نبيل عرابيأنفاس

عَرَقُ الشَّمْسِ

يَمْزُجُ آلامَنا

بأنفاسِنا

**

حكمة

نجمٌ ودودٌ

يحكي بوميضِهْ

حكمةَ الفجرِ

**

شجاعة

روحُ الأُلفَةِ

تُغازلُ الأحْداقَ

شجاعتُنا

**

إنطلاق

شهيقُ السَّحَرْ

تُتَمْتِمُ الشِّفاهُ

إنطلاقُنا

**

ثرثرة

درْبُ القمرِ

نسْلُكُها أملاٌ

ثرْثراتُنا

**

تباشير

نذيرُ المطرِ

يُلوِّحُ بالهطولْ

تباشيرُنا

**

تباعُد

طُيورُ النَّدَمْ

تُظَلِّلُ يأْسَنا

تباعُدُنا

**

جسد

عُشْبٌ و مِلْحٌ

يُرَمِّمانِ الجَسَدْ

هياكلُنا

**

صقيع

شراعُ الرِّيحِ

يَصْفُقُ مُجدّداً

جَمْرُ صقيعٍ

***

نبيل عرابي

 

 

حمزة الشافعيظل سحابة،

استراحة نملة،

إرهاق.

(2)

جدار أحجار،

ألعاب ثقيلة،

هروب طفلة.

(3)

ورقة توت صفراء،

تساقط بقع رمادية،

ماء كثير.

(4)

نهاية المدينة،

ضحيج،

هرولة ركاب.

(5)

عقارب معطلة،

شكوك،

يوم عطلة.

(6)

بيت غير مغطى،

مطر،

رعشة وزرقة.

***

حمزة الشافعي

تودغة/المغرب

 

 

سالم الياس مدالوفي سماء رمادية

غيوم وسحب راكضة

وزوابع تعصف

 **

شجرة  تمدُّ جذورها

في جوف الارض

وتبتسم لي

**

كم هو جميل

هذا الهدهد

يمنحني الإنتشاء

 **

في الليل

روحي تغادر

لتسكن قلوب الحمام

**

كم هما عينا

هذة الفتاة جميلة

بحر بلا قرار

**

أوراق الأشجار

في الغابة الإستوائية

مقبرة للذباب

**

 حينما تتناغم ذبذبات

الأرض بذبذبات السماء

تولد الجاذبية

**

رياح في

بحيرة منجمدة

أوزات تنتحر

 **

موسيقى الندى

فوق العشب الأخضر

تدخل قلب هدهد

***

سالم الياس مدالو

 

سعد جاسمعرائسٌ في الربيع

أَراملٌ في الشتاء

أَشجارُ الغابة

**

في " نصْبِ الحرّية "

يلوذُ من البردِ والمطر

طائرٌ مهاجر

**

غيمةٌ صغيرة

ترشُّ المدينة

تباشيرُ شتاء

**

دائماً يحلمُ

 بالمطر

فلّاح عراقي

**

تحتَ المطر

يتعانقان

طائر الحب وانثاه

**

بَعْدَ طولِ انتظار

أَمْطَرتِ السماء

دماً وضفادع

**

لا شمس عبر النافذة

لازقزقة في الحديقة

صباح كئيب

**

متجمدة من البرد

لاتطيرُ تحتَ الثلوج

طيورُ الحب

**

دموعُها

 زخّاتُ مطر

غيومُ الله

**

في هبوبِها العاصف

تكنسُ وريقاتِ الخريف

رياحٌ شتوية

**

تحتَ المطر

يلعب فرحاناً

طفلٌ ريفي

***

سعد جاسم

 

 

نبيل عرابيحُمرةٌ

عناقيدُنا

تلوّح للشّمسِ

بحُمْرَتِها

**

غصنٌ

غصنُ زيتونٍ

يُناجي أثيرَنا

تَسامُحُنا

**

مرآةٌ

مرآةُ قلبٍ

تعكسُ نقاءهُ

سنواتٌ

**

كفٌّ

أقحوانةٌ

تزيدُ فرحتَنا

مَلمَسُ كفٍّ

**

ركنٌ

ضفّةُ نهرٍ

ترقُبُ عودَتنا

رُكْنٌ دافىءٌ

**

معولٌ

ضَرْبُ معولٍ

جذوعٌ عتيقةٌ

تجاعيدنا

**

لغةٌ

زهْرُ الرُّمّانْ

يُلوِّحُ للعاشقِ

لُغَةُ حُبٍّ

**

سرٌّ

سنابلُ الحقلْ

تتمايلُ فجراً

تهمسُ سرّاً

**

حزنٌ

شُجيرةُ الحُزْنْ

تكبرُ في صدرنا

كليالينا

**

غضبٌ

دربُ السّماءِ

يتراءى ضباباً

عند الغضَبِ

**

عمرٌ

جذوعُ العمْرِ

تزدادُ تمسّكاً

كصخر النّبعِ

**

دمعٌ

أصيلُ الدّمْعِ

يخجلُ منَ العينِ

غيضٌ من فيضْ

**

حصانٌ

حصانُ الرّيحْ

يصهلُ أزمنةً

رماديّةً

***

نبيل عرابي

 

