صدرت عن دار الفرات للثقافة والأعلام-بابل المجموعة الرابعة "شاهدا أردت أن أكون" للشاعر العراقي المغترب يقظان الحسيني التي جاءت بخمسين نصا نثريا تنوعت النصوص في مواضيعها وأطوالها.

1826 يقظان الحسني

ازدان الغلاف بكلمة من مقتطف للناقدة د. سهير أبو جلود من عتباتها النقدية ولوحة الفنان العراقي البارع بشير مهدي.

1799  جمعة اللامي 3شاؤول ولطفي وثامر ... رموز شرف

يطلق القاص والروائي  العراقي جمعة اللاّمي "مؤسسة جمعة اللاّمي للآداب والثقافة والفنون" في الأول من شهر تشرين الأول / أكتوبر القابل، من أجل " نشر الثقافة العراقية من منابعها الإنسانية التي تمتد عميقاً في تاريخ البشرية "، على وفق ما جاء في " بيان التأسيس " الذي نشره اللاّمي على وسائل التواصل الإجتماعي أخيراً.

1799  جمعة اللامي 1

وقال اللاّمي أن هذه المؤسسة الوليدة، ستطلق " جائزة حكمة الشامي للقصة القصيرة " في اليوم الأول من شهر تشرين الأول / أكتوبر القادم،وسيتمّ منحها إلى " أفضل عمل سردي لكاتب عراقي شاب، يصدر خلال العام "، موضحاً " ان معايير منح هذه الجائزة، ستؤكد على  تفرّد الموهبة، وجدّة الموضوع، وشجاعة الفِكر والشَكل "، وكذلك تتماثل مع الاشتراطات الأخلاقية والجمالية التي اعتمدتها المبادرات والتجارب العالمية بهذا الصدد، والتي لم تتشوه بالثقافة الاستهلاكية، وهيمنة المال الثقافي على المشاهد الثقافية العربية ً.

وأعلن القاص والروائي جمعة اللاّمي، أن " جائزة حكمة الشامي للقصة القصيرة"،  ستجعل الأشهر ما بين تشرين الاول / أُكتوبر سنة 2020، وتشرين الاول / أُكتوبر سنة 2021، فضاءً لتكريم القاص الراحل أنور شاؤول، والقاص والروائي الراحل عبدالمجيد لطفي، والناقد فاضل ثامر، بكونهم أصحاب ريادات ومنجزات مُؤسِّسة في السرديّة العراقية الحديثة.

1799  جمعة اللامي 2

وقال اللاّمي " أدعو زميلاتي وزملائي الادباء العراقيين، للمشاركة في تقديم بحوث وشهادات حول الاختيارات الثقافية والأخلاقية لهذة الأيقونات العراقية الرائدة في مجالاتها المتعددة، ومن جانبي سوف استقبل بالترحاب والاحترام أيّ رأي يهدف الى تطوير وتعميق سنة تكريم أنور شاؤول، وعبدالمجيد لطفي، وفاضل ثامر".

وكان اللاّمي ــ المُقيم بإمارة الشارقة منذ سنة 1980، ذَكَرَ على منصات وسائل التواصل الاجتماعي،أنه ينتوي الإعلان عن قيام "مؤسسة جمعة اللاّمي للآداب والثقافة والفنون"،  وإطلاق"جائزة حكمة الشامي للقصة القصيرة " في أحد مقاهي مدينة بغداد، إلاّ أن وضعه الصحّي الحرج، وانتشار جائحة " كورونا " حالا بينه وبين تحقيق رغبته تلك.

( انتهى)

 

الشارقة ـ خاص

.....................

الصورة "

أنور شاؤول، عبدالمجيد لطفي / فاضل ثامر.

 لوغو المؤسسة والجائزة

 

في ظل أزمه كورونا وما يمر به البلد بشكل عام والمحافظة بشكل خاص من وضع صحي حرج.. هذا لم يثني المبدعون والمثقفون من تقديم إبداعاتهم ونتاجهم الثقافي في هذه المحافظة

صدر حديثًا عن دار ومركز سارا للنشر والتوزيع في مدينة السليمانية الطبعة الاولى من كتاب (مقالات في الحقيقة) للكاتب الصحافي والاكاديمي العراقي الدكتور خالد القره غولي، الكتاب يقع فى 250 صفحة ويتضمن الكتاب مقالات مختارة في الحقيقة، يندرج تحت كل منهم فكرة تثير وعى القارىء وتساعده فى رحلة الحياة، ويتناول كتاب الجزء الاول « الجالسون على الارض لا يخشون السقوط ابداً » العديد من سلوكيات البشر بالتحليل للوصول للفكرة الرئيسية للكتاب، وهى إثارة الوعى وكشف الدروشة التى تسيطر على الإنسان أيًا كان انتماؤه , يقول المؤلف الدكتور خالد القره غولي فى أحد الأفكار التى يعرضها تحت عنوان فى الدنيا لا يستطيع الإنسان التعامل إلا مع الجسد والملامح

1800  القرغولي

وشهدت مدينة السليمانية في قاعة مركز سارا الكبير حفل توقيع صدور كتاب الكاتب الدكتور خالد القره غولي عنوانه (الجالسون على الأرض لا يخشون السقوط) وبحضور جمع كبير من الشخصيات الكبيرة في السليمانية وجمع من ادباء ومثقفي وصحافيو واعلاميو كردستان العراق ومحافظة السليمانية منهم القاضي الحاكم رزكار محمد امين ورؤساء منظمات المجتمع المدني وكبار مثقفي العراق والدكتور ناظم الدليمي وابراهيم خليل الحويش رئيس اولمبية الانبار

وبحضور عدد من اعلام الرياضة والثقافة في الرمادي كرمت نقابة الصحفيين فرع الانبار

الزميل الصحفي الدكتور خالد القره غولي لمناسبة صدور كتابه الاول (الجالسون على الارض لايخشون السقوط) في احتفال مسائي اقامته رابطة الرياضيين الرواد في الأنبار على إحدى حدائق الرمادي,, وتم خلال الحفل القاء كلمات اشادت بجهود وتاريخ الزميل خالد الذي شكر بدوره حضور هذه النخب الكبيرة مشيدا بفرع النقابة على هذه الالتفاته التي تركت أثرًا كبيرا في نفسه وان الدرع الذي قدمته له هو وسام فخر كبير اعتز به كثيرًا على حد قوله، بعدها تم توزيع نسخ الكتاب على السادة الحضور.

