استطلاع

استطلاع: كيف تفهم ما يجري .. عصابة أم مخطط دولي؟

517-isttlaطالما تردد ان "داعش" عصابة انشقت عن القاعدة، ثم اتخذت مسارا ارهابيا مسلحا اكثر عنفا وقوة، حتى احتلت (العصابة كما يقولون)

ثلث الاراضي السورية ومساحة واسعة من الاراضي العراقية، رافق ذلك انهيار قوات عسكرية مجهزة بافضل الاسلحة والمعدات، بطريقة مفاجئة اثارت استغراب العالم، فراح يبحث عن جواب لسؤال:

كيف يمكن لعصابة تحقيق هذا القدر من الانتصارات حتى عجزت اربعون دولة تقاتل (داعش) فعلا من القضاء عليها؟

 

- هناك من يستدل بحجم الحراك الدبلوماسي على وجود مخطط، أداته "داعش" وغيرها، يستهدف المنطقة برمتها، وما الانتصارات سوى عمل استخباراتي دولي هائل سبق تحرك العصابات الارهابية عسكريا.

 

- وبعض يستبعد العامل الدولي، ويعزو قوة "داعش"، لاسباب روحية وصرامة ايمانية، اضافة الى الخبرة القتالية، والتخطيط الاستراتيجي، من اجل تحقيق هدف الدولة الاسلامية، لكنه لا يستبعد العامل الاقليمي، ودعم دول المنطقة.

 

- وثالث يعتقد، ان هناك تنسيقا بين "داعش"، وقوى اقليمية ودولية، لكن الامر خرج من يدهم، واستفحلت العصابة، فقررت الدول المعنية القضاء عليها، وهذا البعض لا يجد جوابا على سؤال: لماذا لم تستطع 40 دولة من القضاء عليهم؟

 

نظرا لخطورة الموقف، وها هي عصابات "داعش" تزحف باتجاه بغداد العاصمة، نضع بين ايديكم هذا الاستطلاع للتعرف على ما يجري في المنطقة، ودور الدول الكبرى فيه، كي تبقى شعوبنا يقظة، تقاوم مخططات الاستعمار الجديد. لذا يرجى من الجميع المشاركة والجواب على سؤال الاستطلاع الاتي من خلال حقل التعليقات مع الاحترام والتقدير

 

استطلاع: كيف تفهم ما يجري .. عصابة أم مخطط دولي؟

 

صحيفة المثقف

23-10-2014

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (32)

This comment was minimized by the moderator on the site

لا أومن بنظرية المؤامرةو لكن هناك خطط مستمرة للنيل من حرية الشعوب و سيادتها لتسخيرها لمصلحة بلدان و دول أقوى. و هذا يتكرر على امتداد التاريخ المكتوب.
داعش هي نتيجة فساد و تفكك و طغيان و فوضى استشرت في الداخل و تعامى عنها الغرب لتحقيق مطامعه و مصالحه.
و اليوم هو يساوم بهذه الورقة و يضغط و لا يريد أن يقدم حلا ناجعا.
و لم يتدخل شكليا إلا بعد أن خرب سد مأرب و فاضت نياه و بحور الدم و الفتن و الحروب و الخوف.
لماذا لم تنتعش داعش في السعودية و هي مخترع القاعدة الأول. و لماذا لم تنتبه لها أمريكا إلا بعد الانتهاء من خرافة المارد السوفييتي الحديدي.
في كل شخص منا خيال لداعشي مصغر و ربما ببرنامج مختلف بسبب الكبت و انعدام الحريات.
و اتمنى ان نسارع لنتدارك ما تبقى قبل ان نندثر من الوجود مثل اقوام مندثرة لأنها لم تستيقظ في الوقت المناسب.
اليوم الحلم عند كل سوري هو الهجرة. لو هاجر كل من يرغب بذلك لن يبقى على ارض سوريا غير شخصين: مقاتل من أجل الكرسي و مقاتل للاستيلاء على الكرسي.
بلد بلا مواطنين
و هي مأساة دامية و مبكية

This comment was minimized by the moderator on the site

تية لكم اصدقائي الاعزاء :

في زمن المانيا الشرقية الشيوعية تمكنت المخابرات الالمانية من ضبط مجموعة من الاجانب الغربيين يوزعون الدولارات مجانا في شوارع برلين وغيرها . وحين امسكت بهم القوات الامنية وحففت معهم ، قالوا ان مهمتهم استثمار حالة التقنين الاقتصادي الاشتراكي للمال العام من اجل الاطاحة بالنظام الشيوعي القائم عن طريق الاعلان عن حالة الرفاهية الراسمالية .
وكذا الحال بالنسبة لداعش التي جندت على اساس التجنيد القسري لبعض المفاهيم الاسلامية ومنها جهاد النكاح وغنائم الحرب وغير ذلك مما يستهوي الشباب الذي يعاني البطالة وانحراف المفاهيم التربوية والاخلاقية . اضافة الى مفاهيم الكراهية تجاه المذاهب والاديان الاخرى وهو ماروج له بعض شيوخ الاسلام . ومفهوم الفرقة الناجية من بين الفرق الضالة التي تدخل الى جهنم .
اذن المسالة فيها ان !!!
الغرب الراسمالي وعلى راسه امريكا وبادارة مباشرة لملف داعش من قبل اسرائيل هي الادوات الفاعلة . والضية هي شعوب الدول الغنية والرافضة لسياسات امريكا واسرائيل .
ان داعش تصنيع عسكري غربي يشبه الايدز والجمرة الخبيثة والايبولا وغيرها .

مسلم السرداح

This comment was minimized by the moderator on the site

لندرس التاريخ ونتمعن في أسراره وخفاياه ونتعرف على من زرع خائنا في أعماق الوطن وانتسب له ومن باع ضميره للشيطان وصال وجال مخربا عز الأوطان متعاونا مع القوى الظلامية لأعتى أفكار الإستعمار لا يهمه الإنسان إلا عنوانا يجمع به الأموال.

This comment was minimized by the moderator on the site

سؤال: لماذا لم تستطع 40 دولة من القضاء عليهم؟

ببساطة لأنه من الممكن أنها لا تريد القضاء عليهم أصلا وتتعمد الاطالة للوصول الى مصالح أخرى كبسط النفوذ والتواجد العسكري في مناطق معينة، استغلال الثروات وجني الارباح من وراء العمليات كما اعتدنا من المنطق الاستعماري الرأسمالي أو غيرها من المقاصد الخبيثة التي اتحفونا بها عبر التاريخ ولا زالوا يتحفوننا.

