 نصوص أدبية

قصي الشيخ عسكر: العث

قصي الشيخ عسكركانت تقول له إذهب وحدك وتمتع مع أعضاء التعاونية بمراقبة حشرة العث أمّا أنا فسأبقى مع ابنتي هنا، لم يعترض فهو يدرك أن ابنته طبيبة تعرف كيف تدبّر أمرها حين تحين ساعة الولادة وسوف يأتي زوجها توم بعد ساعات من المشفى الملكي، غير أنّهما وجدا أبا توم والذي وصل قبلهما وسرعان ما هبّ نحوهما فاتحا ذراعيه:

يا سيد هنري نحن مجتمع محافظ لا يحضن الرجل المرأة أويقبل يدها. كانت تقول ذلك لأبي توم زوج ابنتها فيردّ عليها بابتسامته التي تشير إلى أنّه يمزح أكثر مما يتناسى:

I am the father in law, you are the mother in law that is no problem, we are relatives

 فتبتسم وتشيح بوجهها نحو زوجها وتقول بشئ من التذمّر:

مادامت الدعوة مفتوحة فلِمَ تذهب وتختلط بالآخرين في هذا الزمن الموبوء؟

أنا وأنت لقحنا مرّتين أم هو التردد؟

فتنبري الدكتورة صبا وهي تلمّ رجليها على الأريكة وتسند بطنها بيديها:

أعشق رؤية الحشرات ولو كنت في حال أفضل لرافقتك لرؤية العرض

قرأنا أنا وأمّك الرسالة التي وصلت من التعاونيّة الزراعيّة عن احتفالية حشرة العث وقلت لها يوم 17 تمّوز تفرغي سنكون هناك في الحادية عشرة إلا ربعا قبل منتصف الليل

لم أتوقع مخاض صبا اليوم

عمي معي وسوف يأتي زوجي بعد ساعات.

عقّب هنري: الحادية عشرة وقت متأخر

اليوم بلغت الحرارة تسعة وعشرين ولن يعرضوا الشريط إلا بحلول ظلام تام

مع ذلك فقد اضطر أن يذهب وحده ..بدت قلقة على ابنتها وراحت تنظر إلى اباب المطبخ تتجاهل الحديث..ودّ لو صحبته في الحفل الآن في مثل هذا الظرف لن يعانقها الآخرون شأنهم كلّ لقاء ولن تقول لهم – مثلما تفعل مع هنري-نحن مجتمع محافظ.. الوباء جعلهم يتباعدون ويتلامسون بالمرافق.. بلا شكّ يحس بفراغ من دونها في أيّة احتفاليّة يحضرها وحده.. ساعة يقضيها مع أعضاء التعاونية الزراعية يحتسون الشاي ويراقبون على شاشة انتصبت في موقف السيارات عند مدخل التعاونيّة حشرة العثّ.

 سأله جاره بات:

ياسيد جواد أيّ مهرجان لديكم في العراق خلال الصيف

أووه الصيف حار لدينا في آذار مهرجان الربيع

وضحك في سرّه سؤال بات أعاده إلى زمن بعيد عدة سنوات في وقت واحد، وقطعت عليه تأمله السيدة شارون مديرة التعاونية بابتسامتها العريضة:

لم تأت معك قبيلة!

