 أقلام حرة

ميلاد عمر المزوغي: المغرب الاقصى.. والتطبيع مع الكيان الصهيوني

ميلاد عمر المزوغياخوان المغرب سقطوا بعد ان ملكوا زمام الامر في المغرب لعقد من الزمن، افرغوا الخزينة العامة وافقروا الشعب، الحديث على ان احد الاسباب لسقوطهم هو اتفاق تطبيع جرى بين المملكة المغربية وإسرائيل في 10 ديسمبر 2020 بوساطة أمريكية لتصبح المغرب سادس دولة عربية تطبع مع إسرائيل. العملية اطلق عليها اسم "اتفاقيات أبراهام"، عار عن الصحة، ربما سرّع الاخوان عملية التطبيع، فالمغرب الاقصى لم يساهم في حروب العرب ضد مغتصب فلسطين الا من خلال متطوعين وفي افضل الاحوال قوات رمزية لإضفاء القومية العربية على المعارك. 

المتتبع للعلاقات بين كيان العدو والمغرب الاقصى يلاحظ بان المغرب يعترف بدولة إسرائيل منذ فاتح سبتمبر 1994، علاقات دبلوماسية منخفضة المستوى خلال تسعينيات القرن الماضي ، تمثلت بافتتاح إسرائيل مكتب اتصال لها في المغرب، وفي العام 1995 فتحت المغرب مكتبًا مماثلًا لها في (إسرائيل). كما اذنت إسرائيل للمغرب بوجود بعثة دبلوماسية مغربية لدى السلطة الفلسطينية المكونة وفق اتفاق اوسلو، في مدينة رام الله. 

بين نوفمبر 1961 وعام 1964، نفذت المخابرات الإسرائيلية (الموساد) عملية ياخين، حيث قامت وبشكل سري بتهجير ما يقارب المائة ألف يهودي مغربي عبر أوروبا إلى (إسرائيل) وقيل حينها ان المغرب تلقى مبلغ قدر بنصف مليون دولار كدفعة اولى من التعويضات.

احتضنت المغرب القمة العربية في فاس1982، التي كانت بداية التقاطر نحو كيان العدو والاعتراف الرخيص به تحت عنوان الارض مقابل السلام، وتمثل هرولة العرب نحو الاعتراف بعدوهم في قمة بيروت المخزية2002، التي لم يعترف بها الكيان المغتصب لفلسطين.

امريكا وعلى مدى تاريخا الحديث حاولت بكل السبل ان تكون هناك علاقات بين (اسرائيل) وجيرانها العرب الا ان ذروة الضغط الامريكي على العرب كان في عهد ترامب،فكان التطبيع وفي نفس الوقت الجرافات الصهيونية تجرف الاراضي الفلسطينية وتقيم عليها المستوطنات،لم ينبس العرب ببنت شفه واصبحت عبارات الادانة والشجب والاستنكار من الماضي.

وعد ترامب ملك المغرب بأحقيته في الصحراء المغربية والاعتراف بانها مغربية فكان التطبيع المتسارع والمتسرع، واطلاق خط طيران مباشر بين تل ابيب والرباط نهاية العام 2020،وزيارة للوفود الرسمية وابرام الصفقات التجارية. والتوقيع على عدد من اتفاقات التعاون في مجالات المياه والطيران والمال.

لقد عملت الادارة الامريكية الى الايعاز للمطبعين بضرورة اقتناء الصناعات الإسرائيلية في المجال الجوي، بغية اقتناء طائرات استطلاع تكتيكية مسيرة. سمحت (اسرائيل) بتطوير طائرات درون المعروفة باسم "كاميكاز" على الأراضي المغربية. الاتفاق سيسمح للإسرائيليين بإنتاج طائرات بدون طيار في المغرب بكميات كبيرة وبأسعار أقل بكثير، والتموقع في أسواق التصدير بشكل جيد. والتخلي ولو موقتا عن شراء طائرات الدرون "بيرقدار" من تركيا الراعي الرسمي للإخوان المسلمين والمتحدثة باسمهم وملاذهم عند الحاجة.

ملك المغرب السابق الذي يدعي انتماءه الى آل البيت، اوكل العرب اليه ملف القدس، لم يفعل شيئا يذكر، وضع الملف بالرف، جاء من بعده ابنه الوريث الشرعي لحكم المغرب، اجزم انه قام بتمزيقه ونثره على سجادة استقبال الصهاينة.

السلط التنفيذية والتشريعية تتداول سلميا في المغرب، لكن السياسات الخارجية يرسمها الغرب ويمليها على اتباعه، والملك ما عليه الا التنفيذ.

 

ميلاد عمر المزوغي

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5495 المصادف: 2021-09-21 02:07:15


Share on Myspace