ملتقى المثقف

ادباء وكتاب مؤسسة المثقف في ضيافة البيت الثقافي في السماوة / علي العبودي

ali alabudiالمثقف – خاص: بدعوة كريمة من الاستاذ موسى فرج رئيس هيئة النزاهة سابقة استضاف البيت الثقافي

في السماوة مجموعة من ادباء وكتاب مؤسسة المثقف العربي بامسية حوارية عن دور المثقف وسط المتغيرات السياسية حيث ادار الجلسة الشاعر عبد الجبار بجاي الذي رحب بجميع اعضاء مؤسسة المثقف العربي ومرحبا بكل الحاضرين قائلا:

802 samawa3

" اهلا وسهلا بالمبدعين من بغداد والنجف وكربلاء وصلاح الدين وبابل بين اهلكم " واشار الى اهمية الجلسة قائلا "ان هكذا امسيات او جلسات تعطي للمتلقي القة الكفيلة بوجود ثقافة متفاعلة مع الاحداث والمتغيرات " وبدأ الحوارية الاستاذ فرج موسى قائلا "انا فرح جدا وافتخر ان لي اصدقاء يحملون ثقافة وابيداع متميز وكذلك لي اهل يرحبون بكم في مدينتي السماوة كونهم ايضا مبدعون"

 ثم طرح القاص حمودي الكناني سؤالا ليبدا النقاش قائلا " اننا نعي تماما  ان المثقف اما يكون مبدعا او متلقيا لما يكتب او يطرحه الادباء والكتاب لذلك ما هو دور المثقف امام تحديات الزمن والسياسة والحياة ؟ فاجابه الصحفي والاعلامي راضي المترفي قائلا "ليس بعيدا اننا امام تحديات كثيرة وسط ضوضاء الساسة وتقلباتها ولكننا نعي اننا نعرف سر اللعبة الكامنة وراء كل حدث لذلك واجبنا ان نقتفي اثر كل خطوة ونذلل كل الصعاب وايجاد حل لها  " واضاف قائلا "ان دور المثقف ان يكون قائدا ومثالا يحتذى به ويكون له القرار والتاثير "

802 samawa9

 واشار القاص علي العبودي الى اهمية التواجد في كل ساحات الصراع كي نثبت ان لا خطوط حمراء بين المثقفين قائلا "لقد اثبتنا نحن ادباء بيت السرد العربي ماهي واجب المثقف في تذليل الفوارق او الحواجز بين الادباء وذلك بزيارة الانبار وصلاح الدين وزيارة اهل الانبار وادبائها الى النجف وبهذا استطعنا ان نكسر ونهشم كل الحواجز التي صنعها السياسي " واضاف قائلا "لقد اثبت اهل الانبار بمثقفيها انهم شعب لا يعرف الطائفية او يعترف بها لاننا بنيان واحد متكامل اسمه العراق " واضاف ايضا الشاعر كاظم العبادي قائلا " اننا مؤمنون بقدرتنا على تذليل كل التشوهات التي يفرضها السياسي حتى ولو اخذت مدى كبير من الوقت والاحداث المحزنة لكننا حتما سننتصر لتكون كلمة المثقف او الاديب هي العليا والانسب بين شعب العراق " واشار ايضا  الاستاذ عارف الماضي الى ضرورة وجود اليات لاعطاء الدور الاكيد للمثقف وابراز قدرته في ذلك وهذه مهمة الاعلام

 "وعقب ايضا الاديب مزاحم مطر قائلا "لو ابتعدنا قليلا عن نرجسية الانا واعطاء الدور الاكيد للمثقف لوجدنا مساحات رائعة من الابداع وتهشيم فكرة العزلة التي توسمت ببعض المثقفين.

802 samawa8

 "ثم اشار الناقد سلام فرج الى اهمية تكاتف الادباء قائلا " اننا لا نريد الا نكون مبدعين كي نخلق جوا من الاهمية التي هي موجودة اصلا ونثبت للعالم قدرتنا على التغيير " واضاف ايضا القاص صباح محسن جاسم قائلا " ليس غريبا على السياسي ان يشاغب هنا وهناك ولكن الغريب ان نجد المثقف مكتوف الايدي ولا يعي مرحلته وما تتطلبه من جهد كي يذلل كل الصعاب "

 ثم شاركنا الدكتورسعد  الصالحي  بقصيدة رائعة اعجبت الحاضرين واشار الباحث مكي السلطاني قائلا "على جميع محافظاتنا ان تحذو حذو مدينة النجف التي انتشرت فيها المجالس الادبية والتي تعتبر الان الواجهة للمثقف النجفي ولا يقتصر الابداع فقط في مؤسسة ما وانما الابداع هنا وهناك بين المجالس الادبية والمؤسسات الثقافية " واضاف الدكتور سعد الصالحي قائلا " ان رسالة المثقف ليست كالسياسي لان الاخير طموحه محدود بينما المثقف او الاديب رسالته واضحة ولا يمكن ان تكون محدودة "

 وشارك مثقفو وادباء السماوة ايضا موضحين ان المثقف العراقي لابد ان يكون اكثر ثقلا من السياسي لانه لا يطمح الى المغيرات بل الى حاجة الفرد وما يريده من اصلاح .

802 samawa

واشار الناقد حامد فاضل قائلا " لنفهم جيدا الى اهمية المثقف في نبذ كل الاحباطات التي تواجه البلد من خلال السياسي وحاجة الابداع الى ادوات تخدم الهم الذي يروم كل اديب او مثقف الى تطويره "

 

تابع موضوعك على الفيس بوك  وفي   تويتر المثقف

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2275 الخميس 15 / 11 / 2012)


تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2263 المصادف: 2012-11-15 10:19:00