 

نبيل عرابيخريف

رِيحٌ تَصْفُرُ

في الأكْواخِ العتيقَةْ

حُلولُ الخَريفْ

**

أفق

حُبٌّ وَوَرْدٌ

يَرْتَعِشُ الفؤادُ

لَوْنُ الأفقِ

**

شتاء

رعدٌ وبرقٌ

في النُّفوسِ الكئيبةْ

عوْدَةُ الشّتاءْ

**

صلاة

إبْتِسامةٌ

تغريدةُ الصّباحِ

صلواتُنا

**

نداء

موجاتُ الفرَحْ

أجنحةُ البهجةِ

نداءاتُنا

**

تائهون

آخرُ الدَّرْبِ

أوّلُهُ خطوةٌ

للتّائهينَ

**

ثروة

أبناءُ الرّيحِ

تُلْهِمُ أكبادنا

ثرواتُنا

**

إغفاءة

خبزُ المساءِ

نتبادلُ الأدوارْ

إغفاءاتنا

**

مواساة

تعبُ النّهارْ

تُقطَّر عذاباً

مواساتنا

**

صمت

همسُ النّسيمِ

يُسامرنا ليلاً

حبْلُ صمتنا

**

هديل

أقمارُ النّدى

تُشْعِلُ بُخورها

سَرْبُ هديلٍ

**

حسرة

سنونو الصّبا

يَهيمُ حولَ نفسِهْ

حسراتنا

**

تواعد

نبعُ الحياةِ

يتدفّقُ سِحراً

تواعُدنا

**

رجاء

ظلُّ الفؤادِ

مساحةٌ خضراءُ

من الرّجاءِ

**

غدٌ

نظرةُ أملْ

إفتراشٌ للأصْفرْ

غدٌ قاتِمٌ

**

كفّ

ترابٌ رطْبٌ

يلطّخُ الأصابعْ

خطوطُ الكفِّ

**

فجرٌ

دمعٌ رقراقٌ

ينهمرٌ كالنّدى

همسُ فجرنا

**

لقاء

جذورُ قلبي

تتراقصُ شوقاً

عند اللقاءِ

***

نبيل عرابي

 

 

صحيفة المثقفصباحا

تباشير الشمس

رائحة القهوة

2

فنجان الصباح

في الشرفة الباردة

رشفة دافئة

3

لاتخبرني بما لم اره

فانا اراك بوضوح

ايها الفنجان!!

4

امتلأ الفنجان

لا احد يابه لبقايا القهوة

في الدلة!!

5

حل الشتاء

على الطاولة الباردة!

فنجان وحيد

6

نصفك الفارغ

فيه الكثير

ايها الفنجان!

7

هذه الرغوة

سرعان ماتتلاشى

مع اول رشفة!

8

في جنازتها

من سيقرا كل هذه الفناجين

قارئة الفنجان!

9

شمس غائبة

بنصف اغماضة تستقبل الصباح

زهرة الناز!

10

صباح بارد

انا وفنجاني

نسائم دافئة

11

غيوم مستقيمة

على طول السماء

نفاثات

12

ليتني اقرا كل هذه الطلاسم

على جسدك

ايها الفنجان!

13

في الحقول السماوية

لازالت تطاردها الريح

قطعان الغيوم

14

فوق خط الماء

بالكاد ارى ذقنه

قمر!

15

صباح بارد

اكوام القش الدافئة

ملاذ العصافير

16

نافورة بطيئة

تحت الشمس الخافتة تتلالا

قطرات ماء

17

عند الغروب

تعود الاغنام الى الحضيرة!

راغبة او راهبة

18

الصفصاف الاشعث

تداعب اغصانه

وجه الماء

19

بعيدا بعيدا

رحل وبقي صوته

قطار!

20

قبيل الشتاء

احبس انفاسي لاتامل كل هذه الالوان

خريف

21

تلك الروابي

ربت

مطر.. مطر

22

تحت فانوس الشارع

يتبادلان الذكريات

عجوز وعجوزة

23

لطالما افتقدت دفئك

ايها الفنجان

طاولة مهجورة!

