في ظل ألتطور في ألعصر ألحاضر في مجال ألبرمجة وتكنلوجيا ألمعلومات، وبعد أن أصبحت ألبرمجة لغة ألقرن ألواحد وألعشرين، أصبح ألدخول ألى عالم ألبرمجة مهم جدا كون ألحياة الآن تعتمد عليها في كافة ألمجالات الاجتماعية وألاقتصادية، وعلى ألرغم من ألطاقات ألشبابية ألمتواجدة بكثره نجد أن بلدنا يحتل مراتب متأخرة في أستثمارها مقارنة مع البلدان ألمجاورة، لذلك برزت مجموعة شبابية تحت مسمى "مشروع أنا مبرمج" تهدف حاليا ألى جمع أكبر عدد من ألطلاب كونها حديثة ألتأسيس من كافة ألجامعات العراقية ألمختصين: (علوم ألحاسوب وتكنلوجيا ألمعلومات) وجعل ألطلاب في مجموعات ,ولكل مجموعة مشرف يشرف على أدارة المجموعة ومساعد ألطلاب في حلول مشاكلهم ألبرمجية وأهم اهداف هذا ألمشروع هي:

-1تطوير ألطالب في مجال ألبرمجة وألتكنلوجيا وألعمل كفريق واحد يجمع بين ألشباب وألبنات ألراغبين في التطوير و ألابداع في هذا ألمجال .

2- تطوير ألطالب في مجال تصميم ألمواقع وتطبيقات سطح ألمكتب.

3- وأيضا هناك قناة تعمل على نشر مشاريع ألطلاب وتحفيزهم على ألتقدم .

صفحة المشروع في الفيس بوك الرابط

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=278018529629325&id=277822356315609

 

صدرت حديثًا باكورة أعمال الأسير الفلسطيني سائد سلامة بعنوان "عطر الارادة "، ضمت بين ثناياها عددًا من القصص التي كتبها سلامة في الأسر، حيث يقبع وراء الزنزانة منذ ١٧ عامًا، وما زال صامدًا يكتب أدبًا انسانيًا عطيمًا، وهو حائز على درجة البكالوريوس من جامعة القدس .

ويقول الكاتب الفلسطيني مجمود شقير في تطهيره على الغلاف الاخير للنجموعة: " سائد سلامة كاتب متمرس باللغة الى حد كبير وبشكل واتقان وشاعرية، فرغم المضامين البسيطة يتقن سائد المهارات التقنية والأسلوبية ذات التاملية الفكرية، الأمر الذي يرفع المجموعة الى مصف الأعمال الابداعية الكبيرة ".

ويذكر أن المجموعة قدمت لنيل جائزة ادبية في دولة الكويت.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

صدر حديثًا كتاب "العراقيب، التاريخ، الأرض، الانسان" للدكتور ابراهيم أبو جابر.

يتألف الكتاب من ٣٦٣ صفحة من الحجم المتوسط، وقدم له الأستاذ رياض شاهين، أستاذ التاريخ في الجامعة الاسلامية بغزة، وعبد الستار القاسم المحاضر سابقًا في جامعة النجاح الوطنية.

وهو نتاج خمس سنوات من البحث والكتابة والتوثيق، ويتوزع على تسعة فصول وملاحق عن العراقيب، وعن جرائم المؤسسة الاسرائيلية بحق أهلها، ويلقي الضوء على السياسات المنهجية في سلب ومصادرة أراضي العرب الفلسطينيين.

يشار الى أن مؤلف الكتاب د. أبو جابر من كفر قاسم، وله عدد من الاصدارات والمؤلفات في الشأن الفلسطيني والذاكرة الفلسطينية، نذكر منها: " موسوعة جرح النكبة، القدس في دائرة الحدث، القدس وسبل انقاذها من التهويد، كفر قاسم الماضي والحاضر، النكبة " وغير ذلك .

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

يتشرف الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي بدعوتكم لحضور فعاليات مهرجان الجواهري الشعري السابع – دورة الشاعرة لميعة عباس عمارة – بمشاركة نخبة من الأسماء الشعرية البارزة من أستراليا والعراق والعالم، كما يتضمن البرنامج عملاً يمسرح نصوص الشاعرة بعنوان "ابنة بغداد"، إختيار النصوص واخراج الفنان عباس الحربي وتمثيل الفنانة فاطمة الوادي، عدي افرام وبمشاركة الفنان انمار الشاعر وفلم وثائقي بعنوان "نخلة العراق الباسقة" عن الشاعرة عمارة سيناريو وحوار وديع شامخ واخراج علي العزيز، والقاء الزملاء سلام خدادي، فاطمة الوادي ووديع شامخ . كما سيقام على هامش المهرجان معرضا تشكيليا لنخبة من الفنانين مع معروضات للأشغال والحرف اليدوية ومعرض كتاب شامل يقيمه الكتبي صباح ميخائيل . وسيشهد المهرجان اعلان نتائج مسابقة الجواهري الشعرية بتكريم النصوص الفائزة في قلادة الجواهري للشعر "العمودي، التفعلية، قصيدة النثر" .

