اصدارات مؤسسة المثقف

مدارات عقائدية ساخنة .. حوار في مُنحنيات الأسطرة واللامعقول الديني كتاب جديد عن مؤسسة المثقف

62 tariqصدر عن مؤسسة المثقف في سيدني – أستراليا، ودار أمل الجديدة في دمشق – سوريا، كتاب بعنوان:

مدارات عقائدية ساخنة .. حوار في مُنحنيات الأسطرة واللامعقول الديني

يقع الكتاب في 450 صفحة من الحجم الكبير، بغلاف أنيق زينته لوحة تذكّر بمحاكم التفيش إبان النهضة، وقد تضمن الكتاب عشرة محاور، هي مجموع أجوبة الحوار الذي أجراه الكاتب والأديب طارق الكناني مع ماجد الغرباوي حول بعض المفردات العقيدية، وقدرتها على توجيه الوعي الفردي والعقل الجمعي،  مرورا بنقد التراث، وإعادة فهم الرموز التاريخية. وقد احتدم الجدل الصاخب عبر أكثر من (100) سؤال، ليتخطى الخطوط الحمراء ويتوغل في أعماق المقدس بحثا عن إجابات موضوعية تعيد للعقل الإسلامي وعيه، وقدرته على التفكير الحر.

 

كتب طارق الكناني على غلاف الكتاب

لقد أجاب الأستاذ ماجد الغرباوي في هذا الحوار على تساؤلات تمثل نبض الشارع الباحث عن الحقيقة وسط زحام الأفكار المتوارثة والأحاديث التي لم تعد مقنعة لجيل يعيش ثورة فكرية وعلمية وتكنلوجية كبيرة، وفي كل يوم يصطدم بالإرث واللامعقول الديني.

62 tariq2

أما ماجد الغرباوي فكتب:

قد لا يتصدع إيمان المؤمن مهما أفضت نتائج الحوار الذي استدرجتني أسئلته لمقاربة مفردات العقيدة الإسلامية، واضطرتني إلى تعرية بعض ركائزها، ونزع قدسية بعضها الآخر، بعد اكتشاف بشريتها وتحديد دوافعها، وظروف نشأتها، وفق رؤى قرآنية -عقلية. فكان الحوار مغامرة في تحدي الخطوط الحمراء والمناطق المحرمة ضمن اللامفكر فيه دينيا. لكنه مغامرة علمية.

إن الحوار خلاصة معاناة استمرت أكثر من ثلاثين عاما لشخص مسكون بالأسئلة والاستفسار، يجيد رسم علامات الاستفهام. وقد أمعن بالتفكير والمراجعة ومحاكمة الأفكار والعقائد، وانتهى إلى نتائج مغايرة.

نأمل أن يسجل الكتاب إضافة نوعية للمكتبتين العربية والإسلامية

 

مؤسسة المثقف – قسم الكتاب

23 – 5- 2017م.

 

 

تعليقات (48)

  1. ماجد الغرباوي

أسجل شكري وتقديري الكبيريين للأخ الأستاذ طارق الكناني جهوده التي أسفرت عن صدور كتابيين متتاليين هما حصيلت حوار امتد لمختلف الشؤون الثقافية والفكرية والعقائدية. لكن هذا الكتاب تمييز بعمق الأسئلة ومطاردتها لاكتشاف الحقيقية حينما وجد صراحة تساعد على التوغل المنتج من أجل معرفة الواقع. أكرر شكري وامتناني لسعة صدره وهو يصغي لأجوبة تخالف المشهور والمتعارف، وتقتحم الممنوع والمحرم، ولا تتوقع عند حدود المقدس. عسى أن يساهم الكتاب في انتشال الوعي.