***

مريم لطفي

 

  

عادل صالح الزبيديبقلم: جيمز وليم هاكيت

ترجمة: عادل صالح الزبيدي


هايكو

ايتها الفراشة السوداء الماكرة –

يبدو ان ألعابك البهلوانية تنتهي دائما

فوق زهرة قطيفة.

 

أية ثروة يمكن مقارنتها

بسكون الشاي هذا، هذه الجوزات،

وشرائح البرتقال!

 

أحيانا اغرب الأشياء،

مثل بذرة البرتقال هذه،

تتوسل ان لا نرميها.

 

ايتها الورقة الرقيقة الهاوية،

تسكعك في الهواء

يوقف كل شيء.

 

أمسية خريفية...

وزن هذه اللحظة وشكلها

ناقوس بعيد.

 

منكسرا في الشتاء الماضي،

هذا الغصن المتدلي من جديلة

مليء بالبراعم!

 

العنكبوت يتدلى،

منتظرا الريح لتأرجحه

نحو غصن آخر.

 

لب تفاحة، قريب جدا

من مياه الشاطئ الصاخبة:

قافلة نمل.

 

محبوسة داخل المنزل،

اختارت هذه الذبابة ان تموت

عالقة في عشب زهريتي.

 

حلزون يسقط؛ ثم ببطء

يسوّي وضعه، صدفته وكل شيء

بالإمساك بقشة.

 

هل يحتاج الأصدقاء ان يتكلموا؟

ثمة شاي ليتذوقوه، وأنشودة ريح

آتية من أشجار البستان.

 

لا تزال على حوض الاستحمام:

الحشرة الصغيرة التي كنت قد

وعدت بها زهرة.

 

الصخور المكسوة بالقشريات هذه

التي كشف عنها المد توا...

كم تبدو مشغولة! 

 

ايها الحلزون، لقد كسا

ارتباكـُك الرصيفَ

بتصميم رائع!

 

قطتي صيادة الفئران،

رغم قسوتها على الذباب،

تجلس وترمق النحلة فحسب.

 

معلق دائما

فوق الأرض التي يتجول عليها،

السرعوف طويل القوائم.

 

حين أمسكت به أخيرا،

منحت الهريرة ذيلها

لعقا جيدا حقا.

 

معجزة جمال:

البلشون الأزرق الضخم

ينفتح محلقا.

 

مستيقظا... وسط الحشائش

والزهور البرية المتلألئة بالندى:

شروق شمس جبلي بارد.

 

دبة سوداء تصيد السمك

في التيار، بينما يتحرش

صغارها المتململون بالقندس.

***

 

.....................

* جيمز وليم هاكيت (1929-2015) شاعر أميركي من مواليد سياتل درس التاريخ والفلسفة في جامعة واشنطن ثم نال شهادة عليا في تاريخ الفن من جامعة مشيغان. ارتبط اسمه بنشأة قصيدة الهايكو في أميركا وحقق شهرة عالمية عام 1964 بسبب فوز هايكو له بالمرتبة الأولى من بين آلاف الهايكوهات في مسابقة أقامتها شركة الخطوط الجوية اليابانية حينها. نشر هاكيت عدة مجموعات من شعر الهايكو.

 

سعد جاسمملاكٌ أَبيض

يهبطُ في مستشفى

طبيبُ الأَطفال

-2-

كلٌّ ينتظرُ مصيرَهُ

في مُستشفى الأَمل

مدمنو الألم

-3-

بفراسةَ حكيمٍ سومري

يعرفُ كلَّ نبضٍ

طبيبُ القلوب

-4-

كلَّما يَسْمَعُ ضحكتَها

يُرفرفُ كأَجنحة العصافير

قلبُ العاشق

-5-

كلُّ مَنْ تلمسُ جبينَهُ

يشعرُ بدفءٍ أُمومي

ممرضةُ الرحمة

-6-

كُلّما يقولُ لها : أُحبّكِ

تضحكُ أَشجارُها وفراشاتُها

عاشقةُ الحقول

-7-

أَشباحٍ غامضون

تَصطادُهمْ بنادقُ الرجال

وحوشُ داعش

-8-

هلْ هُناكَ أكثرُ وحشةً

من سنديانةٍ عتيقةٍ

على رصيفٍ مهجور؟

-9-

واحدةً واحدةً

تتساقطُ من الأَشجار

أَوراقُ الخريف

-10-

لم يتركوا حمامةً

ولا قلبَ أمٍّ

دواعشُ الدَمِ والظلام

***

سعد جاسم

 

 

صحيفة المثقففيض المشاعر

على شفاه الورد

تتنفس الفراشة

Débordement de sentiments

Sur les lèvres  des roses

Respire le papillon.

