 هايكو

هايكو وسنريو تشيكي

صحيفة المثقفهايكو الشاعرة - كاتكا سوستروجنكوفا

Katka Soustružníková

ترجمة: حسين السوداني

الأهداء: أهدي ترجماتي هذه الى أخي وصديقي الحميم - جمال مصطفى - شاعرا فذا ومترجما قديرا وناقدا مائزا

- 1 -

Hejno vlaštovek

mihlo se nad obzorem

Vracím se domů

عائدة لبيتي

سرب سنونو

يخطف فوق الأفق

- 2 -

Doba snídaně

Špaček si okukuje

poupata třešní

وقت الفطور

زرزور ينقر

كرزة مزهرة

- 3 -

Copánky v letu

holčička pobízí

koníka z lípy

بجدائل طائرة

صبية تحث

حصانا من خشب الزيزفون

- 4 -

Hlasy havranů

doléhají přes pole

kde jsi, skřivane ?

نعيق غربان

يضطرم عبر الحقل

أين أنت يا قبرة ؟

الشاعرة هنا تسخر من صوت الغربان لأن صوت القبرة (أو القنبرة ) عذب جدا

- 5 -

Měním kalendář

z loňského roku zůstal

obrys na stěně

أبدل التقويم السنوي

للعام المنصرم

تمكث الخطوط الكفافية على الحائط

- 6 -

Blikání svíčky

tváří sestry se mihl

maminčin úsměv

إبتسامة أمي

تتلألأ على وجه أختي

ومضات الشمعة

- 7 -

Ulovení myška

se v poslední chvilce

myje v tlapách kočky

الفأرة المصطادة

في اللحظة الأخيرة

تغتسل بيد قطة

*  *  *  *  *

سنريو الروائي والشاعر - يرجي هايجيك - إخترت لكم مجموعة سنريوات من دفتر مذكرات عام 2017

Jiří Hájíček

ملاحظة مهمة : هذا الشاعر قال في واحدة من المقابلات التلفزيونية أنه يحاول كتابة الهايكو وأنا أعتقد أن ما يكتبه هو سنريو وليس هايكو

- 1 -

Po horizontu střech

bloudí ranní slunce

lesem antén

خلف أفق السطوح

تتيه شمس الصباح

في غابة الأنتنات *

* الأنتنات : الأسلاك الهوائية المخصصة لتحويل الموجات الكهرومغناطيسية إلى تيارات كهربائية

- 2 -

Je to jen sen ?

V mé kuchyni snídá

Helena Christensen

هل هذا محض حلم ؟

في مطبخ بيتي تفطر

هلينا كرستينسن

- 3 -

Šedivé ráno, osamělý hrač

vynáší srdcového krále

a koš do přeplněné popelnice

صباحا رماديا، لاعب وحيد

يحمل قلب الملك

وسلة مهملات نحو حاوية القمامة الممتلئة

- 4 -

Oranžové blesky za oknem

po ulici rachotí

popelářský vůz

بروق برتقالية خلف النافذة

جلبة في الشارع

عربة عمال النظافة

- 5 -

V půl sedmé ráno

klapou dva podpatky

pod oknem kuchyně

السادسة والنصف صباحا

تحت نافذة المطبخ

عقبتان تقعقعان *

* العقب : كعب الحذاء

- 6 -

Pod okny popeláři

za žaluziemi nový den

šmíruje, jestli snídám sám

عمال النظافة تحت النافذة

خلف الحاجبةالفينيسية * يوم جديد

يبحلق ، إذا ما كنت أفطر وحيدا

* الحاجبة الفينيسية : ستارة ذات أضلاع يمكن تعديلها لإدخال القدر المطلوب من النور

- 7 -

Černé sloupy tmy

podpírají trosky noci

a strop kuchyně

أعمدة الظلام السوداء

تسند حطام الليل

وسقف المطبخ

- 8 -

Za oknem Černá věž

s rudýma očima jako Já

v šest hodin ráno

خلف النافذة برج أسود

بعينين حمراوين مثلي

الساعة السادسة صباحا

- 9 -

Rozmíchávám v šálku

standardní mletou směs

snění a probouzení

أحرك في الفنجان

خليطا نموذجيا مطحونا *

من الحلم والصحوة

* الشاعر هنا يلعب على وتر (إسم القهوة المطحونة) التي يستخدمها أغلب الناس في الجمهورية التشيكية

