تحت عنوان: (توحــيد تنسيقيات المحافظـــات ضمانة لتحقيق أهداف التظاهرات) يعقد تجمع عقول ندوته الأولى ..الساعة التاسعة من صباح13 آب 2018 في مقهى دجلة الثقافي، يتحدث فيها كتّاب من محافظات التظاهرات عن ايجابيات وسلبيات التظاهرات وسبل أدامتها، وفي ادناه برنامج الندوة:

• أ. د. قاسم حسين صالح.أكاديمي – أمين عام تجمع عقول

( رؤية تجمع عقول في تظاهرات العراق)

• الأديب شوقي كريم حسن.شروط الفعل الوطني

• د.علي حسين حلو.استاذ مساعد – كلية التربية جامعة بغداد

(التظاهرات.. ما لها وما عليها)

• د.قصي القيسي.استاذ مساعد – الجامعة التكنولوجية.

(تقييم التظاهرات ومتطلبات أدامتها).

• ابو الحسن حاتم.رجل اعمال مقيم في اميركا.

(التظاهرات بين القيمة والديمومة ، العراق انموذجا)

• هاتف الثلج. كاتب

(التظاهرات..الأسباب والنتائج)

• احسان الفرج.فنان تشكيلي.

(تقييم التظاهرات..الناصرية انموذجا)

• طالب عبد العزيز.كاتب

(ثورة الملح والكهرباء في البصرة)

• مهدي الشعلان – أديب

(تظاهرات النجف..الواقع والطموح)

 

د. قاسم حسين صالح

 

صدرت عن دار ومؤسسة شمس للنشر في الاعلام بالقاهرة، للاديب والاعلامي الفلسطيني المقيم في امريكا منذ اكثر من ثلاثين عامًا، رئيس تحرير صحيفة " صوت العروبة " وليد رباح.

وقد أهداها الى " من علمني التعامل مع الحروف: غطاس صويص (ابو نضال) : حنا مقبل، رشاد ابو شاور، محمود درويش ، أحمد دحبور، يحيى يخلف، عبد الكريم الكرمي، سلمى الخضراء الجيوسي، زوجتي انعام المصري، منهم من اطال الله في عمره.. ومنهم من ذهب الى ربه".

وهي رواية تجسد حقيقة الفكر الذي ساد ولكن رائحته لم تزل تعم الكون لما قدمته من حضارة، وحكاية الحب الدي صنع المعجزة بين اميرة كنعانية وأحد العامة من بني كنعان. وانها اليد التي حملت السيف كي تبهر كل من يقرأها.

وهي رواية حب جميلة، تحمل في طياتها حياة أميرة حالمة، كما تحمل في عنفوانها ذلك العاشق الملهم الذي سافر الى مصر لكي يستبدل سيوف قوامه بالنحاس بما يدفعه من ذهب.'

هذا وكان صدر لوليد رباح "رحلتي الى امريكا " وهي من روايات السبرة الداتية، ومسرحية بعنوان " وثيقة سفر فلسطينية ".

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

عن دار الفاروق للثقافة والنشر في نابلس، صدرت المجموعة الشعرية " تعويذة الحب والياسمين " للكاتب هادي زاهر من قرية عسفيا الرابضة على قمة الكرمل.

وتضم المجموعة بين دفتيها ٣٩ قصيدة نثرية تحاكي الحب والوطن والأرض والشهداء، وتتناول هموم شعبنا والوجع الفلسطيني، ومنها قصائد الى الشهيدة رزان وايقونة النضال عهد التميمي.

ويهدي زاهر مجموعته الشعرية الى روح الشهيدة ملاك الرحمة، المسعفة " رزان نجار".

هادي زاهر كاتب وشاعر غزير الانتاج، يمارس كتابة المقالة والقصة والمسرحية والرواية، وينشر كتاباته في صحيفة " الاتحاد " وفي مواقع الشبكة الالكترونية.

وهو أحد الرافضين لقانون الخدمة الاجبارية في جيش الاحتلال.

وهذا هو الكتاب الثاني عشر الذي يصدر له.

فالف مبارك الاصدار الجديد يا صديقي العريق الكاتب هادي زاهر، ومزيدًا من العطاء والابداع المتواصل.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

تنظم دار الشعر بمراكش الدورة الأولى لفعاليات "الشعر في الشواطئ والمخيمات"، وذلك بتنسيق وتعاون مع عمالة إقليم سيدي إفني والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة جهة كلميم السمارة، أيام 10، 11، 12 غشت 2018 بشاطئ سيدي إفني جنوب المغرب. وتأتي هذه المبادرة تتويجا لاستراتيجية الدار في الانفتاح على الفضاءات العمومية، والتي انطلقت من حدائق الشعر بعين أسردون الى خيمة الشعر الحساني بالداخلة والشعر بالفضاءات التاريخية "حديقة مولاي عبدالسلام"، ولتتوج بإطلاق الدورة الأولى لتظاهرة الشعر في الشواطئ والمخيمات.

وتشهد هذه الفعاليات تنظيم آماسي وقراءات شعرية، بمشاركة شعراء يمثلون مختلف الحساسيات الشعرية بالمغرب، بمصاحبات موسيقية تمثل التراث الموسيقي الحساني في الجنوب المغربي. كما تنظم ورشات في الكتابة الشعرية-الممسرحة خاصة بالأطفال واليافعين، وهي الفقرة التي ستتوج ثلاث أصوات من شعراء المستقبل. كما ستعرف هذه الفعاليات، تنظيم مكتبة "الديوان المغربي"، وهي مكتبة شاطئية خاصة بالكتب والاصدارات الشعرية ستظل مفتوحة للزوار كفضاء للقراءة طيلة 3 أيام، الى جانب ورشة ميدانية خاصة بفن النحت على الرمال، من خلال منحوتة، بكل حمولتها الرمزية، ستعطي ميسما خاصا لشاطئ سيدي إفني في انفتاحه على الشعر.