This comment was minimized by the moderator on the site

داعش ليست الاولى ولن تكون الاخيرة من نوعها في المنطقة والعالم ما دام للوضع على ما عليه اليوم من قطب واحد وسيطره شبه كامله على العالم اليوم، الراسماليه تملك قوه اقتصاديه وعسكريه مبنيه على أسس علميه وتتصرف على هذا الأساس ، اي انها تعرف كيف تستثمر امكانياتها لجني أقصى الأرباح باقل خسائر واقصد بالخسائر ، الخساىر المباشره للعملاقه من اصحاب الرأسمال فكم من أبناء بنات هؤلاء مات في حرب او مرض !!!!! العميله هي مؤامره مستمره اذا استخدمنا هذا المصطلح، ان عمليه استغلال المشاعر الدينية هي الأفضل لها لانها تلغي لحد كبير تبلور الوعي الطبقي وتشتت الدول القومية الى كتل متناحرة وبالتالي تسرق ما تريد وبدعوه من السياسيين أنفسهم كما حدث مع داعش وتضع هي كل التفاصيل كما تشاء،

نظرية الهيمنة هي التي خططت لمن سموا انفسهم بداعش وليست المؤامرة لان الامريكان كما خططوا للمنطقة اي تقسيم المقسم منذ ايام سايكس بيكو . وقد وجدوا في من ربوهم سابقا وجاؤوا بهم بقطارهم الامريكي يوم 8 شباط 1963 وهم خير من يقوم بهذه المهمة فقد نفذ خطة الحرب العراقية الايرانية واحتلال الكويت وها هو ينفذ بقية المهمة . القادة كلهم عسكريو البعث ماعدا واحد هو ابو محمد العدناني سوري لكن عاش بالعراق لفترة طويلة . أما المجندين للمهمة فغالبيتهم لا يحملون اي فكر او مبدأ حيث جاؤوا من بلدان فقيرة والاغراءات المادية دفعتهم للاشتراك . احد هؤلاء " المجاهدين " سال بعد القاء القبض عليه اقرأ لنا اية من القرأن قال " للصبر حدود للصبر حدود " فقيل له هذه اغنية لام كلثوم وليست اية . ولو لاحظتم ان معظم من يدعي التدين والاسلام منهم لا يعرف لغة العرب او قرأ شيئا . فهي بالاجمال مهمة تم تنفيذها بعد لقاء جون ماكين ببلدة سورية على الحدود التركية وبحضور من يسمى برئيس اركان الجيش الحر اللواء سليم ادريس وكان ابراهيم السامرائي حاضرا الذي كان يدعى وقتها ابو دعاء وسمي ابو بكر بعد ان تم نفض التراب عن اسماء من كتب تاريخ الاسلام المملوءة كذبا ودجلا ومكياج جميل لشخوص سموها خلفاء المسلمين .
وهذا الابو بكر الجديد كان احد خريجي جامعة صدام في الفترة الايمانية ولم يدخل الجامعة غير رجال مخابرات صدام المقربين جدا وشخوص البعث البارزين وقتها . انظروا ممارساتهم الان فهم كما فعلوا في الكويت نقلوا كل ممتلكات الدولة للعراق وبنفس الوقت يقولون انها المحافظة التاسعه عشر والان نفس الشئ يفعلوه ينقلون ممتلكات الدولة من العراق لسوريا .
هي طبعا مهمة كبيرة وتديرها مخابرات دول وكل ما يحصل ما هي الا خطط عسكرية تراقبها وتديرها اقمار صناعية تعطي كل المعلومات العسكرية لعسكر صدام للتحرك نحو المراكز العسكرية الضعيفة لاقتحامها . واول امس القوا لهم علانية بمساعدات كبيرة . فمن تربى بمعسكر بوكا هم انفسهم من يقود داعش .
ثم لنفرض جدلا انهم اسلاميون عقائديون وفعلهم هذا يصب باي طرف ؟ ولماذا لا يتم حل المسالة بكل بساطة بان يتم القاء القبض كما حصل في من القي القبض عليهم ممن سجن بغوانتينامو اي القاء القبض على الاطراف الممولين وهم كم شخص بالكويت والامارات والسعودية وقطر ومتابعة التمويل وجون ماكين يعرف مكان ابو دعاء البغدادي . ثم اترون ان القطعات الداعشية تخرج علنا وتقطع طرق دون ان يتصدى لها طيران فهي تسير بشكل ارتال عسكرية وفي حرب الكويت قالت امريكا لدينا تصوير ليزر يستطيع ان يصور شخص داخل قبو .
المسالة تتلخص في ايجاد دويلة جديدة تغطي كليا على دويلة اسرائيل وتكون دويلة عنصرية مثلها وبعد ان تعلن بعد 3 سنوات كما قالت امريكا بان حربها تضعف داعش بعد 3 سنوات وهي فترة الحرب العربية الاسرائيلية من عام 1945 لعام 1948 حيث كانت تسمى وقتها العصابات الصهيونية عصابات الهاجاناه والشتيرن وغيرها ثم اعلنت الدولة بمباركة امريكية كامر واقع وهذا ما سيحصل . وبعدها يعلن مسعود ابن برزاني دويلته وابوكم والله يرحمه .

This comment was minimized by the moderator on the site

المعروف جيدا ان الارهاب في المنطقة وفي العالم مصدره ومنبعه ورحمه وحاضنته هو الدين الوهابي وال سعود ونشأ هذا الدين الوهابي لمواجهة بالدرجة الاولى الشيعة ففي عام 1882 قامت عناصر الدين الوهابي بتحريض من ال سعود بهجوم على كربلاء وذبحوا اكثر من 5000 الاف مسلم لا فرق بين طفل وامرأة لا لشي سوى انهم يحبون الرسول محمد واهل بيته رغم ان الشيعة في تلك الفترة فئة مظلومة مقهورة في كل البلدان
لكن بعد الثورة الاسلامية في ايران وبدأ التشيع يمتد ويتسع في كل مكان يعني بدأ الدين الوهابي يتراجع وبدأت صيحات المسلمين تندد وترفض الدين الوهابي
بدأ ال سعود يشعرون في الخطر وانهم في طريق التلاشي والزوال لهذا امرت بتأسيس القاعدة الوهابية بنشر الدين الوهابي والتصدي للتشيع بالترهيب والترغيب
لا شك ان الادارة الامريكية استغلت هذه الحالة واستخدمت عناصر القاعدة الوهابية ومال العوائل المحتلة للخليج والجزائر وعلى رأسها ال سعود وال ثاني وال نهيان تحت ذريعة الجهاد ونشر الاسلام والحقيقة انهم اعلنوا الحرب بالنيابة عن امريكا بحجة وقف المد الشيوعي وبعد انهيار المعسكر الاشتراكي ونجاح الثورة الاسلامية وبدأت تبدد ظلام المنطقة وخاصة ظلام الدين الوهابي وال سعود في المنطقة من الباكستان حتى المغرب لهذا لهذا تحركت الوهابية المدعومة والممولة من قبل ال سعود وفق مخططات الموساد الاسرائيلي والمخابرات المركزية لحماية اسرائيل اولا واستخدام الكلاب الوهابية الظلامية جنودا مقاتلة ضد العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل بحجة وقف المد الشيعي
من هذا يمكننا القول ان داعش ليس عصابة انشقت عن القاعدة ان داعش هي جزء من الارهاب الوهابي يمثل العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها ال سعود تحت قيادة الموساد الاسرائيلي والمخابرات الامريكية ومخابرات دول اخرى ماجورة كثيرة

This comment was minimized by the moderator on the site

حقيقة داعش وعلاقتها بالمخابرات الامريكية والبريطانية


((داعش ورمد الاستخبارات))

في قناة روسيا اليوم ، حقائق مفزعة تثبت ان داعش وسواها من تصنيع المخابرات الغربية وخصوصا امريكا وبريطانيا ..... فهل يرتجى من الخالق ان يقتل مخلوقه .....؟؟؟

هل يمكن ان يصل الامر بهذه الدول الاعتراف ب((الدولة الاسلامية في العراق والشام )) وقبول ممثلا لها في هيئة الامم المتحدة ، كما هو حاصل مع مايسمى بالمعارضة السورية ؟؟؟؟
الا من يقظة ؟؟؟ الا من صحوة ؟؟ الا من ينتصر لانسانيته ووطنيته ؟؟؟
امريكا وحلفاؤها يصنعون ((الطنطل)) بابخس الاثمان ثم يطالبون الدول الذي تتعرض لارهابه بدفع الثمن للخلاص منه وهو يثمن يعادل الاف المرات كلفت تصنيعه ......