اتفقنا على ذلك كما أجبتك في الإيميل لكن ظنّت المخاض يداهم صبا الليلة

مبارك لكم الولادة الجديدة

ربما كلّ شئ هنا، هذه اللحظة، يذكره بالماضي..بات يسأله عن احتفالات تموز فيحدثه عن الربيع (الكسلة) والتلذذ بالتهام الخسّ.. كيف غاب عن ذهنه أنه في هذا اليوم حدث انقلاب فكان الناس يخرجون في طوابير لتحية الرئيس وقبله بثلاثة أيام حدثت ثورة عارمة في البلد وقتها كان صغيرا خرج مع والده في تظاهرات يهتفان لها.. طفل لا يشعر بطعم الحرّ..بهره هتاف الناس وزغاريد النساء وانتعش وهو يكرع زجاجة عصير باردة..أو يتلذّذ بلعقات الآيس كريم ..زمن بعيد عنيف لا يخلو من مسحة جمال كادت تذوب في حرّ تموز الصاخب ورطوبة تكتم الأنفاس.. لم تشهد ذلك صبا.. كانت الوحيدة التي ولدت في بريطانيا، ناصر وأمجد ومصطفى وُلدوا في العراق..لا يعرف كيف اهتدى إلى أسمائهم...ثلاثتهم تزوجوا أجنبيات..تلك هي حياتهم الخاصة لا ينكر أنّه أخفى انزعاجه وقد راهن على صبا، وهي صغيرة صحبها معه في زيارة إلى العراق..تعلق بها جدّها الذي لذّ له إحدى المرّات أن يضع قدمها الصغيرة في فمه وهو يقول: أنت حلوة حبيبتي سألتَهِمُ رجلك..وقتها صدّقت أن جدّها يأكل أرجل الأطفال، كان يراهن عليها..أصبحت أقرب أبنائه إليه حتّى ظنّ أنها نسخة منه..أقنعها بزيارة أخرى إلى العراق..كانت في السنة الطبية الثانية.. أما جدّها فقد توفي منذ سنوات.. لكنها لم تنس أنّه أحب أن يلتهم ذات يوم قدمها قدمها..ودّ لو تتقرب إلى ابن أخته المهندس أو ابن أخيه الصيدلاني..صلاح أقرب إليه..أو أيّ واحد منهما ..لمح لها كثيرا..مادامت تتعلق به فلا بدّ من أن تعلق شبيها له يشاركها الحياة.تبتسم وتنصرف عن الموضوع ..خصلة ورثتها عن أمّها التي إذا لم تعجبها كلمة ما التفتت تنظر إلى أي شئ تقع عليه عيناها وتسأل عن موضوع آخر..لم ييأس حتى اعترفت له أنها تحب توم زميلها في الكلية لكن لمَ تلح كلّ هذه الأحداث في مهرجان العث لا يدعي أنها المصادفة جعلت الاحتفالية بحشرة العث تلتقي مع انقلاب في بلد آخر وبعد أيام من ثورة تجعل تموز يخرج من مكمنه فيشتعل الحر..الحرارة أمس 25 أي عابث مثل تموز يمكن أن يقلبها في الشرق من اليمين إلى اليسار ليصيح الناس الحرّ هذا العام لا يطاق وليس هناك من تعليل لاحتمال ولادة صبا في هذه الليلة

.. الأمر لم يكن كله مصادفة ..فقد خيم ظلام شفاف وأعلنت السيدة شارون عند بدء العرض فظهرت على الشاشة حشرة العث:

عث بفم كبير

عث بعينين جاحظتين

عث يجناحين مثل الفراشة

عث أحمر..اصفر..أخضر حشرة عثّ تصع البيض على أوراق شجرة صفصاف ..كان يراقب حشرات العث وفي باله صورة أخرى..لم يفتعل الزيارة..زوجته بقيت في بريطانيا.. الجد عبد الكريم الذي ظنته يأكل قدمها قد مات والأم فقدت ذاكرتها..خرف الشيخوخة جعلها لا تميز بينه وطبيبها..وظنت حفيدتها صبا إحدى بنات الجيران..ذهبت مرة مع ابن أخته المهندس أكرم في دعوة غداء إلى المطعم العائم على ضفة العشار وتجولا في اليوم الثاني داخل القصور الرئاسيّة ثمّ ذهبت في رحلة ترفيهية بالباخرة مع ابن أخته أكرم الذي أسـتأذنها أن يصحب معهما صديقته في العمل كأنّه يوحي بهذا السلوك إلى أنّ هناك علاقة بينهما أدّت بعد سنة إلى الزواج.

ليست صدمة ولم تكن مفاجأة مثلما لم يفاجئه عثّ بدا متيبسا على ورقة صفصاف صفراء حين قفز على ظهر أنثى تقف على غصن بعيد..لقد استبعد المفاجأة تماما من حياته فانتشلته 

ارتعاشة وهزة ليست على الشاشة بل من تلفونه النقال فرفعه إلى أذنه ليسمع أن المخاض داهم صبا..لم ينته الشريط بعد وإن مرت خلاله أحداث كثيرة تباعدت بينها المسافات والأزمان عندئذ تسلل وسط الظلام وقد تلاشت صورة العثّ من أمام عينيه.

