مؤسسة المثقف العربي

المثقف ترعى حفل توقيع ليلى حتى الرمق الأخير للأديبة سوزان عون

joumana nassorبرعاية مؤسسة المثقف وحضور مميز من الجالية العربية، التأم في سيدني – استراليا حفل توقيع كتاب "ليلى حتى الرمق الأخير" للأديبة، وذلك يوم السبت 8 -8 – 2015 على قاعة الامام موسى الصدر في منطقة روك دل.

sozan0 

ابتدأت الحفل الاعلامية الاسترالية اللبنانية جمانة نصوّر طنانا بعزف أدبي، مرحبة بالضيوف جميعا، فابتدرت:

اسمحوا لي أنْ أرحبَ بالحضورِ الكرامِ مسؤولي وأعضاءِ الجمعياتِ والمؤسساتِ ورؤساءِ البلدياتِ والصحافيينَ والشعراءِ والأدباءِ وجميعِ مَنْ ازدانتْ حديقةُ الحفلِ بزهرةِ حضورِه .. فأهلا وسهلا بكم في مهرجانِنا الثقافيِّ والإبداعيِّ هذا.

ثم اردفت: أعزائي الحضورَ الكرامْ .. موعدُنا مزينٌ بباقاتِ الشوقِ ومعطرٌ بنبضاتِ الشعرِ، فـلنحلقْ نحو سطورِ التفاؤلِ لنرسمَ بيدِنا غدا أفضلْ .. هيا الى همسِ المشاعرِ نلقي ما على كاهلِنا من أثقالٍ لتستريحَ تلك القلوبُ المعذبةْ.

هيا معا نعيدُ قيمةَ اللغةِ العربيةِ والشعرِ والتعبيرِ في المهجر، فلا نستسلمُ للغربةِ التي أنستنا أجملَ اللغاتٍ تعبيرا وكتابة ً وفصاحة.

 

كلمة مؤسسة المثقف

sozan1كانت الكلمة الأولى لمؤسسة المثقف العربي في سيدني – استراليا القاها الكاتب والباحث الاستاذ احمد الكناني (عضو الهيئة الادارية للمؤسسة)، حيث اشاد بالشاعرة سوزان عون ومجموعتها الجديدة:

جاء ديوان الأديبة سوزان عون منسجما مع اهدافنا في الانتصار للمرأة، وهي تخوض صراعا محتدما من أجل انسانيتها وكرامتها. فنصوصها حالمة بغدٍ أكثر اشراقا وتحررا من قيود الثقافة الذكورية التي قمعت المرأة وقتلت ابداعاتها، وجعلتها تطوف حول الرجل في مزاجه وعنجهيته.

تمثلت قصائد الشاعرة الفاضلة بصورٍ شعريةٍ زاخرةٍ بمعاني الحب والوفاء والاخلاص، حيث استطاعت من خلال نصوصها ان تنقل معاناة المرأة، وتنتصر لها.

 http://almothaqaf.com/index.php/association2009/896634.html

 

كلمة الشاعر الكبير يحيى السماوي

yahia alsamawiثم قدّم الشاعر الكبير يحيى السماوي قراءة نقدية عن المجموعة الشعرية قرأها الشاعر احمد الياسري نيابة عنه، فذكر:

تُزيح الشاعرة سوزان عون غبار الشرق الذكوري عن مرايا الأنوثة، متحصّنة بالإرادة قبل خطوتها الأولى لقطع مسافة الألف سنة من تابوهات العرف القبليّ الذي نظر الى المرأة على أنها جُرمٌ صغير ليس له إلآ أن يدور حول شمس الرجل

 http://almothaqaf.com/index.php/readings/896288.html

 

sozan2كلمة الشاعر انطوان القزي

ثم تحدث الاستاذ الشاعر انطوان القزي رئيس تحرير صحيفة التلغراف: سوزان عون، تدق اجراس الشعر، تدفع الغربة عن الصدور الظمأى ، ترحل مع المراكب الى حيث للزهر لون وللزرع ثمار وللنغم لحنٌ جميل وللحروف انامل تسطّر اجمل القصائد.