 

نهاد الحديثي

1792 قضايا اسلامية معاصرة 1منذ 23 عامًا كانت ومازالت مجلة قضايا اسلامية معاصرة، التي يصدرها مركز دراسات فلسفة الدين ببغداد، تواصل مسيرتها الوعرة في تجديد التفكير الديني في الإسلام، بالخروج من الحالة التكرارية الغارقة في: الشروح، وشرح الشروح، وشرح شرح الشروح، التكرارية 1792 قضايا اسلامية معاصرة 2المملة، والانفتاح على آفاق مضيئة تخاطب الواقع، وتتبصر شحة المعنى في الحياة الراهنة، والمشكلات الروحية والأخلاقية المختلفة للناس، وما يختنق فيه الدين اليوم، وما يواجهه من أسئلة كبرى، لتقول فيه هذه المجلة قولًا جديدًا ..  صدر، بعد طول انتظار، بسبب كوفيد 19، العدد 71-72 ورقيًا من مجلة "قضايا إسلامية معاصرة". يقع العدد في 500 صفحة، ويتناول "إشكالية الأخلاق والدين 2".

 

1792 قضايا اسلامية معاصرة 3

 

1792 قضايا اسلامية معاصرة 4

 

 

1785  محمد حسن الشاويعن دار الأدب البصري للطباعة والنشر صدرت للشاعر العراقي مهند حسن الشاوي مجموعته الشعرية التي حملت عنوان (ذلك العراق لا ريب فيه).

تقع المجموعة في 116 صفحة من الحجم المتوسط، وتضم مدخلاً و 25 نصاً شعرياً حاول فيه الشاعر أن يجمع بين أصالة الشكل التقليدي والمعاصرة في حداثة الجملة الشعرية والتصوير الفني، ومن بين تلك النصوص نذكر:

(مسلة حزن عراقي، تمتمات الطين، ارتحالات، شهقات الضفة العطشى، طيور مهاجرة، وطن لذاكرة المنافي، آخر العابرين، الأرض تخلع ثوبها، نزيف الأمكنة، أضغاث أوطان، كحلم البحر، وغيرها أشياء، ربما، تخوم العشق والماء).

وتعتبر (ذلك العراق لا ريب فيه) المجموعة الثانية للشاعر مهند حسن الشاوي، وتمثل أهم النصوص التي كتبها خلال الأعوام من 2010 وحتى عام 2017.

صدر عدد أيلول للعام 2020 من مجلة "الإصلاح" الثقافية الفكرية الشهرية، التي تصدر عن دار الأماني للطباعة والنشر والتوزيع في بلدة عرعرة بالمثلث.

جاء العدد زاخرًا بالمواد المتنوعة والمقالات والنصوص الإبداعية، كُرِّسَ الكثير منها لبيروت الحزينة الجريحة والثكلى.

يستهل رئيس التحرير الأستاذ مفيد صيداوي المجلة بكلمة " العروة الوثقى "، وفيها يلقي الضوء على العام الدراسي الجديد في ظل جائحة الكورونا، ثم يتطرق إلى انفجار مرفأ بيروت ويتحدث عن مدينة بيروت ومكانتها التاريخية والأدبية والثقافية والحضارية.

وفي ملف بيروت نقرأ لشاكر فريد حسن قصيدة "أحزان المدينة"، ود. منير توما قصيدة "بيروت الثكلى الحزينة"، وانتصار عابد بكري قصيدة "بيروشيما"، وشيرين تناصرة قصيدة "لبيروت"، وابن الخطاف قصيدة "بيروت يا جرح الفؤاد"، في حين يكتب المحامي جواد بولس مقالة "عندما تذكر الشاعر بيروته".

ويشارك في العدد الأستاذ سعود خليفة بحكم وحكايات من تاريخ العرب، والأستاذ حسني بيادسة في قول يجسد الظلم والظلام وضنك العيش، والدكتور محمد حبيب اللـه بمقال تربوي تحت عنوان "الاهل أولًا.. انتم السبب"، ود. يوسف بشارة في قراءة ومتابعة نقدية لكتاب "العبرية لغة جميلة" للدكتور عبد الرحمن مرعي، والأستاذ فيصل طه من أدبيات مخيمات العمل التطوعي في الناصرة، والصحفي محمود خبزنا محاميد في حلقة أخرى من ادب الرحلات، وعلي هيبي في خواطر من قلب الكابوس، وعبد عصفور في ذكرى مرور خمسين عامًا على رحيل جمال عبد الناصر، ود. حاتم عيد خوري في "أرض عَرضٌ وعِرضٌ"، ومحمد علي سعيد في لمحة تاريخية عن عيد الام لدى العرب والغرب، والأديب حسين مهنّا في زاويته "عين الهدهد". 

ويحتوي العدد أيضًا على دراسة عن الفيلسوف ابن طفيل وقصته حي بن يقظان للدكتور قدري حافظ طوقان، ومقال لجمال الغيطاني بعنوان "الشعر وخصوبته"، وقصة "برطعة .. قلب مشطور"، ليوسف الجمّال، وقصة "ويكون في الزمن الآتي" لمحمد علي طه، وقصة للأطفال بعنوان "القمر صديقي" لمصطفى مرار، وقصة مترجمة عن الروسية، وكذلك تقرير عن المرحوم الحاج خضر عبد الكريم عقل، وآخر عن وفاة المترجمة والباحثة في الأدب د. يعيل رنان، بالإضافة للزوايا الثابتة "أريج الكتب "و" نافذة على الأدب العالم"/ و"نافذة على الشعر العبري الحديث"، وغير ذلك من الوجبات السريعة الخفيفة.

وتجدر الإشارة إلى أن لوحة الغلاف الداخلي بريشة الفنانة دنيا مجذوب، عضو جمعية إبداع، وهي بعنوان "شباك".

 

عرعرة- من شاكر فريد حسن

 

ضمن منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق صدر للكاتب العراقي ثامر الحاج أمين كتابه الموسوم (سيرة وجع عراقي) الذي تناول محطات في التجربة الحياتية والابداعية للشاعر علي الشباني وقد زينت غلاف الكتاب كلمة الشاعر والصحفي كاظم غيلان جاء فيها :

1782  ثامر حاج امين

(بتوثيق غاية في الدقة والأمانة يقدم الكاتب العراقي ثامر الحاج أمين كتابه القيم الموسوم "سيرة وجع عراقي" .. محطات في التجربة الحياتية والإبداعية للشاعر علي الشباني، الذي تضمن خمسة فصول ضجت بكل شاردة وواردة لربما يجهلها العديد من القراء والشعراء عن التجربة الريادية الكبيرة للشاعر الراحل علي الشباني الذي غادرنا بمأساوية انطوت عليه سنواته الأخيرة المفجعة والتي لخصها المؤلف في الأسطر الأخيرة من مقدمته ، اذ يشير بالنص : "ولكنه للأسف انتهى وحيداً، يائساً، فقد تخلى عنه الصحبة والأحبة ومن نذر أيام شمسه لغرسهم، تركوه يتلظى في جحيم وحدته تتنازعه الهواجس المخيفة والخسارات المتلاحقة، يطلق آهاته خائفاً من المصير المرعب " .

