المثقف - نصوص أدبية

هاشم عبود الموسوي: قصة لا تنتهي

hashem mosawiهنا يرقد شهداء أبرياء .. حيث وقع تفجير مريع .. أدى الى إستشهاد 600 مواطن برئ .. تجمع الناس الباكون وهم مذهولين .. جمعوا الأجساد الممزقة .. والعظام المتناثرة .. وضعوها في أكياس .. وساروا الى هذه المقبرة .. حفروا قبراً كبيراً لهؤلاء الشهداء الأبرياء .. وأقاموا جدارية تذكارية ،

 كتبوا عليها :

(هنا يرقد شهداء أبرياء) ..

حيث وقع تفجير مريع .. أدى الى إستشهاد 600 مواطن برئ .. تجمع الناس الباكون وهم مذهولين .. جمعوا الأجساد الممزقة .. والعظام المتناثرة .. وضعوها في أكياس .. وساروا الى هذه المقبرة .. حفروا قبراً كبيراً لهؤلاء الشهداء الأبرياء .. وأقاموا جدارية تذكارية ، كتبوا عليها:

 هنا يرقد شهداء أبرياء .. حيث وقع تفجير مريع ..

حفروا قبراً كبيراً لهؤلاء الشهداء الأبرياء .. وأقاموا جدارية تذكارية

 

هنا يرقد شهداء أبرياء ..

هنا يرقد شهداء أبرياء ..

هنا يرقد شهداء أبرياء ..

وهكذا فأن قصتنا ستبقى بلا نهاية........

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
طبعاً ان قصتنا ستبقى بلا نهاية , طالما ماكنة الموت والقتل , تشتغل باقصى سرعتها , لتحصد المواطنين الابرياء , حتى ضاقت بهم المقابر , ومقبرة السلام في النجف الاشرف ... لماذا كل هذا الدمار والموت ؟ لان الاحزاب الاسلامية الحاكمة , بكل بساطة , فقدت البصر والبصيرة , من بريق الدولار , وتركوا الذئاب الوحشية الادمية , تصول وتجول بكل حرية , لانهم عندهم المال للرشوة والدفع , للعبور الشاحنات المفجرة , الى اهدافها المرسومة , بكل حرية وسهولة , انها حرب ابادة مستمرة , لا تنتهي إلا بطمر القاذورات السياسية في مقالع الازبال , حتى ننقذ العراق من الهلاك , والسؤال لماذا لم يحدث تفجير واحد في الزيارة الحسينية المقدسة , لانها لا تتعامل بالرشوة والدفع المالي , لعبور المفجرات , وإلا اكبر قوة امنية بالعدد والعتاد , لا تستطيع ضبط اكثر من ثلاثة مليون زائر , بالتوجه الى مدينة واحدة , وتمر بسلام والحمد لله
دمتم بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم دكتور
قصتنا ستستمر بلا نهاية ؛ بل بفصول دامية ؛ ما دام راعينا يصافح الذئاب القتلة ؛
دمت بخير

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الأديب المبدع جمعة عبد الله : حيّاك الله وأسرج لك شموس التوفيق وأقمار المسرة والرغد ..

تسعدني دائما إطلالتك وتعليقاتك دافئة المشاعر، آملا أن تكون على ما أتمناه لك من الصحة والنعمى ..

لا بأس من الأحزان لو أنها تفضي إلى الأمل يا عزيزي ... فالمعضلة أن الساسة الزور قد إستمروا ما بدأه وحوش الإحتلال من خراب ودمار ... ومع ذلك فلابد للجرح أن ينتقم من الخنجر والسكين يوما .. ولابد للحق أن ينتصر على الباطل مهما طال الزمن ...... وعند ذلك ستعود أنهارنا الى عذوبتها وحدائقنا وبساتينا الى خضرتها . .

دمت مبدعا أيها الغالي .. لك صادق التحايا من القلب

.هاشم عبود المويسوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأديب القدير زاحم جهاد مطر : السلام عليك ورحمة الله وبركاته
صدقت فيما دونته
ولكني لازلت أعتقد بأن صبر الناس لا بد له يوم أن ينفذ
وهذا ما لا يعيه السادرون في غييهم .

لك من قلبي أدفأ مشاعر المحبة وأعذب نمير الود .. . -

.هاشم عبود المويسوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3731 المصادف: 2016-11-22 12:34:17


Share on Myspace