 نصوص أدبية

عبد الستار نورعلي: يا ابنَ الفراتين

عبد الستار نورعليفي قصيدتهِ "في وداع أم نجاح" يرثي شاعرُ العربِ الأكبرُ (الجواهريُّ) زوجتَه آمنة (أمونة) جعفر الجواهريّ (أم نجاح)، وقد كتبْتُ حينَها بضعةَ أبياتٍ، أخاطبُه فيها، إذ قلْتُ*:


يا ابنَ الفراتينِ ، لنْ تنأى بكَ القـــدَمُ

لا الليلُ يمكثُ، لا التسهيدُ لا الحُرَقُ

 

يا ابنَ الفراتينِ، فالدنيا إلى صِغَرٍ

حربُ المسافاتِ في أيامِنا رَشَقُ

 

الجمعُ يمضي، ويأتي الغيرُ يوصلُهُ

عِرقـاً فعِرقـاً ، و نارُ الحرفِ تأتلِـقُ

 

والصـابرون على البلوى شِـتاتُهمو

جمعٌ، وإنْ حُشِّدَتْ في حربِهمْ فِرَقُ

 

يا ابنَ الفراتينِ ، ما زادَتْ و لا نقصَتْ

تلكَ الأمانيْ، لها فــــــي القلبِ مُحتَرَقُ

 

قد حمَّلتْنا صـواريهـــا مُنـازلـةً

ما بينَ أمواجها طوْقٌ ومُخْترَقُ

 

أنْ نستفيقَ وهُوجُ الريحِ راحلةٌ

وأنْ نُصبِّحَ في الآفاقِ ننطلـقُ

 

وأنْ نُمسّيَ ، والأقمارُ فــي كَبِـدٍ،

وفي الكؤوسِ خمورُ الحبِّ تندلِقُ

***

عبد الستار نورعلي

......................

* في قصيدتهِ "في وداع أم نجاح" يرثي شاعرُ العربِ الأكبرُ (الجواهريُّ) زوجتَه آمنة (أمونة) جعفر الجواهريّ (أم نجاح)، التي انتقلت الى رحمة الله عام 1992، والتي ترقد بجانبه في مقبرة الغرباء بالسيدة زينب في سوريا. القصيدة مكتوبة على شاهد قبرها. يقول في مطلعها:

ها نحنُ ، أمونةً ، ننأى ونفترقُ

والليلُ يمكثُ والتسهيدُ والحُرَقُ

......................

إيضاح حول قصيدتي (يا أمَّ خيرِ السجايا)

عبد الستار نورعلي

لقد سبق لي أنْ كتبْتُ قصيدةً في مايس عام 2017 أرثي بها الابنةَ البكر لشاعر العرب الأكبر (محمد مهدي الجواهريّ)، أم رائد (أميرة)، التي انتقلتْ الى رحمةِ اللهِ حينها، وذلك لاعتزازي واحترامي ومحبتي العميقة لها ولعائلتها الكريمة التي ربطتني بها علاقة عائلية حميمة، فعرفتها عن قُربٍ. رحمها الله برحمته الواسعة، وأغدقَ عليها نعمة الجنة.

لكن مع الأسف الشديد نسبَ البعضُ هذه الأبيات للجواهريّ سهواً وبسوء فهم. وعليه وجدتُ نفسي مضطراً لنشر هذا الإيضاح درءً للبس والخلط، وكشفاً للحقيقة.

علماً بأنَّ القصيدةَ نُشرَتْ في مواقع ألكترونية وصحفٍ عديدة وعلى موقعي الشخصيّ في الفيسبوك، معنونةً ومُذيّلةً باسمي. وأعيدُ اليوم نشرها ثانيةً.