وما يبوح به المؤلف هنا غاية في الصدق بحكم ملازمته للفقيد حتى لحظات حياته المأساوية الأخيرة في مدينته الأثيرة الديوانية اذ حرص على جمع أرشيفه الكامل لينقل مافي ثيمته بكل أمانة ودقة ، انه جهد يستحق أكثر من ثناء)

يسر مجلة عرب استراليا، الإعلان عن خدمة جديدة الى الكتاب والباحثين والمؤسسات، بطباعة الكتب والإصدارات  الديجتال  وصناعة الإعلان المرئي والمطبوع مع التصميم  على موقع المجلة وصفحات السوشيال ميديا ـ فيسبوك ـ . يمكنكم مراسلة المجلة على  عنوان صفحة المجلة فيس بوك والبريد الالكتروني ـ ايميل ادناه . أعلان المجلة يأتي ضمن دعمها الى الكتاب والباحثين والاعلاميين واصحاب الاعمال .. مع التقدير.

اسرة تحرير

مجلة عرب استراليا ـ سيدني

https://www.facebook.com/arabaustalia

او العنوان البريدي   oula.bayad@gmail.com

 

عن دار الشؤون الثقافية العامة في وزارة الثقفاة (بغداد) صدرت للروائي والمترجم المعروف برهان الخطيب رواية (عابر قارات - رواية أسيرة). وهي حلقة أخرى من مشروعه الثقافي الذي يعيد فيه النظر بعدة مراحل من تاريخ العراق. تنظر الرواية للأحداث بعيني طفل ثم شاب، قبل أن تتابع ما يجري حولها في الداخل والخارج بعيني إنسان مثقف وبالغ لديه رصيد من العلاقات الاجتماعية والخبرات النضالية. وتنتقل الرواية بين عدة محطات: العراق وروسيا (فترة الاتحاد السوفياتي) ثم سوريا والسويد.

1775  برهان الخطيب

وتتناوب على الأحداث مجموعة من الشخصيات كانت قد ظهرت سابقا في روايته (ضباب في الظهيرة)، وبينهم الشيوعي الملتزم والوجودي والزعيم ابن العشيرة أو العائلة الكبيرة. ويتحرك الكاتب بين هذه الشخصيات بحثا عن الحقيقة. ولذلك تقدم الرواية صورة بانورامية لتشكل الاتجاهات والمحاور السياسية. ولا تخلو الرواية من طرافة وكوميديا سوداء هي من أهم سمات أسلوب الخطيب في هذه المرحلة ابتداء من عمله (غراميات بائع متجول) وحتى روايته المزمع على نشرها (ليالي الأنس في شارع القيامة).

وتظهر الرواية (عابر قارات) ضمن سلسلة سرد التي عملت دار الشؤون الثقافية على إصدارها للتعريف بالنتاج الإبداعي العراقي (كما ورد على الغلاف الأخير). وتذكر أن الهدف من إنشاء و إصدار هذه السلسلة هو توفير فرصة للباحثين والدارسين لمتابعة النثر العراقي المعاصر.

غني عن الذكر أن برهان الخطيب مهندس ميكانيك. أوفد إلى موسكو للدراسة. و ناك بدل اختصاصه إلى دراسة الأدب الحديث. ثم عمل مترجما في دار التقدم (موسكو) ودار رادوغا (طشقند) قبل أن يتم ترحيله من الاتحاد السوفياتي إلى دمشق ومنها إلى السويد حيث يقيم  في استوكهولم في الوقت الحالي.

1774 الثقافة- عباس عبد جاسم يناقش مصير الواقعية الاشتراكية الرثة

- كاتب عراقي يضع " وردة على قبر الناقد "

- الفيلسوف الفرنسي باديو يكتب عن :

الوباء والجهل والاماكن الجماعية السياسية


صدر العدد ( 235 ) من " الاديب الثقافية " الذي يرأس تحريرها الكاتب العراقي عباس عبد جاسم، وتضمن عدد من الدراسات والمقالات والمتابعات .

في حقل " فكر" قدّم الكاتب والمترجم المغربي عبد الرحيم نور الدين موضوعا ً مترجما ً للفيلسوف الفرنسي آلان باديو بعنوان " الوباء والجهل والاماكن الجماعية الجديدة "، تناول فيه ما يحدث في الدول البرجوازية، وما " يتوجب على الدولة حتميا ً ان تحمي مستقبل بنية المجتمع الخاصة ككل "، ويرى باديو إن " المشكلة الحقيقية تكمن في ان الثقة في العقلانية غالبا ً ما تكون جاهلة وعمياء "، ثم توقف عند جوهر أزمة الوباء الذي زرع الموت بين سكان العالم، ومتطلبات حياة الناس، والتركيز على " الاتحاد الدولي للمدارس كخطوة مهمة من أجل انبثاق بعض العناصر الأساسية على الأقل، وبعض خطوط القوة من برنامج سياسي جديد، يقع خارج ديمقراطياتنا الزائفة وبعيد عن فشل شيوعيات الدولة " .

وفي حقل " تجارب وشهادات " كتب الدكتور زياد صلاح، وهو شاعر وناقد أردني، عن سيرته النقدية، وما إنطوت عليه من تشكّلات أدبية ونقدية، رأى فيها أن النقد في واقع الحال " أدب نقدي بامتياز "، وإن أعمق أنواع نقد الادب في اعتقاده، هي التي يغدو فيها كل من النصين الادبي والنقدي، كالمرايا المتقابلة، التي تتناسل فيها الصور المعبّرة الى ما لا نهاية " وانه لا ينحاز لـ " الأدب النقدي إلا ّ بقدر ما يصنعه في أحكامه الاستنباطية المستنيرة من توازنات بين كل من الحس والعقل والحدس " .

وفي الشعر، يقول زياد صلاح " لم أعد أحتمل تلك اللغة التي لاتحتمل أكثر من وجه واحد في القول، مما دفعني لإختراق الكثير من الحواجز النمطية الى حد إجتراح ما يسمى " القصيدة النقدية " .

ويرى زياد صلاح " ان الكتابة موقف استثنائي من الوجود، في حين ان القراءة هي موقف مختلف من الكتابة، أما النقد، فهو موقف مركب من كلا الموقفين " .

