صدر عن دار الرعاة في رام الله، ودار جسور الأردنية في عمان، المجموعة الشعرية الجديدة "مرثية الفارس الغريب" للشاعر والكاتب والناقد الفلسطيني محمد دلة، وتضم بين ثناياها قصائد تحاكي الوطن والانسان والوجع الفلسطيني، وتتناول الهموم والعذابات الفلسطينية والانسانية.

محمد دلة هو شاعر وكاتب فلسطيني من مواليد العام ١٩٦٩ في قرية كفر راعي بمحافظة جنين، نشر العديد من أشعازه وكتاباته في الصحافة العربية الفلسطينية، وله مجموعة شعرية بعنوان "هكذا تكلم الجسد"، وكتاب مترجم بعنوان "لغة الجسم".

يقول عنه الناقد الفلسطيني رائد الحواري: " محمد دلة كالنبع المتدفق، الذي يثرنا بمشاهدته، ويمتعنا بجماله، ويدعونا لنرتوي منه، فنحصل على ماء عذب، ينعشنا، وعلى مشهد جميل، يمتعنا، وعلى احساس بالشبع، الشبع المادي من خلال الماء، والشبع الجمالي /الروحي من خلال مشاهد النبع ".

 

كتب: شاكر فريد حسن

نظمت الأمانة العامة للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطيتيين، بالتعاون مع مركز حمدي منكو الثقافي البلدي، ندوة تفاكري في نابلس حول الثقافة والحركة الأدبية الفلسطينية.

وحضر الندوة حشد من المثقفين والمهتمين، ولفيف من الأدباء والأكاديميين، منهم د. جبرا البيتاوي، ود. لينا شخشير، ود. عدوان عدوان، والروائية عفاف خلف، والشاعرة معالي بشارات وغيرهم.

وتحدث في الندوة الأمين العام للاتحاد الروائي نافذ الرفاعي عن دور الثقافة والابداع في معركة التحرر الوطني، وأكد على ثقل عاصمة جبل النار نابلس الثقافي، ودور المبدعين والمثقفين فيها في تجسيد المعاني العميقة للثقافة الوطنية، حيث كانت نابلس على الدوام من محافظات الوطن التي تنتج ثقافة وطنية مقاومة، وتخرج أجيال ثقافية ذات كفاءة عالية.

 

نابلس- من شاكر فريد حسن

 

فاز الأديب محمد رشيد سفير الثقافة العراقية بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي لعام ٢٠١٨ ضمن ١٣ شخصية من الوطن العربي منهم:

محمد رشيد صاحب سمو الامير محمد بن الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود من السعودية. معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير التسامح الاماراتي. سعادة الشيخة عالية الصباح سفيرة السلام من الكويت. صاحبة السمو منى بنت فهد ال سعيد من سلطنة عمان. السيد يوسف الغربي عضو مجلس نواب في المغرب. البروفيسور عبد الله بن يوسف الحواج من مملكة البحرين هذا ويذكر أن حفل التكربم سيكون يوم ١٧ ايلول ٢٠١٨ في فندق الرتزكارلتون في المنامة . وجاء اختيار الأديب محمد رشيد كونه عمل في مجال الثقافة وحقوق الإنسان والعمل التطوعي منذ الثمانينيات واسس (جائزة العنقاء الذهبية الدولية ) و(برلمان الطفل العراقي) و(الجمعية العراقية للتسامح واللاعنف ) و(مهرجان الهربان السينمائي الدولي المتجول) و(مؤتمر القمة الثقافي) وهو الان في الاعداد مع فريقه التطوعي لعمل ثقافي كبير (مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول) الذي ستفتح جلساته نهاية عام ٢٠١٨ مع شخصيات عربية مهمة جدا

 

ضمن فعاليات "ليلة الفن" التي تشهدها العاصمة الفنلندية هلسنكي سنويا في الاسبوع الأخير من شهر آب، افتتح الفنان التشكيلي المغترب أمين الخطيب معرضا فنيا شخصيا، استقطب جمهورا متميزا من الفنانين والأدباء والإعلاميين العراقيين والعرب والفنلنديين.

أدار المعرض الكاتب يوسف أبو الفوز، وافتتحه بكلمة قدم فيها نبذة عن سيرة الخطيب ونشاطه الفني، مسلطا الضوء على موضوعات أعمال معرضه الذي حمل عنوان "الربيع العربي".

وأضاف قائلا ان المعرض ضم إحدى عشرة لوحة، واحدة منها تنتمي إلى أسلوب "فن التركيب".

وعكس الخطيب في أعماله وجهة نظره حول الحراك الاحتجاجي العربي الذي عرف بـ "الربيع العربي"، وكيف ان البعض قاموا باستغلال هذا الحدث سياسيا، وباعوا أوطانهم. إذ جسد بعض الأعمال صورا لأعلام بلدان عربية حملت إشارات "البيع" مع علامات تحدد نسب التخفيضات مثلما معمول به في المحال التجارية.

فيما أظهرت لوحات أخرى أجساد راقصات من دون وجوه، كإشارة إلى ضياع الهوية الوطنية.

وأثارت أعمال المعرض نقاشا بين الحاضرين، حول الأوضاع في بلدانهم، وتظاهرات الاحتجاج ومصيرها، والحكام والسياسيين الذين يتلاعبون بمصائر شعوبهم.

يشار إلى ان الفنان أمير الخطيب المولود في مدينة النجف عام 1961، يقيم في فنلندا منذ العام 1990، وانه أسس في العام 1997 بالتعاون مع بضعة فنانين تشكيليين "شبكة الفنانين المهاجرين" في أوربا، ومقرها هلسنكي.

وتصدر الشبكة التي تضم اليوم 400 عضوا ينتمون إلى أكثر من 40 بلدا، ويشكل الفنانون العراقيون نسبة كبيرة منهم، مجلة شهرية باللغة الانكليزية تحمل اسم "ألوان كونية".

وقد استطاعت الشبكة تنظيم العديد من المعارض الفنية المشتركة في بلدان اوربية، وتحقيق مساهمة فكرية فاعلة في حوارات حضارية تختص بمفهوم "الثقافة الثالثة".