 

الشكر موصول لك اخي الاستاذ ماجد الغرباوي فتفاعلك مع الاسئلة والحوار هو الذي افضى بنا الى هذا الانتاج الغزير من الافكار التي لم نكن نطلع عليها لولا صراحتك الغير اعتيادية في الاجابة والاستجابة الكبيرة لتوضيح الافكار عبر اسئلة كنت اتعمد تكرارها بصيغ مختلفة لعلي اجد تباين فيما تطرح ولكن الاجوبة جاءت متوافقة ويؤيد بعضها البعض ومتسلسلة جعلت من الكتاب يتمتع بسلاسة كبيرة وسهولة قراءته ....شكرا لك ودمت مفكرا وكاتبا عراقيا اصيلا

 
  1. صالح الرزوق

أبارك للأستاذين الكناني و الغرباوي على هذا الإصدار الذي يعالج بعض أهم النتقاط العالقة في شبكة الخرافات و الأساطير التي تنتج مجتمعات التخلف و الجمود.
و لا بد أن عملية تطهير العقول تبدأ من تطهير أدوات إنتاج هذا العقل و هو مجتمع الفساد و التخشب و سوء الفهم.
نتمنى أن تتابع المثقف نشاطها الموسوعي لحين انبلاج نور الحقيقة.
و هي مهمة صعبة و تحتاج لعقود إن لم نقل لأكثر.

 
  1. طارق الكناني    صالح الرزوق

شكرا لك دكتور الرزوق تفاعلك مع اصداراتنا ،فما كتبته عن كتابنا الاول رهانات السلطة اضاف زخما كبيرا وهمة اعلى لانجاز هذا الكتاب الذي يأتي ثمرة حوارنا الذي بداناه بمحورين وشكرا لك لاطلاعك وتقويمك الرائع فانت خير معين

 
  1. جمعة عبدالله

مبروك الى الاستاذ القدير طارق الكناني على اصدار كتابه الجديد , وهي مجموعة حوارات واجوبة من الاستاذ المفكر الكبير ماجد الغرباوي , لابد ان تكون هذه الاسئلة اكثر من 100 سؤال يتناول جوانب ملتهبة وساخنة , للعقل الاسلامي , الذي يبحث على منصات نور , من هذا الضباب الكثيف . تحية الى رواد الفكر النير . والف مبروك لكما

 
  1. طارق الكناني    جمعة عبدالله

يحدوني الامل ان تجد هذه الافكار ملاذا لها في ذائقة المفكرين والادباء امثالكم فهو طرح جديد ومحاكمة جديدة لبعض الافكار والاساطير واللامعقول الديني التي جاءت ضمن الحملة التنويرية التي يقودها المفكر الغرباوي ارجو ان نكون قد وفقنا في ايصال هذه الافكار للجميع شكرا لك حضورك العطر

 
  1. حمودي الكناني

يا استاذي العزيزين أما أنا فأبارك لكما هذا المنجز الكبير والذي فعلا امتعني كثيرا عندما قرأته قبل ان يأخذ طريقه الى المطبعة .. نتمنى أن يحظى الكتاب باستقبال لافت من قبل القراء والباحثين وحتما سيحتل مكانا بارزا في المكتبات العربية والمعارض اتمنى لكما التوفيق والنجاح والى مزيد من الاصدارات المثيرة

 

شكرا لك استاذي الاعز فجهدك في قرائة وتقويم الكتاب لغويا اضفى عليه الكثير من الدقة وفتح افاقا جديدة للحوار شكرا لك استاذا ومبدعا

 

أتقدم بكل التبريكات للفاضل التنويري ماجد الغرباوي والمحترم المفكر طارق الكناني بمناسبة إصدار هذه القطوف المائزة .. بمزيد من الإشعاع والتقدم والرقي .. كما أشد على حلميكما وأقول هلم إلى الربيع ..//..

 

شاعرتنا المبدعة الرائعة رجاء محمد زروقي شكرا لك هذه التبريكات الرائعة التي غمرتنا بها وشكرا لحضورك السامق دمت بالق

 
  1. حسن البصام

تالقت فرحتي باصدار هذا المطبوع المهم واهديها الى اخي الغالي طارق الكناني واستاذي الحبيب ماجد الغرباوي
وابارك المكتبة الفكرية بزهور افكارهم وهي تزين واجهاتها بهذا الكتاب
دمتما بخير وعافية ومزيد من العطاء