وفي حقل " قراءات " قدّم الكاتب والروائي سالم حميد مقالة بعنوان " وردة على قبر الناقد "، جاء فيها : " ان موت المؤلف يختلف كثيرا ً عن موت الناقد، وليس كما يتصور البعض، إذ أن موت المؤلف هو موت إيحائي، فعندما يكتب المؤلف النص يتحوّل الى مجرّد قارئ لا أكثر، بينما موت الناقد موت وظيفي" .

ويشير الكاتب سالم، الى ان نقاد الصحافة في الفترات المتأخرة من عمر الحداثة شكلوا جبهة لمواجهة منظري الجامعات وحاولوا سحب بساط المعرفة وزجهم بابراج عاجية وفرض الإقامة الجبرية عليهم داخل أسوار الجامعات .

وقد إنطلق الكاتب من فكرة كتاب " موت الناقد " لرونان ماكدونالد في تفكيك مقولات النقد الاكاديمي والنقد الايديولوجي، ليتجه نحو تشريح امراض النقد الثقافية .

وفي حقل " نقد " كتب الدكتور جاسم خلف الياس دراسة بعنوان " التقصيص الحكائي في مجموعتي ( خربشات سعيد بن هدلج ) و( لازورد أحمر) للقاص فارس الغلب " .

ومن خلال بنيات القص عند فارس الغلب، يرى الناقد " إن بنية السخرية من الواقع هي البنية المهيمنة في أحداث وشخصيات قصصه، ولا سيما السخرية من الممارسات والافرازات اللا أخلاقية لحضارة همها القتل والهيمنة " .

ومن النقاط التي إرتكز اليها الناقد في تناول قصص فارس الغلب : الراوي / الشخصية، غواية الروي الداخلي، الغرائبي .

يقول الناقد عن مجموعة " خربشات سعيد بن هدلج " : " ان المجموعة جاءت بلغة شعرية تحاكي الواقع البدوي، لغة تسمو بالقص وتعّربه من مفاتن الحكي الصحراوي " .

أما في مجموعة " لا زورد احمر" فغالبا ً ما يعمد القاص في مفتتحات قصصية الى التداخل السردي الشعري، إذ تقترب لغة القصص من لغة الشعر إن لم نقل تتماهى معها، فضلا ً عن الايحاء الشعري في بناء الصورة الواقعية " .

وتضمن حقل " ثقافة عالمية "، أولا ً: قصيدة بعنوان " الأرض أمامنا " للشاعر الامريكي من أصل افريقي كوامي داويس، ترجمتها عن الانكليزية الشاعرة العراقية المقيمة في امريكا دنيا ميخائيل، وثانيا ً : قصة بعنوان " فستان أحمر " لـ " أليس مونرو، ترجمها أحمد فاضل .

وفي حقل" تشكيل " قدّم هيثم عباس قراءة في أعمال الفنان العراقي صالح كريم، حملت عنوان " الرؤية البصرية بوصفها رؤية طباقية "، وقد وجّه فيها عناية القارئ الى إن أعمال الفنان صالح كريم تؤسِّس لرؤية بصرية جديدة، لإعادة تركيب رموز الكائن التي تفككت بفعل عوامل التشظي والتبعثر والاضطراب ونزاع اللا – إنسانيات في العالم .

وبذا يرى الكاتب، اننا إزاء عالم تشكيلي يتقاطع فيه الواقع مع الهايبر، عبر رؤية بصرية سائلة من حيث الأزمنة والامكنة والمخلوقات الآدمية، وقد تشكلت عبر هيئات ترمز الى كائنات مفككة تسعى الى الالتحام أو التماسك، وسط عالم عائم على سطوح قلقة .

ولعل اهم مايراه الكاتب في هذه الاعمال المركبة " ان الخاصية الأكثر تمثلا ً لها في الرؤية البصرية تكمن في قوة وعمق التشريح البصري في كيفية تجزئ أو تجميع الأشكال أو الهيئات البشرية في حيّز مؤطر بقدرة دينامية عالية من التركيز والتكثيف الرمزي والدلالي، وبهذا حقق الفنان صالح كريم حيازة جديدة بامتلاك هذه الخاصية الخاصة به وحده بجمالية بصرية تشكيلية جديدة .

وفي حقل " نصوص " كتب عمار كشيش قصيدة حملت عنوان " جسدي في المزرعة "

وفي حقل " نقطة إبتداء " من صفحة " أطياف " كتب رئيس التحرير عن مصير الواقعية والواقعية الاشتراكية الرثة "، وقد جاء فيها : " لم يتوقع بوريس يورسوف في كتابه " الواقعية اليوم وأبدا ً " ما آل اليه مصير الواقعية الاشتراكية اليوم، وبخاصة بعد انهيار النظام الاشتراكي في الاتحاد السوفيتي، وكيف إنهارت معه الانظمة الشيوعية في العالم " .

ومع الإنهيار المفاجئ للنظام الاشتراكي في مقابل التقدم المفاجئ للنظام الرأسمالي، حدث ماهو عكس " حتمية الثورة البروليتارية " و " حتمية انهيار الرأسمالية "، لهذا فإن ما يعنينا منهما : مصير الواقعية الرثة التي خلفتها الاشتراكية، وكيف خرج كُتّابها عن النظام الاشتراكي، وتمرّدوا على الاشتراكية، وم ثم ماذا يقي منها ؟ .

وهناك حقل " أخبار وتقارير " ثقافية .

بغداد خاص بالمثقف

 

والخامس منها في طريقه للنشر قريبا

زف الخبير القانوني والباحث الموسوعي العراقي الاستاذ طارق حرب الى قرائه ومتابعيه ومحبيه خبر صدور الجزء الرابع من "موسوعة التراث البغدادي " في الف صفحة .

وأشار الباحث الموسوعي طارق حرب، الى، أن "الجزء الخامس والاخير من الموسوعة قد اكتمل وهو في طريقه الى الطبع والنشر قريبا لتكون الموسوعةً بذلك في خمسة الاف صفحه من القطع الكبير" .

ومن الجدير ذكره، ان "موسوعة التراث البغدادي، والتي يتابعها القراء بشغف كبير وإهتمام أكبر لما تتناوله من أحداث ولما تسلط عليه الاضواء الكاشفة من وقائع تأريخية حافلة تمتد من العهد العباسي وحتى نهاية العهد الملكي في العراق، تمثل جهدا كبيرا وغير مسبوق عراقيا ولاعربيا في مجاله وتخصصه ومناط بحثه وبأسلوب شائق ماتع يكاد لايذهل عن كل شاردة وواردة وبطريقة السهل الممتنع الذي لايخلو من روح الدعابة المحببة للقراء عموما والبغادة منهم على وجه الخصوص ".