وتنطلق الفعاليات يوم الجمعة 10 غشت على الساعة السابعة مساء، من خلال استقبال المكتبة الشاطئية لراودها، بتنسيق مع مديرية الكتاب والخزانات بوزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة. بموازاة انطلاق ورشة الشعر ، والتي ستمتد ثلاثة أيام وتخصص لفئات الأطفال واليافعين ومن تأطير الأستاذين عبداللطيف الصافي وقمر أعراس. فيما تنطلق أولى أماسي الشعر ، مساء على الساعة الثامنة، ضمن فقرة "قصائد للبحر" وتعرف مشاركة الشعراء: خديجة السموأل، لبكم الكنتاوي، مبارك الراجي وحمرو ابراهيم، وبمصاحبة موسيقية للفرقة المرموقة والأكثر شهرة في الجنوب المغربي، فرقة "بنات عيشاتة".

اليوم الثاني، السبت 11 غشت، تتواصل فعاليات الورشات في الكتابة الشعرية الممسرحة، ويشهد شاطئ سيدي إفني إنشاء منحوثة الدار بمشاركة العديد من الشباب، ومن تأطير الفنان عبدالغني العلوي، فيما تتواصل المكتبة الشاطئية انفتاحها على القراء، من رواد شاطئ سيدي إفني ومن الزوار المغاربة في الداخل والمهجر.

وتختتم فعاليات الدورة الأولى ل"الشعر في الشواطئ والمخيمات"، الأحد 12 غشت، بتوقيع منحوتة "قصيدة من رمال" وهي الأثر الشعري البليغ الذي تتركه دار الشعر بمراكش شاهدا على رسالة الشعر وقيمه، فيما تنتظم ليلة الزجل "مجمع الكلام" الساعة الثامنة مساء، في ليلة يختلط فيها الشعري بالموسيقي وبالأداء الممسرح. بمشاركة الشعراء: حفيظ المتوني، الزهرة الزريبق، إدريس الكرش، وبمصاحبة موسيقية لفرقة "نجوم كلميم" بمشاركة الفنان مصطفى الكمراني.

كما سيتم توزيع شواهد المشاركة على المشاركين في ورشة الشعر وقراءات مختارة وتقديم للوحات شعرية ممسرحة للأطفال وتتويج ثلاث أصوات متميزة، ويوقع الأطفال ب"أغنية سلام"، وهي لوحة شعرية ممسرحة، على فعاليات حفل الاختتام الليلة الثالثة من "تجربة دار الشعر بمراكش"، في سفر الشعر الى جمهوره، والى فضاءاته.

دار الشعر بمراكش مؤسسة ثقافية أحدثت سنة 2017 في إطار التعاون بين وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية ودائرة الثقافة بالشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعنى باحتضان الإبداعات الشعرية وتثمين وتوثيق الشعر المغربي وتوسيع تداوله. وتندرج هذه التظاهرة الشعرية ضمن انفتاح الدار على مختلف المدن والجهات المغربية، وأيضا من أجل مزيد من خلال فرص تداول الشعر وتنويع أكثر للفضاءات العمومية المستهدفة. كما تشكل تتويجا لمسار موسم بكامله، من أنشطة دار الشعر بمراكش، والتي أسهمت في إطلاق دينامية جديدة للمشهد الثقافي بالمغرب.

 

الاخوة الادباء اينما وجدوا

نعلن لكم شروط المسابقة الأدبية السنوية الثالثة والتي تؤكد لكم حرصنا على الدقة

والشفافية والنقاء في اختيارنا للجان الفحص والأشراف والمتابعة والتساوي في التعامل مع كافة المشاركين وعدم السماح بالتدخل في شؤون اللجان حفاظاً على

حقوق كافة المشاركين من الأديبات والأدباء اينما كانوا في بقاع الأرض

شروط المسابقة

تشمل المسابقة الأجناس الأدبية ( الشعر بكل ضروبه، القصة، النقد، السرد   *

السرد التعبيري) فقط

المشاركة حق مشروع لكافة الأدباء بما فيهم أعضاء إتحاد الأدباء الدولي   *

ومن كافة فروعة ومن كلا الجنسين

تختصر المشاركة على ضرب واحد من ضروب الأدب المذكورة أعلاه ويجب   *

أن يدرج الصرب في أعلى المشاركة

أن لا تكون المشاركة قد نشرت سابقاً في كتاب أو موقع أو صفحة أو صحيفة *

أو اية وسيلة اخرى وبعكسه يحرم المشارك حتى وأن أكتشف بعد فوزه

أن يكون النتاج محكماً وفق قواعد النحوالعربي *

أن يكون النتاج وفق قواعد الإملاء الصحيحة *

أن يكون النتاج بعيداً عن السياسة والدين والطائفية والعنصرية أو يتضمن *

فحواه الإشارة لتلك الحالات بأي شكل من الأشكال وتحت أي مبرر

أن يتماشى مع روح العصر وله ملامح الجدّة ونكهة الإبداع *

أن يحترم المشارك نتائج التقييم من قبل اللجان المختصة بذلك *

أن تتسم المنافسة بالشفافية والتحضّر وأن يكون أساسها الجودة والجدّة والإبداع *

تعرض المشاركات على لجنة أولية للنظر بصلاحيتها لغوياً وبطابقتها للشروط *

المشاركات المرشحة لدخول المسابقة وبعد اجتياز تدقيقها من اللجنة الأولية *

تعرض على لجان الفحص كل وفق تخصصه وبسرية تامة

يشترط بالمشاركة بضروب الشعر أن لا تزيد عن 15-20 بيتاً شعرياً *

يشترط بالمشاركة في السرد التعبيري بأن لا تزيد عن 8 – 10 أسطر *

يشرتط بالمشاركة في القصة أن لاتزيد عن 20 سطراً *

يشترط بالمشاركة في النقد الأدبي بأن لا تزيد عن صفحة ونصف الصفحة *

ترسل المشاركات على البريد الألكتروني لإتحاد الأدباء الدولي وبملف *

بنظام وندوز ولن تقبل المشاركات المخالفة لذلك (word)