- 10 -

Podmračené nebe

i kuchyně po ránu

pláčou za létem

سماء ملبدة بالغيوم

حتى المطبخ في الصباح

يبكي بعد هذه السنين

- 11 -

Další pondělní snídaně

z kávové sedliny věštím

příchod mesiáše

فطور يوم إثنين آخر

من بقايا القهوة الراكدة في الفنجان

اتنبأ بظهور المسيح

- 12 -

Ráno z ložnice do kuchyně

celý můj život

je bed & breakfast

صباحا ، من السرير إلى المطبخ

كل حياتي

سرير وفطور الصباح

- 13 -

Straka na okapu

kos na komíně

činžáky se probouzí

العقعق على الإفريز

والشحرور على المدخنة

يستيقظ دافعوا الإيجارات

- 14 -

V měsíci září

kuchyně už prochladla

nebudu Tě vídat

سأفتقدك

بدأ المطبخ يبرد

شهر أيلول

- 15 -

Rozbité noci

ráno na kuchyňské lince

slepuju svůj život

أماسي متكسرة

صباحا على خشب المطبخ

ألصق حياتي

- 16 -

K snídani

včerejší předsevzetí

ovesná kaše a jablko z ráje

فطورالصباح

خمرة الأمس

عصيدة الشوفان وتفاحة من الجنة

- 17 -

Unést ten smutek

a ranní deště za oknem

studené radosti podzimu

لتحمل هذا الأسى

ومطر الصباح خلف النافذة

سعادة الخريف الباردة

- 18 -

Stažené žaluzie

prostoupil duch svítání

říjen se budí v mlhách

ستارة فينيسية مسحوبة

يدخل شبح الفجر

تشرين الأول يستيقظ في الضباب

- 19 -

V šest hodin ráno

u plynového sporáku

jsem muž na pokraji vzplanutí

السادسة صباحا

عند طباخ الغاز

أنا رجل على حافة التوهج

- 20 -

Slunce v okně

najednou vidíš prach

a svůj život a tolik chyb

الشمس في النافذة

فجأة ترى الغبار

وحياتك وبعض أخطاءك

- 21 -

Moje rána

zalití deštěm listopadu

a kávou Tchibo Gold Selection

جروحي

يسقيها مطر تشرين الثاني

وقهوة تشيبو الذهبية المنتقاة

- 22 -

Střechy činžáků

vyhlížejí k šedivému nebí

město čeka na sníh

سقوف بيوت دافعي الإيجارات

ترنو إلى السماء الرمادية

المدينة تنتظر إنهمار الثلج

- 23 -

Úsvit vše mění

teď chci být i v lásce jiný

po ránu lžička medu

الفجر يغير كل شيء

أريد أن أصبح شخصا آخر في الحب

كل صباح ملعقة عسل

- 24 -

Otvírám okno

ranní mlha z ulice

zamrazí až v srdce

أفتح النافذة

يتجمد ضباب الصباح

من الشارع حتى قلبي

- 25 -

Prosincový dešť

se leskne na střechách

studí mě, na co pomyslím

مطر كانون الأول

يلمع على السطوح

تصيبني قشعريرة التي أفكر فيها

- 26 -

Otvírám okno

do říjnového rána

andělé pokašlávají na římsach

أفتح النافذة

على صباح تشرين الأول

الملائكة تسعل على الأفاريز

 

......................................................

كاتكا سوستروجنكوفا  Katka Soustružníková

شاعرة تشيكية شابة تكتب الهايكو . ولدت في مقاطعة وسط الجمهورية التشيكية عام 1973

تكتب وتنشر من عام 2009 ، . صدر لها أول ديوان هايكو عام 2016. قال عنها البروفسور التشيكي أنتونين ليمان ( Prof. Antonín Líman )

الذي يعتبر أفضل مترجم هايكو عن اليابانية والذي يقيم الآن مع زوجته في أستراليا بأنها شاعرة هايكو قديرة جدا وقيمها تقييما عاليا

.............................

Jiří Hájíček يرجي هايجيك

كاتب معاصر من جمهورية التشيك، روائي ومسرحي وكاتب سنريو ويعشق الموسيقى من مواليد 11.9.1967 . يعيش في مدينة - تشسكا بيودفسكا . عاش طفولته في قرية - بوركارتس - Purkarec

التعليم : جامعة جنوب بوهيميا

من أعماله:- عصا المطر 1998

سارق الخيول الخضراء 2001

السكين الخشبية 2004

يوميات كرة القدم 2007

دم السمكة 2012

ذكريات راقصة قروية 2014

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (21)

This comment was minimized by the moderator on the site

حسين السوداني الشاعر المبدع والمترجم القدير
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي حسين على الإهداء الجميل أولاً وعلى ترجمتك من التشيكية ثانياً
وعلى سرعة تلبيتك ثالثا .
أستطيع القول ان ( باب الهايكو ) في المثقف صار بفضل جهودنا جميعاً مكتبةً رائعة
يجد فيها القارىء كمّاً ونوعاً كبيرين من الهايكو العربي والأجنبي معا ً .
جميلة هذه النماذج من الهايكو والسينريو التشيكي وقد أعجبني بشكل كبير هذا الهايكو الفاتن
للشاعرة كاتكا سوسترو جنكوفا :

بجدائل طائرة
صبية تحث
حصانا من خشب الزيزفون

هذا المشهد كثيراً ما شاهده الكبار أثناء مراقبة الصغار وهم يلعبون ولكنْ نادراً
ما حوّله شاعر الى هايكو .