وكان الباحث والخبير القانوني طارق حرب، قد اشار الى، ان"الحفاظ على التراث ضرورة أساسية للشعوب التي تسعى لتحقيق ذاتها الحضاري، وإثبات هويتها في ماضيها وحاضرها"، مبينا، ان "الموسوعة صدرت على التوالي بعناوين مختلفة هي (منمنمات بغداد) و(حوادث بغدادية) و(حكايات بغدادية) و( وقائع بغدادية)". انتهى

 

 

1770 سلام السماويعن دار ليندا للطباعة والنشر والتوزيع دمشق / سوريا، وبغلاف جميل للفنان التشكيلي أنور رشيد، ومقدمته الرائعة للشاعر والكاتب الكبير الاستاذ خضير الرميثي / المقيم في الدنمارك صدر كتاب: نكاية بالحاضر.

جاء في المقدمة:

نكاية بالحاضر، هي مجموعة نثرية جديدة للكاتب الجميل الاديب سلام البهية السماوي، أكرمني بأرساله شذرات قد لامست قلبي وأستعر حنيني لبلدي ومدينتي، لديه لغة سحرية رائعة، عندما بدأت بقرأة العنوان الاول لم يوقفني الا العنوان الأخير.

أبحرت في أجواءالادب واللغة والمشاعر، لقد أحسست بحنينه للحبيبة وأشتياقه لجنون الطفولة ..

مسحت دمعتاً من على قصيدة أخيه (باسم ) قد سقطت سهواً على الورقة من عينيه ..

طرت معه بالحنين الى مدينتي السماوة وموطن ولادتي الرميثة ..

لم أتردد في تدوين رؤوس أقلام من عباراته السماوية الرائعة والجميلة ببعض من التوابل الرميثية ..

لقد قرأت قلبه المختوم بحب الوطن والحسين ..

أبدع وأجاد الكاتب سلام البهية في أختيار خمس وثلاثون عنواناً لخمسٍ وثلاثين نص شعري وفي نظري أن كل عنوان يعتبر قصيدة بحد ذاته

لقد حملت هذه النصوص النثرية في داخلها طيات تأريخ الكاتب النبيل

ومن بوحه نكاية بالحاضر ..

الكل يحن للماضي نكاية بالحاضر وكم كان يتمنى لو أنه دخل في غيبوبة جميلة

ثم حلق الى ..

السماوة الحبيبة وهي جذرية الأنوثة وغريزة للعاشقين ولانها فردوسه سكنت حناياه ..

ثم التمس الرحمة من القادم وقال له

كن رحيماً أيها القادم من العمر ولا تقطع حبل الوصل ..

لحلمه بوطن حر عاش في السجن أكثر من العيش في بيته فأصبح وطنه سجنه

حتى ظن ان طائر السنونو في وطنه كسجين ينتظر .

كان فتى ..

وحلم فتى بغدٍ مشرق ربط حلمه حول جذور الماضي الجميل ..

متاعب وسوط عذاب الذكريات تلسعه كل حين ..

كان يشم في السماوة رائحة المسك كل يوم ويرى لهم نعش يحمل فوق الأنامل طريقهم سعياً الى الله ..

رتل يدور وسجدات شكر وقبلات وداع ورصاصات غادرة تمزق أفئدةهتفت بذكر الحسين ..

قال في وطني يتمتم الليل بكلمات عرفانية لينقذه من السارقين الذين صلبوا فيه الآمال ..

مهلا ايها الشهيد باسم قالها رغم آيمانه بالموت وايمانه بالشهادة..

كان يحن للطفول ويخاطب ليله

أيها الليل حسرة وشوق لايام الفرح الطفولي..

نصر الحشد وآمن بهم ..

هو وهي كونا مملكة

هي مليكته وهو مليكها ..

كان يرى ان الفرات يرش الملح على جرح دجلة كي لا تنام ..

كان أمله في الحياةِ أخيه فخاطبه

أخي والامل الذي القاه اليك

بكلماته وشعوره انه دائماً بقربه ..

قوافل عز مخاطباً الشهداء ..

أيها الليل ..

عودة لمخاطبة الليل والحلم بفرح الطفولة..

وحوشٌ في بلادي دمائهم باردة كقطعة ثلج ..

كيف تبحث عن لون شعرك لتستعيد فيه الشباب وجنونه..

ثم ربط الامس باليوم ..

بلا وجع أو الم نفس المعادلة من قتلوا الحسين عادوا بهيئة الدواعش لذبح الوطن ..

 

 

صدر العدد الثالث من  مجلة “الكاتب” والتي يشرف على تحريرها المترجمة موغراس ماريا فنوك Muguras Maria Vnuck (رومانيا) والمترجم دافيد بول فنوك David Paul Vnuck (أمريكا). وتضم عدة محاور موزعة حسب مكان إقامة الكاتب. ساهم من أمريكا أليكس أماليا كالين (شعر)، ليو كوستاليس (قصة)، تيودور داميان (شعر)، ريموس غراما (عرض كتاب عن حياة الأميرة الرومانية إليانا)، سكوت ماينار (شعر باللغتين الإنكليزية والألمانية). بالإضافة لمستهمات من أكثر من 15 بلدا حول العالم. و كان النصيب الأكبر لرومانيا. و قد اشتركت في هذا المحور أقلام متنوعة من كل الأجيال و الأنواع و باللغة الرومانية. و أ÷م تيودور أرغيزي، أدريان بوتيز، راديو بوتش، أوريل كازاكو، كوستين أوبريدا، إيونيل أدريسكو. و تؤكد كل هذه المشاركات على أثر التحول الجديد في السياسة في رومانيا وانعكاسها على المجتمع وبالأخص في مجال الفساد والرشوة والأزمات الاقتصادية. ومن بين المشاركات العربية ورد فصل من مسرحية لصباح الأنباري (ترجمه إلى الإنكليزية  سهيل نجم). وقصة لصالح الرزوق (ترجمها إلى الإنكليزية الكاتب مع سكوت ماينار وفيليب تيرمان).

من كندا شارك الشاعر الروماني جورج فيليب بقصيدة عنوانها (تكويني/جينيتكوس)، وهي قصيدة بالرومانية من مجموعته (قصائد راقصة). ومما ورد فيها:

في الماضي أويت

إلى سلحفاة

فهضمتني

ثم وضعتني في بيضة

ثم ابتلعني

نسر رائع

بدوره هضمني

ثم وضعني في بيضة

وأكلتني بعدئذ

نملة مجتهدة

ثم وضعتني في بيضة

وابتلعني

حصان أصيل

ووضعني في بيضة

ليبتلعني

عقاب - وعليه

لذلك -

أنا على قيد الحياة

لسبعمائة عام،

ميتوشالح يعرفني

وأنا لست بحاجة للنقود.

