 نصوص أدبية

علي الشوابكة: حوارية الماس

علي الشوابكةهل تفقه موتي فيك؟ والتلاشي

كلانا ذات قبضة التراب الأولى

ومزاجها تسنيما وكافورا

ربما نعود إلينا!

(2)

ذات االهواجس المتكئات على أرائك الغيب

قلت للماس:أنا خلاصة الزاهدين

فألقى علي فتات وقته الضائع

ورمقني بوعد كرياح الصيف

سأعود في رحلة التيه

ﻷلعب معك حكاية

اﻷطفال اﻷشقياء....

(3)

لله درّها!!

أحلام ذلكم الغفو الطويل

وهواجسه المتكئات على أرائك الغيب والمجهول

رأيتني سلطان مناجم الماس

وانا سيد الزاهدين

هو الماس

رقمه السري معي

وصب همسه في مسمعي

 (4)

في المشهد الأخير

ولتهرب

بخوخك المتقد خجلا

وبرمانك النديّ

وشهدك البارد

إلى عمق من الليل

يا خوفك كالرئام الجافلات

وإن تبتعد

لم يزل سكّرهم في فمي

وأنك نسيت همسك موسيقى الأبد

ما صببته في مسمعي

***

علي الشوابكة

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5440 المصادف: 2021-07-28 04:03:01


Share on Myspace