This comment was minimized by the moderator on the site

مادام الخيانة والفساد والدين موجود في الحكم في مناطقنا
فلا دهشتة من تلك العصابات التي تدور وتاخذ اوامرها من داخل اراضينا ودول الجوار
وكان ذلك وسيبقى . لان اصبح كالسرطان في اجساد الكثير من افراد تلك الشعوب
لان الحكام يأتونا من نفس الشعب وليس من كوكب اخر .

This comment was minimized by the moderator on the site

داعش فقاعة صنعتها امريكا وشاركتها دول اخرى عربية واجنبية في تمويلها ونشرها والحفاظ عليها , مايحدث مخطط دولي فداعش وكل متبنياتها قد درست بأحكام للأساءة اولا للأسلام والمسلمين وخلق حالة الشك والتساؤل لأنهم استخدموا او مارسوا امور لايقبلها العقل مح تجين على الناس بآيات قرآنية لأثارة الشك وتقبيح الاسلام واظهاره بأنه دين للقتل والترويع والارهاب ولذلك فقد بالغوا في نشر الصور والفديوهات وعبروا عن صحة مايفعلون (حسب تصورهم) بتفسير آية او حديث نبوي كما يريدون , اما هدفهم الثاني فهو الاستيلاء على مكامن قوة هذه المنطقة العربية من الثروات والارث الحضاري والتاريخي اما بالتهديم او السرقة كما يحصل بسرقة النفط والآثار وتهديم الاضرحة ,اما الثالث انها مؤامرة لتخريب النفوس وتحويلها الى تائهة في مستنقع الطائفية والحقد والحيوانية وطمس مباديء الانسانية التي تجمع كل بني البشر بعيدا عن كل العناوين الاخرى , هذه الخطة الثلاثية يعجز هؤلاء الداعش عن التحضير لها فكريا وتقنيا واعلاميا وغيرها مما رصد لها من الاهتمام الدولي . ولكن تبقى ارادة الدول المبتلاة بهذه الآفة هل تريد ان تطمس رؤوسها في التراب وتغمض عيونها عن الحقائق الصارخة واجترار مايكرره الغرب ام تريد ان تكون دولا حرة كريمة تموت ولاتقر اقرار العبيد

This comment was minimized by the moderator on the site

داعش مسمار جحا:
========
بهذا تمكن الإجابة الواقعية لعدم المكنة في دحرها من لدن (التحالف)، وما ذلك في نظري المتواضع إلا لأجل (تقسيم المقسم، وتجزيء المجزأ) في ما بعد ما سمي بـ(سايس بيكو) جديدة، لمصلحة تحصيل أكبر قدر من المقدرات العربية بوساطة طرائق قدد، مسمار جحا واحد منها.
فأما من ينكر المؤامرة، فإن الواقع يجبهه إن كان بصيرا. وأما من ينكر الخور الداخلي فلا يعرف شيئا من السنن التاريخية والواقعية في الصعور والانهيار الحضاري.
والأمة العربية تعاني من هذا وذاك؛ وستبقى ما لم ينتشر الوعي الحقيقي الذي لا يؤثر مصالح زائفة زائلة.
نحن في حاجة إلى نخبة مثقفة ذات كفاية عالية في الرصد والاستشراف والتخطيط والبناء، مرتبطة عضويا بمصالح أمتها العربية، مخلصة صائبة صافية نقية.

This comment was minimized by the moderator on the site

سلام عليكم من الله ورحمة وبركات
ما يمر به اليوم العراق وسوريا هو مخطط قديم منذ اليوم الاول لسقوط الطاغيه في العراق حيث تركت أمريكا الباب مفتوحاً وذلك بحل جميع أجهزة الدوله العسكريه والامنيه وتركت العراق نهباً لكل مَنْ كان ينتظر هذه اللحظه وقد إستغلت هذه التنظيمات
الاجراميه هذا الفراغ فأسست إمارتها الاولى في الرمادي وصار العراق مسرحاً لهذه
العصابات ثم انحسرت الموجه بعد أن تقاطعت مصلحة أمريكا مع ما تهدف إليه هذه
العصابات التي إنتحلت الاسلام شعاراً والطائفية منهجاً وقد إعترفت وزيرة الخارجية
الامريكيه [ رايز ] بوجود أخطاء تكتيكيه عند دخولهم العراق ولم تُفصح عن ما هية
هذه الاخطاء التكتيكيه مما دفع بأمريكا لمحاربة هذه العصابات عن طريق تأسيس مجموعات من العشائر العراقيه أسمتها [ بالصحوات ] في المناطق الغربيه من العراق
التي هي بؤرة هذه العصابات وقد أبلت البلاء الحسن في دحرها وإن بقيت حالة الخروقات الامنيه في أعمال إنتحاريه وتفجيرات إلّا أن قيام رئيس الوزراء السابق
[ نوري المالكي ] بحل هذه المجموعات العشائريه ومنادادته بأن دولته دولة القانون
وعدم إحتضانه للمجموعات العشائريه أعاد العراق الى المربع الاول وبقيت العصابات
الاجراميه تعاود نشاطها بتغذية وتموين سعودي قطري إماراتي إستمرت هذه الحاله
لحين قيام أمريكا بمشروعها الربيع العربي الذي هو ظاهرهُ الرحمة وباطنه الخراب
فأسقطت كراسي عملائها ثم اتجهت الى سوريا وهو الغرض المنشود لإسقاط حكومة البعث بإزاحة الرأس بشار الاسد وإقامة حكومة سوريه مواليه لأمريكا تحفظ أمن
إسرائيل ولمّا تعذر عليها التدخل بوقوف روسيا والصين الى جانب سوريا أخذت تفكر
بتغذية هذه العصابات الاجراميه ومن ورائها كما ذكرتُ سالفاً ألسعوديه والامارات وقطر
وتركيا التي دخلت على الخط علناً فاستشرى خطر هذه العصابات الاجراميه بتجنيد
مقاتلين من مختلف البلدان حتى أخذت بالاتساع مما جعلها تختلف فيما بينها وأصبحت
لها قيادات مختلفة تتنازع على التسلط والهيمنة على موارد النفط السوريه وهذا هو شأن
العصابات فانقسمت الى أقسام وأبرز هذه الاقسام وأكبرها [ عصابة داعش وعصابة
جيش النصرة ] فداعش إستقطبتها السعوديه والامارات والنصرة إستقطبتها قطر مما
دفع بالعصابتين الى الاقتتال فيما بينهما وانتهى الامر بداعش أن تأخذ الجانب الشرقي
من سوريا وهي تتطلع الى العراق وبخيانة محافظ نينوى أسامه النجيفي وآخرين ممن
هم في هرم السلطه سقطت محافظة نينوى في 10/ حزيران / 2014 وهنا برز طموح
قيادات عصابات داعش بالتمدد والتوسع في الاراضي العراقيه وحصولها على أموال
أمكنتها من التصريح بقيام [ الامارة الاجراميه لداعش ] وتبين لأمريكا أنها أخطأت
في حساباتها كما أخطأت مع إبن لادن والقاعدة فجندت لها مَنْ كان يدعم الارهاب
مثل السعودية مهد الطائفيه الاجراميه ولحقتها الامارات وقطر ولكن لا يعني هذا أنه
لا يوجد مَنْ يتعاون مع داعش بالخفاء وإن بدت الحرب جادةً عليها ، وقد بلغ بداعش
أن تهدد أسيادها بقتل مواطنين أمريكان وإنكليز وأوربيين وتجنيد مواطنيين من البلدان
التي كانت تدعمها لتنفيذ عمليات إنتحاريه وتخريبيه ومن هنا بدأ الخطر الفعلي فأخذت
أمريكا يد المبادرة مع حلفائها لضرب عصفورين في حجر واحد كما يقول المثل فالخراب
والدمار على شعبي البلدين العراق وسوريا وهذا ينفعها وينفع الصهيونيه والقضاء على
داعش قضاءً مُبرماً لا ينتهي إلّا بنهاية الصهيونية ومَنْ يقف معها حتى لو كانت مئة دولة
تحارب داعش .

