 نصوص أدبية

قلت لكم

عبد الرزاق الصغيرأكذب عليكم

لم أقلم شجرة الزقوم

لم أكنس بابي ...

شعري كالنوابض لا يحتاج تمشيط

أمس استعرت ترانسوناز لقصه ، ولم أفعل

لا أبتعد عن شاشة كمبيوتري

ليس لي بن حامض ولا حتى قطعة سكر أسلخ بها جلدة هذا الوسخ

لا أكتب

لا أكل

لا أشرب

لا أبول على الأشجار في النواحي ، ولا

أجمع القوارير لاستعمالها لهذا العرض

لا أحتاج قفازات بيضاء وقلم

لم أغادر غرفتي من زمن

أكذب عليكم ..

أنا الآن أشوي بعض سطور السمان

وبعض الفطر قطفته من أسفل بعض القصائد السامقة

في دغل تبرق أحداق بعض النصوص المتوحشة تنتظر غفلتي

قلت لكم

أنا أكذب عليكم

***

جلست في الحافلة

معطفي غير مزرر

كذلك قميصي الأحمر

لا أدري على أي مقعد نسيت وشاحي التبني

توقفت الحافلة صعدت آنسة ملفوفة بالأسود

فجأة اندلق الحليب كالشلال يشرشر علي

أنا المنتهية صلاحية ولعه

شهوته

قررت غسل مخي قبل

و بعد وصولي

أغتسل ..

***

تأبط شرا

يحمل ذراعه الآخر تحت إبطه

يجر معطفا بنيا

يمشي بمشقة

يجر قفة

تفيض مننها شهقات الجنود

وحرقة الأرامل

أشقر ، عشبي الحدق

واسع الرُّدن والكتفين

رفيعا طويل الشعر

قال : واحد من من في المقهى

لا يكون هذا إلا عربي

لم يعشق ، لم يعش في الشوارع المرفهة

لم يبتع يوما بدلة، أو ربط عنقه بقماشة موردة

أو حدث وتوسد ثديا اشتراه ذات ليلة

أو جالس إحداهن على طاولة مطعم فاخرة

قضى أيامه يثأر للشنفرى

***

عبد الرزاق الصغير

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر عبد الرزاق
وأنا اقرأ هذا النص أحسست وكأنني مغمض عيني وأسير فقط خلف نقرات عصا كلماتك البيضاء تقودني في عوالم غريبة بألوان متجانسة.

اقول لك الحق: قلماً يدهشني نص أقرأه هذه الأيام. نصك صديقي فعل هذا.

دمت وطابت أيامك
عامر السامرائي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي عامر أشكر متابعتك واستحسانك
وأشكر كثيرا كثيرا متابعتك

عبد الرزاق الصغير
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4597 المصادف: 2019-04-07 12:25:02


Share on Myspace