 أقلام ثقافية

زهرة الحواشي: بين كان.. واستكان

زهرة الحواشيكان يكون كونا، فعل الكون. والأمر منه: كن!

واستكان يستكين استكانا. هو السداسي استفعل يستفعل استفعالا.

و لجذع واحد .

الفعل السداسي له ثلاث دلالات:

طلب الشيء

طلب الشيء والحصول عليهح

ووجود الشيء على صفة

مثل طلب الشيء: استنجد واستغاث واستعان

ومن الاستعانة من ارتد على الأهل والأوطان

واستعان عليهم بالطغيان والعدوان

فاستباح، واستكان، وخان

وبين كان واستكان

تاريخ.....و عبر

 

وأما مثل طلب الشيء والحصول عليه

فمثله استفاق

واستنار

واستبان

 

فمن يستفق من غيبوبته

ويطلب العلم ويكشف الفعل

ويرفع الجهل

ويقدم العقل عن النقل

فقد أنار

واستنار

 

وبين كان واستكان

علوم ... وكنوز

كالدرر

 

و أما في باب وجود الشيء على صفة

مثل كان يا ما كان

في قديم الزمان

وسالف العصر والأوان

 

فقد تشابه الإنسان بالحيوان

وانحنى للكذب والبهتان

والشعوذة والأديرة والرهبان

والخرافة

وسلطة الأديان

 

فاستعبدوه

واستضعفوه

واستنزفوه

واستلبوا منه الذكاء

والبرهان

 

فما كان بل استكان

و بين كان واستكان

صراع وصروف... وعبر

 

ثم تقدم الزمان

وتعاظم الإنسان

إسأل الإغريق.... واسأل الرومان

علوم وفلسفة وبيان

وتبيان

 

واسأل الأطلس

ولا يدخلن علينا

إلا العالم الفنان،،

 

وسقراط وانشتاين

والنسبية.. والمجرات

والأرض وڨاليليو

وعلوم الميكانيكا

والأرض والدوران.ّ.

 

وبين كان واستكان

كامل علوم الإنسان

قارات وأقطار....و مصر

 

وهنا الإنسان لم يستكن

بل صنع التاريخ والمجد ..

فكان !

 

وبين كان واستكان

يفرق التاريخ

بين الإنسان ...والحيوان

فكن أنت ألإنسان...

أيها الإنسان...!!

 

فبين كان واستكان

معان ...... وعبر .

***

زهرة الحواشي

........................

* من كتاب رأسي في قفص الاتهام .

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

بين كان واستكان تهويمات لغوية ومعرفية وفلسفية ووجودية وتاريخية
زخر بها النص وفاض منها معين كلماته من معان...وعبر .
تحية تليق أستاذة زهرة ...ودمت في رعاية الله وحفظه.

تواتيت نصرالدين
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الهير أستاذ تواتيت نصر الدين .
شكرا على مرورك البهي و رخلتك في مناخ قصيدتي ذات النفس السقراطي - الديكاراي .
دمت بأحسن حال .مودتي .

زهرة الحواشي .
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5351 المصادف: 2021-04-30 02:55:52


Share on Myspace