 

قصة قصيرة: قصي الشيخ عسكر

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (26)

This comment was minimized by the moderator on the site

والدي الاديب الكبير د. قصي عسكر صباح الخير والبركة وتحية الابداع لحروف امتطت صهوة السطور فحلقت في سماء الكلم..
اسلوب سردي رشيق امتاز بالسلاسة وطريقة الوصف الرائعة لكل التفاصيل تجعل القارئ ينتشي ويتخيل المشاهد أمامه وتلك مقدرة الاديب الكبير الذي يتفرد بأسلوبه الكتابي فيبدع..
بورك قلمكم والدي الجليل وادام الله عليكم موفور نعمائه مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك ابنتي العزيزة الشاعرة القديرة مريم لطفي
آمل أن أسمع أخبارك بخير دائما
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

في هذه القصة القصيرة هناك عنصر يلفت انتباه القارئ
وهو انّ القاص نقل لنا أحداثا بسيطة تماما مثلما يفعل المصور الماهر
وآلف بينها ليجعل منها قصة شيّقة بأسلوبها ووضوح لغتها
فهو قد أسقط ركنين يقوم عليهما فن القصة
وأقصد شخصية البطل
والعقدة التي تنتظر الحل
لقد صوّر لنا المشاهد
التي هي جزء من يوميات شخوص ينتمون الى بيئات ثقافية مختلفة بطريقة عفوية تلقائية تبعث على التأمل
وهذه سمة ابداعية متميزة
يحسد عليها المبدع قصي عسكر
دام عطاؤه الابداعي
وله مني عاطر التحايا مع أجمل المنى

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي
علينا نحن أدباء المهجر المعاصر وأنت أحد شعراء المهجر المبدعين أن نجد فنا أدبيا مميزا بكل سماته ومن يتبابعك ويتابع الشعراء المهجريين المعاصرين يجد أنه فعلا أدب مميز يستحق الدراسة والتأمل
شكرا أيها العزيز
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
سرد مشوق في بساطته المرهفة في الشفافية وطرح الحدث السردي بشكل منسجم من الحاضر الى الماضي ثم الى الحاضر بهذه البراعة المتناهية في توظيف واستلهام استرجاع الزمن ( فلاش باك ) وروح الانسجام بين العائلة العراقية والغربية , رغم الاختلاف بالعقلية الثقافية , واختلاف في العادات والتقاليد تجاه المرأة , ولكن لا يمنع الانسجام في القرابة والزواج والاختلاط الشفاف في العلاقة . وبراعتك في ذكر الاحتفالات العراقية في تموز. في احتفال حشرة العث في 17 تموز , التي فتحت باب الخراب العراقي . ثم محاولة الرغبة والنية بتزويج ابناء العمومة . ثم تعرج الى الواقع الحالي بالولادة ولقاحات ضد وباء كورونا , هذا الربط الشفاف الوجيه ,وبرعت في الوصف والتصوير الواقع العراقي , وخاصة الاحتفالات التموزية بحشرة العث المشؤومة في 17 تموز . هذه التنقلات الشفافة كأنك عجنت لغة سرد الاحداث بشكل مبهر في البراعة والتقنية في صناعة الحدث السردي المشوق , الذي يستمد من الواقع مادة الخام , وتقديمه بشكل رائع
دمت بخير وصحة ايها الاخ العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الكبير والمترجم القدير جمعة عبد الله
لقد أتحفتني بهذه المقالة النقدية القيمة
دائما نستنير بآرائك
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

