 تقارير وتحقيقات

هاشم أبو عراق يستذكر الماضي بــ قاعة الجواهري

خلود الحسناويبحضور رجال الاعلام والثقافة والادب والفن.. مساء ابداع وتألقٍ بجلسة جديدة، إضاءة بطيف من أطياف الجمال والابداع، في المشهد الصوري المشهد الثقافي والفني، قد تكون وسائل الاعلام أحيانا لا ترى سعة الحضور الكبير للمشهد ولكن لأننا عازمون في الملتقى ان نرصد مواطن ومصابيح الالق والجمال في البلد قديما وحديثا ونسجل اعلى معاني التواصل بين الأجيال لنتمسك بجدار الحب رغم القتل، حياكم الله انتم نور هذه الجلسة وتوهجها الجميل وبهذا الحضور الرائع نسعد بالاطلاع على تجربة معينة متميزة من تجارب الإخراج مع مخرج سينمائي وتلفزيوني انه المخرج المبدع دوما (هاشم أبو عراق).. كلمات ترحيب بالحضور الكرام والضيف المحتفى به بدأ بها د.صالح الصحن رئيس الملتقى الإذاعي والتلفزيوني باتحاد الادباء جلسة يوم الثلاثاء 24/7/2018 احتفاءً بالمخرج الذي اغنى الشاشة العراقية التلفازية والسينمائية بكثير من النتاج الفني والذي علِق اسمه في ذهن المشاهد العراقي والعربي ، هذا وحياه الصحن مرحبا به ودعاه الى منصة الادب والفخر،منصة الجواهري باتحاد الادباء في قاعة الجواهري فقد صدح التصفيق بالقاعة ترحيبا به من حضور الجلسة ، حيث شكر صالح على هذه الإضاءة وهذا التقديم وكذلك الحضور ثم سرد الصحن بعضا من مسيرته الإبداعية مختصرةً.. هاشم أبو عراق مواليد 53دبلوم فنون مسرحية معهد الفنون الجميلة عام 79/80 دراسات خاصة ببيروت والقاهرة عضو نقابة الفنانين وعضو مؤسس لاتحاد السينمائيين عضو اتحاد التسجيليين العرب حائز على جائزة افضل ممثل عام 79وافضل مخرج عن فلم حضاري جدا 95جائزة من مهرجان مالمو في السويد جائزة الابداع عن مسلسل (الزمن والغبار)2001والذي عرض في 19 محطة عربية كتب القصة القصيرة وهو في السادس الابتدائي كتب اكثر من 24مسرحية واخرجها كلها في الإعدادية ومعهد الفنون الجميلة كتب عدة أفلام سينمائية وتلفزيونية مابين الإخراج وكتابة السيناريو منها فلم (حضاري جدا) و(العبور) و(لا) و (تحذير) و(نبوخذ نصر )و(رقصة المال ) و(نورة) واول فلم كتبه واخرجه هو فلم (انه الحب) من انتاجه ومجموعة من طلبة المعهد عام 77اخرج العديد من الاعمال التلفزيونية مثل (الامام الشافعي) (وكيك وكارتون) و(سنوات النار) و(ماضي يماضي) و(مواطن تحت الصفر) و(صندوق الاسرار) و(فدعة) و(يوميات متقاعد) و(عطالة بطالة) و(vip) و(عصافير ترفض القفص) ..الخ،

231 ابو عراق

وهكذا مسيرة إبداعية طويلة غزيرة بالثراء المعرفي الفني والجمالي اختصر منها كثيرا كثيرا ،ثم تستمر الجلسة بحديث أبو عراق عن هذه المسيرة وكيف كانت بداياته مع الفن وكيف استفاد من مكتبة والده آنذاك في توظيفها بتنمية موهبته ومما استوحاه منها في ترجمة الفحوى الى عمل فني وكيف كان احتواء زوجة احد الاعيان لأطفال الحي كي يتفرجوا على جهاز التلفزيون في ظهوره الأول ومتابعة أفلام كارتون آنذاك حيث اكتشف كيف يتم صناعته وتحدث عن مشاركته في مشروع بغداد عاصمة الثقافة واجابته عن بعض الأسئلة التي طرحها عليه الصحن منها ماهي فلسفتك في الإخراج؟ وهل هناك فرق بين السينما والتلفزيون ؟وكثير من الأمور التي تحيط بأجواء عمله كونه مخرجا محترفا وكاتبا واديبا وكانت هناك مداخلات تخللت الجلسة فيها احاديث طيبة لشخصه ولنتاجه الفني منهم الأستاذ د.هاشم حسن عميد كلية الاعلام والأستاذ الكاتب عبد الله والأستاذ حسن البحار فضلا عن اختتام الجلسة بطيب الامنيات لمبدعنا المخرج أبو عراق بعد ان تم تقليده بقلادة الابداع من قبل د.الصحن رئيس الملتقى وكذلك درع الجواهري للإبداع من قبل الأستاذ عضو المجلس المركزي لاتحاد الادباء جمال الهاشمي ووثقت لحظات تاريخية بلقطات تذكارية بعدسات الزملاء أسماء وكريم ويوسف وكان ختامها لقطة جماعية لابي عراق بين محبيه ومعجبيه .

 

متابعة: خلود الحسناوي

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4345 المصادف: 2018-07-29 00:48:08