 
  1. طارق الكناني    حسن البصام

الشاعر الرائع حسن البصام: لك مني اطيب التحيات ملؤها الشكر والعرفان حيث تجشمت عناء جلب الكتب من الناصرية لاى كربلاء فانت صديق صدوق واخ كريم دمت متالقا وشكرا لحضورك المائز

 
  1. كريم مرزة الأسدي

الأستاذان القديران الطارق الكناني والماجد الغرباوي المحترمان
سلام من الله عليكما ورحمة وبركات
بارك الله جهودكما في إنجاز النتاج الثمين لرفد الثقافة العربية والفكر الإسلامي الإنساني ، احتراماتي ومودتي الخالصة .

 

الكاتب والناقد والشاعر الكبير استاذنا كريم مرزة الاسدي : تحية حب واكبار لك ولحضورك الكريم

 
  1. بسمة الشوالي

تهانيّ للكاتبين الأستاذين طارق الكناني وماجد الغرباوي لصدور كتابهما هذا. كيف يمكن الحصول على نسخة من هذا الكاب؟

 
  1. طارق الكناني    بسمة الشوالي

شكرا لك بسمة الشوالي على حضورك المائز وستحصلين على الكتاب ان شاء الله اذا كنت بالعراق

 

بارك الله في الجهود المبذولة لإصدار هكذا كتاب

كل التقدير للمفكر المائز ماجد الغرباوي وإلى المزيد بعونه تعالى.

 

الاخ الباحث القرآني القدير عبد الله بدر السلطاني، خالص التقدير وانت تخط بيمينك اجمل الكلمات، شكرا لحسن ظنك، لك مودتي واحترامي

 
  1. جميل حسين الساعدي

مجتمعاتنا العربية والإسلامية هي بأمس الحاجة اليوم الى الفكر التنويري من أي وقت آخر, في الماضي أيام ازدهار الحضارة العربية الإسلامية قامت نهضة فكرية, امتد تأثيرها الى أوربا , لكننا أ نجد أنفسنا في الوقت الحاضرنحلم بالماضي بدلا من المستقبل بسبب النكوص والإنحطاط الفكري, الذي كان نتيجة غياب العقل والفهم الخاطئ للعقيدة.. أن ينبري مفكران أديبان مرموقان مثل الأستاذ ماجد الغرباوي وطارق الكناني بتأليف كتاب بهذا الحجم يعالج أمورا غاية في الأهمية , لهو إنجاز فكري كبير, يستحق منا كل التقدير, وهو مساهمة فعالة على طريق التنوير وتصحيح مواقفنا الفكرية فيما يخض الكثير من المسائل , التي تقلقنا باستمرار وتقض مضاجعنا
أبارك الأستاذي الفاضلين ماجد الغرباوي وطارق الكناني على هذا الإنجاز متمنيا لهما الصحة والعافية ليرفدانا بالمزيد من عظائهما الفكري

 

شكرا للجميل الساعدي حضوره المائز وشكرا للتبريكات التي غمرتنا بها واتمنى ان يكون الكتاب موضع اهتمامكم لتساهموا بهذه الحملة التنويرية
جزاكم الله خير الجزاء

 
  1. د.محمد السهر

هو بالفعل إضافة مهمة للمكتبة العربية،وتنوير للعقل العربي الذي يرزخ تحت نير الأفكار المشوشة والثقافة التقليدية وتقديس التراث.
دمت صديقي العزيز مفكرا كبيرا تنويريا وتوعويا يمخر عباب الماضي السحيق بحثا عن الحقيقة.

 

الاخ الاستاذ الدكتور محمد السهر، شكرا لمرورك وتعليقك الذي يكشف عن عمق الوعي، وقدرة في تشخيص جراحات العقل العربي، افتخر بك باحثا اجتماعيا جديرا ننتظر جديده دائما مع التقدير

 
  1. حسن العاصي

ألف مبروك للكاتبين القديرين ماجد الغرباوي وطارق الكناني لهذا الإصدار الجديد، ومبروك لمؤسسة المثقف هذا الإنجاز ... مع تمنياتي بتواصل العطاء والازدهار.