أن يدرج في الملف المعلومات الآتية *

بطاقة إثبات الشخصية

البريد الألكتروني

العنوان البريدي الكامل

صورة شخصية

تقبل المشاركات إعتباراً 1\7\2018 لغاية 30\10\2018 *

يمنع الإتصال بأعضاء هيئة الإتحاد أو أعضاء إدارة الإتحاد بأي شأن يختص *

بشأن المسابقة كون شروطها واضحة

تعلن نتائج المسابقة النهائية حال المصادقة عليها من مجلس إدارة الإتحاد *

لا تقبل المشاركة التي سبق لها وشاركت في أية مسابقة اخرى سواء من *

تنظيم الإتحاد أو جهات اخرى

البريد الألكتروني للإتحاد *

International.literaryunion@yahoo.com

internationalliteraryunion1@gmail.com

 

صدر حديثًا عن دار البحيرة للطباعة والنشر، للروائي الفلسطيني الكبير يحيى يخلف "رباعية البحيرة" في صندوق فاخر، يشمل أربع روايات له، وهي: " بحيرة وراء الريح، ماء السماء، جنة ونار، ونهر يستحم في البحيرة ".

وهذه الرباعية تصور وتتناول كفاح الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال، وتغطي مراحل تاريخية ابتداءً بالعام ١٩٤٨ والنكبة والتشرد والمخيم الى مرحلة انطلاق الثورة الفلسطينية المسلحة، وانتهاء باوسلو وانشاءا السلطة والعودة الى الوطن وتداعياتها.

ويذكر أن يحيى يخلف هو كاتب فلسطيني حظيت كتاباته باهتمام النقاد والدارسين والاكاديميين، وقد أشغل أمينًا عامًا لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، ومديًرا عامًا لدائرة الثقافة في منظمة التحرير الفلسطينية، ووزيرًا للثقافة في السلطة الفلسطينية، ورئيسًا للمجلس الأعلى للثقافة وللجنة الوطنية الفلسطينية، وترأس وفد فلسطين للعديد من مؤتمرات اليونسكو.

وهو من مواليد سمخ قضاء طبريا العام ١٩٤٤، عاش ردحًا من الزمن في الأردن ولبنان وتونس، وعمل في التدريس والصحافة، ونشر بواكير قصصه في مجلة " الأفق الجديد " التي صدرت في القدس في ستينات القرن الماضي، ثم في مجلة " الآداب " اللبنانية وفي الصحافة الفلسطينية في الخارج.

وصدرت له مجموعة كبيرة من الأعمال القصصية والروائية.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

تنظّم جمعيّة الثقافة البديلة بمارث / قابس مهرجان المختار اللغماني للشعر العربي في دورته السادسة (6): تحت شعار "قصيدة البيت والهندسة الجديدة" بمدينة مارث من ولاية قابس/تونس. وذلك أيام أيّام 16 / 17 / 18 أوت 2018. وستدور فعاليات المهرجان وفق فقرات متنوعة تسمل الجلسات العلمية والمسابقات الشعرية والورشات التكوينية الموجهة للأطفال. وذلك وفق البرنامج التالي:

اليوم: 15 أوت 2018

- استقبال الضيوف الأجانب بمطار تونس قرطاج الدولي (عبر الحافلة )

- إقامة الضيوف بمركز التكوين الفلاحي بالزركين

اليوم: 16 أوت 2018 : الافتتاح بكورنيش الزارات

تنشيط الشاعر: سفيان المسيليني

الأستاذة: رفيعة اللطيفي

* الخامسة مساءً:

- كلمات الافتتاح (الجمعية والمسؤولين الجهويين والمحليين)

- عرض كورالي لكورال الزارات

- عرض شريط وثائقي يعرف بالجهة وبالجمعية وأنشطتها وبالمهرجان

- تقديم المشاركين في الدورة السادسة للمهرجان

- قراءات شعرية للنصوص المتوجة في الدورة السابقة بصوت أصحابها

- قراءات بعض قصائد الشاعرين أحمد اللغماني والمختار اللغماني بأصوات شابة

- قراءة لضيف الدورة الشاعر جمال الصليعي مع تكريمه

* التاسعة ليلا :

- العشاء

* العاشرة ليلا :

" مجموعة نوارس العشق " سهرة فنية طربية

الفنان عمر بوثور والفنانة سلاف الذهيبي

تتخللها قراءات شعرية للضيوف خارج إطار المسابقة

اليوم: 17 أوت 2018 :

* العاشرة صباحا

إعلان بدء الورشات الموجهة للناشئة في إطار تظاهرة مصيف وكتاب (تلاميذ أساسي+ إعدادي + ثانوي) في :

- النّظم وبناء القصيدة

- الإلقاء

- القصّة القصيرة

- الرسم

+ الندوة العلمية " قصيدة البيت والهندسة الجديدة " :

الجلسة الأولى : يترأس الجلسة الدكتور مسعود الودرني.

- المداخلة الأولى : بنية قصيدةالبيت: بين هندسة التناظر، وهندسة التفاعل / الدكتور أدي آدب (موريتانيا)

- المداخلة الثانية : قصيدة البيت الواحد : البنية والتفكيك/ الدكتور الأزهر المحمودي (الجزائر)

الجلسة الثانية : يترأس الجلسة الأستاذ محمد السويسي.

- المداخلة الثالثة : دور البنية الصوتية في تشكيل الدلالة الشعرية / الدكتور محمد التومي ( تونس)

- المداخلة الرابعة : فلسفة الشاعر / الدكتور إسماعيل حقي(العراق)

- النقاش.

+ عرض التلاميذ المشاركين في الورشات وأعمالهم أمام اللجان

+ الإعلان عن نتائج الورشات

* الساعة الواحدة ظهرا : الغداء

* الساعة الرابعة مساءً

+ انطلاق المسابقة الشعرية

تنشيط : الأستاذ طارق القديري

+ عرض لفرقة فيصل الحشايشي للدبكة .