This comment was minimized by the moderator on the site

لقد خرجت القاعدة في بادئ الأمر من معطف الوهابية السعودية . فرعتها في أفغانستان رعاية الأم الحنون لوليدها وتحت المظلة الأمريكية والغربية حيث مولتها بالأسلحة التي تحتاجها. وحين إنتصرت القاعدة على الدب الروسي وسيطرت على أفغانستان إستفحل أمرها بعد أن تقاطر عليها المقاتلون من كل حدب وصوب لتكون بؤرة عالمية للإرهاب الدولي . ويوما بعد يوم كان التطرف والعنف يزداد عنفا وشراسة وأصبح السمة البارزة لها. وبدأت هذه الجماعات المتطرفة تبحث عن أماكن أخرى في العالم لنشر دمويتها وتطرفها . فوجدت في سوريا المجال الخصب لنشر أفكارها الدموية بأسم ماأطلقت عليه وسائل الإعلام الخليجية ( الربيع العربي ) وساعدها تصرفات حاكمها بشار الأسد الذي لم يخط خطوة إصلاحية صغيرة بعد وفاة والده .ثم ارتكب غلطته الكبرى برعاية القوى الصدامية والمتطرفة التي هربت من العراق بعد سقوط صدام حسين وتم فسح المجال من قبل المخابرات السورية لكي يتسللوا إلى العراق ويقوموا بتفجيراتهم الدموية. وتحت مظلة ضخمة من الفتاوى التي صدرت من أتباع المدرسة الوهابية تقاطر الإرهابيون من 80 دولة عن طريق تركيا الأردغانية الإخوانية للقضاء على حكم الأسد وبتمويل سعودي قطري هائل.وتنامى هذا التطرف نحو تطرف أشد دموية فولدت داعش . وبعد أن تصاعد خطرها واحتلت ثلث الأراضي السورية توجهت إلى العراق مستغلة الفساد المستشري في المؤسسة العسكرية العراقية والحواضن المتوفرة في الموصل والمنطقة الغربية كل هذا حدث وأمريكا والغرب يتفرجون على هذا المشهد المأساوي دون أي تحرك . حيث صورت لهم الأنظمة الخليجية الطائفية وعلى رأسها قطر والسعودية والبحرين بأن غزو داعش هو ( إنتفاضة سنية عشائرية) ضد ( حكم المالكي الطائفي )فاستغلت داعش كل هذه التداعيات لصالحها. واستولت على أسلحة كثيرة من الجيش العراقي. والسوري وهكذا قويت شوكتها ووصلت إلى هذا الحد الخطير. وهي اليوم تهدد شعوب المنطقة وتتحدى من رعاها باسم ( دولة الخلافة الإسلامية ) وهي والإسلام على طرفي نقيض. .

This comment was minimized by the moderator on the site

قبل أن نتكلم عن داعش كمنظمة إرهابية, فاقت بهمجيتها ووحشيتها كل ما عرفناه من منظمات وجماعات إرهابية على مرّ التأريخ ,علينا أن نطرح
سؤالا مهما, من أين لداعش كل هذه الأموال , التي بلغت ملياردات الدولارات.. أليس هناك تمويل من دول, وهذه الدول ليست دولا فقيرة بل هي دول غنية, ثم من أين لها كل هذه القدرات التكتيكيةو والخبرات العسكرية, التي لا يمكن حيازتها إلا على يد خبراء عسكريين مهنيين وأجهزة استخباراتية محترفة.
ما أريد أن أقوله إن نشوء داعش لم يكن صدفة , بل هو أمر مدروس ومخطط له سابقا. وقوة هذ التنظيم تكمن في العوامل التالية.
أولا: التمويل الذي تتلقاه من قوى إقليمية متمكنة ماديا
ثانيا دعم استخباراتي أجنبي
ثالثا: تحركها على أوساط منحلة أخلاقيا, تجنيدها شباب, يعيش حالات من الضياع والفراغ الروحي والفقر والإدمان وإيعادهم بكل ما يحتاجونه.. من مال وجنس
رابعا : إنصراف رجال الدين إلى السياسة, بدلا من نشر الثقافة الإسلامية المرتكزة على مبادئ التسامح واحترام ألأديان والأجناس والطوائف, مدفوعين بذلك بحب المال والسلطة, مما أدى إلى تدنّ وانحطاط في الوعي وفهم حقيقة الدين سواء في
العالم العربي أو الإسلامي.
خامسأ: تحرك داعش في مناطق تعيش الإنقسام السياسي, تعيش في ظل طروف انحسر فيها الشعور بالإنتماء الوطني, ليحل محله الشعور بالإنتماء الفئوي والطائفي.
القضاء على داعش, لا يمكن أن يكون على يد قوى , ساهمت فس نشوئها ودعمها, بل بخلق وعي جديد, يستند إلى فهم الدين على حقيقته, كرسالة إنسانية تحرّم سفك الدماء واضطهاد الطوائف والأديان والملل الأخرى, تحكّم العقل وتبتعد عن النعرات الفئوية والطائفية الهوجاء.. هذه المهمة
هي مهمة المثقفين ورجال الدين والقوى السياسية على
اختلاف توجهاتها الفكرية.
لقد لعب الكثير من الفضائيات دورا بارزا بنشر ثقافة تبرير الإجرام ونشر بذور الفتنة الطائفية والعرقية, وعلى أحرار الفكر التصدي بأقلامهم وأصواتهم لهذه المؤامرة
علينا تنوير الرأي العام بنشر الثقافة الإنسانية
ومحاربة الإرهاب وكل من يروّج له
وهذا هو الطريق لمواجهة داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية, التي لا تمت إلى الإسلام بأية صلة, بل هي تساهم في مخطط القضاء على الإسلام ومبادئه السامية, التي أنجبت أعطم حضارة إنسانية, عاشت في ظلها مختلف الأديان والأعراق في سلام, وساهمت في الإنجاز العلمي والفكري في مختلف المجالات.ما يتعرض له عالمنا العربي والإسلامي اليوم يمثل ردّة إلى عصور الظلام.. وهذا هو المخطط, الذي رسمه لنا تجار السلاح والصهاينة, والذي ننفذه بأيدينا.