 
  1. طارق الكناني    حسن العاصي

بوركت احي الاستاذ حسن العاصي وشكرا لحضورك البهي

 
  1. علي الزاغيني

مبارك لكم هذا الاصدار الرائع واتمنى لكم دوام التالق والابداع

 
  1. طارق الكناني    علي الزاغيني

شكرا لك صديقي الاستاذ علي الزاغيني

 
  1. د ماجدة سعد .

تهنئة من القلب للأستاذ ماجد الغرباوي لإصدار كتاب جديد وتهنئة مضاعفة بسبب مواضيعه وجرأتها ،فنحن بأمس الحاجة اليها الان وفي كل وقت.منتج ومنجز دائما.

 

الناقدة الجديرة الاستاذة الدكتورة ماجدة سعد، شكرا لبهاء مرورك وتعليقك، اسعدني حضورك، وكلماتك، شهادتك اعتز وافتخر بها من شخصية علمية اكاديمية، لا يخفى عليها معاناتنا وكيفية معالجتها حضاريا، دمت بالق وعطاء مع خالص الاحترام
ماجد

 
  1. ثائر عبد الكريم

تحية خاصة للأستاذين الفاضلين الدكتور ماجد الغرباوي و الاستاذ طارق الكناني على هذا الانجاز التنويري الديني/الثقافي الرائع. نعم نحن في امس الحاجة في طرح هذه المواضيع المهمة و خاصة في هذا الوقت الحرج من تاريخ العرب و المسلمين بعدما ان اصبحنا في الدرك الاسفل في التخلف مقارنة مع شعوب العالم الاخرى ؛ لان رجال ديننا اغلقوا عقولنا و منعونا من التفكير و وضعوا الخطوط الحمراء على فقه السلف الصالح و على فتاويهم التي لا تتلائم مع ابسط مقومات العقل البشري السليم و المتطور في وقتنا الحاضر.
نعم انها خطوة مباركة ان نكسر جدار التخلف الذي فرضه علينا رجال ديننا و جعلونا ندور في حلقة مفرغة نجتر بشكل يومي آراء بشر مثلنا سبقونا بأكثر من 1400 سنة .
نعم ان هذا الأنتاج التنويري يعتبر شمعة تضيء الطريق؛ في ظلام دامس ؛ امام الاجيال العراقية و العربية الصاعدة. و انا اؤمن بأن صناعة الانسان اصعب من صناعة القنبلة الذرية. و الف مبروك مرة اخرى؛ مع التقدير.

 

الاستاذ ثائر علد الكريم الغالي :نرجو من الله ان يكون هذا المنجز بداية حقيقية للفكر التنويري الذي لابد للجيل ان يتحمل اعباءه لاخراج هذه الامة من هيمنة التراث وتحرير المقدس من هذه الخرافات التي اعادتنا الى القرون الوسطى ...شكرا لك حضورك

 
  1. علي الورقي - اليمن

انجاز بحجم الابداع بحكم الثقافة التي تعتليك استاذ طارق ---فخور بما تصنع وما تنجز لقد اصبحت مفكرا عظيما ---لي الفخر بك كثيرا

 

صديقي ابن اليمن الحبيبة كم اسعدني حضورك وامانيك الرائعة فكثيرا ماكنت دافعا للمضي في سبيل انجاز ماهو جديد فكلما كانت تخبو جذوة الامل كنت انت من يبعث الحيياة فيها ....شكرا لك ياصديقي

 
  1. حميد الحريزي

تحياتي لكما وانتم تهدون المكتبة العراقية والعربية كتابا جديدا اتمنى ان يكون احد مصابيح انارت كهوف التخلف والخرافة التي تهيمن على الواقع الاجتماعي الحاضر ... ساسعى ليكون الكتاب في متناول يدي متمنيا لكما المزيد من التقدم في كسر عصا الظلام .....