وذلك في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الأحد الموافق 5-8-2018 في قاعة مونومور وعلى العنوان التالي:

Level 1, 41-43 Smart St, Fairfield NSW 2165

حضوركم يزيدنا ألقا ً

 

 

عن مكتبة كل شيءالحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر للبروفيسور سليمان جبران، ابن البقيعة المقيم في حيفا، كتاب جديد بعنوان "ملفات الذات".

وهو عبارة عن مذكرات ورؤى شخصية وليس سيرة ذاتية، ويسرد من خلاله باسلوب سلس وشائق عن مشاهد منتقاة من حياة الماضي، ابان الحكم العسكري البغيض، والغاية من سرد ذلك تعريف الأجيال الجديدة القادمة بما كان.

يقول سليمان جبران عن كتابه: "ليس كتابنا هذا سيرة ذاتية، ومشاهد من الماضي في الفصل الأول منه، قيمتها في ذاتها، وما نحن الا ناقلوها أو رواتها.

الفصل الثاني لا صلة له بسيرتنا الذاتية، مشاهد من الحياة حولنا، متخيلة وان كانت واقعية تمامًا! لذا أسميناها " خيال طبق الواقع ".

الفصول الثلاثة الأخرى أيضًا ذات صلة بالذات وثيقة، تعرض لجوانب من حياتنا الخاصة لم يعرفها القارىء عنا في أغلب الظن. لذا كان كتابنا بحق : ملفات الذات ".

ومن عناوين الكتاب: سالم لأنه ظل سالمًا، الرحيل الافتراضي، مات وعينيه على سحماتا، المدرسة الأولى... البيت، الأستاذ الياس، عبق الذكريات، كيف صرت معلمًا، في حرفيش.. كل شيء تغير وغيرها.

يشار الى أن ب. سليمان جبران هو باحث وناقد أدبي، أشغل أستاذًا للأدب العربي الحديث في جامعة تل أبيب، ورئيسًا لقسم اللغة العربية وآدابها، وهو من ةمؤسسي مجمع اللغة العربية، وله العديد من الاصدارات والمنجزات البحثية والدراسات الأدبية والنقدية، منها: الفارياق: مبناه وأسلوبه وسخريته، صل الفلا: دراسة في سيرة الجواهري وشعره، نظرة جديدة على الشعر الفلسطيني في عهد الانتداب، على هامش التجديد والتقييد في اللغة العربية المعاصرة، نظم كأنه نثر- محمود درويش والشعر العربي الحديث، نقدات أدبية، المبنى واللغة والأسلوب في شعر عبد الوهاب البياتي، وغيرها.

فالف الف مبارك الاصدار يا صديقي "أبو جبران" مع تنمياتي لك بداوم العطاء والابداع المميز، مع خالص التحايا.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

التقى السفير حيدر منصور هادي العذاري يوم الثلاثاء المصادف 24/07/2018 في مكتبه برئيس مجلس إدارة دار نوار للنشر الأستاذ الدكتور ضياء نافع حسن عميد كلية اللغات الأسبق في جامعة بغداد. رحب السيد السفير بالمقترح الذي تقدم به أ.د. ضياء نافع والمتضمن منح "جائزة نوار لتعزيز الحوار العراقي – الروسي" التي تقدمها الدار للشخصيات التي ساهمت في تعزيز العلاقات العراقية – الروسية بالتزامن مع مرور الذكرى الـ (74) لإقامة العلاقات العراقية الروسية خلال شهر أيلول المقبل. وتم الاتفاق على اختيار شخصية مناسبة لمنحها هذه الجائزة .

221 ضياء نافع

أكد السيد السفير إن المبادرة ستسهم في تعزيز دور الدبلوماسية الشعبية لتطوير العلاقات بين البلدين. علماً إن هذه المبادرة ستكون ضمن النشاطات والفعاليات الثقافية التي تقوم بها السفارة بالتعاون مع أبناء الجالية العراقية المقيمة في موسكو

صدر العدد الجديد (تموز ٢٠١٨) من مجلة "الاصلاح" الثقافية الشهرية المستقلة للأدب والثقافة والتوعية والاصلاح، التي تصدر عن دار " الأماني " للنشر في عرعرة، متضمنًا باقة متنوعة من الموضوعات الثقافية والأدبية فضلًا عن المقالات والابداعات الفكرية.

وكرس رئيس تحرير المجلة الأستاذ مفيد صيداوي كلمة العدد " العروى الوثقى " لثورة ٢٣ تموز بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، والمسألة الثقافية، وتطرق خلالها الى قصور الثقافة في مصر ، مشيرًا الى أن الفكرة الأساسية من قيامها هي توسيع دائرة الثقافة الشعبية وأن للشعب وللثقافة تصور في عهد الثورة، وليس للملك وحاشيته فقط، وكان واجب هذه القصور رعاية الطاقات الفنية الكامنة لدى المبدعين، كذلك تبني المواهب الشابة وحرصت الوزارة حين ذاك على وضع خطط علمية مدروسة تهدف لذيوع وانتشار الثقافة الأدبية والمسرحية والفنية والسينمائية حيثما أمكن لتصل لكل مواطن مصري.