 

هلسنكي - متابعة

 

 

في الوقت الذي يعمل فيه حراك كتاب وأدباء ليبيا على التجهيز والإعداد لتوحيد صف الكتاب والأدباء في بلادنا، ووضع الخطط والبرامج بقصد إنقاذ البلاد من المستنقع الذي وضعت فيه، يصدمنا فجأة حدث الحرب العبثية التى اندلعت في جنوب مدينة طرابلس بلا هدف ولا مبرر ولا عنوان. الأمر الذي فرض علينا وعلى كل الوطنيين التوقف عنده، وإبداء موقفنا منه بمنتهى الصراحة والوضوح في ما يلي:

أولاً: يدين حراك كتاب وأدباء ليبيا كافة الأعمال التي أنتجت الأوضاع المركبة التى تعصف بكيان ليبيا وشعبها، والتى لايمكن أن يتمخض عنها إلا المزيد من الحروب والنزاعات بلا نهاية، ومنها هذه الحرب التي تتحمل مسؤوليتها الأطراف المتحاربة، والكيانات السياسية المتعددة التي تساهم في استمرار الفرقة، وكذلك المجتمع الدولى والأمم المتحدة التي تراقب الأحداث عن كثب ولا تحرك ساكنا، مع أنها تدخلت بكل قوة قبل بضع سنوات بحجة حماية المدنيين !

ثانياً: ينبه حراك كتاب وأدباء ليبيا أبناء الشعب الليبي كافة إلى أهمية أن يتحسسوا خطورة الموقف الذي هم فيه، وأن يتخذوا مايلزم من خيارات لانتزاع حقوقهم الوطنية في العيش بكرامة، مثلهم مثل أبناء الشعوب الأخرى، دون التعويل على السياسيين وتجار المواقف، الذين أثبتت الأحداث أنهم لا يهتمون إلا بمكاسبهم ومآربهم.

ثالثاً: يعلن الحراك أن الزج بالشباب في أتون معارك عبثية خاسرة، عبر اغرائهم بالمال أو توريطهم تحت شعارات مناطقية أو عشائرية، أمر يتحمله ولاة الأمر في المشهد السياسي بالدرجة الأولى. فهؤلاء المتقاتلون هم أبناء ليبيا أولا وأخيراً، ودماؤهم يجب أن تكون معصومة، إذ ليس هناك في الأساس عداوة أو خصومة بين أبناء الوطن الواحد، وما كانوا ليصلوا لهذا الوضع لولا تأخر قيام كيان الدولة واحتدام الجدل السياسي على توافه الأمور. هذا الجدل العقيم الذي أضاع الجهود، وأهدر دماء الشهداء، وشل حركة ووعي الشباب على المبادرة والفعل في بناء مستقبل ليبيا.

رابعاً: يستنكر حراك كتاب وأدباء ليبيا العجز المطلق، الذي وصل إلى درجة التبلد واللامبالاة لكافة السلطات التشريعية والتنفيذية حيال حماية أبناء الشعب الليبي من هذه الحروب، التى تتخذ من الأحياء السكنية ساحات وميادين لها، والتى أدت وتودي الى سقوط العديد من القتلى والجرحى من الأبرياء، وتهجير الباقين من بيوتهم، وتدمير ممتلكاتهم.

خامساً: يدعو حراك كتاب وأدباء ليبيا كل من يعنيهم الأمر بضرورة توفير أقصى ما يستطيعون من خدمات طبية للجرحى والمصابين، وضرورة انقاذ الأسر العالقة في ميادين الاشتباكات. كما يدعو إلى التحقيق السريع في حالات سقوط أبرياء نتيجة الاستهداف العشوائي، وإحضار الجناة إلى ساحة القضاء.

سادساً: ينبه حراك كتاب وأدباء ليبيا بأنه لن يقف عند حد الإدانة والاستنكار والتنبيه، بل سينتقل الى العمل على الأرض عبر توجيه وإرشاد إبناء الشعب الليبي إلى ضرورة تحديد خياراتهم لانتزاع حقوقهم الوطنية المبعثرة بين انقسامات ونزاعات وصراعات.

سابعا: يدعو حراك كتاب و أدباء ليبيا ، كل جماهير الشعب الليبي للتضامن معه . كما ندعو كل أبناء أهلنا من الشباب الليبي ، الذين اضطرتهم الظروف المعيشية القاهرة للانخراط في صفوف الميليشيات المسلحة ، أن يعودوا إلى صفوف شعبهم ، انحيازا إلى مستقبلهم و مستقبل بلادهم . و إن التاريخ يسجل ، و إن هذا الشعب المظلوم لن يغفر .

 

حراك كتاب وأدباء ليبيا

30-8-2018

 

 

لقد تطور مفهوم العلمانية في السياق الحضاري الغربي، وذلك نتيجة للنزعة التطورية التي تميز بها هذا الفكر باعتباره فكراً متنوراً متقدماً على مستوى الوعي والتفكير، والذي بدأ بالنزعة الإنسانية التي هشمتْ الإله، ووضعت الإنسان في المركز، وأعلنت تأليه العقل، مروراً بالبنيوية التي جاءت بنظرية موت الإنسان، ثم وصولاً إلى التفكيكية التي ذهبت في تنظيرها إلى مرحلة عالم ما بعد الحداثة. هذا التطور الملحوظ على جميع المستويات الفكرية والسياسية في الغرب خاصة، استطاع أن يمنح العلمانية نوعاً من الحصانة والقوة للتوغل أكثر في المجتمع الغربي وفي ذهنية الفرد داخله. ولذلك يصعب الآن الحديث عن قطيعة بين الفرد والعلمانية كممارسة سياسية واجتماعية في المجتمع الغربي نظراً لأنها منحته ثماراً كثيرة على مستوى الوعي والسلوك والموقف وحتى على مستوى الممارسة الحياتية ككل. في حين إن العلمانية التي استعملها الفكر العربي الإسلامي الحديث ترتبط بمفهوم فصل الدين عن الدولة، لكونه المفهوم الأكثر مناسبة للدراسة والوعي به. أما السياسة في هذا الإطار فقد تم تعريفها على أنها نشاط اجتماعي فريد من نوعه، والذي ينظم الحياة العامة، ويضمن الأمن، ويقيم التوازن الاجتماعي والوفاق بين أفراد المجتمع. ففكرة الفصل تقوم على أي أن فكرة الفصل تُفهم على أنها لا تخضع الفعاليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لقيمة معيارية ثابتة أو لسلطة دينية، كما وأنها لا تقوم في الوقت نفسه بحجب الأسس الأخلاقية من أن يكون لا دورٌ في إدارة شؤون الناس، فالمجتمع الإسلامي كان وما يزال يعيش نوعاً من التيه على مستوى الفكر وعلى مستوى التفكير في نموذج سياسي واقتصادي قادر على إنقاذ المجتمع من مشاكله الاقتصادية والاجتماعية التي لم تستطع أية حكومة دينية أن تحلها أو تجد لها استراتيجية للنهوض بالأوضاع وحل المشاكل.

