hamodi_alkenaniكلُّ شئٍ يتبدل، تمرُّ عليه الأيام والسنين فتعبث به وتترك عليه آثارها، بصمة لا تزول وتلك هي سنة كل ما موجود على هذا لكوكب العجيب المزدحم بكل ما هو مثير .

hotheam_taherعرفت المثقف عبر أحد الزملاء الذي كان متواصلا مع المثقف ودعاني إلى الكتابة فيه وحقيقة لكثرة المواقع الالكترونية كان يصعب على المتابع أن يتعرف على جميع المواقع

theaera_shamon

تحية من الأعماق للأستاذ ماجد الغرباوي .. وتحية من الأعماق لكل روح مخلصة طيبة تعمل خلف كواليس هذا الصرح الكبير.

ارسل الاستاذ الدكتور مؤيد صالح سفير العراق في استراليا ونيوزلندا بطاقتي تهنئة الى مؤسسة المثقف العربي ورئيس تحريرها، ونحن اذ نشكر سعاداته، نتمنى له مزيدا من النجاح في مهمته الدبلوماسية. واليكم نص التهنئة

aza_rashadالى المثقف:

كل سنة وصحيفتنا الغالية

 أكثر شموخاً وجلالاً

hyam_qabalanالى المثقف في الذكرى الخامسة

أعرفه...

هذا الذي بلّل جديلتك بالحنّاء

asmaa_alqasimiالى صحيفة المثقف

قلب مدجج بالأسى

ضاق بآهات الناي في أزقة سهاد الليل

jalal_jafاهداء لصحيفة المثقف

أستميحُكِ عُذر هلوَستي،

لم أزَل طاغيا مُسالما كالزلزال،

wafaa_abdulrazaghإلى صحيفة المثقف في عامها الجديد

لأني قريبةٌ من راحتيكَ

لملمتُ احتراقي

samar_mahfodتحية الى المثقف في عيدها الخامس، على أمل التألق

والنجاج الدائم

كما عودتنا

nawal_kanimالى الإعلامي والباحث الأُستاذ القدير ماجد الغرباوي  لمناسبة كرنفال الإحتفاء بالذكرى الخامسة لصحيفة المثقف والذكرى الأولى لمؤسسة المثقف العربي. وإلى مزيد من العطاء والإبداع والالق. والف مبروك لجميع كاتبات وكتاب المثقف هذا العرس الثقافي.

13fتلقى المثقف عددا من الهدايا واللوحات وباقات الزهور من الاصدقاء والصديقات، ونحن اذ نشكرهم، نتمنى للجميع مزيدا من التألق والعطاء والتواصل مع صحيفتهم المثقف.

hanaa_alqathei"اهداء لصحيفة المثقف في عيدها.

تمنياتي لكم بالخير

وتحياتي لجهدكم الدؤوب للارتقاء بالثقافة"

raeda_jarjeesأتوه في ماضيك

تحت خيمة زرقاء

ويشدني وجع الأمنيات إليك ..

zohor_alarabi"الف مبروك  لصحيفة المثقف،

كل أيّام المثقّف اعياد وتألّق ورقيّ في سماء الكلمة وبالتّوفيق دائما ان شاء اللّه

 باقات من الودّ  الرّاقي لكم" 

nasreen_alkoryأهنئكم بمناسبة عيد المثقف الخامس وأبارك لكم هذا الصرح الثقافي

أحبّكَ ..أحبّكَ ..أحبّك

كنتُ أخشى في فنِّ الكلمات

ranya_mamonالى المثقف في ذكرى انطلاقتها الخامسة

تتكرر زياراته لي ويطرح عليّ نفس الأسئلة بنفس نبرة الحزن:

ـ ألم تصبحي طبيبة كما وعدتني؟

mayada_aboshanabاهداء لصحيفة المثقف في ذكراها الخامسة

مِن شعوذة غيرَتكَ

ومِن عربدة أوهامكَ

hala_moradالى صحيفة المثقف*

ألا يا سهرتي الحلوة

دعيني من حديث العُرْبْ

mothaqaf-w1الى صحيفة المثقف

تحت شجرة كبيرة ركن سيارته، أطفأ المصباح مستمتعا بهواء التكييف البارد، وممتزجا بلذة الظلام الدافئة في آن واحد!