الحريزي حميد

 
  1. طارق الكناني    حميد الحريزي

الرائع الحريزي حميد شكرا لحضورك الدائم وانا كما انت اتمنى ان يكون هذا الانجاز بارقة امل وقبس من ضياء للرشاد والوعي

 
  1. سيروان ياملكي

الأديب والمفكر الجليل
الأستاذ ماجد الغرباوي المحترم
كنت ولا تزال أستاذنا الكبير (دون مغالاة) من أوائل من بدأ مسافة الألف ميل الوعرة بأشجع خطوة، وها أنت تقطع بنا شوطا بمنجزك الكبير هذا مزيحا كل أحجار الخرافة والتزمت وجاليا صدأ الوهم والظلام منيرا لنا الدرب ولمن ضلّ ومن جهل ومن عنت.
لكم سيدي كل الإحترام والتقدير والإعجاب ودمتم للفكر والأدب والصدق منارا.

 

الرائع سيروان ياملكي لقد انرت بحضورك البهي وارجو من الله ان يكون ماانجزناه سبيلا للرشاد والله من وراء القصد

 

الاخ الاديب والمثقف الاستاذ سيروان ياملكي، خالص الود وانا اقرا كلماتك التي تقطر اخلاصا ووفاء للقيم النبيلة، شكرا لحسن ظنك باخيك، امنياتي ان نبقى على ذات الطريق علينا ننير شمعة في اخر النفق
اجدد شكري واحترامي

 
  1. يحيى السماوي

تبارك جهدكما النبيل في نشر ثقافة المحبة وإضاءة المعتم في حياتنا ، إهتداء بالفكر الإسلامي التنويري .

كتابكما سيسهم في ترسيخ ثقافة الحوار وعدم الوقوف موقف المتفرج أمام الجمود العقيدي والتابوات ، وفي إغناء المكتبة العربية .

 
  1. طارق الكناني    يحيى السماوي

الكبير يحيى السماوي شكرا لك حضورك السامق ولهذه الاضاءة الرائعة

 
  1. ماجد الغرباوي

بعد إذن الاخ الاستاذ طارق الكناني، أتقدم بجزيل الشكر لجميع السيدات والسادة، ممن شاركنا الاحتفاء بصدور الكتاب الجديد. متمنيا لهم جميعا مزيدا من التقدم والعطاء، ولنبق معا، نواصل مشروعنا، من خلال الكلمة الهادفة. رمضان كريم وكل عام وانتم بخير
شكرا لكم جميعا، لا استثني احدا، واعذروني إذا لم استطع أن رد على تعليقاتكم الكريمة واحدا واحدا، واكتشفي بمشاعر الاخ الاستاذ طارق الكناني. خالص التقدير والاحترام
ماجد

 
  1. نور العمروسي ـ مصر

مطالعاتي لبعض منجزات السيد الغرباوي الكتابية شكلّت عندي رؤية لا أدري مدى صحتها، وهي أن السيد الغرباوي يحاول تفصيل الدين على مقاسات المجتمع، في الوقت الذي يجب أن يكون العكس هو الصحيح، ولم أستطع أن أضع يدي على بعض المراجع التي يعتمدها الكاتب في تشكيل رؤاه.. إذا أمكن التوضيح.

 

شكرا لحضورك وتعليقك، الاستاذ نور العمروسي، وشكرا لمطالعتك لبعض منجزاتي الكتابية. للاسف ليس الأمر كما ذهبت، ليست لدي عقدة من الدين كي اسعى لتفصيله على مقاسات المجتمع كما ذكرت. بل اسعى جادا لتقديم فهم متجدد للدين يتلائم مع تطورات الواقع. انت لا تستطيع الغاء الواقع، وللدين مقاصده وغاياته، وبامكاننا في ضوء الواقع معرفة فعلية مواضيع الأحكام الشرعية دون المساس بقدسيتها.
أنا أرفض دعوى الخطأ في التطبيق كما تذهب لذلك الجماعات الاسلامية، وأقول إن الخطأ في فهم الدين، لذا يقع الخطأ في التطبيق، وما نشاهده من مآسي على يد الإسلاميين سببه الفهم الخاطئ للدين.
أما عن مرجعياتي، فالفكر الديني بشكل عام اختصاصي، ومرجعياتي واضحة، هي: القرآن الكريم والعقل والصحيح من السيرة النبوية، واستفيد من جميع معطيات العلوم، ومنجزات الآخرين. ويبقى للاجتهاد دوره في فهم الدين، والآراء المطروحة في كتبي ودراساتي تمثل وجهة نظري. اتمنى الاطلاع على دراستي: دعوة لانقاذ الدين من سطوة الفقهاء في صفحتي الشخصية، كي تتضح الفكرة المتقدمة من خلال الأمثلة.
آسف لتأخري في الرد بسب فارق التوقيت، مرحبا بك دائما ورمضان كريم. تحياتي
ماجد