إن الرؤية إلى العلمانية على هذا الأساس تنطلق من فكرة مؤداها أن العلمانية هي قبل كل شيء مجرد نظرية فكرية وفلسفية قد لا تصلح لممارسة الحكم أو السياسة، وبذلك فعلاقتها بالدين والسياسة هي علاقة تنافرية حسب العديد من الباحثين والمفكرين العرب والإسلاميين. لكن هناك من الباحثين العرب من يرى عكس هذا الكلام ويعتقد أن العلمانية جاءت لتحدد بعض العلاقات الملتبسة بين الفرد المتدين وبين المؤسسة السياسية، وبالتالي بين المؤسسة الدينية وبين مثيلتها السياسية. إن الدولة العلمانية تتميز بكونها لا تنظم شؤونها على أساس ديني محض وتشريعي خالص، بل تنظمها بالرجوع إلى عناصر تحقّق الدولة الحديثة بكل صفاتها ومميزاتها السياسية والاقتصادية، التي تتوقف على احترام المواطنة المجتمعية والحقوق والواجبات الفردية والجماعية، باعتبارها دولة تضمن الحريات الدينية جميعها دون تمييز أو عنصرية لجميع مواطنيها المنتمين إليها بغض النظر عن دياناتهم ومذاهبهم وأفكارهم ومعتقداتهم الثقافية والفكرية.

في هذا العدد الجديد من مجلة "ذوات" الثقافية الإلكترونية الصادرة عن مؤسسة مؤمنون بلا حدود، والذي أعد ملفه (العلمانية والدين: أية علاقة؟) وقدم له الكاتب والباحث المغربي عزيز العرباوي أن يسلط الضوء على علاقة العلمانية بالدين، وذلك من وجهات نظر متعددة يساهم فيها العديد من الباحثين العرب الذين كتبوا وبحثوا في هذا المجال وحاولوا ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً أن يقفوا على العلاقة التي تربط بينهما وتؤسس لرؤية فكرية جديدة مختلفة عن وجهات نظر متشددة في هذا الجانب أو ذاك.

يساهم في الملف كل من المفكر والباحث اليمني سيف الشرجبي في مقاله "أركيولوجيا العلمانية في المسيحية والإسلام" حيث يحاول مقاربة مفهوم العلمانية وما الذي يعنيه ويحيل إليه فعلينا أولا أن نبين الآلية التي نتعامل بها مع مفهوم المفهوم أساسا؛ ويساهم الباحث السوري رسلان عامر بمقاله "مواقف العلمانية من مشاكل العصر المختلف" حيث يؤكد فيه على أنه عند طرح أي موضوع مرتبط بالعلمانية، كثيرا ما يبدو أن الكلام سيدور فيه عن موضوع مكرر، فاض فيه الكلام عن الحاجة وزاد، فالكل ببساطة يعرف أن العلمانية تعني فصل الدين عن الدولة! لكن هل هذا كاف؟ أولم تبق ثمة أسئلة كثيرة معلقة؟ فماذا مثلا عن دور الدين في المجتمع؟ وما هو المعيار الذي تؤسس عليه الأخلاق علمانيا؟ وما هو موقف العلمانية من الأخلاق، ومن الجنس؟ ومن الدكتاتوريات اللادينية، ومن اقتصاد السوق المنفلتة من الضوابط، وثقافة اللاثقافة. أما الباحث المغربي سعيد لكحل في مقاله "من العلمانية إلى التحرر الديني" فيرى أن العلمانية هي نظام سياسي واجتماعي يفصل بين المجال السياسي والمجال الديني، ويعتبر المجال السياسي مجالا عاما ومشتركا يخضع للتنافس والمحاسبة والمراقبة والمسئولية أمام القانون والشعب. في حين يتطرق الباحث المغربي الدكتور عبد الرحيم العلام في حوار معه أن الدولة العلمانية أو الدولة المحايدة لا تهدف إلى تعليم الناس الدين أو تسعى إلى دفع الناس إلى الجنة، لكنها في نفس الوقت تسمح للناس بأن يتعلموا أديانهم، كما تتيح لهم حرية البحث عن جنّاتهم كل حسب دينه ومذهبه. إنها إذن، دولة لا يمكن أن تكون مستقلة إلا إذا كان المعبد مستقلا، بحيث لا مجال لقوة الدين من دون قوة الدولة، حيث يتمايز فيها "أهل" الدين عن أهل السياسة، ولا يتم الخلط فيها بين ما هو سياسي وما هو ديني. كما أنها لا تسعى لفصل المجتمع عن هوياته، أو تَحول بين المرء وثقافته وعاداته، ما لم تحمل في طياتها أضرارا ضد المجتمع أو الذات (التقاليد التي تؤدي إلى قتل البنات مثلا أو تعريضهن إلى صنوف من التمييز أو حرمانهن من التعليم أو إجبارهن على البغاء أو الزواج...).

وبالإضافة إلى الملف، يتضمن العدد (40) من مجلة "ذوات" أبوابا أخرى، منها باب "رأي ذوات"، ويضم ثلاثة مقالات: "كتب السلف تثير الشبهات حول نزول القرآن الكريم" للكاتب أحمد رمضان الديباوي، و"تصريف المضارع للماضي من خلال ثالوث الدولة والتنمية والدين في ماليزيا" للكاتب ماجد قروي، و"تحرير المرأة في البلدان العربية الإسلامية" للباحث نور الدين عزار؛ ويشتمل باب "ثقافة وفنون" على مقالين: الأول للكاتب والناقد الجزائري عبد الكريم قادري بعنوان "السينما النسوية الجزائرية: احكي يا شهرزاد"، والثاني للكاتبة والباحثة نادية هنواي سعدون، تحت عنوان "التناسل السردي بالدوام والدوران في رواية "ظلال جسد ضفاف الرغبة" لسعد محمد رحيم.

ويقدم باب "حوار ذوات" حوارا مع الأكاديمي العراقي الدكتور خزعل الماجدي، أجرته الأستاذة والباحثة نبيلة علي، فيما يرسم "بورتريه ذوات" صورة لمولانا جلال الدين الرومي... القديس الصوفي والشاعر، رسمها صديقه المبدع والكاتب عمر شبانة. وفي باب "سؤال ذوات"، طرح الزميل الكاتب والإعلامي التونسي عيسى جابلي سؤالا ملحا تفرضه الساعة حول مسألة التعارض بين العلمانية والدين، على مجموعة من الباحثين والمفكرين العرب، لمعرفة رأيهم فيه. وفي "باب تربية وتعليم" يقدم الباحث التربوي المغربي محمد الإدريسي مقالا حول "أي مشروع تربوي للمؤسسات التعليمية في العالم العربي. إضافة إلى أبواب ثلاثة دائمة وهي: باب "مراجعات" ويهتم بإصدارات المؤسسة وتقديمها للقارئ، وباب "إصدارات/ كتب"، وباب "لغة الأرقام"...