This comment was minimized by the moderator on the site

أنها عصابة بأمتياز , أسوة بعصابات آل كابوني والمافيات الايطالية التي كان رأسها في صقلية وفروعها في مدن امريكا.
لماذا ظهرت هذه العصابة ؟. فالجواب ظهرت بسبب تردي الوضع الامني في العراق . ومن المسؤول عن هذا التردي ؟. طبعا نوري المالكي . على الجانب الاخر هناك عصابات منظمة ايضا مثل عصائب الحق وبدر , الا انهما من العصابات التي جذورها يمتد الى السلطة . والراعي الجار الغادر ايران.
داعش عصابة نشطت وسوف تنشط مادام الانفلات الامني سائدا الى زمن لايمكن التكهن بنهايته.
داعش تمارس النهب والسلب والبيع والشراء الحرام . وتجارة الرقيق الابيض . وميليشيات السلطة وايران هي الاخرى تحاكي داعش . بدليل ان عصائب الحق أختطفت المواطنة الكردية سارة وطالبت بفدية هائلة. مهما نفت عصابة عصائب الحق بمرجعية الخطف.
وسوف تظهر عصابات أخرى في ظل حاكم ضعيف متردد مثل حيدر العبادي . الحاكم الضعيف في ظل الانفلات الامني والفوضى لايجدي نفعا البتة . ونموذج اليمن خير دليل . رئيس لايحكم الا غرفته داخل قصر الرئاسة .

This comment was minimized by the moderator on the site

داعش هي من صنع المخابرات الدولية والاقليمية , وانتعشت وترعرعت بفعل الفساد المالي والسياسي , واختيار الطائفية كاساس لنظام الحكم , مثل العراق , واستخدام السلطة لاشباع المطامع الشخصية والذاتية , وسؤ المسؤولية , في الابتعاد عن الشعب , بحرمانه وتكبيلة بسلسلة من اصفاد الظلم والطغيان , وكذلك التخلف في العقلية السياسية والدينية والثقافية , واستخدام الدين في المطامح السياسية , سهل لهذه العصابات ان تكبر وتتضخم , واصبحت تناطح الدول والحكام والشعوب . وان الابتعاد عن الممارسات والمفاهيم الديموقراطية , وانشاء دولة على اسس طائفية , سهل لهذه العصابات داعش ان تكون بمثابة ومقام منظمة ارهابية تسعى الى تكوين وتشكيل دولة سلفية متطرفة ومتعصبة , تحكمها شريعة العصور المظلمة , تحت غطاء الدين الاسلامي

This comment was minimized by the moderator on the site

علينا اولا , ان نعرف داعش لنحدد خطواتها واهدافها واسباب بقاءها .
تتكون داعش من السعوديين اولا , والقطريين والاتراك . فهم يمثلون بالمئة / 70 . والبقية من دول الخليج الباقية حيث يمثلون 20 بالمئة . اما الاجانب , فلا يمثلون سوى خمسة الى عشرة بالمئة . وهؤلاء لديهم معتقد ثابت يدفعهم الى الموت من اجل الحصول على الجنة وحور العين 70 لكل واحد منهم وكل واحدة تخدمها 70 حورية . عند قتلهم الشيعة .
لذالك تراهم يزدادون كلما قتلوا .
وان امريكا راعية رئيسية لهذا الفلم الذي تجري احداثه على الاراضي العراقية السورية .
بدليل ان طائراته تقتل الحشود الشعبية تاركة عين العرب يطوقها الدواعش كي يبرر لتركيا التدخل في الشؤون السورية ودخول اراضيها .
كما ان غدر الاخوان الاعداء لعب دورا محورا بتقوية داعش وتسهيل مهمة دخوله الى العراق .
والهدف الاول والاخير هو : القضاء على الشيعة , وان جاء قتل الاكراد واليزيدين والمسيحيين على هامش المعركة الممتدة على الحدود العراقية السورية والمدن القريبة [ انوخذو بالرجلين مثل ما ايكولون ] وفي تصريح لمسؤول بريطاني رفيع المستوى , قال : حدثني بندر بن سلطان عن ان نهاية الشيعة ستكون قريبة . والكل يعلم بان السعودية تغذي الارهاب في جميع انحاء العالم , لكنها تتنصل منه عندما تشعر بان النار قريبة من حدودها .
ان امريكا , اخرجت العراق من الكويت بظرف اسبوعين , ودمرت الفيالق الجبارة والحرس الجمهوري المدرب تدريبا خاصا , بينما تخرج علينا اليوم بتحالف اكثر من خمسين دولة , وتصرح بان الحرب قد تطول لعدة سنوات قادمة .
ان المؤامرة واضحة المعالم , ولا تحتاج الى لبيب ومفكر لدراسة حيثياتها و تحركاتها على الارض .
وان سوريا والعراق هما الدولتان المقصودتان من تلك المؤامرة . والرابح الاول , هم الاكراد , [ سياتيك بالاخبار من لم يزود ] وكذالك الاتراك الذين عرفنا نواياهم المبيتة والخبيثة , والعدو الصهيوني الذي يشتري النفط بابخس الاثمان . وكل من يقول ان السعودية وقطر يقاتلان داعش , نقول له تكذب .

This comment was minimized by the moderator on the site

Hillary Clinton Didn't Create ISIS, But America Can Still

Hillary Clinton Admitted To Creating ISIS - BuzzFeed

Hillary Clinton Didn't Create ISIS, But America Can Still
BBC News - The US, IS and the conspiracy theory sweeping ..
في الروابط اعلاه هيلاري كلنتن تعترف انها هي التي خلقت الدواعش( إيسس)

This comment was minimized by the moderator on the site

في زمن الاقمار الصناعية و الدرونات لا يكفي الإيمان و العقيدة لهذا الانتشار و إلا لسقطت إسرائيل منذ زمن بعيد. اليوم أمريكا تقصف سوريا و لم يحرك حتى بشار ساكنا. انضرو من يستفيد من داعش ستعرفون من وراءها.