وفي العدد مجموعة من الأفكار والموضوعات المختلفة باقلام عدد من كتاب المجلة، فيكتب أحمد نصار جربوني عن دوريات استطلاع في منطقتي المل والرحراح، ويكتب د. محمد حبيب الله عن نبيل الذي أصبح معلمًا كبيرًا في القاسمي، فيما يكتب محمود مرعي اضاءة على مجموعة " حرف وأمل " للأديبة أمل سليمان من المشهد، ود. بطرس دلة عن مجموعة محمد حسين حجيرات القصصية " العنب المر "، وحسني بيادسة عن جلد العريس قبيل " الدخلة " ، والأستاذ سعود خليفة حكم وأقوال مأثورة، والأديب عبد الرحيم الشيخ يوسف جولات في بساتين بنت عدنان، وحسين مهنا عن أدب السيرة.

وفي باب النصوص الشعرية والنثرية والقصصية تضمن العدد قصائد لخليل حاج يحيى وصالح أحمد كناعتة ونادرة شحادة وعلي هيبي، وكذلك قصص لجميلة شحادة والمحامي سعيد نفاع ويوسف جمال، وخواطر للأستاذ فيصل طه، ونداء دعاس مراد من كابول.

أما ضيفة العدد فهي الكاتبة شوقية عروق منصور، وحاورها الأديب شاكر فريد حسن.

وفي العدد أيضًا مجموعة من الأخبار والتقارير عن أهم الفعاليات والأنشطة الثقافية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية، منها تقرير عن تكريم القائد الشيوعي والجبهوي جهاد عقل في عرعرة أعده الصحفي جاد الله اغبارية، ورسالة الطيرة الثقافية للدكتور يوسف بشارة، ووفاة البروفيسور برمياهو يوفيل، أحد قادة السلام مع الفلسطينيين.

وفي معرض الاصلاح تنشر المجلة لوحة للفنانة جهاد خازن، عضو جمعية ابداع، وهي رسمة تجريدية بألوان زيتية على قماش.

هذا بالاضافة الى زاوية نافذة على الشعر العبري الحديث، والزاوية الثابتة " رحيق الكتب " التي تسلط الضوء على آخر الأصدارات التي تصل الى هيئة تحرير المجلة.

 

عرعرة- من شاكر فريد حسن

 

تقديراً لما يقدمه العديد من المبدعين العراقيين ومن البلدان العربية في مجال الثقافة والأدب والفكر والمجتمع، سيما في الشعر والرواية، الرسم والمسرح والموسيقى والسينما والإعلام بهدف، الأضاءة عليه وتفعيل تشجيع الحوار والتعايش بين مختلف الثقافات على الساحة الألمانية.. من هنا بدأ المنتدى بمشروعٍ لتقييم المبدعين والمبدعات وتكريمهم. ولتحقيق هذا الهدف النبيل

يتشرف منتدى بغداد للثقافة والفنون و لجنة التكريم دعوتكم لحفل تكريم الأديب والأستاذ في علوم الكيمياء النووية

الدكتور عدنان عبد الكريم الظاهر

بمشاركة نخبة من المبدعين من الكتاب والشعراء والفنانين من داخل ألمانيا وخارجهان وعزف منفرد على العود مع الأستاذ كمال جميل

الزمان:

يوم السبت الموافق 4 آب أغسطس 2018

الساعة السادسة والنصف مساء 18.30 Uhr

وعلى هامش تكريم الكاتب والأستاذ في علوم الكيمياء النووية الدكتور عدنان عبد الكريم الظاهر يوم السبت الموافق 4 آب أغسطس 2018 ، يستضيف منتدى بغداد للثقافة والفنون لأمسية أدبية "قراءات قصصية" تزخر بأحداث ودلالات تركت أثراً عميقاً.    

الكاتبة ناهدة جابر جاسم

الروائي سلام إبراهيم      

الزمان:

يوم الأحد المصادف 05 آب أغسطس 2018

الساعة السادسة عصرا 18.00 Uhr

المكان:

Begegnungsstätte Mehring - Kiez

Inter – Kultur Garten

Friedrichstr 1, 10969 Berlin

Direkt am U-Bahnhof Hallesches Tor

 

 

ألقى الكاتب والباحث والشاعر المهندس "ياسين الرزوق زيوس" محاضرة على منبر المركز الثقافي العربي في أبي رمانة يوم الخميس الموافق 12\7\2018 بعنوان "سورية ما بين الإشعاع الحضاري والغزو الوهَّابي "

تطرق من خلالها إلى الفصل الذي بات واضحاً بين تحية الإسلام وتحية السلام في مجتمعات تخترقها النزعات المارقة ويعيث فيها الجهل المطبق بكلِّ محاولات تغييب الإنسانية والإنسان والوطن والمواطنة تحت وطأة إرهابٍ لم يعد يرحم أحداً ولم يعد يرى في محاولات البناء الإنساني إلا كفراً وزندقةً وإلحاداً ينسفها على هوى أعداء الأوطان والإنسان

و أكَّد أنَّه لا دين يرفع إنسانيتنا إذا ما ذبحناها باسمه وتحت لوائه ولا إلحاد يشفي بحثنا عن الحقيقة واليقين إذا ما أضعنا به يقيننا بأنفسنا وبمشوارنا الوجوديّ العظيم !