أقف اليوم امام شاعرةٍ تنازل الريح ولا تغلق الأبواب، تلملم اوراق الزمن لتغزل من عبوره نصوصاً تكسر الحصار بينها وبين دفاتر الضوء.

 http://almothaqaf.com/index.php/association2009/896633.html

 

كلمة الشاعر شربل بعيني

sozan3وسلّط الشاعر الاستاذ شربل بعيني رئيس تحرير صحيفة الغربة الضوء على منجز الشاعرة سوزان عون بعنوان: التمدد الشعري عند سوزان عون، فقال: والتمدّدُ الشعري هو أن لا تبقى في مكانِكَ كشاعر القبيلةِ، أو أن تتقوقعَ في حزبيةٍ ضيقةِ، أو طائفيةٍ بغيضة.

هو أن تضمَّ الجميعَ تحت جناحيكَ، وتشعِرَهم بدفء إنسانيتكَ، لتبلُغَ العالميةَ، ومجنونٌ من يعتقدُ أن العالميةَ هي الكتابةُ بلغةٍ أجنبية. لا وألف لا، العالميةُ هي أن تُبدعَ بلغتك أنت، لأن الكونَ كلَّه، تحوّلَ الى قريةٍ صغيرة، بوجود الانترنت.

سوزان عون كما تَروْن، شاعرةٌ مؤمنةٌ مسلمةٌ محجبةٌ، ومع ذلك تمدّدت في أشعارها، وسطعتْ بإنسانيتها كشمس قريتها الكفور في قضاء النبطية، ورفضتْ أن تكونَ شاعرةَ القبيلة.

 http://almothaqaf.com/index.php/association2009/896632.html

 

كلمة الشاعر احمد الياسري

sozan4ثم جاء دور الاستاذ الشاعر احمد الياسري ممثلا عن صحيفة العراقية، فاستهل كلمته: باسمي وباسم إدارة جريدة العراقية أتقدم بالتهنئةِ والتبريك لشاعرتنا المجدة السيدة سوزان عون بمناسبة المولد الشعري الوضاء لديوانها الثاني (ليلى حتى الرمق الأخير) فهذا المنتج الأدبي الشعري الموغل في الانتماء للغة الشعر بمختلف تفاصيلها الجمالية لم تكن لوحاته التي رقأت بليلى الى آخر رمقٍ وجداني وابعد نقطة من نقاط الانصهار والانعتاق الإنساني المملوء بنشوة التحدي ورغبة استرداد الذات عبر المعنى،

 http://almothaqaf.com/index.php/association2009/896631.html

 

كلمة الشاعرة سوزان عون

sozan5وفي نهاية الحفل تقدمت الشاعرة سوزان عون لجمهور الحاضرين، فاغدقت عليهم بالشكر، وقالت:

سيبقى هذا اليومُ منقوشاً في ذاكرتي ما حُييتُ، ليس لأنهُ اليومُ الذي شهِدَ حفلَ تطويبِكمْ وليديَ الشعريَ الثاني فحسبْ، إنما ولأنه اليومُ الذي أسرى بيْ بُراقُ الفرح ِإلى فردوسِ محبتِكمْ، فأنعمْ بكمْ ندامى قلبْ، وأكرمْ بمشاعركم معراجا ًللفرح المشعِّ محبّةً بيضاء.

ثم قرأت بعض نصوصها:

 

اجتمعتْ عقاربُ الساعةِ بالأمسْ

وقرعتْ جدرانَ الليلِ طويلا.

 

قيلَ ليْ بأنّهُ العيدُ،

فانتظرتُـكَ، ولم تأتِ.

 

sozan7 

أسدلتُ أستارَ الغِيابْ

أحتسي مع كلّ دقيقةٍ، رشفةً من

كوبِ القهوةِ الباردْ.

sozan8 

أُراقبُ انهمارَ الدموع ِ

من شمعةٍ وحيدةْ.

sozan9 

تَبرقُ عيوني وترعُدُ

ومن ثم تنسكبُ بصمتْ.