أعرف ان الشاعر حسين السوداني يتوخى الدقة في التعريب ولكنَّ بعض الشعر
لا يكون جميلاً كالأصل في اللغة الثانية وهنا يستطيع المترجم بخيانة صغيرة
أن يجعل من الهايكو المترجم جميلاً أو لا يقل جمالاً عن صيغته في لغته الأصلية :
هذا السينريو مثلاً يمكن التلاعب بترتيب سطوره :

صباحا رماديا، لاعب وحيد
يحمل قلب الملك
وسلة مهملات نحو حاوية القمامة الممتلئة

يمكن أيضاً أن نترجمه بهذه الصيغة :

في صباح رمادي
لاعب وحيد يحمل قلب الملك
وسلة مهملات الى حاوية القمامة الممتلئة

أو

لاعب وحيد يحمل قلب الملك
في صباحٍ رماديّ وسلة مهملات
الى حاوية القمامة الممتلئة

أو

الى حاوية القمامة الممتلئة
في صباح رمادي , لاعب وحيد
يحمل قلب الملك وسلة مهملات

أقول هذا طبعاً رجماً بالغيب فأنا لا أعرف النص الأصلي
ولكنني أتحدث هنا عن النص وشعريته في العربية .

السادسة والنصف صباحا
تحت نافذة المطبخ
عقبتان تقعقعان *

* العقب : كعب الحذاء

القارىء وبمجرّد قراءة هذا السينريو سيتخيّل أمرأة بحذاء ذي كعبين
والفضل يعود الى ( تقعقعان ) وذلك لأن الصوت وصيغة المثنى يشيران
الى الحذاء ذي الكعب وما أريد قوله هو ان كلمة (عقبتان ) لا تضفي على
هذا السينريو ميزة ما ولا تساهم في إبراز المشهد بوضوح ثم انها كلمة
غير شائعة ومتفاصحة لا تناسب هذا الهايكو والأجمل في اعتقادي :

السادسة والنصف صباحاً
تحت نافذة المطبخ
كعبان يقعقعان

هذا السينريو :
جروحي
يسقيها مطر تشرين الثاني
وقهوة تشيبو الذهبية المنتقاة

ليتك لم تعرب اسم القهوة وتركتها كما هي كي توحي بأصالة هذا السينريو
حتى بعد الترجمة ثم ان الشاعر الأصلي أبقى على التسمية الإنجليزية كما هي
ملم يترجمها الى التشيكية فلماذا يترجمها المترجم وقد أبقاها الشاعر كما هي ؟

جروحي
يسقيها مطر تشرين الثاني وقهوة :
Tchibo Gold Selection

أو

جروحي يسقيها
مطر تشرين الثاني
وقهوة :Tchibo Gold Selection

هذا مجرد اقتراح لا أكثر .
وأخيراً مع هذا السينريو :

أماسي متكسرة
صباحا على خشب المطبخ
ألصق حياتي

حيّرني هذا السينريو وقلت لنفسي : لابد ان هناك صلةً ما بين الأماسي المتكسّرة
وألصق حياتي فهل كان بالإمكان أن يقول المترجم : أرمم حياتي ؟

دمت في صحة وإبداع صديقي الشاعر المبدع والمترجم الجاد حسين السوداني .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب و الشاعر والمترجم القدير الأستاذ حسين السوداني ، مساء السعادة والأمل ، أتمناك بكل الخير ، احترامات وتقدير على الدوام ..

اختيارات رقيقة وجميلة جدا ، وهذا يدل على احساس الأستاذ حسين المتلائم والمتناغم مع الطبيعة لونا وصوتا وطعما ووميضا ..

في مجموعة الهايكو للشاعرة Katka ، تتجلى لنا الطبيعة بجمالية سنونواتها وكرزها وزيزفونها وحقلها حوار الطبيعة لذاتها وكأنها أمام المرآة ، برعت يا أستاذي الكريم بترجمة هذي الهايكوات التي شاهدتها بعين قلبي وكانت قريبة جدا من المشهد الطبيعي ..

أما مجموعة الشاعر Jiří الهايكو والسينريو ، ايضا رائعة محبوكة بين الطبيعة والخصوصية ، وهنا قدرة الشاعر Jiří في دمج المتلقي بقويصداته ، أتوقع أن الشاعرة كاتكا كانت تقتنص الومضات الطبيعية وتدوزنها على هيئة هايكو صورة طبق الأصل عن الومضة الأساسية ، أما الشاعر Jiří تلاقت الطبيعة وفبركة الخيال ، تخيل اللحظة وكتب عنها شأنه شأن الكثيرين في كتابة الهايكو لكن هذا لا يقلل من جمالية التقاطاته وذكاء الزوايا التي كتبها منها الصورة الهايكوية ..