كما أكَّد أنَّ الكيانات العابرة مهما كانت حقيقية لا جذور لها في إنجيل النيات الحسنة الذي تتعاتب فيه أزمان الفينيقيين وعصور الكنعانيين وأحقاب السريانيين والآشوريين لتدرك أنَّ العروبة مهما تأسلمت تصارع باسم الإسلام إرهاب معتنقيها تحت لوائه وأنَّ الإسلام مهما تبدَّى في لحظات عاشقيه لن ينجو من خرافات القائمين عليه لأنهم أرادوا لقطعانٍ تُساق باسمه أن تتذابح لتبقى كيانات لا مفرَّ من ظلامها هذه الكيانات العابرة التي لا جذور لها حتَّى في تفاصيل القرآن الذي يبحث عن تأصيلٍ لا يخلو من فقدان هوية طارقيه ولن يخلو من أولئك الحمقى الذين ينزلون قدر الإسلام على قدر ضياع عقولهم وتغييبها !

و نوَّه مفصِّلاً أنه مع كلِّ أبجديات الإنسان الحر في سورية منارة الحضارة الإنسانية ما زالت أوغاريت تمسك رأس شمرتنا المقطوع باكيةً تناجي الفينيق كي لا تبتلعنا قرطاج وكي لا يغزونا الإسلام الوهابيُّ الزاحف كالنار في الهشيم مستغلاً كلَّ رقعةٍ من رقع الفقر وكلَّ فجوةٍ من فجوات التمييز العرقي الطائفيّ في بلدٍ لم يعد يحتمل الجلوس على الخوازيق العثمانية ولعلَّ ما سيناسبه أكثر هو الرقص على الجليد !.

كما أكَّد على ضرورة عدم تحويل فريق الشباب الديني إلى ألعوبة أخرى في تغذية الوهابية وإيقاف منارات الإشعاع الحضاري بل وبين هواجسه من محاولات طمسها وإطفائها

و لم ينس التطرق إلى مذكرات حاييم وايزمان التي تحكي عن تأسيس الكيان السعودي الذي ما هو إلا تتمة لكيان آل صهيون بل وداعم في الوصول إلى وطن قومي لليهود الصهاينة يغتصب العروبة والسريانية والإنسانية

كما ألقى قصائد بالمحكي تحكي عن عذابات وقهر المواطن السوري وعن ما يسببه التقصير الحكومي من نكسات وطنية

و أنهى المحاضرة بقصيدة "صليب مايا وسيف العدل " ناشداً حبَّه العادل ومواطنة إنسانه السوري التي تنتكس يوماً بعد يوم في ظلِّ حربٍ لا قبلها ولا بعدها قائلاً:

لمايا بحتُ بوحي كي تلاقي وجهتي في صدرها نجعا

لمايا شام بصرى كي نرى فوق المسارح نورها يُتلى

بحرب نهايتي أمضي

و لا أخشى سوى أن أنزع الإسلام من صلبانها نزعا !

أموت على سرير غيابها كي أسكت الوصلا !

تُراها قد رأتني أقبل الصفعا !

سأبقى من عذاب صليبها بتفاؤلٍ أستصرخ النفعا

 

 

أصدر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، برئاسة أمينه العام الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي الكبير حبيب الصايغ، بيانًا شديد اللهجة، معبرًا عن موقف اتحادات الكتاب العربية الأعضاء في الاتحاد العام، يستنكر تصديق الكنيست "الإسرائيلي" على "قانون القومية"، الذي يحصر الدولة في "الشعب اليهودي" فقط، وهو ما يعني عدم الاعتراف بحقوق العرب الفلسطينيين داخل الأرض المحتلة عام 1948، ويصل عددهم إلى حوالي مليوني مواطن، هم أصحاب الأرض والسيادة، بينما ليست دولة الاحتلال سوى مجموعة من المهاجرين من دول وعرقيات مختلفة، استولوا على فلسطين وما ومن عليها، مستخدمين القوة العسكرية المدعومة من القوى الدولية المهيمنة قديمًا وحديثًا.

وشدد الأمين العام للاتحاد العام على أن هذا القانون عنصري بامتياز، إذ يحول المواطنين أصحاب الحق إلى رعايا من الدرجة الثانية، وينزع عنهم كل حقوق المواطنة التي تقرها القوانين والمعاهدات والاتفاقيات الدولية جميعًا، إضافة إلى إعطاء شرعية للاستيطان والعمل على تنميته، وهو ما يكشف بما لا يدع مجالاً لشك عنصرية الاحتلال، ويهدم كل مزاعمه حول الديمقراطية والتحضر والتعايش السلمي، فبالتصديق على هذا القانون كشف عن وجهه العنصري القبيح.

وقال الصايغ: إن هذا القانون العنصري ما كان له أن يصدر لولا توفر الأجواء الدولية التي تساند العنصريين والانعزاليين حول العالم، والتي تخلقها وتشجع عليها الإدارة الأمريكية العنصرية بقيادة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي اتخذ قرارًا، تجنبه كل الرؤساء الأمريكيين السابقين منذ مائة عام، بنقل السفارة الأمريكية لدى الاحتلال إلى القدس، والاعتراف بها عاصمة أبدية له.

