 نصوص أدبية

كريم الأسدي: مقدسيون ..

كريم الاسديقبَّةٌ صخرةٌ وحشدٌ فريدُ

وقلوبٌ جبالُهــا لا تميدُ

 

جبنَ الموتُ حينَ عادَ اليها

اِذْ لهـــــا فيهِ اِحتفالٌ وعيدُ

 

مقدسيونَ ، قدسُهمْ وعدتْهمْ

وعدوها بأنْ يُردَّ الـــوعيدُ

 

ابتساماً ونخـــــــــوةً وثباتاً

ورسوخاً يخافُ منهُ الجنودُ

 

أيها الماخرونَ بَحرَ سرابٍ

لاحَ نبعٌ مؤكـــــــــدٌ وأكيدُ

 

هوَ ماءٌ فـــــــراتُهُ جنتيٌ

رفَّ في ضفَّتيهِ مجدٌ تليدُ

 

أنتمُ الأرضُ وهيَ فيكمْ سماءٌ

أنتمُ الماءُ وهـــــوَ منكمْ بريدُ

 

تارةً ديمةً وأخـــــرى بروقاً

يتهادى ، أو تستحيلُ الرعودُ

 

فيهِ أعتى قيامةٍ لوجــــــــــــودٍ

لا تُجارى ، كيْ يستقيمَ الوجودُ

***

كريم الأسدي

....................

ملاحظة: زمان ومكان كتابة هذه القصيدة: يوم 11 من آيار 2021 ، في برلين .

 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (11)

This comment was minimized by the moderator on the site

الإجراءات الإسرائيلية التعسفية الرامية لتهجير المقدسيين تتزايد كل عام
لإسكان المستوطنين وتهويد القدس . لكن المقدسيين لن يرضخوا ولن يفوضوا
الغرباء والمحتلين أبدا على بيوتهم . وأن ثورتهم مستمرة . ويكفيهم أنهم أهل الرباط
عاشت فلسطين حرة عربية عاصمتها القدس الشريف .
تحية تليق الشاعر كريم الأسدي . عيد سعيد ودمت في رعاية الله وحفظه.

تواتيت نصرالدين
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحباً أخي تواتيت ..
قبل أيام قرات تحقيقاً عن بروفسور يهودي منصف يعيش في بريطانيا وأعتقد انه ترك العيش في دولة الاِحتلال .. انه يتكلم مع سيدة بريطانية ويسألها فيما اذا كانت تتصور لو يطرق باب بيتها في لندن ليلاً أحد الاِيطاليين ليأمرها باِخلاء بيتها له لأن الأرض كانت مملوكة لأجداده الروم قبل ثلاثة آلاف عام !!
كنت قد فكّرت من قبل بنفس الطريقة وأيّم الحق ، لكن قوله أسعدني لأنه ينتقد معسكر قومه .. الممالك والامبراطوريات في التاريخ شملت بلداناً عديدة تحت سلطتها لقرون طويلة ، فهل من حق أي أحد ان يأتي مطالباً بحقه في الأرض بعد مئات أو آلاف السنين وقد عاش أجداده لأجيال عديدة بعيدين عن هذه الأرض بينما أهل البلد والديار الأصليون ثابتون فيه وقد بنوا بيوتهم من كدحهم وجهدهم ؟! .
ما علاقة الألماني أو النمساوي أو البولوني أو الجيكي الأشكنازي بفلسطين والقدس وحي الشيخ جرّاح هو الذي عاش أجداده في أوربا لقرون عديدة ثم نزحوا الى نيويورك وبقية مدن أميركا في فترة الحكم النازي والحرب العالمية الثانية ؟!
لو لم أكن عربياً ومسلماً لساندت فلسطين والفلسطينيين أيضاً .
قضية فلسطين قضية الشرفاء و أصحاب الضمائر في كل انحاء العالم .
عيد مبارك ودمتَ والأهل بأفضل الأحوال .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الزميلات والزملاء في قسم التعليقات في جريدة المثقف الغرّاء..
أرسلت قبل حوالي أربع ساعات جواباً على تعليق الزميل الأستاذ نصر الدين ولم يُنشر الى الآن رغم استلامي خبر ارساله ورقمه .. رقم التعليق كان 155953 .. أرجو نشره حيث انني أرسلته قبل ردي على تعليق الزميل محمد العربي وحيث أرد على التعليقات الواردة لي دائماً حسب التسلسل الزمني .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

فتية لا يأبهون بالردى بل همو رمز الفدى غيظ العدى ........ تحياتي للشاعر المبدع كريم الأسدي

محمد العربي
This comment was minimized by the moderator on the site

ضمائرنا معهم فقلوبنا وأرواحنا معهم أيضاً .. انهم يدافعون عن بيوتهم وكرامتهم وحريّتهم وحياة أهلهم ، انهم يدافعون عن وجودهم .
تسلم أخي محمد العربي .. تحياتي ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية لك من القلب على هذه القصيدة الرائعة

القضية الفلسطينية هي مسطرة الأخلاق والإنسانية لكل عربي ولكل إنسان حر يريد أن يعيش بكرامة.

