المثقف - قراءات نقدية

اشكال اللغة الجميلة

بعد الدعوات لتجاوز التجنيس الادبي واتجاه الاعمال الابداعية نحو ذلك الى حد ما، صار من المهم والمفيد تصنيف اللغة الفنية كمقدمة لتلمس مواطن الابداع والفنية في العمل الادبي، وصار الوعي بشكل اللغة التي يكتب بها النص امرا مهما، وفي الحقيقة هذا توسع ايجابي في وعي الكاتبة واعطاء مساحة اكبر للغة الجميلة .

و لقد كتبت في مجموعتي الاولى (لغات) بثلاثة اشكال من اللغة، نصوص (ومضات) بلغة وامضة، ونصوص (حكايات) بلغة حاكية، ونصوص (رسومات) بلغة راسمة . وكتبت في مجموعتي الثاني (لغات 2) بأربعة أشكال اخرى، نصوص (رسائل) بلغة الرسالة، ونصوص (خطابات) بلغة الخطابة، ونصوص (خواطر) بلغة الخاطرة، ونصوص (سرائر) بلغة المناجاة . وهنا نماذج من تلك الاشكال اللغوية .

 

1- فصل من (ومضات): اللغة الوامضة

لمن تقطف الازهار ؟ ولمن تشعل الشموع؟

الموج حطم كل فراشة تذوب في حنينها الى نسمات الغروب الساحرة .

الطرق واهية تدور دونما رجوع .

اصابعي ونداءاتي لا تكفي لأجد نقاط بدايتي .

 

2- فصل من (حكايات) اللغة الحاكية

- اليس جميلا ان تحيى الى زمن يملؤك عشقا؟ انني اصير اكثر شفافية، انني متخم، وابتسم، هنا امن وطمأنينة، تتجاوز كل شيء

- الا تشعر ان كثيرا من تلك النجوم قد هبطت ؟ لم يبق سوى شيء قليل لكي يشرق.

- نعم اعرف ذلك. واعرف ايضا انها باسمة، تلك الارواح العميقة .

- اذن مد يدك صافح الاعماق، تجاوز البشاعة، تجاوز الكسل الغريب.

- نعم، سأعمل بوصيتك، انها حقيقة، تصور لو انا جلسنا في بيوتنا، ولا نتكلم معهم ماذا سيكون المصير .

- نعم المصير، المصير، لولا انها مسالة مصير، لما تكلمت معك .

 

3- فصل من (رسومات) اللغة الراسمة

حقول شاحبة، وفي الاعلى شمس بعيون كثيرة باكية وهناك في الجانب الايمن جرة ريفية مجروحة ودم يسيل .

او:

الاعياد، وراس السنة، ووحلمي المتجمد، لا تكفي لأبتسم .

 

4- فصل من (رسائل): لغة الرسالة .

(رسالة الى العرب)

هل ترون ذلك الطير، الجميل الواقف منتصبا مزهوا يملؤه الطموح والحيوية، انه هم،الغرب .

وهل ترون هذا الطير الهزيل،الساقط على وجهه، انه كالجثة يغط في سباته،انه نحن، العرب .

اذن، ألا يجب ان نتساءل قليلا ؟ أنبقى نسير الى الموت المهين؟

الا نرجو مساحة ما ؟ ارجوكم دعونا نطلب شيئا من الحياة .

 

5- فصل من (خطابات): لغة الخطابة

الحياة اطلالة عريضة لإرادة الله القوي، فلا طريق للضعف الى قلوب عاشقيه، الشكر بداية طريقنا نحو مجده .تمجيد الله حقيقة وجودنا وسرورنا العظيم، حينما تتمكن الخطيئة من قلوبنا تنقطع نسمات الهناء،فلا تعرف السعادة الينا طريقا. لان الله احب العالم خلقه من الاخوة، وجعل النور بين ايدينا رسالة، ينزل كلماته فينجي الصادقين، فيفرح الله بهم،ولهم الحياة الخالدة. تذكر دوما انك وريث كلمات الله، ولتكن عينك نحو الوجهة الصحيحة ولا تنخدع، ليس بأيدي الغرباء الا الحزن، وحينما تنظر الى نفسك فاعلم انه لا يملكها الا ربك، الذي لا يريد لقلبك سوى السرور . واعلم ان الخبز من السماء، وكذلك الزهور الجميلة، وان الصدق جنة رحيمة بدايته حب يسع الكون ونهايته سعادة لا تموت .

 

6- فصل من (خواطر) : لغة الخاطرة.

(مسج)

انها الساعة الثامنة مساء، في هذه الليلة الشتائية، وحينما كنت مشغولا بمراجعة مصادر لبحث اعمل عليه، جاءت رسالة (مسج) على الهاتف، ورغم عدم اهتمامي كثيرا بهكذا رسائل بسبب دعايات الشبكة، الا انني ولا اعرف لماذا هذه المرة، سارعت لقراءتها، واذا فيها (تهنئة)، انه خبر سار، انه شيء كبير، في تلك اللحظة انتابني شعور مميز ونادر، لا يحدث الا في لحظات قليلة في الحياة الطويلة، انها رسالة تستحق الشكر. ودوما هناك شيء يستحق الشكر .

7- فصل من (سرائر): لغة المناجاة .

انها هباتك الحبيبة الغالية، ذلك الوجد الذي يخطف اعماق القلب، وتلك الحقول والازاهير، ونهر من الطمأنينة يحيي صحراء انفاسي القاتمة .

انها هباتك الحبيبة الغالية، تغسل ثياب الروح، بالنور الفضي، فتتوهج انغام الخشوع، واتطاير كسحابات الربيع شفافة نحو عالم بهيج ولماع.

انها هباتك الحبيبة الغالية، تنهي فصول الالم والحيرة، وتضحك عروق الوجل، في لحظات الرغبة والاقتراب في لحظات انت تهبها فقط.

انها هباتك الحبيبة الغالية، تعيديني افراحا وابتسامات تنزع عني كل هذا الضجر والضوضاء والجوار المرير، تخرجني من زجاجة الالتفاتات المضنية والتجاذبات القاتمة، لست اعلم كيف يمكن ان تكون صورة الحياة من دون ذلك الشعور الحبيب .

 

د. انور غني الموسوي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3058 المصادف: 2015-01-19 09:23:01