وأضاف الصايغ: إننا في الوطن العربي لسنا متفاجئين بهذا القانون، لأننا أكثر من يعرف عنصرية المحتل، واستخدامه أقذر الوسائل التي تمكنه من السيطرة الكاملة على فلسطين وطرد العرب منها، كما نعرف أن المفاوضات والمؤتمرات الدولية لم يثبت سوى أنها وسائل في الطريق إلى هضم الأرض وتشريد الشعب، كما أنه ليس مفاجئًا لنا مساندة القوى الدولية لهذه العربدة القميئة، لأن الديمقراطية وحقوق الإنسان ليست سوى شعارات ترددها تلك القوى، وبالكاد تطبقها في بلدانها، بينما تمارس على الدول الأضعف ضغوطًا لا إنسانية، بهدف استنزاف خيراتها ونهب ثرواتها.

وأكد الأمين العام على أن القوة تميل إلى قوات الاحتلال في المرحلة التاريخية التي نعيشها، لأسباب كثيرة، لكن هذا لا يصادر على المستقبل، فالحق سيعود إلى أصحابه العرب الفلسطينيين مهما طال الزمن، ومادام الشعب الفلسطيني صامدًا، يمارس المقاومة بكل أنواعها حسب ما يقره القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وليس بعيدًا عن الأذهان زوال الاستعمار المشابه في جنوب أفريقيا بعد سنوات طويلة من المعاناة والقهر، عومل خلالها أصحاب الأرض كمواطنين من الدرجة الثانية، لكن هذا كله لم يجعل المحتل أصيلاً ولم يهمش أصحاب الحق.

يذكر أن الكنيست "الإسرائيلي" أقر القانون اليوم الخميس 19/ 7/ 2018، بالقراءة الثالثة والأخيرة بأغلبية 62 نائبًا، مقابل معارضة 55 وامتناع اثنين، تكريسًا للعنصرية في زمن باتت فيه جزءًا من الماضي.

 

عن دار التنوير في بيروت والقاهرة صدرت سلسلة الأعمال الكاملة لعبد الرحمن منيف. بغلاف من تصميم الفنان العراقي المغترب علي رشيد. وتبدو الأغلفة تمهيدا للنص أو استكمالا له، وبطريقة التداخل بين الأثر البصري والتشكيل الخيالي. وهذا ما تأمله السيدة سعاد القوادري التي اتصلت هي وإدارة دار التنوير بالفنان علي رشيد لتكليفه بإنجاز الأغلفة.

ظهر من السلسة حتى الآن سبع روايات بينها خماسية (مدن الملح) بأجزائها الخمسة. وكتاب غير روائي هو "بين الثقافة والسياسة". وسيصدر تباعا (قصة حب مجوسية)، و(الأشجار واغتيال مرزوق)، و(شرق المتوسط)، وغيرها...

وكانت دار التنوير وسعاد القوادري يكلفان علي رشيد بتصميم أغلفة الطبعة الكاملة لأعمال المرحوم عبدالرحمن منيف

 

صالح الرزوق

"خلاخيل" هو عنوان المجموعة الشعرية الأولى للشاعرة دعاء زعبي خطيب، الصادرة عن دار المها للنشر والترجم.جاءت في ١١٥صفحة من القطع المتوسط، وتضم نصوصًا نثرية وشعرية، وتجمع بين طياتها ذكريات لأيام عاشتها وعاشها كل من يحمل هموم الوطن وصور الماضي الجميل طفولة ومراهقة ونضوج فكر وقلب. وهي نصوص تحكي عن الكاتبة وتعبر عن جمال روحها وانتمائها وأصالتها.

تقول دعاء زعبي خطيب: " خلاخيل هي لملمة ذكريات جمعتها بيدين من حرير خباتها داخل القلب والروح، لم أرغب في ان أثقل الكلام عليها هذا المساء، فما زالت وليدة اللحظة... اخترت لها الموسيقى أبا يحضنها، والذكريات صورًا أعطر به جبينها، فجاءت على شكل أمسية تشبهني وتشبهها... هي نواقيس قرعت خزانات الذاكرة، ذاكرتي الشخصية وذاكرتنا الجمعية والجماعية، ففاضت جدرانها حبًا وشوقًا وحنينًا وأملًا وغضبًا وصمودًا وحق بقاء وأمل عودة، لتروي ظمأ سنين عمري العجاف بقدسية لحظاتها.

خلاخيل ... هي اعتذار لسنوات عمر تأخرت في تسديد دين قديم له".

تتعدد وتتنوع الألوان والأنواع في نصوص " خلاخيل "، بين النثر والشعر والخاطرة والومضة والقصة القصيرة، حيث تتداخل هذه الألوان في لغتها، فنجد لغة السرد في القصيدة، واللغة الشاعرية في السرد.

وما يميز كتابة دعاء السلاسة ومتانة السبك والأناقة الشعرية والنثرية والبساطة والعمق والكثافة، وهي تمتلك ناصية اللغة ومتمكنة من قواعد الصرف والنحو.