+ قراءات شعرية في إطار المسابقة (02).

+ قراءة شعرية لضيف .

+ مداخلة موسيقية .

◄مراوحة بين الموسيقى والقراءات الشعرية : 10 داخل المسابقة و10 للضيوف .

* التاسعة ليلا : العشاء

* العاشرة ليلا :

سهرة فنيّة طربية تتخللها قراءات شعرية للضيوف خارج إطار المسابقة

اليوم: 18 أوت 2018 :

* العاشرة صباحا

استكمال القراءات الشعرية داخل المسابقة وقراءات بعض الضيوف وفواصل موسيقية .

* الساعة الواحدة ظهرا : الغداء

* الساعة الرابعة مساءً:

+ تكريم الضيوف والمشاركين في المهرجان وتوزيع الشهائد

+ تكريم التلاميذ المتميزين في معدلاتهم الوطنية:

- ابن المربي عماد وناس

- بنت المربي مفتاح الحرابي

- التلميذة المتحصلة على اعلى معدل في الباكالوريا على المستوى الوطني

+ تكريم المربي المبدع:

- امحمد اللغماني

- عبد العزيز اللغماني

- الهادي العاقل

- بلقاسم بالشيباني

+ تكريم المرأة المبدعة (مريم ذياب) .

+ الإعلان عن نتائج المسابقة وشاعر الدورة والمراتب الثلاث

+ جولة سياحية على شرف ضيوف المهرجان

- المتحف العسكري وتحصيناته

- مدينة توجان

* العاشرة ليلا : بفضاء البوليقون / كورنيش قابس

سهرة الشعر والطرب الأصيل

الشاعرة والفنانة عزة عيسى / مصر

تتخللها قراءات شعرية للضيوف

 

في ظل ألتطور في ألعصر ألحاضر في مجال ألبرمجة وتكنلوجيا ألمعلومات، وبعد أن أصبحت ألبرمجة لغة ألقرن ألواحد وألعشرين، أصبح ألدخول ألى عالم ألبرمجة مهم جدا كون ألحياة الآن تعتمد عليها في كافة ألمجالات الاجتماعية وألاقتصادية، وعلى ألرغم من ألطاقات ألشبابية ألمتواجدة بكثره نجد أن بلدنا يحتل مراتب متأخرة في أستثمارها مقارنة مع البلدان ألمجاورة، لذلك برزت مجموعة شبابية تحت مسمى "مشروع أنا مبرمج" تهدف حاليا ألى جمع أكبر عدد من ألطلاب كونها حديثة ألتأسيس من كافة ألجامعات العراقية ألمختصين: (علوم ألحاسوب وتكنلوجيا ألمعلومات) وجعل ألطلاب في مجموعات ,ولكل مجموعة مشرف يشرف على أدارة المجموعة ومساعد ألطلاب في حلول مشاكلهم ألبرمجية وأهم اهداف هذا ألمشروع هي:

-1تطوير ألطالب في مجال ألبرمجة وألتكنلوجيا وألعمل كفريق واحد يجمع بين ألشباب وألبنات ألراغبين في التطوير و ألابداع في هذا ألمجال .

2- تطوير ألطالب في مجال تصميم ألمواقع وتطبيقات سطح ألمكتب.

3- وأيضا هناك قناة تعمل على نشر مشاريع ألطلاب وتحفيزهم على ألتقدم .

صفحة المشروع في الفيس بوك الرابط

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=278018529629325&id=277822356315609

 

صدرت حديثًا باكورة أعمال الأسير الفلسطيني سائد سلامة بعنوان "عطر الارادة "، ضمت بين ثناياها عددًا من القصص التي كتبها سلامة في الأسر، حيث يقبع وراء الزنزانة منذ ١٧ عامًا، وما زال صامدًا يكتب أدبًا انسانيًا عطيمًا، وهو حائز على درجة البكالوريوس من جامعة القدس .

ويقول الكاتب الفلسطيني مجمود شقير في تطهيره على الغلاف الاخير للنجموعة: " سائد سلامة كاتب متمرس باللغة الى حد كبير وبشكل واتقان وشاعرية، فرغم المضامين البسيطة يتقن سائد المهارات التقنية والأسلوبية ذات التاملية الفكرية، الأمر الذي يرفع المجموعة الى مصف الأعمال الابداعية الكبيرة ".

ويذكر أن المجموعة قدمت لنيل جائزة ادبية في دولة الكويت.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

صدر حديثًا كتاب "العراقيب، التاريخ، الأرض، الانسان" للدكتور ابراهيم أبو جابر.

يتألف الكتاب من ٣٦٣ صفحة من الحجم المتوسط، وقدم له الأستاذ رياض شاهين، أستاذ التاريخ في الجامعة الاسلامية بغزة، وعبد الستار القاسم المحاضر سابقًا في جامعة النجاح الوطنية.

وهو نتاج خمس سنوات من البحث والكتابة والتوثيق، ويتوزع على تسعة فصول وملاحق عن العراقيب، وعن جرائم المؤسسة الاسرائيلية بحق أهلها، ويلقي الضوء على السياسات المنهجية في سلب ومصادرة أراضي العرب الفلسطينيين.

يشار الى أن مؤلف الكتاب د. أبو جابر من كفر قاسم، وله عدد من الاصدارات والمؤلفات في الشأن الفلسطيني والذاكرة الفلسطينية، نذكر منها: " موسوعة جرح النكبة، القدس في دائرة الحدث، القدس وسبل انقاذها من التهويد، كفر قاسم الماضي والحاضر، النكبة " وغير ذلك .