 

صدور مجلة الجوبة العدد 60 مشتملا على دراسات نقدية وحوارات مع عبدالرحمن الربيعي ومنصورة عز الدين

صدر العدد الستون من مجلة الجوبة الثقافية، حاملا معه العديد من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات وقراءات الكتب.

في الافتتاحيته يؤكد رئيس التحرير إبراهيم موسى الحميد أن الكتابة تأتي محملة بالتجارب الإنسانية الملهمة، مسفرة عن قدرات الأديب الكامنة، التي اختزنها طوال حياته الثقافية ملونة بالكتابة الإبداعية والثقافية، ومن هنا كان لا بد من الولوج إلى تخوم الأعمال الأدبية شعرية أو روائية أو سردية، للوصول الى ما يمكن استنتاجه واستخلاصه من وراء هذه الأعمال، كما تتعداها إلى بقية الفنون والعلوم، حيث يمكن عرض الإنتاج الثقافي والإبداعي في صورة ملونة بألوان الطيف التي تعبر عن رؤية وتفسير، يحيلها إلى كتابة مجردة أمام متلقيها، يمكنه من خلالها الدخول إلى عالمها، وبالتالي ملء فجواتها إن وجدت.

وضمت الجوبة محور خاص بتجربة الشاعر هاشم الجحدلي، بمشاركة د. هناء ومحمد العامري وأسامة حسين وأحمد طناشات كما شارك في دراسات العدد كل من أ.د عبدالله الفـَيْفي وابراهيم الحجري فكتب وعبدالله بيلا وإبراهيم الكراوي ومحمود خلف وغازي الملحم كما نجد كتابات ل هيا السمهري وصلاح القرشي وتنشر الجوبة ترجمة لامبرتو ايكو للمترجم دايس محمد .

واشتمل العدد على حوارات مع الناقد عبد الرحمن الربيعي - والشاعرة أحلام الثقفي والأديبة منصورة عز الدين .

في قصص نجد نصوصا لكل من عبدالرحمن الدرعان، وحضية خافي. وعمر بوقاسم، ومحمد صلاح أبو عمر، وحليم الفرجي، وعمار الجنيدي، ومحمد الرياني، وهدى العتيبي.

كما نجد نصوصا شعرية ل أحمد النعمي، وشاهر ذيب، وأروى المهنا، وسليمان الفيفي، وسما يوسف، وحامد أبوطلعة، ونجود حسين، ومحمد عسيري، ومجدي الشافعي، ومحمد فقيهي، وبلقيس الملحم، وعيادة العنزي.

يذكر أن الجوبة مجلة ثقافية تصدر كل ثلاثة أشهر ضمن برنامج النشر ودعم الأبحاث بمركز عبد الرحمن السديري الثقافي بمنطقة الجوف السعودية ويمكن التواصل معها عبر بريدها الالكتروني :

aljoubahmag@alsudairy.org.sa

حساب تويتر

http://twitter.com/aljoubah

ويمكن تصفح الجوبة مباشرة من هذه الروابط :

http://www.alsudairy.org.sa/ar/publication-programme/periodicals/

Http://issuu.com/aljoubah

http://www.scribd.com/aljoubah

 

 

عن دار "انترلنيك" صدرت حديثًا رواية "مديح لنساء العائلة" للكاتب والروائي الفلسطيني المعروف محمود شقير، باللغة الانجليزية.

وكانت الطبعة الأولى من الرواية قد صدرت باللغة العربية العام ٢٠١٥ عن دار "نوفل" في بيروت .

وتوثق الرواية تفاصيل من حياة المقدسيين، وتحكي سيرة عشيرة العبد اللات، احدى القبائل البدوية الفلسطينية. وتحمل لنا مشاهد وأحداث واقعية كثيرة عن سطوة شيخ القبيلة، وثرثرة النساء، والايمان بالجن والعفاريت والحسد والخوف والعلاج عند المشعوذين، وتعدد الزوجات، وزواج الخطيفة، وزواج الأقارب، والهجرة الى الكويت.

ولم تغفل الرواية الأحداث السياسية، كمعاناة اللاجئين بعد النكبة الأولى والانتخابات البرلمانية العام ١٩٥٦، التي أوصلت الدكتور يعقوب زيادين ابن مدينة الكرك الأردنية الى الفوز بمقعد في البرلمان عن دائرة القدس، ودخول الأحزاب الى الأرياف كالحزب الشيوعي وحزب البعث وحركة القوميين العرب.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

نعى الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي الكبير حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، القاص والروائي السوري الكبير حنا مينه (29 مارس 1924- 21 أغسطس 2018)، الذي انتقل إلى رحاب ربه اليوم الثلاثاء أول أيام عيد الأضحى المبارك، الموافق 21 أغسطس عن 94 عامًا، قدم خلالها نموذجًا ناصعًا للمثقف العضوي العصامي المهموم بقضايا الثقافة والمثقفين إلى جانب انشغاله بالمهمشين من أبناء الطبقات الكادحة، الذين كانوا أبطالًا لأعماله الأدبية الخالدة.

وقد أرسل الصايغ برقية عزاء إلى د.نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية، وإلى أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ومن خلالهم إلى الأدباء والكتاب والمثقفين، وإلى الشعب العربي السوري الذي فقد أحد أهم كتابه المنحازين إلى الفقراء والكادحين، الذين يسعون في الأرض ابتغاء قوت يومهم.

وقال حبيب الصايغ إن الراحل الكبير حنا مينه كان مؤسسًا لاتحاد الكتاب السوريين، كما لعب دورًا بارزًا في التمهيد لإنشاء الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، حيث شارك بفعالية في الاجتماع التأسيسي الثاني الذي عُقد بمصيف بلودان بسورية عام 1956، وقد كرمه الاتحاد العام عام 2005، في الاحتفال الذي عقد بدمشق بمناسبة مرور 50 عامًا على إنشائه، كما منحه اتحاد كتاب مصر جائزة "نجيب محفوظ للكاتب العربي" في دورتها الأولى عام 2006.

وأكد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب أن حنا مينه أحد رواد القصة والرواية العربية، وأحد المؤسسين الكبار لهما بعد جيل نجيب محفوظ، فقد بدأ بكتابة القصة في أربعينيات القرن الماضي ونشرها في الصحف السورية، وكتب أولى رواياته، وأشهرها عام 1954، وهي رواية المصابيح الزرق التي تم تحويلها إلى مسلسل تليفزيوني بنفس الاسم، ثم توالت أعماله بعد ذلك حتى بلغت حوالي 40 رواية ومجموعة قصصية.