من أجواء المجموعة نقرأ :

باسمك يغتالون الانسان فينا والضمير

يشوهون رب من غاب

من أنبياء وأولياء وأتقياء صالحين

يطوقون أعناق القداسة

بنار فرقتهم، وسعير فتنتهم

والمسد لعين

يحرقون مدن الشمس، وبذور القمح

ويشعلون جمر الدمار

في بلاد الحب والياسمين

غني عن القول، دعاء زعبي خطيب مبدعة لا تشبه احد في كلماتها التي تختارها بعناية قل نظيرها، ترسم ملامج جديدة لحضور أكثر نضجًا ونقاء وجمالًا وبقاء.. بل .. وارتقاء.

فمبارك الاصدار وتمنياتنا لها بالمزيد من الانتشار والعطاء والألق الابداعي.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

صدر مؤخرًا عن دار الآن ناشرون وموزعون في عمان، ديوان شعري جديد للشاعر الفلسطيني د. صلاح جرار.

ويقع الديوان في ٢٠٠صفحة من القطع المتوسط، ويضم بين دفتيه ٧٤ قصيدة، لكل منها خصائصها واغراضها ومضامينها، منها الغزلية والعاطفية والوطنية، التي تزخر بالمشاعر الجياشة الصادقة والصور البديعة والخيال المجنح.

انها قصائد في الحب والوطن والارض والقدس وفلسطين، نختار منها قصيدة " ذهب على الخد" .. حيث يقول:

نمش في وجنتيه نقشا

لم أزل أعشق ذاك النمشا

فكان الله قد زينه

وكأن الحسن فيه قد نشا

يا لقلبي من حبيب جائر

وقمير لاح في الأفق عشا

وحنين في فؤادي قد سرى

واشتياق في ضلوعي قد فشا

يشار الى ان الدكتور صلاح جرار شاعر وباحث واستاذ جامعي، من مواليد كفر قود - جنين العام ١٩٥٢، ويقيم في الاردن، حاصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير من الجامعة الاردنية، والدكتوراة من جامعة لندن، ومنذ العام ١٩٨٢يشغل استاذ الأدب الأندلسي والمغربي في الجامعة الاردنية.

وله عدد كبير من الاصدارات والأعمال الشعرية والبحثية منها: زمان الوصل، جادك الغيث، طريقي اليك، ولادة بنت المستكفي، الثقافة والشباب في القرن الحادي عشر وسواها الكثير .

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

أنتخب الروائي الفلسطيني نافذ الرفاعي رئيسًا لاتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين، خلفًا للشاعر مراد السوداني.

هذا وكان اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين التأم في الأسبوع الماضي، وجرت خلال الاجتماع انتخابات جديدة فازت فيها قائمة الوحدة الوطنية بالأغلبية، وتشكلت من كل من : عبد الناصر صالح، عبد السلام العطاري، ماجد أبو غوش، جهاد صالح، عصمت منصور، نافذ الرفاعي، حنان عواد، صبحي عبيد، عبد الله تايه، احمد يعقوب، سهام أبو العمرين، فايق أبو شويش، حسن عبد الله، توفيق الحاج، سليم النفار، شهاب محمد، ناصر عطالله، عبد العزيز عرار، شفيق التلولي، وعمر عتيق.

يشار الى أن نافذ الرفاعي من قادة العمل الوطني عانى عذاب أقبية السجون والمعتقلات الاحتلالية، وهو شاعر وروائي وناقد بارز ومعروف، ومن مؤسسي جماعة لباب الأدبية، صدرت له مجموعة من الأعمال الروائية ، منها : قيثارة الرمل، امرأة عائدة من الموت، الخنفشاري، الأم اللاجيوس حكاية فاطمة .

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

صَدرت حديثاً عن دار (E-Kutub) للنشر والتوزيع في لندن رواية (متلازمة بروين) للكاتب العراقي (حيدر عصام) وهي رواية تاريخية تسرد الاحداث السياسية والعسكرية في (أفغانستان) للفترة ما بين عامي 1976 و2001 كالانقلاب الشيوعي والاحتلال الروسي لأفغانستان والحرب الاهلية الأفغانية ونشوء حركة طالبان وصولاً الى التدخل الأمريكي، كما تُناقش الرواية عِدة مفاهيم وردت في كتب الفقه الإسلامي مناقشةً معززةً بمصادر تأريخية وفقهية، هذه الرواية اشبه بدراسة بحثية عن الشك الكامن لمن ورث دينه ولم يعتنقه بالإيمان والمؤدي بدورهِ لتلك الحيرة التي تحول ما بين التديّن والإلحاد.

الرواية مُتاحة الان بالنسخة الورقية على موقع (امازون) وبالنسخة الالكترونية على مواقع (غوغل بوكس) و(بلاي ستور) و(كيندل-أمازون)، ومتوافرة ايضاً (للنسخ الفاخرة) لدى فروع الدار في بريطانيا: (LINGS COPPICE, LONDON SE21 8SY 28) وفي المانيا: (LindenStraße 22, 55758 Bruchweiller, Rheinland - Pfalz).

شاكر فريد حسن"حرف وأمل" هو عنوان المجموعة الشعرية الأولى للشاعرة أمل سليمان، ابنة قرية المشهد في الجليل الفلسطينيي.