This comment was minimized by the moderator on the site

داعش ليست عصابه, هي ردة فعل ليسياسه طائفيه مارسها المالكي لمدة 8 سنوات وكثرة الميليشيات الشيعيه مثل جيش المهدي, عصائب الحق , بدر , جيش المختار , الخ الخ , التي تمتد جذورها الى السلطة والذي ترعاها ايران .
. الذي مكن داعش من السيطره على مساحات واسعه من العراق هم العشائر السنيه وأفراد الجيش العراقي السابق الذي رفض المالكي التعامل معهم كعراقيين.
الغرب إو الدول الإقليميه لم يصنع داعش ، انما استثمرها وسهل عملية نشوئها او نضوجها ، معتمدا على طائفية المسلمين لاهداف ومصالح. قد تكون تركيا وبعض دول الخليج هو من يدعم داعش لإيجاد توازن مع إيران التي تدعم الميليشيات الشيعيه أكثر من دعم الحكومه العراقيه.
أما ممارسات داعش, فهي ليست جديده, هي جزء الفهم الخطء للدين الإسلامي . في بعض هذه الدول الإسلاميه يتم الإعدام رميا بالرصاص أو شنقا بالحبال أو قطعا للراس بالسيف ويتم ذلك علانية أمام حشد من المتفرجين...أليست هذه نفس ممارسات داعش وأخواتها؟
الغرب إو الدول الإقليميه لن تقضي على داعش, الذي يقضي على داعش هو الحكومه العراقيه عندما تتعامل مع العراقيين كعراقيين وليس سنه وشيعه.

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للمثقف على طرح هذا الموضوع المهم.. في رأيي أن داعش ليست سوى جيش إسرائيلي نظم بطريقة يمكن من خلالها الهجوم على الدول العربية دون أن يكون ممكناً شكواها إلى مجلس الأمن.. ودون أن تصيبها أية إطلاقات معاكسة..

لدي مقالة ساخرة من جزئين ، ومعها صورة مقارنة صممتها لكشف حقيقة كذب الإدعاءات الأمريكية بمساعدة العراق، نشرت على المثقف وعلى صفحتي في الفيسبوك وهنا أيضاً:
داعش – ثلاثة حلول أمام العراقي!- ج1\2
http://saieb.blogspot.nl/2014/10/12.html
صائب خليل - مقالات: داعش – ثلاثة حلول أمام العراقي!- ج2\2
http://saieb.blogspot.nl/2014/10/22.html

وهي تفصيل لموقفي من داعش، وتفسير لكل الأعاجيب التي تدور حولها، أرجو الإطلاع عليها لمن يحب رؤية وجهة النظر هذه، أما من يرتعد من فكرة "نظرية المؤامرة" فليس له في رأيي ما يفعل سوى أن يهتف مع الهاتفين بشتم الإسلام وتاريخه وحاضره ويخلص ضميره بذلك.. كما يفعل الغالبية من الناس..

This comment was minimized by the moderator on the site

- وثالث يعتقد، ان هناك تنسيقا بين "داعش"، وقوى اقليمية ودولية، لكن الامر خرج من يدهم، واستفحلت العصابة، فقررت الدول المعنية القضاء عليها، وهذا البعض لا يجد جوابا على سؤال: لماذا لم تستطع 40 دولة من القضاء عليهم؟.

الظن الراجح وفي كل الاحوال: وهو الاساس وببدهية نعم يوجد تنسيق بين داعش وكل صنوف الارهاب ومسمياته وبين الدول الاقليمية والعالمية وسواء كان الارهاب في العراق او في غيره من البلدان الأخرى، اذ من المستحيل ان تقوم قائمة لفئة او مجموعة او عصابة ارهابية ومهما كان حجمها دون دعم لوجستي من قبل طرف او عدة اطراف اخرى مشتركة.. فكيف بصنف من هذه الاصناف الارهابية مثل (داعش) بهذا الحجم وبهذه القوة وبما يمتلك من امكانيات عسكرية وتدريب وتمرّس واسلحة حديثة كما يقول البعض واستخبارية هائلة اثبتت وجودها وتقدمها على الارض على الواقع ان يكون دون دعم دولي اقليمي او عالمي..؟
وحسب ظننا واستقراءنا للوضع السياسي المرتبط بالعراق والمنطقة وبناءا على بعض المعطيات في الساحة العراقية نعتقد ان مسئلة التحالف الدولي لضرب داعش عبارة عن كذبة كبيرة ارادوا للبعض تصديقها ونجحوا في ذلك.. لكن الحقيقة لم يرى احد من الناس اي معطيات ايجابية ونتائج على ارض الواقع لضربات الحلف الدولي المزعوم لداعش او التأثير به لحد الآن. وبالتالي فهم يسيرون ضمن الخطّة الدولية التي سبق ورسموها لداعش. وهكذا فإن العراق ومصير العراق (كنتيجة حتميّة) ينحدر الى التشظي والتقسيم واكثر دموية. ودليلنا على ان داعش يسير ضمن خطّة دولية هو توقّفه منذ مدة وحصَرَ اعماله في مناطق الشمال والغربية فقط ولم يتقدم نحو بغداد بالرغم من امكانيته على ذلك.. بسبب انها نفس هذه الدول لاتريد سقوط بغداد على الاقل الآن وفي هذه الفترة.




تحياتي للجميع

This comment was minimized by the moderator on the site

لقد اطلعت على تعليقات الاخوة المثقفين و الادباء و وجدت ان الجميع يتفق على ان داعش صناعة امريكية غربية صهيونية ... و اعجبني تعليق الاخ وداد عبد الزهرة فاخر رئيس تحرير جريد السيمر الاخبارية .. تحية لها ؟؟؟؟؟؟ .. اذن ماهو الحل ؟؟؟؟ لقد اصبح الجميع من ابناء الامة العربية و الاسلامية يدركون و يفهمون كل هذه المخططات الاستعمارية ولا يحتاج احد ان يثقفهم بان هناك مخطط او مؤامرة او ماشاكل ذلك الجميع على دراية جيدة .... و لكن اريد ان اذكر الاخوة الاعزاء في مسألة تاريخية وهي ان الصراع الغربي الشرقي هو صراع ازلي منذ الاغريق و الرومان ثم الحروب الصليبية في العصور الوسطى و التي دامت حوالي مئتي سنة ثم جاء الاستعمار الجديد في القرون الثامن عشر و التاسع عشر و العشرين الذي قادته فرنسا و انكلترا و غيرها من الدول الاوربية .... والآن امريكا و حلفائها من الغرب و الصهيونية تقود هذا الصراع الغربي الشرقي ....؟؟؟؟ و هكذا سيبقى البلاء و الدمار يهدد بلداننا العربية و الاسلامية حتى الفرج القادم من الله ...... تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

تظافرت جهود عديدة أدت الى استفحال التنظيم الارهابي المسمى بداعش, منها الاعلام الذي سبق اجتياح المدن العراقية, والخيانة من قبل القادة وتخاذلهم, ولو صدقوا القول, بأن الأوامر قد جائتهم من المراجع العليا, فتلك مصيبة كبرى, إضافة لذلك فإنني لا أستبعد التدخل الدولي, بتكوين هذا التنظيم الارهابي, من أجل استنزاف موارد الدول الاسلامية والعربية خصوصاً, وجعلها سوقاً رائجة, لصناعتهم الحربية.