وأشار الصايغ إلى أن حنا مينه ولد في أسرة فقيرة، وكانت معظم أعماله عن الصيادين والبحر، حيث نشأ في لواء الإسكندرون، قبل أن يستقر في طفولته بمدينة اللاذقية منذ عام 1939، على شاطئ البحر المتوسط، حيث لمس بنفسه متاعب الصيادين وكفاحهم من أجل حياة كريمة، فعكس تلك المعاناة في أعماله التي انحازت بشكل كبير وأساسي إلى الواقعية.

يذكر أن حنا مينه كافح كثيرًا في بدايته وتقلب في أعمال كثيرة على السفن والمراكب وأعمال أخرى صغيرة، حتى بدأ في العمل بالصحافة، محررًا في جريدة الإنشاء السورية، حيث أصبح رئيسًا لتحريرها بعد ذلك، ثم كاتبًا للمسلسلات الإذاعية، إلى موظف في الحكومة إلى أن أصبح أحد أشهر الروائيين العرب.

ومن أهم أعماله: المصابيح الزرق، الشراع والعاصفة، الياطر، الأبنوسة البيضاء، حكاية بحار، نهاية رجل شجاع، الثلج يأتي من النافذه، الشمس في يوم غائم، بقايا صور، المستنقع، القطاف، الربيع والخريف، حمامة زرقاء في السحب، الولاعة، فوق الجبل وتحت الثلج، حدث في بيتاخو، النجوم تحاكي القمر، القمر في المحاق، عروس الموجة السوداء، الرجل الذى يكره نفسه، الفم الكرزى، الذئب الأسود، الأرقش والغجرية، حين مات النهد، صراع امرأتين، حارة الشحادين.. وغيرها.

 

 

عن مؤسسة الكاظمي الاعلامية في العراق، صدر للشاعرة السورية المبدعة ليلى غبرا، مجموعة شعرية جديدة بعنوان "خبايا الليل"، وهي الثانية بعد مجموعتها الأولى الموسومة "سنبقى ويبقى الحب"، وصمم غلافها الفنان عبد الرحمن عباس.

وتضم المجموعة قصائد الشاعرة التي كتبتها ونشرت معظمها في الأعوام الأخيرة، وتتراوح بين القصائد الوجدانية والرومانسية والوطنية والاجتماعية والانسانية، التي تحاكي قلوب العشاق، وهموم المرأة / الأنثى، وقضاياء الناس والوطن، وتدعو لاخماد نار الفتنة، ونشر الجمال والمحبة والسلام.

ليلى غبرا من السويداء في سورية، وهي شاعرة ملهمة مرهفة الاحساس، تدمج بين الروح والجسد، تكتب بعفوية وشفافية، وتمتلك ناصية اللغة والقوافي، في وجدانها نبض من الاحاسيس وسمو المشاعر وعمقها، تحلق بأجنحة الرؤى في مدارات الخيال، وتمتطي صهوة الابداع، وتروض فرس الشعر الحرون، ولغتها جميلة في جمال الأحاسيس الشعرية.

فمبارك صديقتي الشاعرة ليلى غبرا مولودك الشعري الجديد، وتمنياتي لك بالمزيد من العطاء والتألق والتجلي.

 

كتب: شاكر فريد حسن

صدر للكاتبة الفلسطينية المقيمة في قرية دبورية، رائدة سخنيني عكاشة، مجموعة قصصية بعنوان "سنديانة الغرباء"، وتضم بين طياتها مئة قصة قصيرة جدًا مستمدة ومستوحاة من حياتنا وواقعنا، وتتناول الهم الوطني والسياسي والاجتماعي والانساني.

وقد صمم غلافها الفنان غازي انعيم،

وكتب تذييلًا لها على الغلاف الأخير، الكاتب العكي نظير شمالي، ومما جاء في كلمته: " ومضات رائدة الكتابية قد نسجت مطرزاتها من أبجديتنا المتألقة التي تحاكي جزر البرقيات وانحساراتها. وهي تعرض لنا بعضًا من هواجسنا وآفاقنا ومآسينا ومعاناتنا الخاصة والعامة. تلك المآسي المثقلة بالغصة والحرقة والوجع والمعاناة".

وتحتوي المجموعة على دراسة للدكتور يوسف الحطيني حول تجربة رائدة القصصية والابداعية.

وما يسم قصص رائدة سخنيني عكاشة هو واقعيتها وصدق أحداثها وأوصافها وأسلوبها السردي الجاذب واللغة الشاعرية الجميلة وعنصر التشويق.

ويشار الى أن رائدة سخنيني عكاشة كاتبة وشاعرة نشرت العديد من محاولاتها وتجاربها القصصية والشعرية الابداعية على صفحتها في الفيسبوك، وفي عدد من المواقع الالكترونية المحلية.

وهي تحمل شهادة لقب اول في اللغة العربية، من جامعة البلقاء التطبيقية في الاردن، وتعمل مدرسة لجيل الطفولة في قريتها الساكنة في حضن الجليل الأسفل.

فتهانينا ومبارك اصدارك الصديقة الكاتبة رائدة سخنيني عكاشة، وبالتوفيق والتألق الدائمين، ومزيدًا من العطاء والابداع.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

انطلق في مدينة رام الله، عاصمة فلسطين الثقافية، المهرجان الشعري الثاني، الذي تنظمه مؤسسة محمود درويش وبلدية رام الله، وذلك بحضور حشد من المهتمين والمثقفين والأدباء وعشاق الكلمة الشعرية الجميلة من الداخل والخارج.

وكان افتتح المهرجان وزير الثقافة د. ايهاب بسيسو، حيث قال: " ان لقاءنا في افتتاح مهرجان رام الله الشعري بحمل في ثناياه شكلًا من أشكال التعبير عن الهوية بمفهومها الواسع، وحالة من حالات الانجاز للقيمة الابداعية لقدرة الانسان على مواجهة سياسات العزل والحصار بمزيد من الانفتاح على أسباب الحياة، لذا نجدد، وفي حضرة المجاز الشعري المشبع بتفاصيل الجمال النابع من تعدد الامكنة والتجارب والأنماط الشعرية والابداعية تندمج أكثر في روح فلسطين، الابداع والتعدد، فلسطين الحياة".

رام الله- من شاكر فريد حسن

فازت الشاعرة السورية المتالقة، صاحبة العطاء الغزير، الأستاذة فادية عريج، بالمرتبة الاولى في الشعر، في احدث استفتاء أجرته هيئة الصداقة العالمية عن جدارة واستحقاق.