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

يتشرف الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي بدعوتكم لحضور فعاليات مهرجان الجواهري الشعري السابع – دورة الشاعرة لميعة عباس عمارة – بمشاركة نخبة من الأسماء الشعرية البارزة من أستراليا والعراق والعالم، كما يتضمن البرنامج عملاً يمسرح نصوص الشاعرة بعنوان "ابنة بغداد"، إختيار النصوص واخراج الفنان عباس الحربي وتمثيل الفنانة فاطمة الوادي، عدي افرام وبمشاركة الفنان انمار الشاعر وفلم وثائقي بعنوان "نخلة العراق الباسقة" عن الشاعرة عمارة سيناريو وحوار وديع شامخ واخراج علي العزيز، والقاء الزملاء سلام خدادي، فاطمة الوادي ووديع شامخ . كما سيقام على هامش المهرجان معرضا تشكيليا لنخبة من الفنانين مع معروضات للأشغال والحرف اليدوية ومعرض كتاب شامل يقيمه الكتبي صباح ميخائيل . وسيشهد المهرجان اعلان نتائج مسابقة الجواهري الشعرية بتكريم النصوص الفائزة في قلادة الجواهري للشعر "العمودي، التفعلية، قصيدة النثر" .

وذلك في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الأحد الموافق 5-8-2018 في قاعة مونومور وعلى العنوان التالي:

Level 1, 41-43 Smart St, Fairfield NSW 2165

حضوركم يزيدنا ألقا ً

 

 

عن مكتبة كل شيءالحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر للبروفيسور سليمان جبران، ابن البقيعة المقيم في حيفا، كتاب جديد بعنوان "ملفات الذات".

وهو عبارة عن مذكرات ورؤى شخصية وليس سيرة ذاتية، ويسرد من خلاله باسلوب سلس وشائق عن مشاهد منتقاة من حياة الماضي، ابان الحكم العسكري البغيض، والغاية من سرد ذلك تعريف الأجيال الجديدة القادمة بما كان.

يقول سليمان جبران عن كتابه: "ليس كتابنا هذا سيرة ذاتية، ومشاهد من الماضي في الفصل الأول منه، قيمتها في ذاتها، وما نحن الا ناقلوها أو رواتها.

الفصل الثاني لا صلة له بسيرتنا الذاتية، مشاهد من الحياة حولنا، متخيلة وان كانت واقعية تمامًا! لذا أسميناها " خيال طبق الواقع ".

الفصول الثلاثة الأخرى أيضًا ذات صلة بالذات وثيقة، تعرض لجوانب من حياتنا الخاصة لم يعرفها القارىء عنا في أغلب الظن. لذا كان كتابنا بحق : ملفات الذات ".

ومن عناوين الكتاب: سالم لأنه ظل سالمًا، الرحيل الافتراضي، مات وعينيه على سحماتا، المدرسة الأولى... البيت، الأستاذ الياس، عبق الذكريات، كيف صرت معلمًا، في حرفيش.. كل شيء تغير وغيرها.

يشار الى أن ب. سليمان جبران هو باحث وناقد أدبي، أشغل أستاذًا للأدب العربي الحديث في جامعة تل أبيب، ورئيسًا لقسم اللغة العربية وآدابها، وهو من ةمؤسسي مجمع اللغة العربية، وله العديد من الاصدارات والمنجزات البحثية والدراسات الأدبية والنقدية، منها: الفارياق: مبناه وأسلوبه وسخريته، صل الفلا: دراسة في سيرة الجواهري وشعره، نظرة جديدة على الشعر الفلسطيني في عهد الانتداب، على هامش التجديد والتقييد في اللغة العربية المعاصرة، نظم كأنه نثر- محمود درويش والشعر العربي الحديث، نقدات أدبية، المبنى واللغة والأسلوب في شعر عبد الوهاب البياتي، وغيرها.

فالف الف مبارك الاصدار يا صديقي "أبو جبران" مع تنمياتي لك بداوم العطاء والابداع المميز، مع خالص التحايا.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

التقى السفير حيدر منصور هادي العذاري يوم الثلاثاء المصادف 24/07/2018 في مكتبه برئيس مجلس إدارة دار نوار للنشر الأستاذ الدكتور ضياء نافع حسن عميد كلية اللغات الأسبق في جامعة بغداد. رحب السيد السفير بالمقترح الذي تقدم به أ.د. ضياء نافع والمتضمن منح "جائزة نوار لتعزيز الحوار العراقي – الروسي" التي تقدمها الدار للشخصيات التي ساهمت في تعزيز العلاقات العراقية – الروسية بالتزامن مع مرور الذكرى الـ (74) لإقامة العلاقات العراقية الروسية خلال شهر أيلول المقبل. وتم الاتفاق على اختيار شخصية مناسبة لمنحها هذه الجائزة .

221 ضياء نافع

أكد السيد السفير إن المبادرة ستسهم في تعزيز دور الدبلوماسية الشعبية لتطوير العلاقات بين البلدين. علماً إن هذه المبادرة ستكون ضمن النشاطات والفعاليات الثقافية التي تقوم بها السفارة بالتعاون مع أبناء الجالية العراقية المقيمة في موسكو

صدر العدد الجديد (تموز ٢٠١٨) من مجلة "الاصلاح" الثقافية الشهرية المستقلة للأدب والثقافة والتوعية والاصلاح، التي تصدر عن دار " الأماني " للنشر في عرعرة، متضمنًا باقة متنوعة من الموضوعات الثقافية والأدبية فضلًا عن المقالات والابداعات الفكرية.

وكرس رئيس تحرير المجلة الأستاذ مفيد صيداوي كلمة العدد " العروى الوثقى " لثورة ٢٣ تموز بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، والمسألة الثقافية، وتطرق خلالها الى قصور الثقافة في مصر ، مشيرًا الى أن الفكرة الأساسية من قيامها هي توسيع دائرة الثقافة الشعبية وأن للشعب وللثقافة تصور في عهد الثورة، وليس للملك وحاشيته فقط، وكان واجب هذه القصور رعاية الطاقات الفنية الكامنة لدى المبدعين، كذلك تبني المواهب الشابة وحرصت الوزارة حين ذاك على وضع خطط علمية مدروسة تهدف لذيوع وانتشار الثقافة الأدبية والمسرحية والفنية والسينمائية حيثما أمكن لتصل لكل مواطن مصري.

