 أقلام حرة

صادق السامرائي: الوضوح والغموض والإيجاز!!

صادق السامرائيأيهما أصلح للواقع المعاصر، المكتوب الواضح أم الغامض، الإسهاب والإطناب، أم الإختصار والإيجاز؟

أسئلة تتوافد وأجوبتها في جعبة الزمن، وسيخبرنا بأقربها للقبول والرعاية والدوام.

فأجدادنا إنتبهوا للإيجاز في الكتابة، ولديهم أقوال كثيرة تحث عليه، ويأتي في مقدمتها "خير الكلام ما قل ودل"، فالإختصار والإيجاز ضرورة إبداعية وكذلك التعبير الواضح.

البعض يرى أن علينا أن نمعن بالرمزية ونغرق في التصويرات المجازية، وفي ذلك تعقيد ولبس وغموض، بينما المطلوب الوضوح والإبداع الجلي المستمرَأ الذي تستوعبه الأذهان، وتنجذب إليه النفوس، وتأنس به القلوب.

فالعصر يستدعي السهل الممتنع، أي الكلام الموجز المكثف المركز، الواضح الدلالات البيِّن المعاني والغايات، فالقارئ لا يريد كتابات تجريدية أو سريالية يحاول أن يفك رموزها، ليرى ما تتستر عليه، فالوضوح الساطع الأثر هو ديدن القارئ المعاصر.

ولهذا فالإبداع المسهب الغامض لا قيمة له ولا دور، لأنه ملثم ملعثم، والعقول بحاجة لسلاسة ووضوح وإنسجام، وقدرة على التفاعل التنويري المتمكن.

فالإختصار والوضوح وتبسيط العبارة لتكون سهلة الفهم والإدراك، من واجبات ذوي الأقلام.

أما أن نأتي بما نتصوره إبداعا، ونسكر بأوهامه وتخيالاته، ففي ذلك إنحراف وعدوان على الإبداع.

إن الوضوح إمام العقول والغموض عدو النواهي والأبصار!!

فهل من مهارات إختصار ووضوح مؤثرة؟!!

 

د. صادق السامرائي

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5564 المصادف: 2021-11-29 00:53:52


Share on Myspace