 نصوص أدبية

داء الصمت

ناظم رشيد السعديذهبتُ بعيدًا

وقلتُ هو التلاشي

ردّدت أغاني اليمّ

وعاقرتُ التيهَ بنزعاتِ الصمت

سكنتُ أمامَ شبابيكِ الوحدة

ترسمُ أحلامَ الصمت

تخجلُ من ذاتك

حين ترتدي قناعَ الجهل

تنوسُ تحت جداريّة الحنين

وعنادُكَ الشرقيّ الأبله

ينتشي بجنونِ الاضطهاد

بداخلِكَ وطنٌ من عشقٍ لا يتروضُ

ولا يضمحلّ كهذه المسافات المنسيّة

أمضي دون عقاربِ الساعة ..

الزمنُ مثلبةٌ كبرى

حين يعيدُكَ للبكاء

والنقاءِ والناس، هناك قبل الطوفان..

اكتب أكتب

يا هذا لا تتوقف

كي لا تنظرَ لنفسكَ عاريًا

كي لا تهزمكَ أغاني الصباح

وتشيّعك فيروزُ

حيث عرباتُ العبث

والأجسادُ المنتظرةُ قدرَها

في شوارعِ اللاعودةِ

اكتب عن أحلامِك

عن أولِ حبيبةٍ

أولِ رسالةِ حب

عانقت الزقاق

لا تستفيقُ أبدًا

من ثمالةِ الهشيم الأخير

فيحملك النادلُ

بعيدًا عن الأغاني

عليك أن تموتَ بداءِ الصمت

كآخر قطرةٍ في كأسٍ منسي

فلا يقرأ أحدٌ نزيفكَ

***

ناظم  السعدي - السويد

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
حقاً الواقع بمصاب بداء الصمت , يموت بداء الصمت , في التهميش والتلاشي , لانه يرتدي رداء الجهل والخرافة , في تنازع او في توافق . ماذا تفعل في عنادك الشرقي في الحنين في جنون الاضطهاد الشوق , في وطن عشقه لا يروض , لكنه سقط في الطوفان الظلامي وانتحر . واذا كنت تستقبل الصباح بأغاني قيروز الصاحية , فبلدك الملعون بألف لعنة , يستقبل صباحة باللطميات والحزن والنوح , هذه الحقيقة مرة , شئنا أم ابينا , فهو زمن لجبناء والقتلة والغدر والاغتيال , في عبثهم الحياتي , في انفلات الفوضى من عقالها المجنون . فبلد الملعون تموت بصمت . ولا احد يعير لك أهمية او يلتفت اليك ويررد داخل نفسه , لانه ممنوع في تصريح الكلام , , ان يقول داخل نفسه بصمت ( خطيه ) , فالنزيف الحياتي يسيل دون توقف . في مملكة الجنون السريالية
عليك أن تموتَ بداءِ الصمت

كآخر قطرةٍ في كأسٍ منسي

فلا يقرأ أحدٌ نزيفكَ
تحياتي لك بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الكبير المبدع جمعة عبد الله
كل أمتناني وتقديري لهذا الشرف الكبير الذي منحتني اياه بحضورك وتعليقك النقي كروحك
واتفق معك كليا ان الوجع لا مواسم له بوطن الضياع فكل شيء مرهون بفرمان الجهل وابجدية الحزن
حتى ضاع الافق بزحمة غيوم الشر الكئيبة ..
امنياتي ودعائي لكم بالسلامة والعافية والنجاح المستمر في كل مجالات الحياة
حفظك ربي بكل الهناء

ناظم رشيد السعدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4535 المصادف: 2019-02-04 09:21:31


Share on Myspace