عبد الستار نورعلي

الأربعاء 28 تموز 2021

(يا أمَّ خيرِ السجايا)

شعر: عبد الستار نورعلي

الى روح المرحومة (أميرة محمد مهدي الجواهري):

"لا الليلُ يمكثُ لا التسهيدُ لا الحُرَقُ"

وأنتِ في القلبِ تاريخٌ  بـهِ عبـَقُ

 

إنْ جنَّ ليلٌ سطعْتِ النورَ يغمرُهُ

وهلَّ صبحٌ فأنتِ السَبْقُ والألَقُ

 

وإنْ تسهَّدَ عينٌ كنْتِ بارئَـها

واشتدَّ حرٌّ فعينُ الطِيْبِ يندفقُ

 

يا أمَّ خيرِ السجايا فيكِ قد خُلِقَتْ

وأمَّ خيـرِ بنينٍ منـكِ مـا رُزِقـوا

 

رَحابةَ الخَلقِ والأخلاقُ رائدُهمْ

ورافدٌ، عائدٌ ، والأيسرُ الشَرَقُ *

 

يا بنتَ مَنْ شغلَ الدنيا بقامتِهِ

وبنتَ دارِ إمـامٍ  بابَـهُ طرقُـوا

 

مِنْ كلِّ فـجٍّ عميقِ الهَدْيِ سائقُهُمْ

القلبُ والروحُ والأشـواقُ والحَـدَقُ

 

طوبى لمَنْ وُلِدوا في حضنِ خيمتِـهِ

فكانَ عطرُ شذاهُ  ضـوعَ ما نطقُوا

 

فيكِ الذي فيهمُ مِنْ كلِّ ما حملُوا،

الطيـبُ والدفءُ والإكرامُ والخُلُـقُ

***

عبد الستار نورعلي

 مايس 2017

..................

* "لا الليلُ يمكثُ لا التسهيدُ لا الحُرَقُ" تضمين من قصيدة الجواهري في رثاء زوجته (أمونة/آمنة) التي توفيتْ عام 1992 في دمشق، حيث يقول في مطلعها:

"ها نحنُ أمونةً ننأى ونفترقُ

والليلُ يمكثُ والتسهيدُ والحُرَقُ"

* أميرة أم رائد: هي الابنةُ البِكرُ لشاعر العرب الأكبر (الجواهري) والتي توفيت في هذا العام 2017

* رائد ورافد وعائد وأيسر: هم أبناء المرحومة وزوجها المرحوم عيسى رؤوف عباس الجواهري

* الشَرَق: الشمس

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (35)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر النبيل عبد الستار نور علي
تحية من أقاح وقداح
وفيك أنت كذلك :
الطيـبُ والدفءُ والإكرامُ والخُلُـقُ
ورحم الله الجواهري الذي كرس روحه للفن والأصالة والشمم

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا العذب العامري سامي،
حقل من القرنفل والياسمين اقدمهل لك عن طيب محبة، وانت الأطيب والأجمل

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ عبد الستار نور علي المحترم
تحية طيبة
الذكر العطر الطيب الدائم للجواهري و آله الطيبين
و الشكر لكم لتَّذكركم له ولهم في هذه الايام
[فيكِ الذي فيهمُ مِنْ كلِّ ما حملُوا،
الطيـبُ والدفءُ والإكرامُ والخُلُـقُ]
.....................
هذا يحصل الان في نسب ما لك لغيرك...فكيف بعد عقود؟
الدقة واجبه وبالذات من المبدعين والاساتذة
ماذا تقول الاجيال القادمة عندما تتيه في مثل هذا الخلط واللبس؟
لن تقول كما نقول اليوم انه خطأ هنا او هناك...ستسحب قولها على ادراكنا ودقتنا وصدقنا واخلاصنا.
.....................
احسنتم ايها الكريم فيما اثرتم هنا اليوم
لكم تمام العافية والسلامة

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الفاضل عبد الرضا حمد جاسم
نعم سيدي العزيز، هذه معضلة كبيرة: نسب بعض النصوص لغير اصحابها، من غير تدقيق ولا مراجعة. هذه خيانة ثقافية، مع الأسف تحدث في عالم أصبحت فيه المعلومة والمراجع سهلة في الوصول إلى من يوم البحث، لكنه حصل العكس، وانت سيد العارفين. لكن الادهى هي سرقة النصوص الإبداعية وغيرها ونسبها لنفس السارق. وقد حدثت معي ومع غيري من المبدعين. وفيها ضياع الجهد والوقت والصحة للمنتج الأصل. انهم يزورون التأريخ ويكذبون عليه، فمن نحن في هذا الخضم المتلاطم.
شكرا لملاحظتك

