 نصوص أدبية

ما لم يسمعه "بيتهوفن"

زياد كامل السامرائيما لمْ يسمعهُ "بيتهوفن"

ماكان ليحدُث كل هذا،

لولا خُرافة البومِ.

وتصديقُ الموتِ

في القضاء على الخلائق

بالسحر والتأبين.

أنتَ ميتٌ الآن.

وكل الأشياء من حولنا ميتة أيضا

هذا يجعلكَ تكتبُ بيسرٍ

سيمفونية أكثر شُهرة من "التاسعة"

بعض الوتريات التي تعطّرتْ بمصيرنا المجهول،

دوّنها وسننصبك قائد أوركسترا، لبرلمان الموت العظيم.

واذا ما نشّزَ واحد أو أثنين بما لم يحفظ،

وهذا واردٌ جدا في لعبةِ الغرابِ مع البلبلِ

هشّهُ خارج السرب

كما يطرد أب، عن فم إبنه الجائع، الذباب

رغم صممك.

فان رمال الشاطيء تتحرك

ولا يأمرها بذلك

غير أمواج  موسيقاك المُشعّة.

سينتهي العرض

وتغادر ..... أعتاب الليل

والنشيد المزعوم..

الى قلب السهاد

في حضن بوصلة.

 ***

زياد كامل السامرائي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل زياد كامل السامرائي

مودتي

نجتاز اخاديد السديم.. فتولد النهايات بلا اتقان كانها حصون الخراب..
بلا ضمان للمعجزات فـ "... كل الأشياء من حولنا ميتة أيضا.."
الامر الذي يهيأ الفضائح التي تبيح لبتهوفن ان يكتب
"... بيسر
سيمفونية أكثر شُهرة من "التاسعة"
وهو ما لا يجعل لنا من ارث لنقتسمه مع الاخرين.. ما دام..
"..
سينتهي العرض...."
ونغادر "... أعتاب الليل.."

قصيدة تنبش فيما نتخلى عنه في رماد مذابحنا

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع طارق الحلفي ..

كل ما تكتب فيه روح الشعرا وكهربائيته..
خيالك المباح يسهم في تقديم هذا النص كايقونة، تفتش عن خبز العافية
لحقول القمح لمجموعتي القادمة.

دمت بمحبة

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

نولد من العدم فتكون الحقيقة رغم تغييرها علينا ...لايهم أن نفقد حواسنا ففي الروح كل الحواس تستنسخ ....دمت شاعرا

لمياء عمر عياد
This comment was minimized by the moderator on the site

التونسية المهذبة ... لمياء عمر عياد

شاعرة الرهافة والبوح المكلل بالسنونوات
تحت ثوب الكلمات
يولد للارض وجه جديد..

على هذه الصفحة أشكر نسمات وجودك.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

كعادتك مدهش ورائع
مزيدا من التألق

عبد الرزاق الصغير
This comment was minimized by the moderator on the site

الجميل بشعره وصفاء روحه..
الشاعر عبد الرزاق الصغير
دمت محبا وصديق .

زياد كامل السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4598 المصادف: 2019-04-08 09:15:59


Share on Myspace