ويذكر ان فادية عريج هي شاعرة من السويداء، وابنة جبل الريان، تعمل أمينة مكتبة في مدرسة ثانوية، وهي مدرسة ومهندسة وصيدلانية، وعضو في المركز العراقي للأدباء والفنانين الشباب، وفي الكثير من المنتديات الالكترونية على مساحة الوطن العربي. لها ديوانان مطبوعان، هما "قلبي يحدثني" و"عارية الحواس"، ولها أيضًا ديوانًا الكترونيًا بعنوان "يشبهك هذا المطر".

وتحظى كتاباتها باهتمام النقاد والدارسين في سورية وخارجها.

 

كتب: شاكر فريد حسن

صدر العدد الجديد (عدد ه آب، ٢٠١٨، المجلد السابع عشر) من مجلة الاصلاح الثقافية، التي تعنى بشؤون وقضايا الأدب والثقافة والمجتمع، وتصدر شهريًا عن دار "الأماني" للطباعة والنشر في قرية عرعرة بالمثلث.

ويحتوى العدد على مواضيع مختلفة، وخصص رئيس تحرير المجلة الأستاذ مفيد صيداوي كلمة العدد "العروى الوثقى" لقامتين ثقافتين فقدناهما في خضم العمل لثقافة انسانية راقية، هما المناضلة المحامية فيليتسيا لانغر (الحاجة فولا)، والدكتورة ماري توتري.

وشارك في الكتابة للعدد كل من المحامي جواد بولس عن فيليتسيا الفلسطينية، والأديب فتحي فوراني عن شكيب جهشان شاعر البساطة الشامخة، وعبد الخالق أسدي عن ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢بمناسبة مرور ٦٦ عامًا، ود. منير توما عن الموسيقار الخالد فريد الاطرش في كتاب "اللحن الخالد" الذي وضعه الأستاذان عماد فرو وزياد شاهين، وعبد الاله الحاج احمد يونس عن الشيف عبد، وغسان الحاج يحيى في متابعة نقدية حول كتاب "حكايات جدي" للأديبة منى ظاهر، وحسني حسن بيادسة عن طبخة الشباب، ود. محمد حبيب الله عن لغتنا العربية الى أين؟!، وشوقي جلال عن الابداع.. هل هو هبة فردية! ، ومحمود خبزنه عن الصحفي اوري افنيري، ود. بطرس دلة في خطوات على طريق الذات للكاتب فوزي ناصر حنا، وبسام عرار عن المكان بين الذاكرة والنسيان في رواية "عاند الى حيفا" لغسان كنفاني، والأديب عبد الرحيم الشيخ يوسف بجولة في بساتين بنت عدنان، ومحمود مصلح يونس عن جمال عبد الناصر بمناسبة ذكرى ثورة يوليو ومئة عام على ميلاده، وحسين مهنا في حلقة جديدة من عين الهدهد حول القصة القصيرة جدًا.

وفي باب النصوص الابداعية نقرأ قصائد للشعراء خليل حاج يحيى وشاكر فريد حسن ونادر شحادة وجميل بدوية، وقصائد مترجمة لنتان زاخ قام بتعريبها د. يوسف بشارة ومفيد صيداوي، وقصة للكاتب يوسف جمال.

واحتوى العدد على مقابلة مع د. حاتم كناعنة من عرابة البطوف، مؤسس جمعية الجليل للبحوث والخدمات الصحية، في اطار زاوية " ضيف العدد "، أجراها مفيد صيداوي.

وفي معرض الاصلاح تنشر المجلة لوحة " ليل عكا " للفنان علا زرعيني من طرعان، وهي زيت على قماش.

هذا بالاضافة الى زاوية " رحيق الكتب " التي تستعرض الكتب والاصدارات والمطبوعات التي تصل بريد المجلة، وغيرها من المواد والتقارير الثقافية.

 

عرعرة- من شاكر فريد حسن

 

 

عقد (تجمع عقول) ندوته الاولى يوم الاثنين الموافق 13/8/2018 في مقهى دجلة الثقافي بمدينة الكوت في محافظة واسط بعنوان:

(توحــيد تنسيقيات المحافظـــات ضمانة لتحقيق أهداف التظاهرات)

برعاية كريمة من الدكتور صالح الطائي وبحضور نخبة من المفكرين والأكاديميين والمثقفين والناشطين والاعلاميين..تم تغطيتها اعلاميا من قبل القنوات الفضائية.. العراقية والسومرية والطليعة وزاكروس و IMN

قدمت في الندوة ثمان اوراق هدفت الى تشخيص ايجابيات وسلبيات تظاهرات تموز 2018 وتحديد سبل ادامتها..كانت على النحو الآتي:

• أ.د. قاسم حسين صالح.أكاديمي – أمين عام تجمع عقول

(رؤية تجمع عقول في تظاهرات العراق)

• الأديب شوقي كريم حسن.شروط الفعل الوطني

• د.علي حسين حلو.استاذ مساعد – كلية التربية جامعة بغداد

(التظاهرات..ما لها وما عليها.

• د. قصي القيسي. استاذ مساعد – الجامعة التكنولوجية.

(تقييم التظاهرات ومتطلبات أدامتها).

• ابو الحسن حاتم. رجل اعمال مقيم في اميركا.

(التظاهرات بين القيمة والديمومة ، العراق انموذجا)

• هاتف الثلج. كاتب

(التظاهرات.. الأسباب والنتائج)

• احسان الفرج. فنان تشكيلي.

(تقييم التظاهرات.. الناصرية انموذجا)

• طالب عبد العزيز. كاتب

(ثورة الملح والكهرباء في البصرة)

وبعد حوارات ومداخلات مستفيضة من الحضور الكريم تم الخروج بالتوصيات التالية:

1) نؤيد وبشدة التظاهرات التي خرجت من اجل تحقيق مطالب الشعب، وندعو جديا الى انتخاب قيادات لها من رموز المتظاهرين المشهود لهم بالنزاهة (ناشطين، شيوخ عشائر، وجهاء، اكاديميين..) لضمان تنظيمها بأسلوب حضاري يمنع الفوضى ويتفادي الاحتكاك بالقوات الامنية ويحول دون الحاق أية أضرار بالممتلكات العامة والخاصة .

2) حث بقية المحافظات للقيام بمسيرات سلمية اسوة بالمحافظات المنتفضة لتوحيد ما تراه مطالب وطنية مشتركة: (اقالة الحكومة، حل الرئاسات الثلاث، حل مجالس المحافظات، الغاء الدرجات الخاصة، تأمين الخدمات، معالجة البطالة ، تشكيل حكومة ظل من ذوي الخبرات والكفاءات والنزاهة تقوم بادارة مؤقتة لعملية سياسية سليمة، وتعمل على تنظيم انتخابات ضمن بيئة صحية واعادة كتابة الدستور...)

