 نصوص أدبية

بن يونس ماجن: هذا الوضع الذي نعيشه

بن يونس ماجنهذا الوضع الذي نعيشه

ربما مصيره

صار عصيا على التصنيف

وهذا الوطن المنكوب

لماذى يبقى مقترفوه

بمنحى من العقاب

 

في هذا الوطن المشرد

الجميع يحملون وجها طاعنا وشاحبا

وبخيبة زائدة

يحصدون أشواك الوعود الفارغة

 

ثمة جنرال عجوز متهالك

متشبث بكرسيه الهزاز

مزهو بنفسه

ينظر في مرآته المتشظية

وهو يلملم نياشين صدره

كغريق يتشبث بضفاف وهمية

على مشارف المنافي النائية

 

يحدث ان الحاكم الديكتاتوري

قد يفقد فحولته

ونستطيع ان نجزم

انه انفقها في نزواته الجارفة

ارهقه طول الانتظار

بين عنابر المرضى والمجانين

كان يملك الكثير من الوقت

للرسم على جماجم الآخرين

كما يفعل بقية الطغاة

***

بن يونس ماجن

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

كم أنت صادق ، شفيف ، عذب ، ونقي كعرق جبين الكادحين !
والله ياصديقي أنت ممن أحبهم حبا كبيرا في الشعر والكدح والنقاء !
ما قرأت نصا من نصوصك إلاّ وازداد حبك تجذّرا في طين قلبي صديقي الشاعر المناضل كدحاً ودفاعا عن الكادحين ..
مقترفو الجرائم الكبرى في بلدانا سيبقون كما تفضلت ( بمنجى ) من العقاب - ولكن : الى حين من الزمن ، وبعد ذلك : إما يخرجونهم من الحُفر أو من منهولات ومواسير الصرف الصحي أو من قصورهم ليقادوا نحو بئس المصير ، فمنهم من أدخلوا في مؤخرته الخازوق ومنهم من تدلى من حبل مشنقة ومنهم من فرّ فرار الفأر من القط و: منهم من سيأتي دوره في غد أرجو أن يكون قريبا .
دمت شاعرا مطبوعا مهموما بهموم الناس .
محبتي وشكري .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
الوضع العام العربي أسوأ من السيء , أو على مشارف الهوة السحيقة . كنا نعتقد في السابق , بأن الشعب الفلسطيني هو الشعب الوحيد المشرد من الشعوب العربية , لكن الآن كل الشعوب العربية مشردة داخل اوطانها أو في منافي العالم . لان كل دكتاتور طاغي مريض يلعب في مصير الناس بجنون وهلاك . ولا يمكن للشعوب العربية الخلاص إلا بجمع هؤلاء المجانين المرضى في المصحات العقلية , حتى نتخلص من شرورهم القاتلة .
يحدث ان الحاكم الديكتاتوري

قد يفقد فحولته

ونستطيع ان نجزم

انه انفقها في نزواته الجارفة

ارهقه طول الانتظار

بين عنابر المرضى والمجانين

كان يملك الكثير من الوقت

للرسم على جماجم الآخرين

كما يفعل بقية الطغاة
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديقان المتألقان يحي وجمعة
حياكما الله
شكرا من القلب على المرور والتعاليق القيمة
مع وافر المحبة والتقدير

بن يونس ماجن
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5334 المصادف: 2021-04-13 04:03:51


Share on Myspace