 أخبار ثقافية

العرائش تزهى بالفنان المقتدر مراد الشرقي

  سيحيي الفنان المقتدر مفخرة المغرب مراد الشرقي العازف على آلة العود ليلة موسيقية بمدينة العرائش خلال الأسبوع الثالث من شهر فبراير الحالي، وذلك في إطار موازيات المؤتمر الدولي حول التعايش، وتعد هذه الخطوة انطلاقة فنية متفردة تضفي على المؤتمر نفحة جمالية وقيمة مضافة، خاصة وأن الفنان مراد الشرقي هو أحد أقطاب الموسيقى المغربية وأحد رموز الكلمة الشعرية، فقد ألف كلمات ذات مغزى حول التعايش، ولحنها بشكل رائع.

  والفنان المقتدر مراد الشرقي هو عازف خبير بفنون العزف، وملحن كبير، له صيته الوطني والعالمي. وهو كذلك كاتب كلمات من طينة شعراء الكلمة الهادفة، فهو متعدد في الواحد بمواهبه الماتعة وقدرته على الإبداع الفني، إذ تنساب مواهبه عذبة رائقة مما ينثره من درره الغوالي ونفائسه العوالي. ولا غرو في ذلك؛ فهو من أسرة موسيقية أبا عن جد، وقد خبر الفن وكانت له لقاءات تواصلية مع كبار الفنانين، بل ومثّل المغرب في محافل دولية ذات قيمة عالية؛ منها بروزه اللافت في أكبر مول في دبي بالإمارات العربية المتحدة، حيث نثر أجمل الموسيقى بأغاني وطنية وأغاني عصرية، وهو الذي قضى فترات عمره الزاهي في تنظيم الحفلات الفنية، إذ منذ طفولته وهو ينسق وينظم ويعزف وينثر أجمل الألحان في حفلات تربوية وفنية ووطنية، وسهر على إقامة ورشات موسيقية كمؤطر له خبرته الكبيرة في هذا المجال، كما سيؤطر حاليا بخبرته ورشات موسيقية في فعاليات المؤتمر الدولي حول التعايش الذي ستنطلق موازياته ابتداء من الأسبوع الثالث من شهر فبراير الحالي. وستشكل العرائش المحطة الأولى من موازيات المؤتمر حلقة فنية مهمة قياسا بقيمة الفنان المتألق مراد الشرقي، وقياسا بمعزوفاته الموسيقية وألحانه الشجية التي تطرب وتستقطب الجماهير العاشقة للعزف الجميل.

 

محمد البندوري

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4905 المصادف: 2020-02-09 01:02:21