أما الأديب والشاعر والمترجم المتألق حسين السوداني ، له حكاية طويلة مع الهايكو ، أغبطك يا أستاذ على هذا النفس الطويل مع ماراثون الطبيعة وترجمتها بكافة لغاتها إلى قلب وعين المتلقي ، وهذا بحد ذاته مجهود مضاعف يتطلب عين ثاقبة وحرفية كبيرة ، وحضرتك تمتلك كل منهما ..

وقت الفطور

زرزور ينقر

كرزة مزهرة

****

سأفتقدك

بدأ المطبخ يبرد

شهر أيلول

شكرا لك ، شكرا لقدراتك ، شكرا لعطر تعليقاتك ، وشكرا لذوقك الفنان في الاختيار والترجمة ، لك عميق التقدير والسلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

شكر خاص لابد منه :-
إلى الأحبة والأعزاء في هيئة تحرير - صحيفة المثقف - الغراء على صبرهم وتعاونهم اللامحدود وكرمهم معي في طلبي المتكرر لتصحيح بعض الأغلاط لأن مشكلتي أني لا أستخدم الكومبيوتر بل أترجم وأرسل عبر الموبايل وهذا يكتب أحيانا كما يحلو له وليس مثلما أريد !!!
وشكري الخاص أيضا لكم أيها الأحبة على تحريركم هذه النصوص وإخراجها بهذا الرونق الجميل.
دمتم بألق وعطاء دائم في خدمة صحيفتنا الرائدة - صحيفة المثقف -

مع فائق تقديري وإحترامي لكم
المحب لكم / حسين السوداني

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال مصطفى / الشاعر المرهف الفطن الذواق
والمترجم القدير والناقد المائز

سررت وزادت بهجتي بمرورك على روضة - صحيفة المثقف - وإستلامك هديتي البسيطة والمتواضعة وفرحت أن هديتي أعجبتك .
أنت أيها الأخ والصديق الحميم دائما في قلبي ، ولو ترجمت كل هايكوات العالم من جميع لغاتها وأهديتها لك أبقى مقصرا بحقك لأنك أكبر من الشعر والهايكو وأفضالك علي كثيرة فأنا أتعلم منك وأغرف دائما من نهر إبداعك وأسكب على صحراء أبجديتي عسى أن تخضل حروفها وتورق وتزهر كلماتها.

شكرا لك على ملاحظاتك القيمة إستفدت منها كثيرا وإليك رأيي :-
- كنت أتمنى أن أحصل على ديوان الشاعرة - كاتكا - وأترجم كل هايكواتها الجميلة وأنشرها تباعا في صحيفة المثقف لأنها جميلة وتعجبني أكثر من سنريوات - يرجي - التي لا أرى فيها دهشة الهايكو وسحره وفي هذه السنريوات مرونة وفسحة كبيرة لذلك تستطيع ترجمتها بتقديم وتأخير مقاطعها الثلاث مثلما فعلت أنت في بعض هذه السنريوات تبعا لإحساسك الشعري بموضع مقطع الفصل الذي يخلق الدهشة والصدمة .
- إستخدم الشاعر هنا المطبخ ونافذته المطلة على مشاهد الحياة اليومية وإقتنص هذه السنريوات بمشهدية مسرحية تعكس نمط حياته اليومية وعلاقاته العاطفية والإجتماعية وإهتماماته المسرحية فهو يدرب أحيانا الشباب الموهوبين على خشبة مسرح صغير لتمثيل مقاطع ووصلات من أعماله الأدبية . وأستطيع القول أنها أعمال لشباب وشابات هواة وليس محترفين.
وفي السنريو :-
أماسي متكسرة
.....الخ
لم يستخدم الشاعر عبارة - أرمم نفسي - في النص بل - ألصق نفسي في خط المطبخ - يعني المتكون من الخزانات الخشبية وطاولة المطبخ الخشبية الطويلة التي تحتوي على مكان غسل الصحون وووالخ.
أنا إختصرتها بكلمتين خشب المطبخ لأني لم أجد كلمة أو تعبير دقيق آخر هذا من حيث المبنى .
أما من حيث المعنى فهذا هو نمط حياة أغلب الناس هنا وربما في أوربا وبالمناسبة حتى في شرقنا الذي يلتصق الناس في المطابخ بشكل وثيق.
لا أعرف ما هي علاقة الدنماركيين بمطابخهم بعد أماسيهم المتكسرة؟ !
- لم أشأ ترك إسم القهوة المطحونة باللغة الإنجليزية والتي هي بالمناسبة ماركة معروفة لخشيتي من وجود قراء لا يعرفون اللغة الإنجليزية ولا يعرفوا هذا الصنف من القهوة ولم يتذوقوه سابقا علما أن الشاعر ترك الأسم باللغة الانجليزية وهذا هو الصحيح وكان الأفضل تركه باللغة الإنجليزية .

