 نصوص أدبية

أطلقتُ في بحرِ الضياعِ شراعي

احمد راضي الشمريأطلقتُ في بحرِ الضياعِ شراعي

                      الشكُّ زادي والظنونُ متاعي

أنا مبحرٌ صوب الحقيقة تاجر

                         جشعٌ بلا حدٍ من الاطماعِ

ماعاد ما في السطح يشبع رغبتي

                       انّي اريد الغوص نحو القاع

ألجهلُ معبد أمتي وطقوسهُ

                      عِوَذٌ من التخديرِ والإخضاعِ

اشكوه همساً والمشاعر ثورة

                        بركانها يهتَزُّ في اضلاعي

نفسي تجاهرني وتسأل من أنا؟

                    وأنا اخورُ بمحنتي وصراعي

لن ارتضي غير اليقين جزيرة

                    يرتاح فيها العقل من اوجاعي

فيعودُ حراً إذ يكسرُ وهمَهُ

                ويزيل عن وجه الغموضِ قناعي

إن النجاة من الشكوك مكانة

                       عليا سابلغها بعمق ضياعي

***

أحمد راضي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (7)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأصيل أحمد راضي
ودّاً ودّا

قرأت لك قصيدة واحدة في المثقف وهذه هي الثانية .
قصيدتان جميلتان وشاعر متمكن , ليتنا نقرأ لك المزيد أخي أحمد .
في شعرك صور جميلة ولغة متينة وموسيقى شعرية صادحة .
دمت في صحة ٍ وأمان وقصائد أخي الحبيب .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

حبا واحتراما وودا
مصطفى جمال الشاعر الاكثر اصالة وبيانا.
احمد الله ان ابياتي تناغمت مع حسك المرهف وذوقك المترف.
واشكرك على لطافة تعبيرك وصدق مشاعرك.
قرأت قصيدتك إلى هيل وكانت بحق رائعة وانت مثلها.
ساضيف كلماتك الى رصيدي باعتبارها صادرة من شاعر ونابعة من شاعر.
اعتز بك اخا وصديقا.

احمد راضي
This comment was minimized by the moderator on the site

لن تضيع وستراقص اشرعتك رياح الوجع وستصل الى المبتغى ...رائع حرفك فاجمل التحايا

لمياء عمر عياد
This comment was minimized by the moderator on the site

ما ان اكاد اموت ضياعا حتى تقذفين لي بطود من الامل.
وجعي ووجعك واحد فهو ينبع من نفس ضفاف تلك الخارطة التي انسلت الى اجسادنا شرايينا جامدة.
وانطلاقتنا واحدة من الحبر المسكوب دما ومن النارالملعونة التي مافتأت تعبث ببقايا الامل ومن قبله رؤوس الاقلام المعدومة.
نعم‘ عسانا ان ندفع الوجع ثمنا لجرأة السؤال.
لك مني كل الود والمحبة والسلام.

احمد راضي الشمري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
لا شك تملك القدرة في ترجمة الاشياء , التي تجول وتصول في مشاعر الوجدان , تحولها الى لغة شعرية صافية وواضحة . في الصياغة والتعبير , والاهم تركز على الصورة الشعرية المباغاة في مدلول الدلالة في عمق تعبيرها في تحليل اشياء الواقع . وأنا اتفق معك تماماً , عندما تضيع الحقيقة في شرك الشك والظنون , وتنحرف الى المتاجرة بها , بجشع وطمع لا حدود له . حين يصبح الجهل الى طقوس التقديس والتعظيم . ماذا نتوقع لهذا الواقع الفوضوي والمؤلم , ليس النجاة وانما الغرق
أطلقتُ في بحرِ الضياعِ شراعي

الشكُّ زادي والظنونُ متاعي

أنا مبحرٌ صوب الحقيقة تاجر

جشعٌ بلا حدٍ من الاطماعِ

ماعاد ما في السطح يشبع رغبتي

انّي اريد الغوص نحو القاع
تحياتي لكم

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

سلام وتحية وحب ومودة اخي جمعة
غمرتني بصدق كلماتك المعبرة ومنحتني ثقة على المضي قدما في رحلة الضياع. واشكرك انك امطت اللثام عن مظاهر كنت اجهلها في عرض القصيدة وطولها. حياتنا تمضي من غرق الى غرق واجيالنا لا تنفك تحترق بسبب الجهل والفوضى كما اشرت‘ ولكن بقلمك من هناك وبكلمتي من هنا سنبني جدار التحدي ونصنع قارب الجرأة كيما نصل الى مرفأ السلام.
اعتزازي بك اخا ورفيقا

احمد راضي الشمري
This comment was minimized by the moderator on the site

منذ زمن وانا ارقب نشر هذه القصيدة... أبا براء الشاعر المرهف والإنسان النبيل اتمنى عليك جمع هذه القصائد في ديوان لتكون نجما لامعا في ظلام العصر الذي يشهد غوغائية المتشاعرين ، منذ زمن مضى نحن لانشهد حياة شعرية بل فوضى شعرية لاقلام تعددت وضاعت هوية الشعر فيها، قلمك سيكون بصمة بلا شك حي على المزيد أيها المبدع.

منتهى البدران
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4598 المصادف: 2019-04-08 09:14:47


Share on Myspace