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير
أحسنت التوضيح ورفع الالتباس بين القصيدتين , قصيدة الجواهري الكبير , قامة الشر العربي الاصيل والرفيع والراقي , وبين قصيدتك , ربما اعطي الحق للمتوهم أو المتصور بالمعنى الادق , بين الاسمين يمثلان اصالة الشعر العربي العملاق , ربما اتوهم او اتصور أنا , لو لم انتبه الى اسمك اتصورها الى الجواهري , في فخامة القصيدة وقوتها في الصياغة والتركيب والنغم . ثم ان ثيمة القصيدتين في المراثي واحدة , الليل وام السجايا في العطاء في الامومة في الابناء , وفي غصة القلب والنفس في الفراق , هذا الحزن الانساني الكبير , ثم ان القصيدتين يجمعهما القافية ( القاف ) والنسق الشعري الرخيم والعالي . لذلك اعتقد قصيدتك تحمل النفس العالي للجواهري الكبير ايضاً , وانت من وزن الشعراء الكبار في قامتك الشعرية العالية في فخامتها الشعرية من نبعها الاصيل . وانت من القامات الشعرية التي نفتخر بها , أو يفتخر بك الشعر في قامتك العالية . ونتباهى بك معلمي الكبير , في روعتك في الشعر الملتزم الذي يقف الى جانب الانسانية والخير والجمال , يقف مع الوطن وانسان الوطن . وهذه المرثية الشعرية تمثل سجاياك النبيلة في الحب والوفاء , تمثل روحك الانسانية الكبيرة وحزنك الكبير من خطفهم الموت ورحلوا عنا الى جنة الخلد .
يا ابنَ الفراتينِ ، لنْ تنأى بكَ القـــدَمُ

لا الليلُ يمكثُ، لا التسهيدُ لا الحُرَقُ



يا ابنَ الفراتينِ، فالدنيا إلى صِغَرٍ

حربُ المسافاتِ في أيامِنا رَشَقُ
لذلك اقول بثقة ان قصيدتك جواهرية نسبة الى الجواهري الكبير في الصياغة الشعرية . عندما رثى زوجته المرحومة , التي فارقت الحياة وتركته وحيداً بينما عاشرته بكل الظروف الصعبة , هذا الفراق الاليم والموجع . وقصيدتك ترثي ابنته أم السجايا التي خطفها الموت الى جنة الخلد . وهذه المرثية رغم الغصة الحزينة في النفس , لكنها توضح معدنك الاصيل في رحابة الخلق والاخلاق .
رحم الله الذين فارقونا وذهبوا الى جنة الخلد .
رحم الله الجواهري الكبير.
ودمت بخير وعافية في العطاء الشعري الكبير , ايها المعلم العزيز والكبير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الحصيف والمترجم الراقي أخي جمعة عبدالله،
تبقى الكلمات قاهرة في التعبير عن الامتنان والشكر لكل ما تبذله من جهد ومتابعة والكتابة عن كل النصوص المنشورة انها وآلله عمل عظيم. حباك الله بكل صحة وعافية وابداع وقوة.
لك حقل من الزهور ومناكير محبة وإعجاب

عبدالستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

تِه بالقوافي افتخارا أيّهـــا الحَذِقُ
هذي قوافيك كالنجمـــأتِ تأتلقُ

زدْ يا ابن نورِ عليٍّ نحنٌ في ظمأٍ
لشعرك العذب في أحشائنا حُرَقُ

صدقت شعراوخيرُ الشعرِ أكذبه
لذا فإنّـي بما قد قلتهُ أثـــــــــــقُ

محبتي الدائمة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الغالي الشاعر الشاعر جميل حسين الساعدي
كيف لا اتيه وانت تسبغ علي بردة مذهبة مزدانة بالمحبة والشعر الماسي من أناملك الذهبية المنشأة بالشعر البراق.
الشكر لا حدود له

عبدالستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكبير أدبا وخلقا والدي القدير استاذ عبد الستار نور علي صباح الخير والبركة على حرف صقل بماء الذهب فزاده بريقا ..
القصيدة تحفة ادبية تجلببت امانتها بصدق المشاعر الإنسانية فسمت كسمو قصيدة الجواهري لان النبع واحد فالشاعرين كبيرين اسما وأدبا وقد عرف عنهما اتخاذ المواقف والمواضيع الانسانية سبيلا وسراطاوسراجامنيرا..
بوركت ابونا الكبير وبورك قبس حروفكم الذي هو امتداد مشرف لنخبة شعراء العراق والعرب الذي يسبق صداهم الصوت ورحم الله ارواحا لاتعوض واسكنها فسيح جناته..
مع خالص احترامي وتقديري

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة والاديبة القديمة العزيزة مريم لطفي
لك من فؤادي كل تقدير وود
والشكر موصول بها والورد
رأيك إكليل محبة وورد وعطر من ذوقك الراقي. معنز جدآ بكلماتك الحارة النابضة من قلب مبدعة قديرة.
اتمنى لك الرقي والارتقاء المستمر

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

اعتذر عن السهو في كلمة القديرة التي امست (القديمة)

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير عبد الستار نور علي
تحية الود والاعتزاز

احسنت وابدعت وصدقت ووفيت للجواهري الكبير بقصيدة تليق بالمقام الجليل لذريته البارة ابنته المرحومة ام أمير.
دمت بكل خير وهناء ودام ابداعك الثر..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الأستاذ القدير والمبدع المترجم الأصيل الدكتور عادل صالح الزبيدي،
لقد سبق وأن كتبت تعليقا مباشرة بعد قراءتي تعليقكم الكريم المعبر عن روحكم الطيبة وذوقكم الراقي، والذي ادخل السرور في نفسي، ومنح ابياتي وسام رضاكم. لكنه يبدو أنه لم يصل. وقد راجعت التعليقات في بريدي الإلكتروني حينها وجدته. لكن الخلل يبدو عند الإرسال أو لسبب خلل فني.
أتقدم إليكم بالاعتذار عن هذا الخلل.
مع فائق محبتي واحترامي
اخوكم عبد الستار نورعلي

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أحبّ هنا أن أشير الى معلومة مهمة
وهو ان الجواهري تزوج في حياته مرتين
زوجته الأولى ابنة عمه مناهل ، وقد أنجبت له كلا من اميرة وفرات وفلاح
وقد توفيت في العام 1939 نتيجة مرض أصابها على حين غرة
وقد رثاها بقصيدة مؤثرة جدا، حفظتها عن ظهر قلب وأنا صغير
أقتبس منها هذه الأبيات:
حييّت أمّ فراتٍ انّ والــــــدةّ
بمثلِ ما أنجبت تُكنى بما تلدُ

تحيّة ً لم أجدْ عن بثّ لاعجها
بدّا وإن قام سدّا بيننا اللحــــدُ

بالروح ردّي عليها انّها صلـةٌ
بين المحبين ماذا ينفعُ الجســـدُ

بكيتُ حتّى بكى من ليس يعرفني
وبانّ كذبُ ادعائي إنني جلِــــــدُ

ولفّني شبــــحٌ ما كانَ أشبهــــهُ
بجعْـدِ شعركِ حول الوجه ينعقـدُ

أما زوجته الثانية فهي ( أمونة) اخت زوجته الأولى وقد أنجبت له كلا من نجاح وكفاح وخيال وظلال
والتي قال في مرثيته لها:
إنّـــــي وعينيكِ لا أمنى بداجيـــةٍ
إلّا وأنتِ لي الإصبــاحُ والفلقُ

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك اخي العزيز جميل حسين الساعدي على هذه الإضافة في التوضيح