This comment was minimized by the moderator on the site

داعش .. هو مخطط استراتيجي دولي تقوده الصهيونية العالمية والولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا والسعودية وقطر وله اهداف سياسية واقتصادية وامنية وعقائدية
الهدف السياسي : اضعاف دولة المنطقة من خلال محاولة اسقاط الانظمة السياسية فيها وخصوصا في سوريا والعراق وحزب الله في لبنان لتامين عملية تمدد الكيان الصهيوني وعزل الدور الايراني واضعافه .
واقتصاديا : السيطرة على مصادر الطاقة ومنها النفط في مناطق الرقة وادلب في سوريا وحقول نفط الموصل وكركوك .. وداعش تستخرج النفط وتنقله وتهربه وتبيعه .. وهذا عمل لم ياتي من فراغ بل مخطط له وبالتالي كيف لعصابة ان تستخرج وتنقل وتهرب وتبيع النفط الا اذا كانت هناك جهات عاملية متخصصة بهذا المجال .
وعقائديا : ان داعش منظمة اسرائيلية - صليبية تحمل افكار سياسية - طائفية تريد الاساءة للدين الاسلامي الحنيف من خلال ممارسات واعمال اجرامية ولا تؤمن الا بثقافة القتل والتدمير والتهجير والابادة والانتهاك وممارسة المحرمات .
وامنيا : فان داعش ليست جيش نظامي وانما هي عصابة مجرمة جهزت بكافة الاسلحة والاعتدة والمعدات الحديثة والمتطورة من اسرائيل وامريكا والسعودية وقطر .. وتعتمد اسلوب الكر والفر والتخويف وحرب الاشاعات .. وللقضاء عليها فان العراق وسوريا لا يحتاجان الى طائرات او دبابات او مدفعية او صواريخ .. بل يحتاجان الى قطع الامدادات الغذائية والعسكرية عنها و ادخال قوات متدربة على حرب الشوارع باستخدام الجهد الاستخباراتي اولا وكذلك استخدام الكمائن والعبوات والاسلحة الخفيفة والمتوسطة واهمها اسلحة القنص وبعض الاسلحة الساندة كالهاونات والراجمات الصغيرة .
استراتيجيا : داعش لا تستطيع دخول اي منطقة او محافظة الا بمساعدة ومساندة ابناء المنطقة لانها تجد فيها الحاضنة والداعمة لها .. ودخولها لمناطق الموصل والانبار وصلاح الدين هي خير دليل على ذلك ..

This comment was minimized by the moderator on the site

داعش = داء عشّ- ش (عشّش) في الوطن مثل داء الإيبولا أو أي داء آخر ينشره الغرب ليقول لنا بعد ذلك أنه هو وحده يملك اللقاح ضده، فيستفيد من أربع جهات على الأقل :
-الأولى أنه وجد حقل تجارب
- والثانية أنه باع أسلحته الفتاكة
-والثالثة أن الشعب العربي يقضي على نفسه بنفسه دون أن يوسخ الغرب يديه،
-والرابعة أن الحكومات تنغمس في الإرهاب وتترك الثروات الطبيعية لمن يقدم نفسه في صورة المخلّص وهي راضية شاكرة له استغلاله لها.
يخطئ من لا يرى في هذا التنظيم الذي تَغَوّل فجأة صورة المؤامرة الخارجية طبعا إلى جانب عدة عوامل محلية.

This comment was minimized by the moderator on the site

استطلاع لموقع (المثقف) : كيف تفهم ما يجري .. داعش عصابة أم مخطط دولي ؟
سبق وعبرت عن رأيي في هذا الموضوع بالمقال الذي تفضل موقع (المثقف) بنشره مشكورا http://almothaqaf.com/index.php/aqlam2/883241.html .
وأعود اليوم لأؤكد ما كتبته من قبل ، وأضيف أن أغلب مثقفينا وكتابنا لا يزالون يخبطون خبط عشوائي ، والبعض (يثرد بصف الكدر) وآخر يرى جزء من الصورة ، وبينهم من يتحدث عن مؤامرة هدفها الإساءة إلى الإسلام ، ويتجاهل أو يجهل تاريخ وواقع مليء بالعنف والظلامية ، ولا يرى أن المتأسلمين مع الإسلام السياسي الحالي اساؤا ويسيئون للإسلام أكثر من أية قوة خارجية ، وقبل قيام داعش ، بل مهدوا لظهورها . وحتى إذا اتفقنا إن هناك مؤامرة - والأصح تدخل دولي - فان أدواتها وعناصرها وقاعدتها الفكرية والسياسية ومبرراتها داخلية ، سواء من أعضاء وجمهور داعش أو من أنظمة الحكم المستبدة والفاشلة والفاسدة في المنطقة . أما كون داعش عصابة فهذا لا يغير من الأمر شيء ، بل يزيده سوءا عندما تتمكن عصابة من السيطرة على مساحات شاسعة ، في دول مهمة في المنطقة ومدن كالموصل وتكريت والرقة وتهديد أمن ووجود أكثر من دولة ، فهل يعني هذا غير فشل وسقوط مجلجل للعقل والمنظومة السياسية والثقافية العربية . وبالمناسبة حتى هذا سبق وحدث في أكثر من مكان على مر تاريخنا ومنطقتنا ، حتى في عصرنا الراهن . أما من يعتمد بتفسير الأحداث على نظرية المؤامرة ( وهذه من ابرز السمات السلبية للعقل السياسي والثقافي العربي) ، فهو إما يمارس الخداع والدجل ، أو يفصح عن جهل وسذاجة مفرطة ، حيث يعني هذا أنه يعتقد أن العلاقات بين الدول هي علاقات بين ملائكة مسالمين ، وليست صراع على مصالح ومناطق نفوذ وسياسات متباينة ، وأن لا وجود لصديق ولا عدو دائم !
سامعين الصوت توقفوا ... وراجعوا بشجاعة وعقل مفتوح ، كي لا ننتهي من داعش لتظهر بعدها ماعش ، ونظل ... مامش !

