ملتقى المثقف

في رحاب المتنبي .. أهل الثقافة في ضيافة مؤسسة المثقف العربي

ahmad fadelعلى بعد خطوات من تمثال المتنبي العظيم .. وتحت مظلات ملونة جميلة نشرت ظلالها بجانب دجلة الخالد، جلس نخبة من مثقفي صحيفة "المثقف" وبرعاية كريمة من لدن رئيسها الأستاذ ماجد الغرباوي الأديب والباحث الكبير الذي كان حاضرا في قلوب:

 587-ahmad

حمودي الكناني، قاسم العزاوي، فلاح الشابندر، زاحم جهاد مطر ـ جواد غلوم، عبد الفتاح المطلبي، راضي المترفي، أحمد فاضل، الأستاذ طارق الكناني، هؤلاء جميعا اجتمعوا لتدارس إمكانية عقد الاحتفالية الخاصة بتكريم مجموعة من المثقفين والأدباء الذين شملهم تكريم "مؤسسة المثقف العربي" في أستراليا بمنحهم درع المثقف وقد اتفقوا على موعد ومكان الاحتفالية شاكرين الأستاذ الغرباوي ومؤسسته الداعم الحقيقي للمثقف والمثقفين في كل مكان وسيقوم الأستاذ زاحم جهاد مطر مسؤول الملتقى بالإعلان عن المكان والزمان اللذان ستتم فيه الاحتفالية .

 587-ahmad2

الجلسة لم تخلو أيضا من نقاشات عن واقع الثقافة والمثقفين في العراق في ظل الأوضاع الراهنة، بعدها قام المجتمعون بوداع بعضهم البعض على أمل اللقاء قريبا تحت خيمة "مؤسسة المثقف العربي" وصاحبها الأديب الكبير الأستاذ ماجد الغرباوي .

 

كتابة / أحمد فاضل

 

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز الاديب الناقد الاستاذ احمد فاضل، ينتابني القلق وانا أهمّ بشكركم، تعجز كلماتي وترتبك حروفي .. كل المخاوف تتبدد عندما يقود القافلة مثقفون وأدباء امثالكم، شكرا لبهاء حضوركم، اتمنى ان يكون لقاءكم القادم مكللا بالنجاح من خلال حضور جميع المثقفين من السيدات والسادة .. شكرا لكل من حضر في هذه الاصبوحة البغدادية الجميلة، شكرا لكل من حمل هموم المثقف وتطلعاته، شكرا للاستاذ الاديب والفنان التشكيلي قاسم العزاوي، شكرا للاخ الاديب جواد كاظم غلوم، شكرا للاخ الاديب راضي المترفي، شكرا للاخ الاديب طارق الكناني، شكرا للاخ الاديب حمودي الكناني، شكرا للاخ الاديب زاحم جهاد مطر، شكرا للاخ الاديب عبد الفتاح المطلبي، شكرا للاخ الاديب فلاح الشابندر .. شكرا لكل من كتب تعليقا وفرح معنا، تمنياتي لكم جميعا مع خالص التقدير .. اكرر شكري لجهد اخي العزيز الاستاذ احمد فاضل، اسمح لي سننقل هذا التقرير الى صفحات المثقف كي يطلع عليه القراء الكرام. شكرا لحسن ثقتكم بمؤسستكم

This comment was minimized by the moderator on the site

احتفالية جميلة تذكرني بأيام النشاط الطلابي سواء في جامعة حلب أو جامعات بريطانيا. حينما كنا نجتمع و نعد المواد معا و نحملها للمطبعة و نودعها هناك.
المشكلة كانت في الصفحة الأولى فهي ليست ملكنا و لكنها تأتي جاهزة. هنا لا توجد هذه المشكلة و أعتقد أن تيار الزمن يسير للأمام..

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3029 المصادف: 2014-12-20 23:57:51