**

 في  سكون الليل

لا ضجيج

الآهات تنسكب بصمت

Dans le calme de la nuit

Pas de vacarme

Les soupirs jaillissent en silence

**

 رقصة المطر

على الكرسى العتيق

تعزف السماء

Danse de la pluie

Sur le vieux banc

Le ciel est entrain de jouer

**

 كلُّ ألوان الحياة

في خصلة واحده

برأس العجوز

Toutes les couleurs

Dans une seule mèche

A la tête  du vieux.

**

 قمر الخريف

من خلف الغيم يرمقني؛

يالوحشة المكان

Lune d'automne

De derrière  les nuages entrain de m'observer

Ô! Quelle solitude dans l'endroit ..!!

**

 حزن عميق

من يتنفسها شهقتك الآخيرة

يا زهرة البنفسج ؟

Profonde tristesse

Qui va le respirer ton dernier soupir

Ô! Fleur de Lilas

**

 يانعة تلك الوردة

شائكة عند القطاف

يذبل الحب

Épanouie  cette fleur

Épineuse  à  la cueillette

L'amour se fâne

**

 ليلة خريفية

على طريقته يختفي القمر

تاركا قلبي وحيداً

Nuit automnale

A sa manière  la lune disparaît

Laissant mon cœur seul

**

 رحيل الأشجار

‏‎حقيقة ثابتة بموتها؛ 

‏‎أين ترحل الأرواح .!؟.

Depart des arbres-

Vérité avérée  avec leur mort;

Les âmes  où  partent-elles?!

**

  عود ثقاب

الجسد لا يشبع من الاحتراق؛

اسألوا الشمعة 

Allumette-

Le corps ne se rassasit pas de la consumation ;

Demandez à  la bougie !

**

 آخر الليل

لا يكف عن الثرثرة

عطرك في وريدي

Fin de la nuit

Il ne cesse de blablater

Ton parfum dans ma vein

**

 خارج السرب

يغرد مكسور الجناح

مريض التوحد

En dehors du groupe

L'aile brisée  chante

L'autiste

**

 صفير

من يمنع الريح

من العويل

Sifflement

Qui empêche  le vent

De pleurer

**

 البوم الصور

كم من الذكريات تحملها

أيها القمر  .!

Album photos

Combien de souvenirs tu portes

Ô! Lune!..

***

كريمة علي

14-10-2020

 

 

صحيفة المثقفنسائم تشرينية منعشة

سحب دافئة

تنتظر المطر

2

مثقلة

بالغيوم

سماء تشرين

3

صباح خريفي

على مضض

تنسحب الوان الاوراق!

4

مع كل هذه الاكمام

تقتحم النحلة

خلوة الوردة!

5

تحت السماء اللازوردية

بريق ذهبي

خريف

6

تتلاشى

في سحابة

قمة جبل

7

اهدابها المتدلية

يمشطها عصفور

شجرة التنوب *

8

في المياه الصافية

تظهر بوضوح

احجار عتيقة

9

قطرة..قطرة

يتسرب المطر

خلال اكوام القش

10

شاهدة

هذه الضفاف

على سقوط المطر

11

رفرفة اخيرة

قد لاتعود ثانية

طيور مهاجرة!

12

الانهار

الذهبية

تعويذة الخريف

13

قارب فضي

يتوسد الماء

هلال

14

عند الغروب

مراة الشمس

سحابة مضيئة

15

ليلة عاصفة

يرتجف على وجه الماء

بريق قمر

16

ظلاله الكهرمانية

تتوج البحر

قمر تشرين

17

على الرصيف الخالي

صوت عجلات حقيبة سفر

يحتل الصدى!

18

 مقابل نافذتي

باوج لمعانه يتوسط السماء

قمر الحصاد

19

ابني الصغير

يلهو بقناديله القزحية

فقاعات!

20

بأسى تودع اوراقها

واحدة تلو الاخرى

اشجار الخريف!

21

جبال -بيشجادي

مروج ارجوانية ساحرة

زعفران الخريف*

22

قمر الحصاد /ليلة ساطعة

يجمعون محاصيل الصيف

مزارعين

***

مريم لطفي

..........................

* شجرة التنوب وهو جنس شجري يتبع فصيلة الصنوبريات عروي دائم الخضرة منتشر في الكثير من مناطق العالم يكون على شكل هرمي يتميز باوراقة المشطية او الهدبية المتدلية،اخشابه شائعة الاستعمال ويستخرج منه عصارة راتنجية بلسمية للاستخدامات الطبية،كما تستعمل الشجرة للزينة في اعياد الميلاد.