لك محبتي الدائمة التي تعرفها
دمت بألق وتوهج وإبداع شعري دائم.

ملاحظة :- تركت لك على ميلك رسالة قبل يومين وأنتظر جوابك !

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال مصطفى / الشاعر المرهف القدير

فاتني أن أرد على ملاحظتك بخصوص الخيانة في ترجمة الشعر وبأني أتوخى الدقة في الترجمة .

لا تخشى يا عزيزي فقد مارست في ترجماتي هذه بعض الخيانات من تقديم وتأخير في المقاطع من أجل خلق دهشة وسحر أكثر ومن اختصار بعض التسميات والمفاهيم لكني على الأعم والأغلب أخشى على الهايكو من التدخل الكبير في إعادة الصياغة وترجمته من خلال الفهم ثم التدخل روحيا وعاطفيا وفكريا في روح مقاطع الهايكو .
هذا الشيء كنت أمارسه مع قصائد الشاعر التشيكي - ميروسلاف هولوب - كنت أعطي لنفسي قدرا كبيرا من الحرية لإعادة الصياغة والبحث عن المفردة الشعرية المناسبة الخاصة والصورة الجمالية الخاصة أما مع الهايكو فأحرص على روح الهايكو وشكله من الإنكسار إذا ما بالغت بإعادة الصياغة لأن الهايكو هش ورقيق وقابل للكسر كقوارير الزجاج والمصابيح الضوئية الرقيقة .

مع محبتي الدائمة

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل الصديق حسين السوداني

تحيتي للهادي والمهدى اليه

نقيس جمر صحراءنا بظلال حقولك.. فنجدنا قد تسربلنا برفيف اجنحة من الهايكو والسنيريو التي تزاحم بعضها بعضا.. ممتعا ايانا بما اجدت فيه من ترجمة.. ومانحا لنا بعض التامل..

سنيريوات هايجيك.. اشعرها ثقيلة ولغتها خشنة شيئا ما.. وتحتاج لإعادة التأمل مرة ومرات للوصول الى التناغم الداخلي او التماهي لتلمس لحظة الرصد الحسية التي تخثر فيها ملح ازهاره..
بينما اجد الشاعرة كاتكا اقرب الى البساطة والشفافية في نداوة حدقاتها و فلترة مراياها

دم بخير ابدا

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المرهفة الجميلة
فاتن عبد السلام بلان

طاب مساءك بخير أيتها الشاعرة المبدعة الفطنة الذواقة.
أحاول سيدتي وعلى قدر إستطاعتي وإمكانياتي المتواضعة أن أنقل وأبعث لكم عبر ترجماتي هذه من قلب أوربا حيث تقع الجمهورية التشيكية ما يبدعه شعراءها وشواعرها الجميلات لتصير هذه الترجمات حبال مودة ومحبة وصداقة بين المبدعين في هذا البلد والمبدعين العرب القارئين بلغتنا العربية الجميلة وتصبح هذه الترجمات دفاتر تحمل في صفحاتها المعرفة والفائدة والمتعة والتعرف على نمط حياة الناس هنا وكيف يعيشون ويفكرون من خلال الإطلاع عليها.

أنا سعيد حقا بعبق مرورك وتركك هذا التعليق الجميل الذي يدل على فهمك الجيد لما يكون عليه الهايكو.
وسعيد أيضا على تفاعلك الروحي والعاطفي مع بعض هذه الهايكوات والسنريوات وأنا لا أستغرب ذلك لأنك إمرأة شاعرة مرهفة وحساسة والنساء عادة بعاطفتهن الإنسانية أكثر قربا بالهايكو من الرجال !

نحن ننتظر إنهمار الثلج بعد أيام قليلة سيدتي . ستفرش الطبيعة بساطها الأبيض وستذهب الشاعرة - كاتكا - وغيرها من الشاعرات والشعراء وفي جيوب معاطفهم الشتوية الجوز والبلوط والبندق لإطعام السناجب التي ستحييهم بتلويحة الصداقة بذيولها الطويلة الجميلة وسيكتب الشعراء والشاعرات هايكو فصل الشتاء !

سميتك سيدتي الشاعرة المبدعة في تعليقي السابق وأطلقت عليك نعت حاكورة - صحيفة المثقف - لأن أريج وعبق وشذا مرورك يغمر دائما حروف أبجديتي فتتعطر بعطرك .
شكري لك ومحبتي الدائمة وتقديري.

دمت بألق سيدتي الشاعرة المرهفة وعافية شعرية وإبداع متواصل.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

طارق الحلفي / الشاعر المرهف القدير

كلما حط أخي وصديقي الحميم - طارق - على أغصان حروفي اليابسة وسكب عليها ندا من ورد قلبه عادت لها الروح واخضلت أوراقها وأينعت ثمارها.

