المثقف - نصوص أدبية

لم أدرِ أني ...

هاشم عبود الموسويقد نذرتُ العمرَ ...

في ذات المساء

للقاءٍ

تحت همسات المطر

زخارفُ الرقصات و الألحانْ...

تصدح في جنون ْ

كأن آلهة من السماءْ

نزلت إليّ من أوروك ...

في ذات المساءْ

بريق عينيها يعانق لهفتي

من بين كل الحاضرين ..

لم أر ...َ

إلّاها ناعسة العيون

كيف استفاقت ...

غافياتي من السنين

فتعثرت كلماتيّ الخجلى

وأطبقت الشفاه

شُلَّ اللسان عن الكلام ْ

فصارت النغمات تعزفها خطاي

راقصت من كانت ...

تحاكي الريحَ في رقصتها

سألتها متلعثما في نزوتي

أيمكن يا مليكتي ...

بأننا ...

يوما نكون

فترددت

...   ...

وترددت

...   ...

رفعتُ رأسي للسماءْ

...   ...   ...

بلؤلوءٍ منثور رشرشني الجواب

رسَمَتْ إلي ..

رياض فردوسٍ شغوف

ليس لنا يا ملهمي

ليس لنا ...

إلّا نكون .

 

د. هاشم الموسوي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

طبت مساءً د. الموسوي
قد نذرتُ العمرَ ...
في ذات المساء
للقاءٍ
----
كم عمر نذرناه للقاء؟ وما من لقاء
كن بخير

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الغالية ذكرى لعيبي
لو إستطعنا أن نتخلص من شرنقة همومنا وأحزاننا ، وأن نتركها في غياهب نسياننا ..ربما سنتوجه للقاء أمانينا ، وفراديس أحلامنا ..
ولكن ... و لكن .. ليت اللغات لاتمتلك مفردات اللاكن و لكن .. كوني بألف خير

د.هاشم عبود الموسوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والشاعر القدير
ياروعة القصيدة في تحولاتها الشفافة والناعمة , في مواجهة الواقع والحياة , بهذا التهامس على همسات المطر , في انتقالها من الحلم الى الارادة والفعل , هكذا بلمسات وجدانية ينتقل نذر الذات ( قد نذرت العمر .. / ذات مساء ) الى الفعل الارادي بالعزيمة على مواصلة درب الحياة . التي صدحت في جنون في الالهة اوروك , التي نزلت من السماء ذات مساء , وشحنت الوجدان بشحنات الامل , لان يصدح بقوته , لتحمل معاناة الحياة, لمعانقة الامل في العيون, على شرفات الحياة , وتسعفنا في شريعتها الحياتية . ان نكون , او لا نكون . ومن يصعد ويروم تسلق جبال الحياة , لكي يترنم في رقصات رياض الفردوس , ان يكون عقد العزم والارادة في استلهام شريعة ان نكون . هي شريعة من اختار الحياة , كمسلك ونهج قويم , وليس هناك طريق اخر للوصل الى المنى والمرتجى
رسَمَتْ إلي ..

رياض فردوسٍ شغوف

ليس لنا يا ملهمي

ليس لنا ...

إلّا نكون .
تحياتي لكم بالصحة وعافية . هكذا تنعش الامال في ساعتها الحرجة . ان نصرخ بالصوت المدوي . ان نكون غصباً على الزمن العاهر والاغبر

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع البهي جمعة عبد الله : محبتي المثلى

تقبل مني أيها الغالي حجم محبتي البيضاء لك أخا ونديم أبجدية ومبدعا ... دعني أُفشي لك بسر ..أنني أشعر دائما بحرجٍ مفرح عندما أقرأ تعليقاتك الباذخة لأني أجدها ثرية و أجمل من قصائدي.. أسكنك الله في فراديس المحبة والسرور .. ولتكن بألف خير .

د.هاشم عبود الموسوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الاديب
هاشم الموسوي
اذن
ليس لنا الا ان نكون
و لكن المشكلة ب ( لو ) و ( لكن )
و التي منعتنا من ان نكون
فلو كنا كما اردنا ان نكون
ما كنا نبحث عن خيال او حلم
نص راقي و جميل
دمت بخير

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الصدوق الأديب المبدع زاحم جهاد مطر: أهديك من روض قلبي باقة من نبضه
لقد منعتنا أصالتنا أيها الغالي ألّا نكون .. إلا كما نريد أن نكون

شرف لنصي المتواضع أن ينال رضاك ..

شكرا لك بحجم الصداقة البيضاء التي وجدتك رمزا من رموزها .

د.هاشم عبود الموسوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4250 المصادف: 2018-04-25 11:05:35