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

مِنْ كلِّ فـجٍّ عميقِ الهَدْيِ سائقُهُمْ
القلبُ والروحُ والأشـواقُ والحَـدَقُ

الشاعر المتميز الأستاذ المبدع عبد الستار نور علي
ودّاً ودّا

مخاطبة الجواهري أو حتى عائلة الجواهري تغدو أجمل وأبلغ حين تكون عن سابق قصد
محاكاةً لأسلوب الجواهري وهذا تعبير عن احترام شاعرنا الأستاذ عبد الستار وحبه الكبيرين
للجواهري وإرث الجواهري , وهكذا فعل سعدي يوسف في رثائه للسياب فقد كانت
قصيدة سعدي التي رثى بها السياب تحاكي شعر السياب كي تشعر روح السياب بالراحة
والإلفة وفَعَلَها الشاعر التونسي منصف الوهايبي في رثائه لسعدي يوسف فقد كانت قصيدة
المنصف الوهايبي شبيهة جداً بشعر سعدي يوسف .
من ناحية أخرى فإن الأستاذ عبد الستار يحب أن يترنم بالشعر الموزون المقفى أحياناً فيأتي
شعره رافلاً بصياغة تراثية باذخة كهذه القصيدة التي تقصّد الشاعر أن تأتي بهذا البيان
وهذه الفصاحة .
دمت في صحة وإبداع استاذي العزيز

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الناقد جمال مصطفى،
معك فيما ذهبت إليه. قراءة أصابت إذ رمت.
شكرا لك، وعلى حضورك الدائم مع نصوصنا قراءة وتحليلا وبعد نظر.
شكرا من اعماقي

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع البارع عبدالستار نور علي
رائع ما قرات
ورحم الله الشاعرالكبير الجواهري
مع ودي واحترمي لك ولقلمك الرائع المضيء .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا وفناننا الراقي العالي سالم الياس مدالو،
كلماتك ماء يسقي أصيل النصوص، وبلبل يغرد على اغصانها، فنبتهج.
شكرا بحجمكم الكبير

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الكبير عبد الستار نور

لنبل ارومتك وعمق صداقتك وتجذر مودتك.. ترثي بمرحمة من هو مؤثل.. والذي بذكر العراق
ورافديه يذكر الجواهري.. فهو (ابن الرافدين) بحق كما جاء في القصيدة..

تحيتي لك وتمنياتي لك بديمومة الصحة
ولتنعم روح أبي فرات بالسلام

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الرومانسي العراقي الأصيل أخي العزيز طارق الحلفي،
مرورك عطر قلبك وانفاس شعرك الراقي المدهش. لك من فؤادي بستان محبة، ودنان من رحيق الورد.

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير اللامع الاستاذ عبد الستار نور علي…اجمل التحايا واطيب الامنيات … وفي هذه القصيدة التي يخاطب فيها الشاعر شاعرَ العرب الاكبر الجواهري او تلك التي يرثي بها ابنته يأتي عبد الستار نور علي بشعرٍ يليق بالمُخاطَب والمرثي… هذه الجزالة باللفظ والفخامة في الصياغة تليق ب عبد الستار نور علي وغرضه الشعري … البيت الاول :


يا ابنَ الفراتينِ ، لنْ تنأى بكَ القـــدَمُ
لا الليلُ يمكثُ، لا التسهيدُ لا الحُرَقُ
الذي يناغم مطلع قصيدة الجواهري في رثاء زوجته فيه الغاية من القصيدة حيث التقدير للجواهري وارثه الكبير بانه هو الباقي وشعره هو الخالد ويمضي كل شيء… استهلال بديع يشدّ المتلقي وباقي القصيدة تاخذ بلألباب.
دمت مبدعاً متألقاً استاذنا الشاعر الكبير.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

ودمت شاعرا راقيا شعرا وروحا وانفاسا عليلة غامرة بالطيب والمحبة، الأخ الشاعر المبدع احمد فاضل فرهود،
أضع قبعتي احتراما لشخصكم، واطبع قبلة محبة على جبين كلماتك،