وانتظرتكَ ولم تأتِ.

sozan10 

خمدتْ نارُ مِدفأتي، كحقيبةٍ

لمسافرٍ أضاعَ المحطةَ

ونفدَ ما معهُ من نقودْ.

 

قطعتُ أنفاسي لبرهةٍ،

فالألمُ في صوتي عميقْ.

 sozan11

يدي تزحفُ بتثاقلٍ فوقَ أوراقي.

ومِحبرتي في مخاضْ.

 

اسمعني أيّها الوقتُ،

سأُرْزَقُ قصيدةْ.

sozan13 

رسمتكَ عيداً من خيالٍ،

ككلِّ العاشقينَ، فأزهرتْ أيامي.

ولكنّْ: فراشاتٍ مُحنّطة ً، بلا أجنحةْ.

 

الغيمُ حولي صامتٌ، فقدَ لغةَ الإبهارْ.

 

مطَرُهُ دمعٌ أسودْ.

 

وانتظرتُـكَ ولم تأتِ.

sozan17 

شُرفتي جديرةٌ بباقةٍ من بوحٍ

وطوّقٍ من شريطٍ حريريٍّ،

ورسالةٍ منكَ مُلّونةٍ بالحبْ.

 

لتمطرَ بعدها أكفّي حِبراً أحمرَ

عند إيابـِكْ.

وانتظرتُـكَ ولم تأتِ.

 

فقدتُ كلّ شيءٍ، حتى عتبةَ الانتظار.

سقطتْ من يدي مزهريةُ العيدْ

وقلبي غزاهُ اليتمُ، وفقدَ لغةَ الاختباء.

sozan12 

جَفناي مُطبقانِ على سِـرٍّ، ودمعٍ،

وذكرياتٍ، وليلٍ وحيد.

 

وانتظرتُـكَ ولم تأتِ.

 

sozan6في الختام بدأ حفل توقيع المجموعة الشعرية ليلى حتى الرمق الأخير، وراحت الأديبة سوزان عون تخط على الكتاب توقيعها مع كلمات التقدير والاحترام، لجمع من الحاضرين، من السيدات والسادة.

 sozan14

وكان نهاية الحفل وجبة عشاء لبناني لذيذ.

يذكر ان المجموعة الشعرية: ليلى حتى الرمق الأخير للشاعرة سوزان عون قد صدرت عن مؤسسة المثقف، للاطلاع:

http://almothaqaf.com/index.php/publications2009/892863.html

 

 

 

 

 

 

جمانة نصوّر طنانا

مؤسسة المثقف العربي

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (23)

This comment was minimized by the moderator on the site

تهانينا للمثقف وللشاعرة العزيزة الأخت الفاضلة سوزان عون هذا الإنجاز ولجميع المحتفين باقات ورد ومحبة وياسمين. دامت أسرة المثقف الكريمة وهي تشارك المبدعين عطاءاتهم.
خالص مودتي مع أمنياتي لجميع الاخوة الكتاب والأخوات المزيد المبارك من الإبداع.
عقيل

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل عقيل عبود
أشكرك جزيل الشكر على التهنئة لي بوليدي الشعري ليلى حتى الرمق الأخير.
أدامكم الله للابداع دعما ورمزا للعطاء الثقافي المميز.

This comment was minimized by the moderator on the site

قرأت للشاعرة سوزان عون أكثر من مرة و كانت دائما متميزة و معبرة و لها وقع محبب في النفس. انها تعرف كيف تغري القلب الوحيد أن يحب أحزانه و تعرف كيف تقود العاطفة العمياء الى ظل تستريح فيه.
مبروك للشاعرة مجموعتها.
و كل من سار على الدرب وصل..

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ مميز الحضور صالح الرزوق..
ما تفضلت به من تعليق، هو شهادة تقدير ووسام من ذهب أحتفظ به وأفتخر.
لا أعرف كيف أشكرك وأوصل لحضرتك اعتزازي بك وبكلماتك.
أعتذر عن تأخري بالرد، لعطل أصاب جهاز الحاسوب، فأكملت من جوالي.
أشكرك مجددا، ودمتم سالمين.