This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي العطرة
من المعروف ان تنظيم القاعدة من صنع المخابرات الامريكية لعبت دورا في افغانستان ضد التدخل السوفيتي في ذلك البلد .. وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي وانعكاساته على بلدان المنظومة الاشتراكية ,, صارت القاعدة تشكل عبئا ثقيلا على من ساهم في دعمها ووجودها .. وكانت نتيجة الهجوم على المركز التجاري في نييورك في الحادي عشر من ايلول عام 2002 جرى الحديث عن اهمية تصفية القاعدة عسكريا وجرى الحديث ان المعركة الان بدات مع القاعدة وعند التحضير للهجوم من اجل احتلال العراق كانت تصريحات الرئيس الامريكي تتحدث صراحة ان المعركة مع الارهاب ستستمر لعدة سنوات او اكثر من عقد ,, وعندما سنحت لهم الفرصة من دخول العراق بتحالف دولي فتحوا جميع الحدود العراقية اما م الارهابيين من كل حدب وصوب ,, وصار معلوم للجميع ان العراق اصبح مكانا لمحاربة الارهاب . تنظيم الدولة الاسلامية او ما يطلق عليه داعش خرج من رحم تنظيم القاعدة .. واليوم نقرا ونسمع ان تنظيم داعش من اغنى المنظمات الارهابية من حيث المال والسلاح وان الحشد الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومن خلال تصريحات بعض المسؤولين ان المعركة مع داعش ستستمر لمدة اكثر من ثلاث سنوات .. ونحن عشنا تجربة اسقاط نظام صدام حين في العراق عام 2003 لم يستمر اكثر من ثلاثة اسابيع .. المثل الشعبي المتداول عندنا ( حرامي الهوش يعرف حرامي الدواب )

This comment was minimized by the moderator on the site

لا يمكن قطعا لعاقل يراقب ما جرى في الساحة السورية ومن ثم العراقية ان يستسيغ ظهور داعش من عدم الصحراء العربية .
داعش وليدة التصحر الفكري العربي والربيع الفكري الامريكي .

This comment was minimized by the moderator on the site

هناك عقول تحركها قوى خفية تضرب بها من تشاء ، هدا وقع زمان الحرب الباردة أيام الإتحاد السوفياتي ، وحدوا السنة والشيعة لضرب روسيا
وبعدها شتتوهم بكلمة واحدة وفتاوى سنة شيعة ، دائما التاريخ يعيد نفسه
هل ما زال هناك قطيع يسوقه الرعاة إلى الحضيرة ، هل درسوا عقول بعض المحسوبين على الإسلام ويلعبون بهم ، تارة مجاهدين ويمونهم يالسلاح وتارة إرهابيين ويدفنونهم في السجون ، هل عملة سلعة دائما مصالحهم هي الأولى صنعوا الربيع العربي وما هو إلا الخريف العربي

كل من صدقهم ضحوا عليه ، يبعون القرد ويضحون على من إشتراه
شباب يخرجونهم إلى الشواريع بكلام معسول وشعارات مزيفة وفتاوى من علماء البترودولار ، يرمون بهم أما السلام الحي بدعوى الجنة تنظرهم تجد شاب لايصلى حتى ويحلم بالجنة ، مجاهد وهو يعرف حتى الوضوء مأسات ع هدا العصر كل من طبل نشطح له ، أين ليبا أين العراق أين تونس ، أين أفغانستان والأن سوريا ، نساء وأطفال يباعون في الأسواق
لكن سوريا ساعدوها لامن لهم مصلحة روسيا والصين وقفوا شوكة في حل أميركا وصنعت داعيش عقول الأكباش جائت بهم ليمهدوا لها طريق العدة إلى العراق وتوسيع رقعة الحرب سرقة النفط ومال العام العربي والإسلامي هل حقا دم المسلم أرخص دم ، هم يوفرون ظروف عيش لشعوبهم ، ونحن من حرب إلى حرب ، لاحول ولا قوة إلابالله وشكرا للجميع والسلام

This comment was minimized by the moderator on the site

سلام...
داعش.. بِرْكةُ ماءٍ عكِرَةٌ.. اخْترَعَتْها يدٌ خفيَّةٌ جلِيَّة..
داعش.. كان كالأكْوَرْيُوم الصَّغيرِ يسْبح داخلَه عددٌ من الأسماكِ الإقليميَّة الأليفةِ، والمُهاجرة..
وسمكةٌ.. أو سَمَكتَا قِرْشٍ دولِيَّتانِ ضخْمتانِ.. تُراقِبان المشْهدَ المائيَّ عن بُعْدٍ، وعن قُرْب...

لكنْ وُشْكانَ ما تحوَّل الأكْوَرْيُومُ من حَوْضٍ مائيٍّ ضارِعٍ إلى بَحْرِ داعِشَ المتوسِّط!
من حيوانٍ طُفَيْليٍّ.. تَقْتلُه نفْثةٌ، أو نفْثتَانِ من مُبِيد الحشَرات إلى تِنِّينٍ بتسعينَ رأساً..
عجَزَتِ الترَسَانةُ الأمريكيَّةُ العسْكريَّةُ، وخمسونَ دولةً معَها..
عن إحْداثِ خدْشٍ بسيطٍ فِي خليَّةٍ واحدةٍ من خلاياه.

الدَّاعِشِيُّون ؟
من هُمْ هؤلاء ؟؟
لا همُ عصابةٌ، ولا همُ ظلالُ مُخطَّطٍ دولِيٍّ. لعلَّهم عصابةٌ دوْليَّة !!

الشَّقيقاتُ السِّتُّ قد سقطَتْ مَغْشيّاً عليْها أمامَ هذا التنظيم الهُلاميِّ الهَجين:
منْ هم ؟ - لسْنا نَدْري.
(سوريُّون/ عراقيُّون/ أوروبِّيُّون/ ليبِيُّون/ حُوثِيُّون/ فضائيُّون...)
مِنْ أين جاؤوا ؟ - لسْنا ندْري.
(من أفغانستان/ من أمريكا/ من إيران/ من شمال إفريقيا/ من خارج الزمان والمكان...)
كيْف وُجِدوا ؟ - لسْنا ندْري.
(بإيعازٍ من نظام الأسد/ بتدبيرٍ أمريكو- إسرائيليّ/ باستخباراتٍ إيرانيَّةٍ...)
متَى تأسَّسوا ؟ - لسْنا ندْري.
(يوْمَ .. تشرْذمَ العربُ، واتَّحدَ الطُّغاة...)
ماذا يَفعلون ؟ - لسْنا ندْري.
(يتفنَّنون فِي القتْل؛ يُصمِّمون كتالوجاتٍ جديدةً تنطوي على آخر صيْحاتٍ فِي مُمارسة القتل، والإعدام...)
لماذا يفْعلونَ ما يفْْعلون ؟ - لسْنا ندْري.
(لإرْساء دعائمِ خلافةٍ إسلاميَّةٍ غيْرِ إسلاميَّة !!!).

سلام.

This comment was minimized by the moderator on the site

الكل يســـــــــــــتحون من الاسم الرسمي ( دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام ) ويستعملون اسم الدلع ( داعش للتمويه ومواصلة الخداع ) انها حرب وديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مع دولة الخلافة الاسلامية يحق للدول المشاركة تدريب جيوشها بالذخيرة الحيـــــــــــــــــــــــــــــة ولايحق للحكومات او شبه الحكومات المجاورة للاراضي التي يحتلها مسلحي دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام لايحق لهم الاعتراض بموجب القانون الدولي وانما يحق لهم اللغو والثرثــــــرة لرفع العتب وخداع الشعوب المنكوبــة بهذه الحكومات الخبيثة . جميع الاطراف المشاركة في هذه الحرب الوديـــــــــــــــــــــــــــــــة مستفادة بطريقة واخرى الا الشعوب المنكوبة والابرياء العزل تحية

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2970 المصادف: 2014-10-23 04:54:49