نعم صديقي العزيز ملاحظتك جدا سليمة وأنا نوهت لذلك في تفاصيل تعريفي بهذا الروائي والمسرحي والشاعر ومحاولاته هذه بسيطة بطبيعة الحال فهو بالأساس روائي ومسرحي وما يكتبه هو - سنريو - وليس هايكو الذي هو أكثر رهافة ورقة وجمال لارتباطه بالطبيعة وفطرتها وبساطتها وسحرها وجمالها.
فالشاعر - يرجي - يكتب عن نمط حياته اليوميه وعلاقاته العاطفيه وعلاقاته الإجتماعية مع بقية الناس التي لا تخلو من التعقيدات والملابسات.
أما الشاعرة - كاتكا - فهي شاعرة هايكو مرهفة ورقيقة وحساسة متخصصة بكتابة الهايكو عيناها تلتقط الصور من الطبيعة تحدد اللحظة وتقتنص الصورة وتدونها.
ولو كان تحت يدي ديوان الشاعرة - كاتكا - لترجمت هايكواتها جميعها ونشرتها تباعا لأني بحثت عنه ولم أجد سوى هذه الهايكوات السبعة من ديوانها منشورة على صفحات الشابكة العنكبوتية.

شكرا لك صديقي على مرورك البهي وتعليقك الجميل والمفيد.
دمت بخير وعافية شعرية وألق وإبداع دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
ربما هذه المقاطع المختارة , تعطي سمة الابداع في صياغة الهايكو/ السينريو , الذي يمتلك مسحة جمالية في الصياغة والرؤية , بأن يكون مفتوح الافاق , مفتوح الرؤية , ومفتوح التأويل , ومرن ومتناسق . والشيء الاخر , بأن الضربة بالدهشة , , تأتي من خلال الرؤية التأويلية لمقطع , . والشيء الاهم انه خفيف غير ثقيل في رؤيته التي تربط الحياة بالطبيعة , وتأثيراتهما المتبادلة , لا يمكن فصلهما احدهما عن الاخر
صباحا رماديا، لاعب وحيد

يحمل قلب الملك

وسلة مهملات نحو حاوية القمامة الممتلئة
---------------------------
إبتسامة أمي

تتلألأ على وجه أختي

ومضات الشمعة
-----------------------
سماء ملبدة بالغيوم

حتى المطبخ في الصباح

يبكي بعد هذه السنين
------------------
مطر كانون الأول

يلمع على السطوح

تصيبني قشعريرة التي أفكر فيها
ودمت في خير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد والكاتب المبدع
الأخ العزيز / جمعة عبد الله

رؤيتك التحليلية لنصوص الهايكو والسنريو هذه تسعدني جدا فقولك :-
(( ربما هذه المقاطع المختارة تعطي سمة الإبداع في صياغة الهايكو / السنريو الذي يمتلك مساحة جمالية في الصياغة والرؤية )).
مثلما تعرف أخي - جمعة - جاءت هذه الترجمات تلبيه لطلب الأخ والصديق الحميم - جمال مصطفى - في رفد حقل الهايكو في - صحيفة المثقف - بهايكو وسنريو / تشيكي / لأن مكتبة حقل الهايكو في صحيفة المثقف تخلو منه .
وكان تحت يدي فوق طاولة مكتبي هذا النزر اليسير الذي حصلت عليه قبل فترة وترجمته حينها فقمت بمراجعته وتنقيحه وأرسلته لصحيفتنا بشكل عاجل لتلبية رغبة ولتحقيق أمنية صديقنا - جمال مصطفى - حتى يستفيد منه ويتمتع به عشاق ومحبي الهايكو.

شكرا لك أخي العزيز على مرورك البهي وتعليقك الجميل المفيد.
دمت بألق وإبداع دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع المميّز شعرا وترجمة وتذوّقا الأستاذ حسين السوداني
نعم المهدي ونعم المهدى إليه ..دام لكما الودّ والذوق..جميل أن أرى نصوص الهايكو تتحوّل إلى هديّة جمال وفنّ ومحبّة بين الهايكويّين وقد قال الحق تعالى : " لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا ممّا تحبّون" ..اجتراح فعل الترجمة عمل بالغ الخصوصيّة والحساسيّة والدقة ..ممّا يحوّله إلى مغامرة إبداعيّة مفتوحة على جميع الممكنات..يفترض في جميع الأحوال أن يقيم المترجم موازنة بين المعنى كلّه الذي للنصّ الأصلي والحرف كلّه الذي للّغة المترجم إليها .." ليس شيء كالترجمة يقرّب النّائي ، من أفكار الأغيار ( وأشعارهم أيضا ) تقريبا هو أكثر من فهم قاموسيّ لها . الترجمة هي الوسيلة الوحيدة لخلقها ثانية في بدء من المترجم " هكذا قال كمال يوسف الحاج ..لو انخرطنا في تفصيل القول في الخصائص البلاغيّة والفنّية للهايكو والتي يفترض من المترجم المبدع مراعاتها والحفاظ عليها لطال الحديث.. ما هو متأكد أن المترجم الحاذق حملنا بترجمته نحو أجواء وسياقات نفسيّة واجتماعية و ثقافيّة وحضارية ووجوديّة مغايرة في رحلة ترجميّة مدهشة تحيل على ثراء التنوّع والتعدّد " ومن آياته اختلاف ألسنتكم وألوانكم "..
تحيّة للشاعر المترجم الأستاذ حسين السوداني وهو يجترح الجمال متعقّبا متعة النص وبهجته ..