القصصي المبدع والرائع قصي الشيخ عسكر
دمت لنا مانحا إيانا وقتا ممتعا ومفيدا نداوي فيه آفة الفراغ والعزلة ومنه هذه القصة القصيرة والعميقة بمعانيها ومغزاها,لآدع مسألة الابداع وما يتعلق بأساسيات بناء القصة جانبا لإنك أنت سيدها وواحد من بنائيها الكبار في زمن قل فيه من يخوض هذا الغمار بسبب الانهيارات والكمامة التي كممت الأفواه.
إن ما جلب انتباهي هو هذا الصخب والدوي الذي صاحب احداث القصة و الانفعالات التي احدثها العث وظهوره في السابع عشر من تموز مما جعل القاص قصي أن يطلقها صرخة بوجه ذلك الحدث أشبه ما تكون بصرخة الفنان النرويجي أدفار مونك المتمثلة بلوحته العالمية وعنوانها الصرخة والتي تعكس تردد صدى تلك الصرخة في الأجواء خلال عبوره أحد الجسور.,من خلال قراءتي وللوهلة الآولى وجدت عبارتين هما العث والسابع عشر من تموز فأصبح لدي حدس بأن القصة تشير لغاية في نفس قصي وإن القصة تضمنت شفرا ورموزا ترك أمر فكها وتفسيرها للقارئ وحسب علاقته بأحداثها ولو أن تلك المفردات قد جاءت بشكلها القصدي لتحولت القصة إلى مجرد تقرير أخباري وسياسي بحت وهنا تظهر مقدرة الكاتب على الابداع وترك حقيقتها تحفز القارئ لمعرفة مغزاها ولحمتها وباعتقادي واتمنى أن أكون مصيبا فيه هو مفردة العث والذي يكتمل معناها بإضافة حرف الباء الذي اسقطه القاص قصي ليأخذ مكانته في التأويل والتشخيص وأن ذلك العث قد تزامن ظهوره في ذلك التاريخ المشؤوم يزيد من تلك الاشارة إلى دوره الخبيث والمدمر وبوصفه عث بفم كبير وعث بعينين جاحظتين ,عث أحمر أصفر أخضر وينقصه الأبيض ليكتمل الشعار,أن بطل القصه كان يراقب حشرات العث وفي باله صورة أخرى ولم ينتهي عنده شريط الأحداث لأنها كثيرة وتباعدت فيها المسافات والأزمان واخيرا تلاشت صورة العث من امام عينه بعد أن داهم صبا المخاض علها تلد من يمسك بالعنان

لطفي شفيق سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الفنان والأديب لطفي شفيق سعيد
ممتن لهذا المقال الذي وقف على أدق التفاصيل في عملي الأدبي فشكرا لك
إني أعتز بما كتبته
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

قصي الشيخ عسكر المبدع سرداً وشعرا
ودّاً ودّا

قصة جميلة وسلاسة اسلوبية أنيقة .
هذا التركيز على الأجيال العراقية التي اغتربت والأجيال الجديدة التي
نشأت بعيداً عن العراق هي مما يزخر به سرد قصي الشيخ عسكر في
القصة والرواية .
قصي يؤرخ ويؤرشف ويبدع حين يأخذنا في سياحة سردية ما بين
العراق وبريطانيا , ما بين الشرق والغرب .
دمت في صحة وإبداع أخي الحبيب قصي

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الكبير جمال مصطفى
نحيات الود والشوق لك
إنك أول من ناجى المهجر معي
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

السارد والشاعر العذب قصي عسكر
مودتي
تعيدنا ساخرًا الى ماض لا يذكرنا الا بما حرمت به أنفس من الناس كثر..
فظلاله لا تزال تبرعم خواءه التاريخي.. ولما يكتمل الرعب..
قصة تبشرنا بما نأمله من خاض عسى ان يكون مولده مُبشرا..

دمت بصحة وابداع اخي أبا قبس

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الناقد الشاعر الكاتل الجليل طارق الحلفي
إنه الماضي ياصديقي اليئر الذي لا ينضب قط
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

السارد والشاعر الاديب الاستاذ فصي عسكر … احلى تحية واطيب الامنيات بالعافية….بنائية سردية مميزة زاوجت بنجاح كبير مابين الاسلوب والبيئة القصصية الغربية ومابين النكهة الشرقية في تناول الحدث العائلي واسترجاع الاحداث من الذاكرة… فكرة عميقة تلك التي طرحها الاستاذ قصي عسكر حيث يرمز للملل واليإس في حياتنا بال (( عث )) الذي يقتات على ايامنا ولحظاتنا في حين يرمز بال(( مخاض)) الى الصراع العنيف في داخل انفسنا مابين العث(( الملل والغربة واليأس)) ومابين ولادة صبا التي ترمز للامل والتجدد والحياة الحديدة… انها قصتنا جميعاً … في الوطن والغربة… قصة الملل والوحدة والغربة واليأس والوحشة… والامل الذي ينبعث من ذاكرتنا ويحاول جاااااهداً ان يسطع في صقيع الغربة… دمت مبدعاً متألقاً.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل الأديب القدير أحمد فاضل فرهود
بعض الدعوات اللطيفة من الأوروبيين تحفر الملل في نفوسنا ولإن كانت دعوات لطيفة وناعمة
صدقت باصديقي العزبز مع كل تقدير
قصي غسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب قصي ..
تحياتي ..
قد يدَّعي بعضنا الجرأة في الكتابة والكشف ، لكن هناك جبال من المواضيع التي تخصّنا مازالت مطمورة مجمَّدة تحت بحار الخوف ، قد تصطدم بها سفننا سهواً فتحدث الكارثة .. هذه المواضيع تتوزع في حقول السياسة والاِجتماع والثقافة بشكل أساس .. وموضوع حياة العراقي في الغربة والمفارقة بين طريقة حياته وطريقة حياة أبنائه في مقدمة المواضيع التي تخص المجتمع والثقافة ، ولها علاقة بالسياسة أيضاً .. لم أكن أتصور انني سأقيم في الخارج أكثر من خمسة أعوام حينما غادرت العراق .. وهاهي الأزمان تمر مثل دهور طويلة طويلة وتجبر بعضنا على نمط حياة لم يتوقعه أبداً ، ومن يرفض يدفع الثمن ، ومَن يرضخ يدفع الثمن أفدح..
قرأت القصة وأحالتني الى التأمل طويلاً في خارطة اغترابنا ووضع وطننا .. ما كان يجب ان نغترب كل هذا الاِغتراب فننقطع عن طقوس الاِنهار والبساتين وأرث ما بين النهرين ووجوه الأحبة والأقرباء .. حياتنا في الاِغتراب فيها بعض موت ، ولا يواسينا أبداً ان وطننا أصبح وطن موت..
دمت بخير أيها المبدع النبيه .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الجميل والشاعر الكبير كريم الاسدي
أرؤك فأقرؤ نفسي وأحج في لوحاتك وجوه من أحببت
قصي غسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