 

أشكر اهتمامك سيدي الكريم، وإن شاء الله سأقرأ الكتاب (المُشار إليه) في أقرب فرصة.. مع العلم أني لم اتهمكم بأن لكم عقدة من الدين، كما تفضلتم في الجواب، كنت أتساءل فقط.. شكراً للتوضيح.

 

العمروسي نور :تحية طيبة وبعد :وددت ان اوضح رسالة الغرباوي في طروحاته الفكرية وهدفه ارجو ان تتقبل مني ولك مني جزيل الشكر
الغرباوي مفكر وباحث، يسعى من خلال مشروعه الى: ترشيد الوعي بعد تحرير الخطاب الديني من سطوة التراث وتداعيات العقل التقليدي، عبر قراءة متجددة للنص الديني تقوم على النقد والمراجعة المستمرة، كشرط أساس لنهوض حضاري، يساهم في ترسيخ قيم الحرية والتسامح والعدالة، في اطار مجتمع مدني خالٍ من العنف والتنابذ والاحتراب.
ويعتقد أن المشكلة الأساس وبالدرجة الأولى ثقافية، تتعلق ببنية العقل، والنظام المعرفي لشعوب المنطقة، لأنها القاعدة التي ترتكز اليها النهضة، أية نهضة كانت .
يختلف ماجد الغرباوي في تشخيصه لاسباب التخلف وعوامل النهضة الحضارية، حيث راح يتوغل في العقل والثقافة باحثا عن كيفية تكون البنى المعرفية وما هي المفاهيم والمقولات المؤسسة لها، فكان وما زال يؤكد على نقد جميع الثوابت والقناعات واعادة تفكيك العقل وبنائه وفق قيم ومقولات حضارية، لهذا أكد كثيرا على فهم الدين كمكون اساس لشعوبنا، فاعتبار الفهم الخاطئ للدين أحد الاسباب الرئيسية وراء تخلف المسلمين حضاريا.

 
  1. مهدي الصافي

كل مثقف وبالذات العربي او من يعيش في المحيط الاقليمي العربي يخترق جدار التراث كناقد وباحث عن الحقيقة هو كمن يرفع الصخرة عن العقل الجمعي مع معرفته بمخاطرها او تبعاتها المختلفة الايجابية والسلبية (السلبية من الطرف المقابل)
مزيد من العطاء والاثراء المعرفي والثقافي للسيد الباحث المفكر الغرباوي

  التعديل الأخير على التعليق تم في حوالي1 سنة مضت بواسطة admin admin
  1. ماجد الغرباوي    مهدي الصافي

الاخ الاستاذ الباحث الجدير مهدي الصافي، شكرا لحضورك وكلماتك القيمة، بالفعل انه عمل شاق، خاصة في مجتمعات أدمنت الخمول والانقياد، وتعتبر التراث سلطة مقدسة توجه مشاعرها وسلوكها، خالص التقدير والاحترام

 
  1. رسول بلاوي

الأديب و المفکر سعادة الأستاذ ماجد المحترم
سلام ع ليکم و رحمة الله وبرکاته
مبارک لک هذا الإنجاز ... و دمت بهذا العطاء الثر
محبتي وتقديري لک

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، الاخ الاستاذ الدكتور رسول بلاوي، اعتذر جدا لتاخري لاني لم اقرا تعليقك الا الان، شكرا لك من اعماق قلبي ولك خالص محبتي واحترامي واتمنى لك مزيدا من العطاء

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3913 المصادف: 2017-05-23 10:36:33