محسن العوني
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي المحترم / الدكتور محسن العوني
الأديب والباحث والناقد والمترجم القدير

أخي وصديقي الحميم هلا دللتني وأرشدتني على سبيل يفضي لمجاراة فصاحتك وبلاغتك ؟
أنا العبد الفقير الأبجدية والواهن المعرفة كيف لي أن أجاري فصاحتك وبلاغتك وعلمك وتنوع مصادر معرفتك ؟
أنا لست بحامل مسك مثلك !
أنا شاعر تيبست أغصان قوافيه وتصحرت أبجديته حتى عاد لا يقوى على اللحاق بقافلة جزالة ونقاء لغتك العربية.
أخي الغالي - محسن - :-
كيف أرد لك جميل مرورك العبق الندي على بيداء ترجماتي الموحشة ؟
سأقول لك شكرا من القلب على كل حرف كتبته في دفتر ترجماتي المتواضعة لهذه الهايكوات.
تعليقك الشيق المفيد عن الترجمة وخصوصيتها وحساسيتها ودقتها يعكس فهمك العميق لمعنى الترجمة وفائدتها.

لك المودة كلها والمحبة والاحترام والتقدير.

دمت بألق وتوهج وإبداع دائم.

أستاذي المبدع الكبير :-
أكتب لك ميلي الخاص راجيا منك إرسال ميلك الشخصي عليه لأبعث لك رسالة خاصة من خلاله طالبا منك الموافقة على مضمونها.
hussain.hussain13@yahoo. com

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الهايكو والسنريو لون من الشعر له من يتذوقه او من يكتبه او يترجمه من لغات اجنبية كهذا النص الجميل المترجم من اللغة التشيكية للأخ الشاعر حسين السوداني، و منذ بدأت اكتب في المثقف،احببت هذا النمط من الشعر، وفي هذا النص المترجم بإتقان وحرفية عالية تتجسد روح الشاعر متماهية مع الحياة بإحساس مرهف، اخي حسين، قرأت تعليقك على قصيدة يوليوس قيصر للشاعر الساعدي، ومقارنتك اغتيال الزعم الوطني عبدالكريم قاسم بيوليوس قيصر لان الرجلين كانا ضحية مؤامرة قذرة، لفت انتباهي ان في المؤامرة التي اودت بحياة الزعيم قاسم اشتركت عدة أطراف، ذكرت مرجعية الحكيم آنذاك الذي اصطف مع المتآمرين، هذا ما حدث فعلا، وأصبح وثيقة تاريخية، ادعوك كشاعر ومثقف وطني ان تقرأ روايتي التي انشرها كأجزاء في المثقف وقد ظهرت منها لحد الآن حلقتين الاولى بعنوان تبديل الاسم والثانية بعنوان نبوءة العراف، لأني في هذه الرواية اذكر دور المرجعية في االتآمر على ثورة ١٤ تموز الوطنية وزعيمها الخالد عبد الكريم قاسم، تحيات ومحبة اخي العزيز ودم بألف خير.

صالح البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والقاص الأستاذ المحترم / صالح البياتي

شكرا لك أستاذي المبدع على مرورك البهي على ترجماتي المتواضعة المختارة من الهايكو والسنريو التشيكي.
نعم أستاذي الجليل لمرجعية - محسن الحكيم - دور كبير في التآمر على الزعيم الوطني الشهيد - عبد الكريم قاسم - رحمه الله.
هذه الحقيقة معروفة لكل من عاصر تلك الأحداث أو من درس تأريخ العراق السياسي الحديث بشكل جيد ودقيق .
إن الأطراف الذين قاموا بتلك الجريمة معروفون والذين دعموا والذين أيدوا معروفون أيضا .
الشعب العراقي يعرفهم جيدا وهناك وثائق وأفلام تثبت تورط هؤلاء بهذه الجريمة البشعة.
أما بخصوص روايتك التي صدر منها حلقتين :-
- تبديل الأسماء
- نبوءة العراف
فللأسف الشديد لم أقرأها وبالتأكيد سأعود إليها في متصفحك على - صحيفة المثقف - وأقرأ ها حتى أستعد لقراءة الحلقة الثالثة التي لم تنشر لحد الآن وأعطيك رأيي في تعليقي القادم.