* قمر الحصاد مع الاعتدال الخريفي من كل عام يظهر قمر الحصاد بدرا مكتملا باوج لمعانه والذي يشير في الموروث الى بدء فصل الخريف وايذانا ببدء موسم حصاد محاصيل الصيف ،وكان الفلاحون قديما يستغلون ضوء القمرلزيادة عدد ساعات العمل بعد غروب الشمس لانه يمدهم بالضوء الذي ينير حقولهم ليلا لجمع محاصيل الصيف.

* زعفران الخريف ويعرف ايضا بالزعفران السوسني وهي زهور ارجوانية تزدهر في الخريف وخصوصا في شهر اكتوبرفي سلسلة جبال

بيشجادي جنوب بولندا(Bieszczady)

وفي هذا الوقت من السنة تحتفي المروج الجبلية بهذه الازهار الرائعة الجمال،فتبدو المروج ارجوانية ساحرة.

 

توفيق النصاريمجموعة من قصائد السنریو

 للشاعرة الإيرانية فرشتة بناهي

ترجمة: توفيق النصّاري

شعرة علی السجاد

یلهو بها

ضیف غیر محرم

**

في الحدیقة

بين العشب الضار

فردة حذاء العروس

**

علی حجر المغسل

یأخذ قیلولة

غاسل الموتی

**

بضجة

تخیط الماکنة

فستان عروس خرساء

**

ملابس داخلية حمراء

تُرَى

تحت ثوب الحداد

 **

في اللوحة

تهب الريح

تنورتها لم ترتفع أکثر

**

يندمج

بخار کوبي الشاي،

مکتب فارغ

**

غرفة النوم

أسلاك الکهرباء

عارية

**

 يمرُّ الفقير

في محفظتي

حبوب منومة  فقط

**

 تجوال بین القبور

اختیار اسم

لطفل في البطن

**

في عجلة من أمره

یدفن الطفل زهرة

اقتطفها من الحديقة

**

 تغسل

أرجل دمیة

امرأة عاقر

**

رنین الساعة

بجانب السریر،

صباح الذي تلا الموت

**

ردن قمیص نسائي

معلق بساق سروال الرجل،

طست الغسیل

***

 

....................

الشاعرة:

فرشتة بناهي شاعرة ایرانیه ولدت ۲۹ ینایر ۱۹۷۴، کانت تکتب قصیدة النثر ثم تحولت الی الهایکو والسنریو، لدیها أربعة کتاب في مجال الهایکو والسنریو، بین التألیف والترجمة:

حفنة من أطفال الهایکو (مجموعه)

انتقلت السفارة الیابانیة الی بیتي (ترجمه)

صورة طویكو لم تُرفع بعد (ترجمه)

قصیدة الهایکو هذه حامل (مجموعه)

 

 