3) مناشدة العراقيين في الداخل والخارج من ذوي الشهادات العليا والكفاءات والخبرات لتقديم برامج اصلاحية مستفيدة من برامج اصلاحية رصينة لدول متقدمة يمكن نقل تجاربها بما يناسب واقع حال العراق واحتياجات شعبنا.

4) تعهد ضامن من الحكومة العراقية بتشكيل محكمة من قضاة مستقلين تتولى محاكمة الفاسدين مبتدئة بمن وصفتهم المرجعية بـ(الحيتان) ومعتمدة مبدأ (من اين لك هذا).

5) توظيف التأثيرات الايجابية في خطاب المرجعية المتعلق بحركات الاحتجاج والتظاهرات، ومسؤوليتها الدينية والانسانية والتاريخية نحو شعب العراق.

6) تشكيل وفد من العراقيين يقوم بزيارات لمؤسسات دولية رسمية واجتماعية لعرض ما حل بالعراقيين من فواجع كارثية وبؤس اقتصادي وتفكك اجتماعي وخراب وطن لفشل العملية السياسية باعتمادها المحاصصة ولانفراد احزاب الاسلام السياسي بالسلطة والثروة.

7) استطلاع رأي الملحقيتين الثقافيتين الأمريكية والبريطانية بخصوص موقفيهما من التظاهرات، والمسؤولية التاريخية للدولتين نحو شعب العراق.

8) تقديم هذه التوصيات الى مكتب سماحة السيد علي السيستاني للتفضل بالاطلاع ، ويشرفنا دعوة مكتبه لنا لمقابلة سماحته.

9) تعميم هذه التوصيات على وسائل الاعلام العراقية، وتنسيقيات التظاهرات في المحافظات.

10) دعوة تجمع عقول لعقد ندوات مماثلة في محافظات التظاهرات (البصرة، ميسان، ذي قار، المثنى، الديوانية، النجف، وكربلاء..).

هيأة الراي / تجمع عقول

في 13/8/2018

.......

أ.د. قاسم حسين صالح

 

عقد تجمع عقول ندوته الأولى هذا اليوم (الأثنين 13 آب 2018) في تحليل لتظاهرات العراق (الأيجابيات والسلبيات وسبل الأدامة).. في واسط ،تضمنت الاوراق الاتية:

• أ. د. قاسم حسين صالح.أكاديمي – أمين عام تجمع عقول

(رؤية تجمع عقول في تظاهرات العراق)

• الأديب شوقي كريم حسن.شروط الفعل الوطني

• د.علي حسين حلو.استاذ مساعد – كلية التربية جامعة بغداد

(التظاهرات..ما لها وما عليها.

• د. قصي القيسي.استاذ مساعد – الجامعة التكنولوجية.

(تقييم التظاهرات ومتطلبات أدامتها).

• ابو الحسن حاتم.رجل اعمال مقيم في اميركا.

(التظاهرات بين القيمة والديمومة ، العراق انموذجا)

• هاتف الثلج. كاتب

(التظاهرات..الأسباب والنتائج)

• احسان الفرج.فنان تشكيلي.

(تقييم التظاهرات..الناصرية انموذجا)

• طالب عبد العزيز.كاتب

(ثورة الملح والكهرباء في البصرة)

 

نعى الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي الكبير حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، الاقتصادي الكبير والمفكر البارز الدكتور سمير أمين (3 سبتمبر 1931- 12 أغسطس 2018)، الذي انتقل إلى رحاب ربه مساء الأحد 12 أغسطس عن 87 عامًا، بعد رحلة طويلة ومشرفة من العمل في المنظمات الدولية كأحد أهم خبراء الاقتصاد في العالم.

وقد أرسل الأمين العام برقية عزاء إلى الأستاذ الدكتور علاء عبد الهادي رئيس اتحاد كتاب مصر ومجلس إدارته، ومن خلالهم إلى الأدباء والمثقفين المصريين جميعًا، حيث يعد الدكتور سمير أمين أحد أبرز الشخصيات الثقافية المصرية، التي أضافت إلى رصيد الثقافة العربية الكثير من الأسماء والإنجازات في المجالات جميعًا من فكر وأدب وفن.

وقال الصايغ إن المفكر المصري الكبير عمل مستشارًا اقتصاديًّا في عدة دول أفريقية مثل مالي ومدغشقر، كما عمل مديرًا لمعهد الأمم المتحدة للتخطيط الاقتصادي IDEP بداكار بالسنغال طوال سنوات السبعينيات، وشارك في تأسيس منظمات بحثية وعلمية أفريقية مثل المجلس الأفريقي لتنمية البحوث الاجتماعية والاقتصادية "كوديسريا" ومنتدى العالم الثالث.

وأكد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب أن الثقافة العربية بمفهومها الواسع الجامع خسرت خسارة فادحة برحيل الدكتور سمير أمين، المفكر الذي انحاز إلى الفقراء، وساهم في تنمية اقتصاديات دول فقيرة في أفريقيا، والذي تصدى لمقولات عديدة سائدة عن التنمية والتحديث وخطط المؤسسات المالية الدولية، روجتها القوى الرأسمالية العالمية لتبرر بها الاستيلاء على موارد دول الجنوب في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، حيث قدم أمين مجموعة من القراءات لعدد من القضايا الأساسية، مثل العلاقة بين المركز والاطراف، التبيعة والعوالم الأربعة، ومحاولة لتجديد قراءة المادية التاريخية وأنماط الإنتاج.

يذكر أن الدكتور سمير أمين ولد في المدينة الباسلة بورسعيد في 3 سبتمبر عام 1931 لأب مصري وأم فرنسية، درس في بورسعيد حتى حصل على الثنوية العامة عام 1947 ثم سافر إلى فرنسا لاستكمال دراسته، فحصل على دبلوم في العلوم السياسية، وشهاد في الإحصاء ودكتوراه في الاقتصاد من السوربون عام 1957.

من أهم إصدارته: دراسة في التيارات النقدية والمالية في مصر، التراكم على الصعيد العالمي، التبادل غير المتكافئ وقانون القيمة، الأمة العربية "القومية وصراع الطبقات"، الطبقة والأمة في التاريخ وفي المرحلة الامبريالية، أزمة الامبريالية أزمة بنيوية، أزمة المجتمع العربي، بعد الرأسمالية، البحر المتوسط في العالم المعاصر، نحو نظرية للثقافة، حوار الدولة والدين، في نقد الخطاب العربي الراهن.. وغيرها.