وفي العدد مجموعة من الأفكار والموضوعات المختلفة باقلام عدد من كتاب المجلة، فيكتب أحمد نصار جربوني عن دوريات استطلاع في منطقتي المل والرحراح، ويكتب د. محمد حبيب الله عن نبيل الذي أصبح معلمًا كبيرًا في القاسمي، فيما يكتب محمود مرعي اضاءة على مجموعة " حرف وأمل " للأديبة أمل سليمان من المشهد، ود. بطرس دلة عن مجموعة محمد حسين حجيرات القصصية " العنب المر "، وحسني بيادسة عن جلد العريس قبيل " الدخلة " ، والأستاذ سعود خليفة حكم وأقوال مأثورة، والأديب عبد الرحيم الشيخ يوسف جولات في بساتين بنت عدنان، وحسين مهنا عن أدب السيرة.

وفي باب النصوص الشعرية والنثرية والقصصية تضمن العدد قصائد لخليل حاج يحيى وصالح أحمد كناعتة ونادرة شحادة وعلي هيبي، وكذلك قصص لجميلة شحادة والمحامي سعيد نفاع ويوسف جمال، وخواطر للأستاذ فيصل طه، ونداء دعاس مراد من كابول.

أما ضيفة العدد فهي الكاتبة شوقية عروق منصور، وحاورها الأديب شاكر فريد حسن.

وفي العدد أيضًا مجموعة من الأخبار والتقارير عن أهم الفعاليات والأنشطة الثقافية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية، منها تقرير عن تكريم القائد الشيوعي والجبهوي جهاد عقل في عرعرة أعده الصحفي جاد الله اغبارية، ورسالة الطيرة الثقافية للدكتور يوسف بشارة، ووفاة البروفيسور برمياهو يوفيل، أحد قادة السلام مع الفلسطينيين.

وفي معرض الاصلاح تنشر المجلة لوحة للفنانة جهاد خازن، عضو جمعية ابداع، وهي رسمة تجريدية بألوان زيتية على قماش.

هذا بالاضافة الى زاوية نافذة على الشعر العبري الحديث، والزاوية الثابتة " رحيق الكتب " التي تسلط الضوء على آخر الأصدارات التي تصل الى هيئة تحرير المجلة.

 

عرعرة- من شاكر فريد حسن

 

تقديراً لما يقدمه العديد من المبدعين العراقيين ومن البلدان العربية في مجال الثقافة والأدب والفكر والمجتمع، سيما في الشعر والرواية، الرسم والمسرح والموسيقى والسينما والإعلام بهدف، الأضاءة عليه وتفعيل تشجيع الحوار والتعايش بين مختلف الثقافات على الساحة الألمانية.. من هنا بدأ المنتدى بمشروعٍ لتقييم المبدعين والمبدعات وتكريمهم. ولتحقيق هذا الهدف النبيل

يتشرف منتدى بغداد للثقافة والفنون و لجنة التكريم دعوتكم لحفل تكريم الأديب والأستاذ في علوم الكيمياء النووية

الدكتور عدنان عبد الكريم الظاهر

بمشاركة نخبة من المبدعين من الكتاب والشعراء والفنانين من داخل ألمانيا وخارجهان وعزف منفرد على العود مع الأستاذ كمال جميل

الزمان:

يوم السبت الموافق 4 آب أغسطس 2018

الساعة السادسة والنصف مساء 18.30 Uhr

وعلى هامش تكريم الكاتب والأستاذ في علوم الكيمياء النووية الدكتور عدنان عبد الكريم الظاهر يوم السبت الموافق 4 آب أغسطس 2018 ، يستضيف منتدى بغداد للثقافة والفنون لأمسية أدبية "قراءات قصصية" تزخر بأحداث ودلالات تركت أثراً عميقاً.    

الكاتبة ناهدة جابر جاسم

الروائي سلام إبراهيم      

الزمان:

يوم الأحد المصادف 05 آب أغسطس 2018

الساعة السادسة عصرا 18.00 Uhr

المكان:

Begegnungsstätte Mehring - Kiez

Inter – Kultur Garten

Friedrichstr 1, 10969 Berlin

Direkt am U-Bahnhof Hallesches Tor

 

 

ألقى الكاتب والباحث والشاعر المهندس "ياسين الرزوق زيوس" محاضرة على منبر المركز الثقافي العربي في أبي رمانة يوم الخميس الموافق 12\7\2018 بعنوان "سورية ما بين الإشعاع الحضاري والغزو الوهَّابي "

تطرق من خلالها إلى الفصل الذي بات واضحاً بين تحية الإسلام وتحية السلام في مجتمعات تخترقها النزعات المارقة ويعيث فيها الجهل المطبق بكلِّ محاولات تغييب الإنسانية والإنسان والوطن والمواطنة تحت وطأة إرهابٍ لم يعد يرحم أحداً ولم يعد يرى في محاولات البناء الإنساني إلا كفراً وزندقةً وإلحاداً ينسفها على هوى أعداء الأوطان والإنسان

و أكَّد أنَّه لا دين يرفع إنسانيتنا إذا ما ذبحناها باسمه وتحت لوائه ولا إلحاد يشفي بحثنا عن الحقيقة واليقين إذا ما أضعنا به يقيننا بأنفسنا وبمشوارنا الوجوديّ العظيم !

كما أكَّد أنَّ الكيانات العابرة مهما كانت حقيقية لا جذور لها في إنجيل النيات الحسنة الذي تتعاتب فيه أزمان الفينيقيين وعصور الكنعانيين وأحقاب السريانيين والآشوريين لتدرك أنَّ العروبة مهما تأسلمت تصارع باسم الإسلام إرهاب معتنقيها تحت لوائه وأنَّ الإسلام مهما تبدَّى في لحظات عاشقيه لن ينجو من خرافات القائمين عليه لأنهم أرادوا لقطعانٍ تُساق باسمه أن تتذابح لتبقى كيانات لا مفرَّ من ظلامها هذه الكيانات العابرة التي لا جذور لها حتَّى في تفاصيل القرآن الذي يبحث عن تأصيلٍ لا يخلو من فقدان هوية طارقيه ولن يخلو من أولئك الحمقى الذين ينزلون قدر الإسلام على قدر ضياع عقولهم وتغييبها !