مريم لحلوتلك الجديلة-

سماء الخريف الخالية

تملؤها السنونوات

٢

دار اليتامى-

شجرة الحور العتيقة

تربت على رؤوس العابرين

٣

أرجوحة خالية

أكاد أسمع

قهقهات الريح

٤

ليل المدينة

كل ظل

هاوية

٥

موسم الحرث

بين الحقول

 دراجة نارية تحمحم

٦

خريف-

عوض الفراشات

أعد الأوراق الطائرة

٧

أعلى من الموج قليلا-

بيدك التي في خاطري

أربت على خدي

٨

على هوى الريح

يداعب ثوبي

ثوبك

٩

حلاق

على ساق واحدة

تقف تلك الشجزة

١٠

فأل

يقطع شجارهما

صوت بائع النعناع

١١

بعد حين

غسيلها الذي بلل غسيل الجارات

يبلله المطر

١٢

طريق طويل

لاشيء يهدهدني

غير السراب

١٣

أخلفت موعدها

فوق القلب المطعون

يطفئ سيجارته

١٤

نسمة صيف-

قط يتوظأ

لوليمة المساء

١٥

خريف-

الشمس أيضا

ورقة صفراء

١٦

تلك الزرافة

كانت لعبة

قبل أن تصير في يد طفل

١٧

ميموزا-

آخذ قيلولتي

تحت النجوم

١٨

وداع

قبلاتي الطائرة

تملأ السماء

١٩

حنانيك يا رياح الخريف

منذ متى صرت ترينني

ورقة صفراء؟

٢٠

ما خطب الريح؟

تارة تجمع الأوراق

تارة تبعثرها

٢١

سن الإياس

أنا مثلك يا أشجار الخريف

في عز البرد أخلع ثوبي

٢٢

قمر مكتمل-

رصاصة  أزلية

في خاصرة الليل

٢٣

شمس المغيب -

رصاصة رحمة

ليوم طويل

٢٤

نجوم مبعثرة-

شظايا قناص مبتدئ

في وجه الليل

٢٥

حدود

تأخذ نعلي

موجة شقيقة

٢٦

على الشاطئ

كرة الطفل

وسادة العجوز

٢٧

مد مباغت

إلى قدمي الرجل الكسيح

تصل الموجة

٢٨

السعيدية*

فراشة حائرة

بين موجتين

***

مريم لحلو - أديبة من المغرب

...................

* السعيدية مدينة شاطئية حدودية

 

 

سعد جاسمهل أَنتَ مَثْوانا الاخير؟

تسألُ اللَّهب

فراشاتُ الخريف

**

شعرٌ أَبيض

عيونٌ مُطْفأَة

خريفُ العمر

**

كمْ زهرة

تسقطُ

ي الخريف؟

***

ورقٌ ذابل

أشجارٌ شاحبة

خريفٌ مبكّر

**

تحتَ ضوءِ القمر

تعودُ الى حظائرها

أَبقارٌ حلوب

**

عيونٌ دامعة

خلفَ النوافذ

تنظرُ في الفراغ

**

بيضاء

رغمَ سخامِ الحروب

حمامةُ السلام

**

على ساقٍ واحدة

يُصَلّي

لقلقٌ ناسك

**

بحرٌ

في البيت

حوضُ الاسماك

**

مطرودة

من الميدان

خيولٌ هرمة

**

بيوتاً وقرى

يبني في الخريفِ

النمل

**

في الوحلِ

تنبتُ بلا اكتراث

ساقُ البامبو

**

من الحَجَر

تطلعُ بإصرار

وردةٌ جبلية

**

بطلقاتِ الرحمة

يودّعونَها

خيولٌ مُسنّة

**

تمتطيهِ الثعالب

في شيخوختهِ

ملكُ الغابة

***

سعد جاسم

 

 

صحيفة المثقفالطبيعة

تقرع الاجراس

مطر..مطر

2

بين الاشجارالعالية

برشاقة يتراقص

ضوء الشمس

3

الوان

متلألئة

على وجه الماء

طيور

3

طريق برونزي

داخل الغابة

اوراق الخريف

4

ليلا

كل اشجار الغابة

ظلال!!

5

لوحة سريالية

على ضفاف النهر

ازهار

6

غابة الصنوبر

غارقة بالدخان

ضباب

7

مسرعة

مع تيار الماء

غيوم

8

كفاك بكاءً

البحيرة فيها مايكفي

ايتها السماء!

9

صمت مطبق

بين السماء والارض

جبل

10

نبضات الصباح

ايلول يتنفس

خريف

11

على مضض

تستسلم الورقة تلو الاخرى

خريف

12

الطريق الى الشمس

مسيرة حاشدة

هباء!

13

نسائم عليلة

تعويذة

العشب الرطب

14

هذه السنديانة

الهرمة

شاهدة على العصر!

15

ضوء القمر العاري

يكسي الظلام الكثيف

غابة

16

غروب الفصول

حل سريعا

خريف!

17

الالوان

تاكل بعضها

اوراق الخريف

18

حرارة الصيف

لن تمنع ايلول

من الحضور!!

***

مريم لطفي

 

 

سالم الياس مدالونسيم عذب

يعانق

سداة اقحوانة

**

الريح قوية

قبرة

تبحث عن جناحيها

**

نار حارقة

تزحف صوب

عش الدبابير

**

في الحقل

يمامة في عشها

مبتسمة

**

البحر هائج

سمكة قرش

تبحث عن طريدة

**

على الشاطيء

 اسراب البطريق

تبتسم لبعضها

**

ريح تعول ها هنا

ونوارس

تزعق مرتبكة

**

في ظل سياج

قنفذ عار

يبكي

**

المطر ينهمر

قلبي

مزرعة  للاقحوان

**

حرق هائل

اخفاء

لفعل زنيم

**

على قارعة الطريق

 طفلة

تبكي

**

حمامة خائفة

عقاب

ينفش ريشه

***

سالم الياس مدالو

 

حسني التهاميأدجيي أجيي باه 

ترجمة: حسني التهامي

فسيفساء الصباح

الروث المتناثر

لطيور الجمالون

-2-

خلف الجسر

يحول دون عبور القندس

قمر عائم

-3-

ساعة الذروة ...