 

عن منشورات مكتبة كل شيء الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر ديوان "الخيول" للشاعرة الفلسطينية المبدعة والمميزة البروفيسورة نداء خوري.

ويضم بين طياته عددًا من القصائد الانسانية والوجدانية والرومانتيكية، التي كتبتها نداء في السنوات الأخيرة.

نداء خوري من مواليد العام ١٩٥٩ في قرية فسوطة الرابضة كالعروس في أعالي الجليل، أثبتت حضورها في المشهد الابداعي الفلسطيني بالداخل، وشاركت في عدة مؤتمرات ومهرجانات دولية للشعر خارج البلاد، وترجمت قصائدها الى لغات عدة، وكتب حول انتاجها وأعمالها الشعرية عدد من الدراسات الأكاديمية، ومقالات نقدية في الصحافة الأدبية والثقافية محليًا وعربيًا وعالميًا.

وصدر لها: "أعلن لك صمتي، جديلة الرعد، النهر الحافي، زناد الريح، ثقافة النبيذ، خواتم الملح، وأجمل الالهات يبكي".

نداء خوري شاعرة مبهرة، بارعة وشفافة اللفظ، تجيد العزف على أوتار الكلمات والروح، تكتب بلغة أنيقة وارفة وباذخة، ونصوصها في غاية الروعة والجمال الفني.تعكس أشعارها القلق الوجودي والانساني الحضاري، وتعبر عن عالمها الداخلي والروحي من خلال صور شعرية تلقائية، مستحدثة ومبتكرة، بعيدة عن التقريرية والخطابية والانشائية والمبالغة، وتعتمد على الايحاء والتلميح، وتوظيف الرموز الدينية المسيحية بكثرة.

وما يسم قصيدة نداءخوري أنها دافئة وعنيفة ومتوترة ومتحركة، محملة برؤى شعرية كثيفة، وايقاع كلماتها يشع دانمًا بالمعنى، ويكسبها جمالًا لا تصنع ولا تكلف فيه.

وهي تركز على معالجة قضايا سياسية واجتماعية ووطنية، وتحاكي هموم الوطن والوجع الانساني وعذابات المرأة العربية المقهورة والمستلبة، فتجمع بين القضية النسوية، وبين القضابا القومية والوطنية العامة.

انتي اذا أهنىء الصديقة الشاعرة نداءخوري بصدور خيولها، أتمنى لها المزيد من الابداعات والاصدارات، مع خالص التحيات القلبية.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

بدعوة من الأخوة في الحركة الديمقراطية الآشورية (محلية أوكلاند)

للمساهمة في يوم الشهيد (الكلداني السرياني الآشوري) الذي أقيم يوم السبت المصادف ١١ / ٨ / ٢٠١٨ ، شارك كل من الزملاء عباس الحسيني، عبد الخالق الفتلاوي، الدكتور خليل الجنابي في هذا الحفل وقدموا كلمة مشتركة ألقاها السيد عباس الحسيني بإسم المنظمات التالية :

جمعية الثقافة العربية النيوزيلندية

جمعية الصابئة المندائيين في نيوزيلندا

التيار الديمقراطي العراقي في نيوزيلندا

مركز الجالية العراقية في نيوزيلندا

الأخوات والأخوة الأفاضل

أيها الحفل الكريم

السلام عليكم ورحمة الله

في السابع من آب، نحتفي بذكرى الشهيد الكلداني السرياني الآشوري، يوم نقف فيه إجلالاً وتقديساً لأرواح الذين بذلوا أغلى ما يملكون، لتبقى أُمتهم مرفوعة الجبين بين كل الأمم، يوم نتمنى فيه أن نتمم ما طمح اليه شهداؤنا الأبرار، ونجسده على الواقع، يوم إستذكار لما سبق السابع من آب من مذابح وإبادات جماعية تخللتها هجرات متعددة من أرض الآباء والأجداد، فمنذ سقوط نينوى وآشور

في ٥٣٩ ق . م، وبابل في ٦١٢ ق .م، والشعب الكلداني في ترحال

وتهجير وتهميش وتقتيل، وزاد كل ذلك في القرنين الماضيين، فمذابح بدرخان بيك، وسفر بلك وطور عبدين، قبل الحرب العالمية الأولى، كانت محطات ظلامية في التاريخ الإنساني، ولم يكتفوا بذلك، فكانت سُميل ١٩٣٣ وصوريا ١٩٦٩، وكنسية النجاة ٢٠١٠، وسهل نينوى ٢٠١٤، والإغتيالات والتهجير داخل وخارج الوطن، كلها بغاية كسر إرادة هذا الشعب، نعم هكذا خططوا وهكذا نفذوا، متناسين بأن إرادة الشعوب لا تقهر .

نقول للجميع إننا في استذكار هذا اليوم لا نعزي بعضنا بعضا فقط، بقدر ما نثبت بأنه زمن التحديات والصمود وفاءاً للدماء الزكية التي أُسيلت وروت أرض بين نهرين، دفاعا عن الوجود والهوية والإنسانية .

ليكن الإحتفاء بهذه الذكرى حافزاً للتمسك والنضال المستمر بما آمن به من سبقنا من مبادئ قومية وإنسانية وترسيخ السلام بين أبناء الوطن، ومن أجل سلامة الوطن ووحدة أراضيه، ومن أجل اللحمة الوطنية بين أبناء الوطن الواحد، فالوطن هو الخيمة التي نستظل بها جميعا .

ولتكن هذه المناسبة حافزاً لمؤسساتنا السياسية والدينية لتوحيد المواقف والرؤى وتحديد الأولويات ورص الصفوف .

فالرحمة لشهدائنا الأبرار، وعاش العراق حراً مباركاً بإسم الرب .

 

الدكتور / خليل الجنابي

 

تعلن النقابة الوطنية للصحفيين في العراق عن تنظيم ورشة تدريبية في موضوع "دور الاعلام في مكافحة الفساد" في الفترة (13 – 15 ايلول 2018) لصحفيي واعلاميي محافظة بغداد.

هذه الورشة هي الاولى في سلسلة ورشات يدعمها الصندوق الوطني الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية (NED) وتستمر كل واحدة ثلاثة ايام.

الراغبون والراغبات في المشاركة بالورشة يرجى ارسال طلباتهم مرفقةً بالسيرة الذاتية وصورة هوية المؤسسة الاعلاميةالتي يعملون فيها

اخر موعد لتقديم الطلبات هو (10 ايلول 2018)

تُرسل الطلبات إلى العنوان الالكتروني التالي: nuij98@yahoo.com

وللحصول على معلومات اكثر يمكن الاتصال بالرقم :07704300067

بغداد – NUJI