و نوَّه مفصِّلاً أنه مع كلِّ أبجديات الإنسان الحر في سورية منارة الحضارة الإنسانية ما زالت أوغاريت تمسك رأس شمرتنا المقطوع باكيةً تناجي الفينيق كي لا تبتلعنا قرطاج وكي لا يغزونا الإسلام الوهابيُّ الزاحف كالنار في الهشيم مستغلاً كلَّ رقعةٍ من رقع الفقر وكلَّ فجوةٍ من فجوات التمييز العرقي الطائفيّ في بلدٍ لم يعد يحتمل الجلوس على الخوازيق العثمانية ولعلَّ ما سيناسبه أكثر هو الرقص على الجليد !.

كما أكَّد على ضرورة عدم تحويل فريق الشباب الديني إلى ألعوبة أخرى في تغذية الوهابية وإيقاف منارات الإشعاع الحضاري بل وبين هواجسه من محاولات طمسها وإطفائها

و لم ينس التطرق إلى مذكرات حاييم وايزمان التي تحكي عن تأسيس الكيان السعودي الذي ما هو إلا تتمة لكيان آل صهيون بل وداعم في الوصول إلى وطن قومي لليهود الصهاينة يغتصب العروبة والسريانية والإنسانية

كما ألقى قصائد بالمحكي تحكي عن عذابات وقهر المواطن السوري وعن ما يسببه التقصير الحكومي من نكسات وطنية

و أنهى المحاضرة بقصيدة "صليب مايا وسيف العدل " ناشداً حبَّه العادل ومواطنة إنسانه السوري التي تنتكس يوماً بعد يوم في ظلِّ حربٍ لا قبلها ولا بعدها قائلاً:

لمايا بحتُ بوحي كي تلاقي وجهتي في صدرها نجعا

لمايا شام بصرى كي نرى فوق المسارح نورها يُتلى

بحرب نهايتي أمضي

و لا أخشى سوى أن أنزع الإسلام من صلبانها نزعا !

أموت على سرير غيابها كي أسكت الوصلا !

تُراها قد رأتني أقبل الصفعا !

سأبقى من عذاب صليبها بتفاؤلٍ أستصرخ النفعا

 

 

أصدر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، برئاسة أمينه العام الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي الكبير حبيب الصايغ، بيانًا شديد اللهجة، معبرًا عن موقف اتحادات الكتاب العربية الأعضاء في الاتحاد العام، يستنكر تصديق الكنيست "الإسرائيلي" على "قانون القومية"، الذي يحصر الدولة في "الشعب اليهودي" فقط، وهو ما يعني عدم الاعتراف بحقوق العرب الفلسطينيين داخل الأرض المحتلة عام 1948، ويصل عددهم إلى حوالي مليوني مواطن، هم أصحاب الأرض والسيادة، بينما ليست دولة الاحتلال سوى مجموعة من المهاجرين من دول وعرقيات مختلفة، استولوا على فلسطين وما ومن عليها، مستخدمين القوة العسكرية المدعومة من القوى الدولية المهيمنة قديمًا وحديثًا.

وشدد الأمين العام للاتحاد العام على أن هذا القانون عنصري بامتياز، إذ يحول المواطنين أصحاب الحق إلى رعايا من الدرجة الثانية، وينزع عنهم كل حقوق المواطنة التي تقرها القوانين والمعاهدات والاتفاقيات الدولية جميعًا، إضافة إلى إعطاء شرعية للاستيطان والعمل على تنميته، وهو ما يكشف بما لا يدع مجالاً لشك عنصرية الاحتلال، ويهدم كل مزاعمه حول الديمقراطية والتحضر والتعايش السلمي، فبالتصديق على هذا القانون كشف عن وجهه العنصري القبيح.

وقال الصايغ: إن هذا القانون العنصري ما كان له أن يصدر لولا توفر الأجواء الدولية التي تساند العنصريين والانعزاليين حول العالم، والتي تخلقها وتشجع عليها الإدارة الأمريكية العنصرية بقيادة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي اتخذ قرارًا، تجنبه كل الرؤساء الأمريكيين السابقين منذ مائة عام، بنقل السفارة الأمريكية لدى الاحتلال إلى القدس، والاعتراف بها عاصمة أبدية له.

وأضاف الصايغ: إننا في الوطن العربي لسنا متفاجئين بهذا القانون، لأننا أكثر من يعرف عنصرية المحتل، واستخدامه أقذر الوسائل التي تمكنه من السيطرة الكاملة على فلسطين وطرد العرب منها، كما نعرف أن المفاوضات والمؤتمرات الدولية لم يثبت سوى أنها وسائل في الطريق إلى هضم الأرض وتشريد الشعب، كما أنه ليس مفاجئًا لنا مساندة القوى الدولية لهذه العربدة القميئة، لأن الديمقراطية وحقوق الإنسان ليست سوى شعارات ترددها تلك القوى، وبالكاد تطبقها في بلدانها، بينما تمارس على الدول الأضعف ضغوطًا لا إنسانية، بهدف استنزاف خيراتها ونهب ثرواتها.

وأكد الأمين العام على أن القوة تميل إلى قوات الاحتلال في المرحلة التاريخية التي نعيشها، لأسباب كثيرة، لكن هذا لا يصادر على المستقبل، فالحق سيعود إلى أصحابه العرب الفلسطينيين مهما طال الزمن، ومادام الشعب الفلسطيني صامدًا، يمارس المقاومة بكل أنواعها حسب ما يقره القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وليس بعيدًا عن الأذهان زوال الاستعمار المشابه في جنوب أفريقيا بعد سنوات طويلة من المعاناة والقهر، عومل خلالها أصحاب الأرض كمواطنين من الدرجة الثانية، لكن هذا كله لم يجعل المحتل أصيلاً ولم يهمش أصحاب الحق.