دمت بخير وعافية صديقي

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي أخي العزيز عامر وعيدكم مبارك حتى لو لم يكن عندنا عيد ..
هذه القصيدة حتى لو كانت رائعة فهي قليلة بحق ما يحصل في فلسطين وما يصمت عنه العالم ..
الأنظمة الكبرى ساكتة على الأعم الأغلب ، والذين يحتجون هم أفراد عزّل .
محبتي وامنياتي لكم بالصحة والتوفيق .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة تستوعب الحدث الحالي تدل على تمكن الشاعر من التفاعل عما يحدث في العالم وهذه ميزة الشعراء الموهوبين عن غيرهم
تحياتي كريم الرائع
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحباً بك .. وان كان لدينا عيد نحن العرب والعراقيين فعيدك مبارك أخي العزيز قصي ..
الشاعر هو ابن العالم ، ولا ابالغ ان قلت هو ضمير العالم الناطق ، فلا بدَّ له ان يرفع صوته في أحداث العالم فوق صخب الأحداث ولغط المنتفعين .
لدي ايمان ان أهم ما يسند موهبة الشاعر للوصول الى أعالي الشعر هو الضمير الحي والجرأة على قول ما تجترحه الموهبة وينيره الضمير .
شعر بدون ضمير وجرأة هو في التالي وبعد كل شيء مجرد نظم ومحاولة كتابة .
دمت بأروع الأحوال أخي وصديقي الشاعر الأديب دكتور قصي ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

" أطلب الموتَ توهَبُ لك الحياة"،
هذا ما يفعله المقدسيون وعامة الفلسطينيين اليوم بعد أن استباح العدو مسجدنا الأقصى، فهم يدافعون عن كرامة الأمّة الصامتة.
وأهلنا في فلسطين يستحقون كل دعمٍ منا. فإذا كان الشاعر ينطبق عليه القول السائر " العين بصيرة واليد قصيرة"، فإنه يُقدّم الدعم المعنوي بشعره.
وقد جاءت قصيدتك الرائعة خير ما قيل في هذه الملحمة التي يخطها أهلنا في فلسطين بدمهم ودمعهم، وكأنك تعمل بنصيحة أبي الطيب المتنبي:
لا خيلَ عندكَ تُهديها ولا مالُ ... فليُسعِد النطق إن لم يُسعد الحالُ.
وقد أجدتَ القولَ وأحسنت.
محبّكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الأديب الأستاذ الدكتور علي القاسمي ..
تحياتي ..
كنت على وشك ان أختم أعمالي مع الاِنترنت هذا المساء أو الصباح فرأيت تعليقك على قصيدتي بعد ان كنت أسمع اغنية ( وين الملايين ) لثلاث فتيات فلسطينيات جوليا بطرس ورفيقتيها أمل وسوسن . قبلها طفتُ على الأخبار والصحف وما ينشر الأصدقاء في مواقع شتّى وساهمت بما أستطيع .
ما يحدث هو استفزاز مقصود والمسألة لا تتعلق ببعض بيوت فلسطينية يريدونها لمستوطنين لا عهد لهم ولأجدادهم من الجيل العشرين أو الثلاثين بفلسطين والقدس. ان استمر صمت الأمة على اهانة كرامتها فربما تضيع القدس كلها ثم فلسطين كلها وصولاً الى تنفيذ مشروع الدولة الموعودة من الفرات الى النيل ..
مَن يؤكد ان أملهم أو أمل بعضهم بتحقيق هذا المشروع قد انتهى أو تمَّ الغاء فكرته ؟!
ما يفعله المقدسيون والغزاويون الآن هو النيابة المشرِّفة عن أُمَّة كاملة فيها ما يقارب نصف مليار مخلوق وهي مالياً أثرى أُمم الكوكب !!
المتنبي له وقفة معهم ، أو ان لهم وقفة معه حين يقول :
عشْ عزيزاً أو مُتْ وأنتَ كريمٌ
بين طعنِ القنا وخفقِ البنودِ
وهذا ما يفعلونه الآن وهم يواجهون آلة الموت بصدورهم العارية أو تحت سقوفهم البسيطة .
أمنياتي لك أخي المبدع علي بأبهى الأحوال وأتَّم الصحة .

كريم الأسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5363 المصادف: 2021-05-12 03:13:51


Share on Myspace