 

 

 

 

 

 

صدر للشاعر والفنان التشكيلي العراقي علي رشيد والمقيم في هولندا ديوانه الشعري "غرقى يحرثون البياض" عن دار خطوط وظلال في العاصمة الأردنية عمان . يتضمن قصائد ، وتخطيطات من أزمنة مختلفة تندرج تحت  مشروعه في الفن والكتابة الذي اشتغل عليه منذ ثمانينات القرن الماضي تحت مسمى " تدوين الذاكرة " حيث انشغال الشاعر والفنان بالأحداث التي ترسم اليومي ، والمعاش وتفهرس خارطة العالم الذي نعيش . المجموعة الشعرية " غرقى يحرثون البياض 2020 " هي المجموعة الثالثة في مسيرة الشاعر بعد " ذاكرة الصهيل 2002 " و " خرائط مدبوغة بالذعر 2003 " . ومن نصوص المجموعة نقرأ:

1746  علي رشيد

يقول الغريق :

كنّا نتخفّى من الثكنات، والوشاية، والأسلاك التي تتعثّر بين أقدامنا .

كان البحر شاحبا وهو يتحايل على أجسادنا بالنميمة .

....... كان الزبد يتخثّر

تقول الأم :

كان الله يسقي حدائقه برغوة أنفاسهم اللاهثة بالخذلان .

أقول:

كلّما أردت الرسم

وجدت الغرقى يكتظّون فوق القماشة،

ويحرثون البياض .

صدرت رواية المسغبة عن دار أوراق للنشر والتوزيع في القاهرة للكاتب السوري المقيم في النمسا ثائر الناشف، وتقع الرواية في ألف وثمانمائة وست عشرة صفحة (1816) في واقع ثلاثمائة وخمسين ألف كلمة، وقد جاءت مُقسّمة مُطبعيًا إلى ثلاثة أجزاء متصلة وغير منفصلة في جوهر الموضوع؛ سواء في سرد الأحداث اليومية أو في تعاقب ظهور الشخصيات التي فاق عددها أكثر من مائتي شخصية محورية وثانوية؛ والتي تمثل ألوان الطيف السوري كله.

حملت الرواية ثلاث رسومات مختلفة على أغلفة مجلداتها الثلاثة من عمل الفنان ديلاور عمر، وهي تعكس مختلف حالات البؤس والضياع والقهر الذي شاب حياة السوريين خلال سنوات الحرب الطاحنة، فيما استغرق إنجاز الرواية كنص سردي لامست أجزاؤه ومشاهده المكثفة فواجع الحرب المريرة في كل تحولاتها وتقلباتها- أكثر من ثلاث سنوات امتدت من صيف العام 2016 حتى مطلع العام 2020، وهي تعد بذلك أطول وأضخم رواية في الأدب العربي، كنص غير مجزّأ في عناوينه العامة، أو مقسّم في أحداثه وشخصياته القائمة في متن النص، بل إنها تعد واحدة من أطول خمس روايات حرب في سلسلة الأدب العالمي.

1740  ثائر الجاف

تدور أحداث الرواية حول مدينتي الزبداني ومضايا السوريتين الواقعتين عند سفوح السلسلة الجبلية المحيطة بالحدود اللبنانية السورية، وتستعرض قصة حصارهما المؤلم، ذلك الحصار الشنيع الذي دفع السكان المحاصرين إلى التهام أوراق الأشجار والحشائش والأعشاب الضارة، فضلا عن التهام القطط والكلاب، كآخر وسيلة لهم للبقاء على قيد الحياة، رغم انهيال القذائف والصواريخ التي ظل المتحاربون يطلقونها عبثا على البيوت والأحياء الشعبية، فشاعت المجاعة في صفوفهم، وبدؤوا يتساقطون جوعًا واحدًا تلو الآخر، بعدما نحلت أجسادهم الضعيفة، وبرزت عظامهم، وتغيّرت طباعهم وأهوائهم، فحملت الرواية ذلك الاسم "المسغبة على سفح الجبل" في عنوانها الرئيسي؛ لتذكّر القارئ، وتشد انتباهه في كل الأحداث التي سيمر بها، بأن الجوع الظالم هو أحد مخرجات الحرب التي تسببت في خلق البؤس واليأس اللذين أصابا الناس المحاصرين.

كما تخوض في غمار المعارك الطاحنة بين الميليشيات الأجنبية والمحلية التي اشتركت جميعها في حصار المدينتين الجبليتين (الزبداني ومضايا) الكائنتين في ريف دمشق المحاذي للحدود السورية اللبنانية عند سفوح الجبل الشرقي.

 

 

 

 

 

1739  نجاة نايفعن دار الفرات للثقافة والإعلام في الحلة صدرت حديثاً (المجموعة الشعرية الكاملة) للأديبة العراقية الرائدة والشاعرة نجاة نايف سلطان، وقد تضمنت مجموعاتها الشعرية: نجوى والنهر (بغداد 1988م)، وهمسات الناي وشذى الأزهار، وهي مجموعة خاصة بالأطفال (بغداد 2001م)، وما قبل العصور (كاليفورنيا 2010م)، وما نشر لها من شعر في كتابها (أوراق مغتربة – الحلة 2019م).

في أقدم قصيدة لها في هذه المجموعة وعنوانها (من أنا؟) المنشورة في مجلة (الدنيا) الدمشقية سنة 1957م، وتقول في بدايتها :

أنا لا أدري

وحقّكَ

مَن أنا

قيلَ ضوءٌ خافت

من شعاعات السنا

تدور أغلب قصائد الشاعرة حول الغربة والأحزان وما مرّ به الوطن من ويلات وآلام وما أثار ذلك فيها من أوجاع، وهي عادة تستعيد ذكريات الماضي وتقارنها بالحاضر السيئ، وتستحضر فيها الأمكنة التي شكلت جزءاً كبيراً في حياتها كما عاشتها وبقيت مرتسمة في مخيلتها سواء في طفولتها في الموصل أو بعد ذلك في بغداد، فكانت تعيد رسمها شعرياً وتتحدث عنها ومعها وتحاورها في أحيان عديدة كما في قصيدة (عتاب) لنهر دجلة، تقول:

أيّها النهرُ

تلقاني

فإني قد أتيتْ

كنت قد ضيّعتُ عمراً

وأنا الآن اهتديتْ

آه كم من قمرٍ

ذوّبتُ فيك

آه كم منك ارتويتْ

يا صديقي

كم على الشطاّن

أحلاماً بنيتْ

وتتجسد معاناتها المريرة لما حل بالوطن وثورتها الداخلية على كل حاكم طاغية، فتساءلت في قصيدة (كيف يرحل) وقد كتبتها (في رحيل أحد الطغاة)، فقالت:

ليس للطاغوت

أن يُعدم في صمت

ويرحل

كيف يرحل؟!