يذكر أن الكنيست "الإسرائيلي" أقر القانون اليوم الخميس 19/ 7/ 2018، بالقراءة الثالثة والأخيرة بأغلبية 62 نائبًا، مقابل معارضة 55 وامتناع اثنين، تكريسًا للعنصرية في زمن باتت فيه جزءًا من الماضي.

 

عن دار التنوير في بيروت والقاهرة صدرت سلسلة الأعمال الكاملة لعبد الرحمن منيف. بغلاف من تصميم الفنان العراقي المغترب علي رشيد. وتبدو الأغلفة تمهيدا للنص أو استكمالا له، وبطريقة التداخل بين الأثر البصري والتشكيل الخيالي. وهذا ما تأمله السيدة سعاد القوادري التي اتصلت هي وإدارة دار التنوير بالفنان علي رشيد لتكليفه بإنجاز الأغلفة.

ظهر من السلسة حتى الآن سبع روايات بينها خماسية (مدن الملح) بأجزائها الخمسة. وكتاب غير روائي هو "بين الثقافة والسياسة". وسيصدر تباعا (قصة حب مجوسية)، و(الأشجار واغتيال مرزوق)، و(شرق المتوسط)، وغيرها...

وكانت دار التنوير وسعاد القوادري يكلفان علي رشيد بتصميم أغلفة الطبعة الكاملة لأعمال المرحوم عبدالرحمن منيف

 

صالح الرزوق

"خلاخيل" هو عنوان المجموعة الشعرية الأولى للشاعرة دعاء زعبي خطيب، الصادرة عن دار المها للنشر والترجم.جاءت في ١١٥صفحة من القطع المتوسط، وتضم نصوصًا نثرية وشعرية، وتجمع بين طياتها ذكريات لأيام عاشتها وعاشها كل من يحمل هموم الوطن وصور الماضي الجميل طفولة ومراهقة ونضوج فكر وقلب. وهي نصوص تحكي عن الكاتبة وتعبر عن جمال روحها وانتمائها وأصالتها.

تقول دعاء زعبي خطيب: " خلاخيل هي لملمة ذكريات جمعتها بيدين من حرير خباتها داخل القلب والروح، لم أرغب في ان أثقل الكلام عليها هذا المساء، فما زالت وليدة اللحظة... اخترت لها الموسيقى أبا يحضنها، والذكريات صورًا أعطر به جبينها، فجاءت على شكل أمسية تشبهني وتشبهها... هي نواقيس قرعت خزانات الذاكرة، ذاكرتي الشخصية وذاكرتنا الجمعية والجماعية، ففاضت جدرانها حبًا وشوقًا وحنينًا وأملًا وغضبًا وصمودًا وحق بقاء وأمل عودة، لتروي ظمأ سنين عمري العجاف بقدسية لحظاتها.

خلاخيل ... هي اعتذار لسنوات عمر تأخرت في تسديد دين قديم له".

تتعدد وتتنوع الألوان والأنواع في نصوص " خلاخيل "، بين النثر والشعر والخاطرة والومضة والقصة القصيرة، حيث تتداخل هذه الألوان في لغتها، فنجد لغة السرد في القصيدة، واللغة الشاعرية في السرد.

وما يميز كتابة دعاء السلاسة ومتانة السبك والأناقة الشعرية والنثرية والبساطة والعمق والكثافة، وهي تمتلك ناصية اللغة ومتمكنة من قواعد الصرف والنحو.

من أجواء المجموعة نقرأ :

باسمك يغتالون الانسان فينا والضمير

يشوهون رب من غاب

من أنبياء وأولياء وأتقياء صالحين

يطوقون أعناق القداسة

بنار فرقتهم، وسعير فتنتهم

والمسد لعين

يحرقون مدن الشمس، وبذور القمح

ويشعلون جمر الدمار

في بلاد الحب والياسمين

غني عن القول، دعاء زعبي خطيب مبدعة لا تشبه احد في كلماتها التي تختارها بعناية قل نظيرها، ترسم ملامج جديدة لحضور أكثر نضجًا ونقاء وجمالًا وبقاء.. بل .. وارتقاء.

فمبارك الاصدار وتمنياتنا لها بالمزيد من الانتشار والعطاء والألق الابداعي.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

صدر مؤخرًا عن دار الآن ناشرون وموزعون في عمان، ديوان شعري جديد للشاعر الفلسطيني د. صلاح جرار.

ويقع الديوان في ٢٠٠صفحة من القطع المتوسط، ويضم بين دفتيه ٧٤ قصيدة، لكل منها خصائصها واغراضها ومضامينها، منها الغزلية والعاطفية والوطنية، التي تزخر بالمشاعر الجياشة الصادقة والصور البديعة والخيال المجنح.

انها قصائد في الحب والوطن والارض والقدس وفلسطين، نختار منها قصيدة " ذهب على الخد" .. حيث يقول:

نمش في وجنتيه نقشا

لم أزل أعشق ذاك النمشا

فكان الله قد زينه

وكأن الحسن فيه قد نشا

يا لقلبي من حبيب جائر

وقمير لاح في الأفق عشا

وحنين في فؤادي قد سرى

واشتياق في ضلوعي قد فشا

يشار الى ان الدكتور صلاح جرار شاعر وباحث واستاذ جامعي، من مواليد كفر قود - جنين العام ١٩٥٢، ويقيم في الاردن، حاصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير من الجامعة الاردنية، والدكتوراة من جامعة لندن، ومنذ العام ١٩٨٢يشغل استاذ الأدب الأندلسي والمغربي في الجامعة الاردنية.

وله عدد كبير من الاصدارات والأعمال الشعرية والبحثية منها: زمان الوصل، جادك الغيث، طريقي اليك، ولادة بنت المستكفي، الثقافة والشباب في القرن الحادي عشر وسواها الكثير .

 

كتب: شاكر فريد حسن