This comment was minimized by the moderator on the site

أيَّ شئٍ في العيدِ أُهدي إليكِ ؟ يا سيّدة سوزان عون ولتربة جنوب لبنان التي أنجبتكِ ورعتك ؟
أقرأ شعر إيليا أبو ماضي هذا على مسامعكِ بل وأُغنيه بصوت ناظم الغزالي ليطربَ حضور حفلك ويناجي الغيّاب من المعجبين بك وبشعرك.
وأنت عزيزي يحيي السمائي [ السماوي ] أين أنت ؟ لم أرك بين الحضور الكرام ولا قبل ولا أثناء ولا بعد مأدبة الطعام اللبناني فهل غادرتَ الحفلَ مُبكّراً ؟ ثم ما منعك من قراءة كلمتك أنت بنفسك وصوتك ؟
وأنت عزيزي شربل بعيني ... كيف سمحتَ للصديق السيّد الواقف إلى شمالك كيف سمحت له أنْ يتخذَ موقف الذي يطاولك فيبلغ طول قامتك ويزيد قليلاً وعهدي بك أطول شربل في الدنيا من لبنان حتى أُستراليا .... فهل أنزع منك صفة أمير وزعيم الشرابل والشربولات ؟ ذلكم لكبير عليَّ .
شكري كبير وجزيل للسيّدة الغالية ميّادة أبو شنب فهي ـ على حدّ علمي وتخميني ـ التي أوصلت لي وقائع مهرجان الإحتفال بديوان السيدة سوزان عون.... ليتنا كنّا معكم .... ليتنا ...
عدنان من ألمانيا ...

This comment was minimized by the moderator on the site

السيد عدنان الظاهر
ألف تحية طيبة لحضرتك والعراق وللبنان، ولكل أدباء الدول العربية والمهجر.
بالنسبة لشاعرنا الكبير، الأستاذ يحيى السماوي، لم تسمح ظروفه الصحية أن يكون معنا بالاحتفال، فكتب قراءته البليغة المميزة، وأرسلها لصديقه الأستاذ أحمد الياسري الذي قام مشكورا بقراءة مقالة الشاعر المبدع يحيى السماوي.

شكر كبير للسيدة ميادة لمَ تفضلت به.

وأنا بدوري أقول يا ليتكم كنتم معنا فعلا.
أشكرك جزيل الشكر والتقدير

This comment was minimized by the moderator on the site

الف مبروك للاديبة سوزان عون ، كان حفلا مميزا وناجحا بكل المقاييس على الخصوص الفقرة الاخيرة حيث تخللتها تقديم انواع السلطات اللبنانية من التبولة والفتوش والحلوى الشامية الفاخرة

This comment was minimized by the moderator on the site

بارك الله بك أخي الأستاذ أحمد على مشاركتك القيمة في حفل التوقيع، أسأل الله بمزيد من النجاحات للجميع.

This comment was minimized by the moderator on the site

ألف مبارك وإلى مزيد من العطاء الجميل والاحتفاءات الشعرية والثقافية الراقية- مبارك لكم ولنا هذا المثقف وهذه الرعاية الجزيلة

This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة أنيقة الكلمة والحضور الأديبة آمال رضوان
بارك الله دربكِ وسدد خطاكِ سيدتي. أشكركِ جزيل الشكر على المرور والتعليق الراقي.

This comment was minimized by the moderator on the site

كم وددت حضور حفل تطويب الوليد الإبداعي الثاني للشاعرة القديرة سوزان عون لولا العارض الصحي الذي استذأب عليّ مكشِّراً عن أنيابٍ وجع ، أرغمت غزلان صحتي على الهروب الى سرير أبيض في غرفة بيضاء من مشفىً أبيض بياض الأكفان ، فحُرمتُ من استنشاق عبير الفرح لولا نخوة صديقي الشاعر أحمد الياسري الذي أكرمني بإنابته عني في قراءته مشاركتي المتواضعة ، فاستنشقت من خلاله بخورا ولا أشذى .

شكرا لمؤسسة المثقف ، وشكرا لكل مَنْ حضر وشارك في الحفل ... وشكرا لسيدتي الأخت الشاعرة القديرة سوزان عون .