قبل أن تفقأ عيناه

يُعرّى ثم يُسأل

كيف يرحل؟!

وفي قصيدة لها طويلة ومهمة حملت اسم أحد دواوينها (ما قبل العصور) تناولت في مجملها كما نشر الناقد الراحل أنور عبد العزيز (التراث الآثاري للموصل وبعض تقاليد الموصل القديمة وأحلام الشاعرة الطفولية وتطلعاتها وانغمارها في الجو الروحاني ورصدها لتناقضات الحياة والناس وبوعيها المبكر ثم بوعيها المؤجل لسنين قادمات)، تقول الشاعرة :

في قرانا

حيث كان الله

من قبل العصور

عرفتْ أمي مزاراً

توضعُ الأقفالُ

في شباكه

وعلى الجدران حناءُ النذور

كان داراً وفناءً

حوله الشمسُ

ودنيانا تدورْ

كان قبراً فوق تلْ

إنما كانَ خلفَ التل

ممنوعُ العبورْ

ومن قصائدها الأخيرة قصيدة بعنوان (تلاوين) قالت فيها مخاطبة الليل:

يا ليل

ما زلت أطويك

وتطويني

ففي كل زواياك

تلاوينٌ ألاويها

وتلويني

وريقاتي ألملمها

واسخر

من عناويني

هنا حبٌّ

هنا شوقٌ

هنا غدر بسكين

سواد منك يا ليل

تغلغل في

شراييني

سواد منك يا ليل

من الرأس

إلى الكعب

يغطيني

والأديبة الرائدة نجاة نايف سلطان من مواليد مدينة الموصل الحدباء عملت في التعليم، وتقاعدت عن العمل وهي مشرفة تربوية سنة 1984، وكانت قد بدأت الكتابة منذ أواخر الخمسينيات، ونشرت نتاجاتها الأدبية في عدد من المجلات العربية والعراقية، وقد ذكرها الأديبان الراحلان عبد الرزاق حسين وتركي كاظم جودة في كتابهما الشهير (الحركة الشعرية – النجف 1958) ضمن جيل شعراء تلك الفترة، وفضلاً عما صدر لها من مجموعتها الشعرية، فقد صدرت لها روايتها الأولى (سلاماً يا وفاء) في بغداد أيضاً 2002م، وكتاب عن سيرتها بعنوان (ذكريات امرأة عراقية) في بيروت 2012م، وجمعت عدداً من مقالاتها وقصائدها المتفرقة في كتاب (أوراق مغتربة) المطبوع في الحلة 2019م، وأكملت سيرتها في كتاب حمل عنوان (الانحدار نحو المجهول) صدر في الحلة 2019م.

 

جواد عبد الكاظم محسن

 

 

ملف خاص بعزلة كورونا  وحوارات عربية وعالمية ومحور خاص

صدر العدد الجديد 68 من مجلة الجوبة الثقافية التي تصدر عن مركز عبدالرحمن السديري الثقافي بالرياض والجوف .

ففي ملف العدد عن شهادات ونصوص في عزلة كورونا يقول  رئيس التحرير  إبراهيم الحميد مع تقدم الأيام والأشهر بات الفيروس أمرا لا مناص منه، وبات الكل يتعايش مع عزلته المشتهاة، وكان على الجميع أن يتكيف مع الوضع الجديد، حتى مع فتح المدن و بدء عودة الحياة التدريجي، و مع هذا تبقى الجائحة حتى بعد أكثر من ستة أشهر خلفية لمشهد الحياة   و للعزلة التي نعيشها، ولهذا كان محور العزلة معبرا عن التحولات و إشكالات التعايش، و كيفية تكريس الكتابة كإحدى وسائل مقاومة الفيروس و التغلب على عزلة الجائحة .

في السياق تنقشع الحروب والجوائح مهما طال أمدها  مخلفة ندوبها وأحزانها، وفي ذات الوقت  تبقى الإضافات الانسانية من علوم و ابتكارات و معارف وإبداع ذخيرة مقاومة خالدة في المدونات و الكتب مكونة مفرداتها و نصوصها وابداعاتها التي اوجدتها .

وقد جاء الملف بمشاركة كل من  عبدالله السفر، أحمد اللهيب، جعفر عمران، عزة ذياب، خديجة ابراهيم، عيادة خليل، عبدالله بيلا، عبدالوهاب أبوزيد، أحمد البوق، عبدالرحمن موكلي، محمد خضر.

وفي مجال دراسات ونقد خصصت الجوبة محور خاص  عن الكاتب والروائي والمسرحي عبدالعزيز الصقعبي، شارك فيها كل من :سالم الراشد، فرج مجاهد، غازي الملحم، خالد الخالد، عبدالعزيز بوشردوقة، محمد العامري، هناء البواب.  متضمنا حوار ا مع الصقعبي اجراه الشاعر عمر بوقاسم.

كما قدمت سميرة الزهراني دراسة عن توظيف اللغة الأجنبية في الروايات العربية. أما تركية العمري فكتبت عن حضور المرأة  السيريالي المضيء  في رائحة الطفولة للقاص السعودي عبدالرحمن الدرعان.

واشتمل العدد على أربع حوارات جاء الأول من عمر بو قاسم خاصًا بالدكتوره الهنوف الدغيشم التي تقول بأن الكتابة محاولة للخلاص، وكل ما سعت إليه هو صنع السلام بين النساء المتناقضات والمتشابكات داخلها.

وكان الثاني من أحمد اللاوندي خاصًا بالروائي المصري (سعيد سالم) الذي يقول بأنه يعشق الكتَّاب الروس ولا يعرف لماذا لم تترجم أعماله!

أما الحوار الثالث فقد أجراه  كمال أبو النور خاصًا  مع الشاعر  والمترجم المصري / محمد عيد إبراهيم  قبيل رحيله و الذي قال بأن الشعر ديوان العرب.. أكذوبة كبرى.

والحوار الرابع كان مع الكاتب الأمريكي ستيفن كينج مُتحدثاً عن وباء الكورونا العالمي فيقول؛ آسف لأنك تشعر وكأنك عالق في إحدى رواياتي!  حاوره  تيري غروس، وترجمته للجوبة  أميرة الوصيف.

