 نصوص أدبية

الأمير المقدس (4)

سليم الحسنيرأى الأمير بشائر النصر، كانت المنابر تلعن سيد الأرز، وكان الهندي الدجّال يدور على البيوت، ينثر العملة الخضراء، فصناديق المال تأتيه من كل مكان، والأمير يبعث رسائله الى شرق البلاد وغربها يحثهم على الزكاة لتزكى أموالهم.

جاء رجل من بلاد الأرز الى السيد الكبير، حدثه عن سيد الأرز ومرضه، وكان السيد الكبير كبيراً بقلبه وطيبته، فرفع يديه بالدعاء يسأل الله له الشفاء، ويبلغ ضيفه أمانة السلام والتحية. فما أن خرج الضيف، حتى أمسكه الأمير من تلابيبه، ورماه بنظرة غضب قائلاً:

ـ إياك أن تنقل حرفاً واحداً مما قاله أبي.

استغرب الضيف:

ـ ولكنها أمانة السيد الكبير، ثم أن الرجل هناك في مرض موته، وسيلقى ربه ويُنسى أمره.

أصابت شرارة غضب طائش صدر الضيف، انطلقت من عين الأمير وهو يقول:

ـ هل تُدفن كتبه معه؟ هل يضيع صوته؟ وهؤلاء الفتية الذين يكبرون على كلماته، هل ينتهي أمرهم؟.. لا والله إلا دفناً دفناً.

ثم استبد الغضب بالأمير أكثر، فراح يهدد ويتوعد:

ـ أما والله لئن قلت حرفاً من كلام أبي، فلأكتبن الى الآفاق بأنك كاذب، فالختم في جيبي والناس تصدقني، وتكذّب ما عداي، أنا مَن يُحدد لهم الناقة والجمل.

خرج الضيف متحاشياً غضب الأمير وتهديده، فهو يعرفه حين تأتيه نوبة الغضب، فلا يعد يرى ما بين يديه. ويزول طلاء الحكمة من وجهه، كما تنزلق عمامته على اذنه اليسرى، فتخرج منه الكلمات قاسية بلا حسيب ولا رقيب.

خرج الضيف يتعثر بالحزن والألم والحسرات، وعاد الأمير الى غرفته، ينفث بقايا الغضب الناري، يتمتم مع نفسه بما يشبه اللعنات، ولم ينطفئ غضبه إلا بعد أن دخل عليه خادمه يحمل كتاباً مختوماً بشمع أسود، فاستبشر خيراً وفضّه بسرعة، قرأ الكتاب مرتين، وهمّ بقول شيء للخادم، لكنه أحجم، وعاد يقرأ الكتاب ثالثة، ثم قال لخادمه:

ـ وزع على رجالنا عشرة عشرة، فلقد تضاعفت منابر اللعن وازدادت وطأة المرض على الرجل.

ثم استدعى خادمه ثانية وأمره:

ـ أبلغ الرجال والطلبة والعمال أن برئت الذمة ممن يدعو له بالشفاء، واكتب الى الهندي الدجّال أن يزيد العطاء ليستمر اللعن ستين عاماً لا ينقص منها يوم.

الرواية لم تنته بعد لها تتمة

 

سليم الحسني

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4535 المصادف: 2019-02-04 09:17:09


Share on Myspace