النافذة الخلفية لسيارة الأمامية

حديقة ألعاب

-4-

مسلخ القرية -

تصل النسور مبكرا

قُبيل الذبح

-5-

قيظ الظهيرة

الحَدَّاد

يصنع اليراعات

-6-

بوذا

وسادة كتفه

من الثلج

 -7-

مطر ليلة البارحة

في شباك العنكبوت

ثريات الندى

-8-

  شمس حارقة

يَقيسُ خطواتِ البلشون

ظلُ جاموسة

-9-

 ندى الحديقة

في هدوءٍ تستريح

فراشة

-10-

دُنوٌ متباطئ

نحو فراشة مسترخية

يتمدد ظلي

-11-

 بيت آخر

تسترخي النجوم

في النهر

-12-

 طريق صباحي. . .

قطرات الندى

تشارك الشمس

 -13-

طريق منعزل

عنكبوت عملاقة تمد جسرا

 على الأغصان

-14-

 أهرب من المطر

أولى النقرات

على كتفي

-15-

وحيد

فيما أجدف

جانب القمر

-16-

 ضفة النهر

ينتظرُ التمساحُ

تحت ظل قرد

-17-

 برعم نبتة

تتزيَّا حياتي

بثوب الأمل

-18-

تطوي وتفرد جناحيها

تصفيق الفراشة

غير مسموع

-19-

 شاطئ مهجور

الريح تشحذ صوتها

 فوق محارة

  -20-

 على جانب الطريق شحاذ

ينتظر اللون الأحمر

لإشارة المرور

-21-

 قهوة سوداء

سكر أبيض

أُحرك العالم نحو الوَحْدة

-22-

 حبة مانجو نيئة

على بساط الحديقة

لدغةُ مَّنُّ

-23-

 غيوم القطن المتدافعة

قمر على شكل منجل

يحصدُ كُلاً على حِدَه

-24-

 مطر أيار-

سياج الخيزران

خال من النمل الأبيض

-25-

 حجر الرحى

قصص محكية عن أعشاب

شكلت رجولتنا

-26-

 نهاية الطريق-

مسار السكك الحديدية

نحو الأرض

***

 

......................

أدجيي أجيي باه: شاعرُ هايكو، محاضر،مترجم و عضو هيئة تحرير، من مواليد 29/6/1977 بمنطقة كوماسي، أشانتي، غانا، مرشح لتدريس اللغة الإنجليزية في قسم التعليم، جامعة وايكاتو، نيوزيلندا. يُعد أدجي باه عضوا مُؤسسا للهايكو الإفريقي  Africa Haiku ، و في مؤسسةالشعر الغاني Foundation Ghana Poetry، و مجلة المامبا The Mamba، أول مجلة إفريقية متخصصة في الهايكو، تسعى لرصد التفاصيل الجمالية في القارة الإفريقية عبر الهايكو. حازت أعماله على تقدير لجنة التحكيم في مسابقة الهايكو المُقامة في اليابان وروسيا عام 2014، كما حصل على جائزة "Heron's Nest" كـ(أفضل هايكو في الإصدار) عام 2016، تم اختياره في القائمة المختصرة لجائزة الناقد والأكاديمي المعروف ر.هـ. بليث RH Blyth التابعة لنادي الهايكو العالمي عام 2019،  ظهر في فيلم Naad Anunaad الخاص بكالا راميش : مختارات من الهايكو العالمي المعاصر (2016). أشاد النيجيري الحائز على جائزة نوبل وول سوينكا بمجموعته الأولى في الهايكو ،( Afriku 2016). يعتبر كتابه الرابع Piece of My Fart (2018)أول ديوان سنريو في إفريقيا. أدجيي باه هو مؤلف مقالات الهايكوبيديا الأربع عن الهايكو الأفريقي.

***

هذه نصوص هايكو قمت بترجمتها ضمن مجموعة أرسلها لي الشاعر  أدجيي أجيي باه  لنتعرف على جوانب من تجربة الشاعر الثرية . حاولت قدر استطاعتي -وأنا أقوم بمهمة الترجمة- أن أقترب من روح نصوصه التي تتسم بالبساطة والعمق. تعكس  معظم تلك النصوص تفاصيل الحياة في إفريقيا، حيث يمتزج الطبيعي بالبشري: الأسواق ،أصوات الطيور، تقاطر الندى، حركة الريح، صوت المطر، الفراشات، أبواق السيارات. يدل هذا الامتزاج على مدى الوعي بجماليات الهايكو الكلاسيكي، مع ذلك فإن تناول تلك التفاصيل اليومية التي يصورها الشاعر ببراعة تجعل شعره مفعما بالحيوية والحياة . نلحظ وجود الكلمات الموسمية، الكيغو المباشر والضمني، الذي يعكس صوت الطبيعة، مصدر الجمال والكمال معا:

 

صحيفة المثقفحفيف الاشجار

صخب الجداول

الطبيعة تغني

2

اوراق متساقطة

رائحة الهواء الترابي

خريف

3

لطالما

غص بهذه الصخور

تيار الماء

4

دوامة

اوراق ذهبية

خريف

5

سرعان ماتنتحر

عند اول اول صخرة

امواج غاضبة

6

مروج خضراء

نسائم باردة

ثغاء الخراف يبتعد شيئا فشيئا

7

غابات الاشجار

تناطح السحاب

جبال عالية

8

اوراق الخريف

الذهبية

ترحل مع اول عاصفة

9

اشباح

خلف الضباب الكثيف

اشجار

10

ازهارالنرجس

ضفاف البحيرة

عشق متجدد

11

بعد المطر

تتلا لا اوراقها

شجرة الصفصفاف

12

اجنحة الطيور

المكتملة

تحلق عاليا

13

جورية حمراء

في شجيرة الاس

غصن متسلل!

14

ماان تدير الشمس ظهرها

حتى تغمض اجفانها

زهرة الناز

15

عند القطاف

تتحزم بعبائتها

فلاحة

16

في التيارات

الساطعة

يستطيل نور القمر

***

مريم لطفي

 

 

حسني التهامينصوص هايكو مهداة إلى روح الشاعر الراحل:

عصام زودي


موت النحات-

كيفَ يكتملُ التمثال

بأزميل مُتعطل؟!

-2-

لرحيلِ شاعرٍ

تتباكى

ريشةٌ  ومحبرةْ...

-3-

ندوبُ الجبلِ

أسىً

لموتِ أقحوانة!

-4-

نظراتٌ عابرة-

إشعارُ عيدِ الميلاد

لشاعرٍ راحل

-5-

عرائسُ النهارِ

الشجرُ المُؤدي إلى المقبرةِ

أشباحُ ليل

-6-

تتعثرُ أقدامي-

تحتَ هذهِ البقعةِ ، كناري

كان يصدحُ بالأمس!

-7-

ريحٌ عاصفٌ

متى ستهدئينَ

يا أوراقَ التوتِ المتعبة؟!

-8-

قبرةٌ قَضتْ

بين الفينة والأخرى

يأتيني غناؤها

-9-

طفل  المخيم

عينُه الغاربة، صوْبَ

قرصِ الشمس

-10-

مِقعدُ جدي الخشبيُ

في زاويةِ الحديقةِ

يقرأُ فاتحةَ الحنين

-11-

أيتُها الظِلالُ تمَهلِي

فمنْ هُنا

سوفُ تعبرُ الشمْس

-12-

على مرأىً منكِ

يتدفأُ الحَطَّابُ بأغصانِكِ

يا شجرةَ السرو!

-13-

على الوردةِ الذابلة

كمْ تُشبهني

تلكَ الفراشة!

-14-

بطرفِ

غُصنٍ مُتكسرٍ

يتشبثُ عشٌ

-15-

طريقٌ معشوشبٌ-

يوما ما ستعبرُ جثتي

من هنا...

***

حسني التهامي

 

 

صحيفة المثقفوميض

في الماء المكسور

بجعة

-2

امطار صيفية

بالوانه الرائعة يطرز السماء

قوس المطر

-3

تأمل-

تيار الماء الساطع

القمر بدر

-4

بسرور تتراقص

ازهار النرجس البري

مطر صيفي

-5

انفاس الريح

الطيور المحلقة

اجنحتها صامتة

-6

للطبيعة

عيون ساحرة

ماء زلال

-7

مياه البحر الزرقاء

يستطيل الافق

مع السماء

-8

شلال-

ضجيجُ المياهِ الساقطة

يبتلع كل الاصوات

-9

تلك السحابة الوحيدة

تغفو

على متن الجبل

-10

شلال

بين الشقوق الصخرية

تتدفق الاعشاب!

-11

غيوم بيضاء

باجنحتها السوداء تحلق عاليا

اسراب السنونو

-12

سرعان ما التقمتها الارض

وانبتتها نباتا حسنا

نواة التمر

-13

عند الغروب

لازالت الرمال ساخنة

شاطئ البحر

-14

مسارات ذهبية

غابة كثيفة

ضوء الشمس

15

باطلاقة واحدة

انطلق المارثون

غزلان

***

مريم لطفي