وفي باب نوافذ  كتب كل من: صلاح القرشي في ذمِّ العزلة  و محمد  الجفري عن مركز معلومات عكاظ، المهدي مستقيم عن الصمت و د. عبدالحكيم الحميد الذي كتب وقفات مع جائحة كورونا، و حسين الخليفة عن منحوتات الجمال، محمد القشعمي الذي يكتب سيرة الدكتور أسعد عبده، أحمد الفالح.  إضافة إلى تحقيق عن اكتشاف منحوتات الجمال بمدينة سكاكا الجوف  .

وفي باب نصوص شارك كل من: محمد الرياني، ربيعة المنصوري، عمار الجنيدي، محمد صلاح، حليمة حريري، نوير العتيبي، هاني قدري، ماجد سليمان،عبدالوهاب أبوزيد، نوره عبيري، ملاك الخالدي، عبدالهادي الصالح.

وفي مجال الترجمة قدم ابراهيم استنبولي ترجمة لقصيدة جبل عرفات  لشاعر داغستان الذهبي         محمد أحميدوفيتش  أحميدوف..

وفي قراءات رائد خليل العيد .

يذكر أن الجوبة مجلة ثقافية  تصدر كل ثلاثة أشهر ضمن برنامج  النشر ودعم الأبحاث  بمركز  عبد الرحمن السديري الثقافي بمنطقة الجوف  السعودية ويمكن التواصل معها عبر بريدها الالكتروني :

Aljoubah@gmail.com

حساب  تويتر

http://twitter.com/aljoubah

ويمكن تصفح الجوبة مباشرة من هذه الروابط :

http://www.alsudairy.org.sa/ar/publication-programme/periodicals/

Http://issuu.com/aljoubah

http://www.scribd.com/aljoubah

 

1721  بن يونس ماجن إصدار جديد لمجموعة من الكتاب

عن منشورات ألوان عربية في السويد صدر كتاب جديد تحت عنوان "قراءات في شعر بن يونس ماجن" لمجموعة من الكتاب والنقاد العرب، وحدتهم الكلمة دراسة وقراءة في مجاميع ودواوين الشاعر المغربي بن يونس. مما شكلت هذه الكتابات وثيقة حول مسيرة الشاعر الطويلة وتجربته التراكمية مع قصيدة النثر. احتوى الكتاب على 164 صفحة من الحجم المتوسط.

ومن كلمة للناشر نقرأ: " في جلّ قصائد بن يونس وهي متعددة ووليدة مسيرة طويلة رفضاَ يقرع الأجراس حتى نستطيع القول إن قصيدة ماجن هي قصيدة تقوم على الرفض في المقام الأول، رفض السائد المهترئ. وبالتالي هو الرفض الذي يؤسس لعوالم مشتهاة، يحلم بها كلّ مواطن يرى في الحرية سبيلاً إلى الرقي الاجتماعي بلا قيود ولا تبعية.

قصيدة ماجن تظل طازجة تلاحق الجديد وتلاحق كل حدث، لذلك وبهذا المعنى هي قصيدة تنتمي الى الحداثة بكل جدارة، تهدم جدراناً عتيقة لينطلق الوحي إلى جنائن وواحات".

من الكتاب الذين شاركوا في هذا الكتاب نذكر: د. جميل حمداوي، سمر محفوض، سلام كاظم فرج، مالكة عسال، فوزي الديماسي، سعيد بودبوز، حمودي الكناني، بوكرش محمد، محمد زريويل، محمد البوزيدي، سوف عبيد، أنطوانيت عازار، عبد القادر الجموسي، د. عبد الناصر هلال، عبد الحق ميفراني، وديع العبيدي، سعاد العنزي. 

1722  امجد يونس الجنابيصدرعن دار الرائد للطباعة والنشر والتوزيع في العاصمة العراقية بغداد كتاب جديد للدكتور أمجد يونس الجنابي، بعنوان "معالم في التدبر.. يوميات أسرة".

يقع الكتاب في 250 صفحة من القطع المتوسط، وهو من تقريظ ومراجعة كل من الدكتور محمود عبد العزيز العاني، والدكتور فالح ابراهيم، ويعد الكتاب دليلا اوليا مهما كتب بأسلوب ماتع يعتمد السرد الشائق ليعطي للقراء ولاسيما الشباب منهم مفاتيح كثيرة لفهم الآيات القرآنية الكريمة عبرعشرات الأمثلة التي يضمها الكتاب بين دفتيه على شكل يوميات في حياة أسرة مكونة من أربعة أفراد بأسلوب روائي وقصصي يتناول 30 وسيلة من وسائل التدبر العقلي والقلبي للقرآن الكريم، حيث اعتمد مؤلفه الاسلوب الحواري القصصي على لسان الأب،الأم، الابن، البنت، لحيازة ادوات أولية واساسيات فاعلة للتدبر القرآني .

ومن الجدير ذكره أن للدكتور امجد الجنابي اربع روايات مطبوعة " توأم وعواصم"،"الكأس الشاهدة"، "الرئيس الخادم"، "ساقي الملك"، كما أن للمؤلف وهو استاذ جامعي كتاب مطبوع بعنوان "آثار الاستشراق الالماني في الدراسات القرآنية "، وكتاب آخر بعنوان " الشيخ محمد الغزالي ومنهجه في تفسير القرآن الكريم " .

 

احمج الحاج

1709  منتهى البدرانعن دار الجنوب صدرت رواية (الوجه الآخر للحب) لمنتهى البدران.

تهدي الكاتبة روايتها: (إلى الذين صنعوا من ذواتهم أيقونات... إلى أيقونات الحياة). وتدور الأحداث حول شابة تعيش في بابل، ثم تقع بحب أحد الشباب وتقترن به. ولاحقا تهرب معه إلى كردستان هربا من بطش النظام. وفي غربتها الداخلية تتعرض لعدة مآزق مع عائلة زوجها. وتقترب بالتدريج من من اكتشاف الانهيار النفسي والتمزق الاجتماعي الذي وضعت البلاد نفسها فيه نتيجة السياسات الخاطئة.

تستعمل الكاتبة لغة واقعية بسيطة تهتم بالتفاصيل، ولا تخلو من تأملات ذهنية ونفسية تلقي الضوء على التقاليد ودورها في توجيه سلوك الأفراد، وعن علاقة المذكر بالمؤنث.

ولكن يحتل الرواية بشكل أساسي متابعة لأحول وأطوار المرأة مع الدخول لأعماق المشاعر النسائية وبالأخص في لحظات الألم و الحزن. وتذكرنا في هذا المجال بروايات سابقة عن المرأة مثل (ألوان الحب الثلاثة) للسوري عبدالسلام العجيلي. و(امرأة ما) للمصرية هالة البدري.. 

وتبدو الكاتبة واثقة من أدواتها التحليلية والتصويرية مع الاهتمام بسلامة اللغة ودقتها في وصف المشاهد والمشاعر.