وتحتوي المجموعة التي قدم لها الشاعر العروضي محمود مرعي، على نثائر فنية كانت نشرتها خلال السنوات الأخيرة.

وتتنوع قصائد أمل سليمان من حيث الغرض فنجد العاطفي الوجداني والانساني والوطني، وتتناسق كل هذه الأغراض بانسيابية مدهشة، وتعبر عن خوالج النفس من خلال تجارب وأحاسيس جماعية بلغة جمالية رقيقة، رشيقة وبليغة، واسلوب فني رمزي مؤثر.

وتحمل نصوص أمل سليمان الانفعال للقصيدة في داخلها، ويبدو الشعر الذي تكتبه كقطعة من الذات.

ومن اجواء المجموعة:

خذني مني اليك

حين يسرق الغروب شرود عيني

شد وثاق الياسمين على خصري

طوق بكفيك خصلات شعري المجنون

وهدهد نظرتي التائهة في غابات صدرك

أمل سليمان شاعرة لها مستقبل، تمتلك اسلوبًا يتسم بالرقة والشفافية والسلاسة البعيدة عن التعقيد، لديها صورة شعرية وفنية مبتكرة، ويلف الجمال نصوصها العشقية والوطنية، محلقة في سماء الدهشة والابداع.

فالى أمل سليمان أجمل التهاني بصدور مجموعتها " حرف وأمل " ، ومزيدًا من التطور والرقي والتالق.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر صدر للشاعرة والمربية ليليان بشارة منصور ديوانها الشعري الخامس بعنوان " حينما ينحني السبيل " .

وقد جاء الديوان في٠اا صفحات من حجم ١٤/ ٢٤، وتتوزع قصائده بين الذاتي الوجودي والرومانسي والانساني العام والواقعي والوجداني والتأملي.

وتتميز لغة الديوان الشعرية بالثراء والصفاء والرقة والعذوبة والجمالية.

ومن أجواء الديوان اخترت قصيدتها " رقصة النوارس " .. حيث تقول:

وبين الأزقة الساكنة

يتهامسون

بوشوشة رقيقة

عن خطايا الماء والتراب

ويعلو صوت الحب

ويتكاثر الأغواء

على زبد طائش

في ليلة ليلاء

وهذا هو الديوان الشعري الذي يصدر للشاعرة ليليان بشارة بعد اربعة دواوين هي: الكتابة على حافة الدائرة الذهبية، الندى والتين، عندما يغتسل التراب، شرفة الماء"، ودراستها عن اميل حبيبي، ومجوعتها القصصية للأطفال.

يشار الى أن الشاعرة ليليان بشارة منصور من مواليد ترشيحا في الجليل الفلسطيني، وتقيم في عروس الكرمل حيفا، وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس في الأدب الانجليزي في الأدب المقارن، وعلى الماجستير في الكتابة الابداعية، وتعمل مدرسة في ثانوية شعب وفي الكلية العربية للتربية بحيفا.

وانني اذ أهنىء الزميلة الشاعرة والناقدة ليليان بشارة منصور بصدور ديوانها الشعري الجديد ، اتمنى لها المزيد من العطاء والابداع والتألق في مجالي الشعر والنقد الأدبي.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

"أرباض" هو عنوان الكتاب الجديد للشاعر والناقد العراقي، ابن البصرة، مقداد مسعود، الصادر عن دار " ضفاف " للنشر - بغداد- الشارقة.

وقد جاء الكتاب في ٩٣ صفحة من الحجم المتوسط، ويندرج تحت اجناسية " وحدات شعرية ".

وجاء على الغلاف الأخير للكتاب: " يمارس مقداد مسعود شغفه باللغة ويمارس معها لعبة غواية المتلقي واستدراجه لينصت له وحين تسترخي وأنت تقرأ نصوص مقداد تجده يستفزك بمفردة لم تالفها وهنا يمنحك لذة موسيقى المفردة الممزوجة بالمعنى العميق، لذا أسماها " وحدات شعرية " وهي حقا كذلك ".

يذكر أن مقداد مسعود هو شاعر وناقد من مواليد البصرة في العراق العام ١٩٥٤، يمتهن الكتابة والحلم، بدأ ينشر تجاربه الشعرية واضاءاته النقدية في منتصف السبعينات بالصحف والمجلات العراقية والعربية كطريق الشعب والأقلام والأديب العراقي وآفاق عربية والقدس وغيرها.

وصدر له في الشعر: الزجاج وما يدور في فلكه، المغيب المضيء، زهرة الرمان .

وفي الجانر النقدي صدر له كتاب " الأذن العصية واللسان المقطوع "، وهو قراءة اتصالية في السرد والشعر.

وفي مجمل قصائده يتناول مقداد مسعود قضايا تتصل بالوضع السياسي العراقي والعربي، انطلاقًا من رؤية نقدية وموقع نضالي بالنسبة للتخلف والقهر الاجتماعي، وشعره المطبوع بطوابع رصانة رفيعة، غني بالصور الحسية والعاطفة واللغة الباذخة. وهو غريزة شعرية لا تعرف التعثر، مكنته من الحفاظ على رؤيته الشفافة المميزة الخاصة به منذ سبعينات القرن الماضي.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

صدرت حديثًا المجموعة الشعرية الأولى للشاعرة ساهرة سعدي، الموسومة "على كتف الحلم"، وتضم باقة من أزاهير الشاعرة الفواحة في اغراض متنوعة وموضوعات انسانية ووجدانية وعاطفية ورومانسية ووطنية ووجدانية، كانت نشرت dمعظمها خلال السنوات الماضية.