القاص والشاعر والناقد والاستلذ الكبير د. قصي عسكر،
قصة رائعة بحبكتها، واثارتها، ودقة تفاصيلها، ومضمونها، وعرضها المدهش، ورمزها بين ١٧ تموز يوم الانقلاب المشؤوم وعرض فيلم العث، لأن ذاك الانقلاب كان عثا اكل جسد العراق فاصله إلى حاله اليوم، وما ال إليه العراقي معاناة وهجرة واجتماعيا. القصة تلخص فن القاص الأدبي وملامح أدبه.
كبيرة كبر كاتبها

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذنا الجليل عبد الستار نور علي
كل ما في القصة أني استلمت لطاقة دعوة لحضور الاحتفالية في هذا اليرم المشؤوم والبقية من خيالي على فكرة أستاذي وجدت اسمك الكريم قبل اسمي وتوقعت أنك تعلق على القصة فانتظرت أن يزول اسمي من القائمة لكي لا يقال واحدة بواحدة
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذنا الكبير،
ما بيننا أعمق واصفي من ينبوع وانبض من نجمة، ما بيننا خارج إطار التصنيف والمبادلة والمجاملات. إنه الصدق والمحبة والإعجاب والنقاء والاحترام.

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

والله صدقت وأنت الأديب الكبير والموضوعي

شكرا سيدي الكريم
قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

سرد رائع كما لو ان اخي قصي يخيط احداث القصة
المتباعدة بخيط من حرير ليشكل قصته الرائعة هذه ليعكسها على مرايا ذاكرتنا
القصة اخذتني الى احداث الماضي البعيد
احداث حزينة مررنا بها والى الان شعبنا العراقي يعاني منها
الشاعر والروائي الكبير قصي الشيخ جعفر
دمت ودام ابداعك .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الأستاذ الشاعر المبدع سالم الياس مدالو
أشكر لك مساهمتك ومرورك الكريم
دمت بخير
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

القاص، الروائي، الشاعر الملهم الأستاذ قصي الشيخ عسكر
حياكم الله

العث .. تحفة فنية أدبية سأتذكرها دوما
لانها استطاعت ان تلتصق في مخيلتي لطراوتها
و درسها البليغ في القص.
لغة من مياه اللؤلؤ.

تحية إعجاب و فخر سيدي الكريم استاذ قصي.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وحبيبي الأديب والمترجم القدير زياد كامل السامرائي
أشكر أيها الأعز مرورك ويشرفني ما أسمعه منك
أخوك قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية طيبة للكبير قصي الشيخ عسكر ..

المترجم الأديب " عامر كامل السامرائي " إنما هو أخي

حياكم الله و أسعد قلبكم.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا أيها العزيز لا فرق بيننا تسلم لي ويسلم العزيز عامر
أخوك قصي

قصي عسكر
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5441 المصادف: 2021-07-29 04:13:41


Share on Myspace