This comment was minimized by the moderator on the site

المخضرم والأستاذ والشاعر الكبير يحيى السماوي

نحن ا

ذين كنا نتمنى وجودك البهي معنا، وتطرب أسماعنا بكلماتك وقصائدك وتعطر المكان بطيب حضورك.
أسأل الله لحضرتك ولأسرتك السعادة والسرور.
أتمنى أن تكون معنا في الاحتفالات القادمة وحضرتك بأتم الصحة والعافية.

This comment was minimized by the moderator on the site

مبارك المولود الجديد
آملين مزيدا من العطاء .. والإزدهار ..
ومشكورة المثقف على رعاية الإبداع ، وهذا ديدنها .

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ مميز الحضور غسان عبد الفتاح

أشكرك جزيل الشكر والتقدير

This comment was minimized by the moderator on the site

عدنان الظاهر: أخي وأستاذي الجليل أبا أمثل ، قبلاتي لجبينك .

الذي منعني ياسيدي ، ريح عارض صحيّ ألقت بي على فراش أبيض داخل غرفة بيضاء من مبنىَ أبيض يُدعى مستشفى فلندر في أديلايد ياسيدي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة سوزان عون
الف مبروك والف تهنئة في الابداع الشعري الثاني ( ليلى حتى الرمق الاخير ) , عنوان مغري ويغوي . وشكراً الى مؤسسة المثقف , في دعمها واحتضانها ورعايتها للمبدعين .
الى المزيد من العطاء الجميل من الخرز الشعرية الجميلة

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل جمعة عبد الله
أشكرك جزيل الشكر على مرورك الرائع، ولك أيضا أجمل التحايا الطيبة والتقدير

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة سوزان عون المحترمة .. ادارة المثقف المحترمون
تحية من بغداد .. وتبريكات من القلب والوجدان بمناسبة مولودكم الابداعي الثقافي الجديد ..
يدي تزحفُ بتثاقلٍ فوقَ أوراقي...
ومِحبرتي في مخاضْ...
اسمعني أيّها الوقتُ...
سأُرْزَقُ قصيدةْ....
سارزق ديوان جديد ..
وكل كتاب والمثقف بخير ..

زاهد البياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ زاهد البياتي المحترم
بارك الله بحضرتك وبأحبتك وجعل الله الأفراح عامرة بدياركم.
شكرا جزيلا لتمنياتكِ الطيبة.

This comment was minimized by the moderator on the site

أجمل التهاني وأزكى التبريكات لمناسبةِ إطلالة الوليد الشعري الثاني للشاعرةِ سوزان عون الموسوم ( ليلى حتى الرمق الأخير )، وتحيتي إلى إدارةِ مؤسسة المثقف الغراء التي ما تزال تواكب نهجها في رعايةِ المبدعين؛ تجسيداً لدعمِها المنجز الإبداعي. تمنياتي إلى الأديبةِ الفاضلة سوزان عون بالتوفيقِ ومواصلة العطاء الإنساني.
لطيف عبد سالم العگيلي – بغداد.

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
أسعد الله أيامك، لمرورك الكريم ألق وعطر.

لحضرتك ولأسرتك أجمل التحايا وأعطرها.
أشكرك جزيل الشكر والتقدير.

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخت الاديبه الشاعره سوزان عون

كنتُ أتمنى أن أحتضن وليدكِ الثاني وأقرأ تعويذتي عليه ولكن وجدتُ ذلكَ بعيد المنال
فاكتفيتُ بأن ابارك لكِ أيتها الشاعرة الشاعرة فألف مبروك بمولد ديوانكِ ونحن بانتظار
مولد الوليد الثالث إن شاء الله .

إحترامي وتقديري لكِ أيتها الشاعرة الشاعرة .

الحاج عطا

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور
الله يبارك بحضرتك أخي الفاضل، شكرا لكل حرف كتبته هنا ولكل كلمة طيبة نثرها عطر مرورك.
لك مني أجمل التحايا والاحترام

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3262 المصادف: 2015-08-11 07:09:06