ولدت من ظلام / وتنتهي الى ظلام .

 

عبد الرزاق داغر الرشيد

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5089 المصادف: 2020-08-11 03:25:13