شكرا لك أستاذي العزيز على مرورك وتعليقك الجميل.
دمت بخير وعافية وصحة وبألق وإبداع دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والمترجم القدير حسين السوداني
شكرا شكرا على ترجمة هذا الجمال
بفضل جهودكم ،أيها المترجمون ،ننال حصة عالية من المتع الفنية
لك من التقدير أسناه
صحيفة المثقف صحيفة الهايكو بامتياز بفضل وجودكم ووجود القدير جمال مصطفى ،وكل الصديقات والأصدقاء عشاق الهايكو

مريم لحلو
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدة الهايكو العربي / مريم لحلو

سيدتي شاعرة الهايكو المدهش طاب مساءك بكل خير.
لمرورك البهي على ترجمتي المتواضعة لهذه المجموعة من الهايكو والسنريو التشيكي أثر خاص وأهمية إستثنائية عندي لأنك شاعرة هايكو قديرة ومبدعة ورأيك يهمني جدا لذلك :-
سررت كثيرا وغمرتني البهجة لأن ترجمتي لهذه الهايكوات أعجبتك وتمتعي بقراءتهأ.
أحاول قدر إستطاعتي نقل سحر وفتنة الهايكو والسنريو الذي يكتبه الأوروبيون وغيرهم إلى خيمتنا العربية - صحيفة المثقف - لغرض الفائدة والمتعة والتعرف على نمط حياة الناس وتفكيرهم .

دمت بألق وتوهج وإبداع دائم سيدتي الشاعرة المبدعة.
مع فائق إحترامي وتقديري لك

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب :
عذرا سيدتي - مريم لحلو - قصدت:-
أعجبتك وتمتعتي بقراءتها.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العزيز الأديب والمترجم البارع حسين السوداني
إضمامة جديدة من الهايكو والسنريو مترجما من التشيكية تؤكد من جديد قدرتك المتميزة في ترجمة هذه الألوان من الشعر، وأنا أخمن أنك قادر أيضا على ترجمة الأبداعات في الألوان الأدبية الأخرى من قصص ومسرحيات.
لقد أبدعت في الترجمة بالرغم من الصعوبات التي يواجهها المترجم الذي ينقل لنا الأشعار من لغة إلى أخرى
فأنا كمترجم ومؤلف في لغة صعبة كاللغة الالمانية أتفهم مثل هذه الصعوبات
دمت مبدعا أخي حسين وسلم المهدي والمُهدى إليه
تحياتي العطرة واحترامي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الساعدي الجميل / الشاعر المبهر

الأخ والصديق الحميم - جميل - شكرا لمرورك العبق البهي على ترجماتي المتواضعة .
أنا مسرور وغمرتني البهجة أن ترجماتي لهذه الهايكوات أعجبتك ونالت رضاك.
أحاول وبقدر إستطاعتي يا صديقي العزيز أن أنقل لكم ما يبدعه الشباب التشيك في عالم الهايكو والسنريو لتصبح هذه الإبداعات الأدبية جسور محبة وصداقة ذات فائدة ومتعة وليتعرف الأصدقاء المبدعون العرب في - صحيفة المثقف - على نمط تفكير وحياة الشباب التشيك في الجمهورية التشيكية.
نعم أخي - جميل - لكل لغة في الترجمة صعوبتها وخصوصيتها فإذا كانت اللغة الألمانية تستند في هيكلها على أربعة حالات نحوية ( قواعدية ) هي ال:-
Nominativ
Genetiv
Dativ
Akusativ
فأن اللغة التشيكية أعقد منها لوجود حالات نحوية أخرى إضافة لهذه الحالات الأربع مثل ال :-
Vokativ
Lokál
Instromental
في اللغة التشيكية يوجد سبع حالات قواعدية ( نحوية ) أما في العربية فيوجد أربعة فقط : -
حالة الرفع ( حالة الضم )
حالة الفتح
حالة الجر
حالة السكون
إذا كنت اليوم نادما على شيء فهو أهمالي الشديد لتعلمي اللغتين الإيطالية والألمانية لأني تركتمها في منتصف الطريق حين كنت شابا أما اليوم بعد أن دخلت مرحلة الكهولة فأواجه صعوبة كبيرة في تعلم هاتين اللغتين أو تذكر ما تعلمت منهن .

دمت بألق أخي - جميل - وتوهج وإبداع دائم

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب :'
عفوا أخي - جميل - قصدت أربع حالات وليس أربعة حالات .
وشكرا

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم والمبدع حسين السوداني
دوما أردد : من قال إن حاتما الطائي أسخى الناس فقد ظلم المترجمين !
شكرا على هذا الجسر الموصل إلى مواقع الجمال النادرة.
محبتي الراسخة وتقديري الكبير

مريم لحلو
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4466 المصادف: 2018-11-27 10:03:44


Share on Myspace