وساهرة سعدي شاعرة جميلة الحرف، تقيم في بلدة عرابة البطوف بالجليل الغربي، وتحلق في سماء الخلق والابداع، باحساسها المرهف وأناقة قصائدها. وتعكس نصوصها نبضات وجدانها على تقاسيم خواطرها ومواقع حسها، فتأتي ألفاظها سهلة منسابة متدفقة كالماء المزن، بعيدًا عن التحذلق والتكلف والتصنع.

فمبارك مولودك الشعري البكر الصديقة الشاعرة ساهرة سعدي، ومزيدًا من العطاء والتالق.

 

كتب: شاكر فريد حسن

تكريما لروح الروائي والناقد محمد الباردي بقابس – تونس: المحظور في الرّواية العربية، 12 – 13 يوليوز 2018

تنطلق فعاليات الدورة 35 من مهرجان قابس الدولي بالبلاد التونسية، حيث ستعرف هذه الدورة انعقاد ندوة دولية يومي 12 و12 يوليوز 2018 في موضوع «المحظور في الرّواية العربية» وهي استجابة لاقتراح سابق من الراحل الباردي عندما كان عضوا بهيئة المهرجان.. شهادات ومداخلات عديدة ستؤثثها نخبة من الباحثين والروائيين واصدقاء الراحل الباردي خاصّة من تونس و المغرب والاردن والجزائر. ومن المشاركين من المغرب شعيب حليفي وسالم الفائدة ومن الجزائر ميمون سهيلة وعبد السلام بوشيبة ومن الأردن عفاف البطاينة.

ويشارك من تونس كل من أمين جرادي و بشير التليلي وأحمد السماوي وإبراهيم الدرغوثي وعبد المجيد البحري وىمال مختار ورضا حميد ومحمد الخبو والصادق القاسمي ودبية دبية والبشير لمدب.

وفي ما يلي برنامج الندوة :

الخميس 12 جويلية 2018

السّاعة 17:00 : الافتتاح الرّسمي للندوة

السّاعة17:15 : الجلسة العلميّة الأولى

                                   رئيس الجلسة : شعيب حليفي ( المغرب)

مداخلة الأستاذ بشيرالتليلي ( تونس ) : " الممنوع و الفنّ "

مداخلة الأستاذ سالم الفائدة ( المغرب ) : " الرواية العربية و المحرّم "

شهادة الروائيّة :عفاف البطاينة ( الأردن ) : فضاءات المحظور: لغة الإبداع مرآة للعلاقات الظّاهرة و المستترة .

الساعة 19:30 استراحة

السّاعة 19:45 : الجلسة العلميّة الثّانية  

                                     رئيس الجلسة : رضا حميد ( تونس)

مداخلة الأستاذ: أحمد السماوي ( تونس ) : " الجنس من التأثيم إلى الإباحة : قراءة في نماذج روائيّة "

شهادة الرّوائي إبراهيم الدرغوثي ( تونس ) : " عن المحظور في تجربتي في الكتابة الإبداعيّة "

السّاعة 20:15 النّقاش

الجمعة 13 جويلية 2018

السّاعة 9:00 : الجلسة العلميّة الثّالثة

                                      رئيس الجلسة : عفاف البطاينة ( الأردن )

مداخلة الأستاذ عبد السلام بوشيبة ( الجزائر ) : " استراتيجية الخرق للخطاب الديني في روايات أمين الزاوي "

مداخلة الأستاذ عبد المجيد البحري ( تونس ) : "سرديات الجسد المقموع و الأنوثة الجريحة: قراءة في رواية " الكرسي الهزّاز " لأمال مختار "

شهادة الروائيّة أمال مختار :

الساعة 9:45 النّقاش

الساعة 10:30 استراحة

السّاعة 10:45 الجلسة العلميّة الرّابعة

                                         رئيس الجلسة : أحمد السماوي ( تونس )

مداخلة الأستاذة سهيلة ميمون ( الجزائر ) : " جماليات المحظور في الرواية الجزائرية : "كولنيل الزبربر" للحبيب السايح نموذجا "

مداخلة الأستاذ دبيّة دبيّة ( تونس ) : " المحظور في صورة قابس في أعمال محمد الباردي "

السّاعة 11:15النّقاش

السّاعة 17:30 تكريم ذكرى الفقيد محمد الباردي

                                            رئيس الجلسة : أمين جرادي

شهادة الأستاذ شعيب حليفي ( المغرب) : محمد الباردي : المبدع و الناقد و الإنسان

شهادة الأستاذ محمد الخبو ( تونس ) :

شهادة الأستاذ الصادق القاسمي ( تونس ) : " محمّد الباردي روائيّا ومثقّفا "

شهادة الأستاذ البشير المدّب :

السّاعة 18:30 الاختتام الرسمي للندوة