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر عبد الستار نور علي ..
تحياتي ..
أبياتك هذه أحالتني الى عالم الجواهري .. كنتُ كتبت اليه قصيدة وأرسلتها الى جريدة الوركاء التي كان يشرف عليها الأصدقاء فائز العراقي ، صباح المندلاوي وزوجته خيال الجواهري .. حمل صباح وخيال القصيدة الى الجواهري في جلسة في حديقة بيتهم الكبير في دمشق فكان ان أعجبت القصيدة الجواهري وطلب اعادة بعض أبياتها وسط استغراب صباح وخيال ثم الأخ فائز لأن الجواهري ( لا يعجبه العجب ) على حد تعبير الأخ فائز .. أتاني الخبر ، وأنا أحب رؤية الجواهري ولو مودِّعاً ، وأريد زيارة دمشق أولاً وأخيراً فشددت الرحال الى دمشق في عطلة صيفية من دراستي في مرحلة الماجستير في جامعة برلين وفي العام 1996 معتزماً ان أمكث عطلة الصيف هناك لشوقي لأجواء شرقية عربية تشبه أجواء بغداد والبصرة .. في تموز من ذاك العام كان الجواهري مريضاً راقداً في المشفى الشامي .. ولكنني تمكنت من زيارته رفقة خيال وصباح وقرأت على مسامعه القصيدة التي كنت أحفظها غيباً ، فتأكدت من انفعاله وصوته المتهدج ببحة المرض ان القصيدة اعجبته وهو يردد : جميل ، عظيم . خجلت ان أصطحب آلة تصوير معي فهو مريض والمهم أن أراه وأعوده لكن الرائعة خيال فاجأتني حين طلبت مني التهيؤ لاِلتقاط صور تذكارية حيث كانت جلبت في حقيبتها آلة تصوير ، والصور لا تزال بمعيتي واعتز بها .. وبعد عام واحد بالتمام والكمال وفي تموز 1997 سمعت بخبر الرحيل الأبدي لأبي فرات. وتصور انني قرأت الخبر ـ وأنا أجلس في مقهى قرب بيتي في برلين ـ في جريدة المانية في صفحة الثقافة حيث يقول الخبر : شاعر العرب الأكبر مات في دمشق .
ما يخص أبياتك فقد حاكيت اسلوب الجواهري عامداً وأجدت ، لكنني أحس باِسلوب الشاعر الستيني فيك أو الشاعر الأقرب الى الحداثة جيلياً .. ما يميز الجواهري انه جسر بين القديم والحديث .. فيه شيء من لغة الشعراء الجاهليين والامويين والعباسيين وفيه شيء من القرن التاسع عشر والقرن العشرين ومع هذا فاِنه يحضر في قلب الحدث الحديث .. لو لم أعرف من قبل ان قصيدة ما للجواهري فانني أحسب ان باِمكاني انسابها له ، مثلما انسب قصائد المتنبي اليه .. هناك شعراء يكتبون باِسلوب قريب من المتنبي لكن المتنبي هو المتنبي ، كما ان السيّاب هو السيّاب ..
لغتك هنا جزلة واسلوبك الشعري جميل .. دمت بأحسن الأحوال والصحَّة والتوفيق.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المبدع العزيز كريم الأسدي،
جزيل شكري لاضافتك وحديثك وذكرياتك. هذه الأبيات ارهاصات مع قصيدتي الطويلة( اابا فرات والجراح فم) التي كتبتها عام ١٩٨٧ في بغداد معارضة لقصيدته في رثاء العالم النحوي واستاذي في كلية الآداب قسم اللغة العربية في بداية الستينات د. محمد مهدي المخزومي، هي من تاثري ومحبتي وحفظه للكثير من شعره. الأديب عموما شاعرا ام ساردا هو نتاج موهبة ثم اكتساب من خلال القراءة والتجربة ثم التميز. فكل شيء حي ومنها اللغة هو نتاج ماقبله متطورا . لا شيء يأتي من فراغ. انت تعلم جيدآ المعارضة في الشعر والكثير منها. لكن يبقى كل اياه.
شكرا لحضورك وجميل قراءتك.
مع محبتي

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

جناب الشاعر المبدع الأستاذ عبد الستار نور علي دام عطاؤه

عند ابنِ نورِعليٍ تسْــمو موهِبـةٌ
حيث البيانُ بأحلى الوصف يأتلقُ

وفــي القوافي اذا جادت قريحتـهُ
فكلُ حرفٍ بها، في عِرْقهِ عَـبَـقُ

حَيـيّـتَ مَـن زهَت الدنيا بطلعته
ومَـن بـهَـيـأتـهِ تسْـتأنسُ الحَـدَقُ
مع خالص التحية

عدنان عبد النبي البلداوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الراقي هديان عبد النبي البلداوي،
ابياتك الراقية رقي شعرك ونفسك وسام على صدر ابياتي المتواضعة. ابهحتني وانت يومي في هذا الصباح واطلالة يوم جديد. والبستني بها بردة الضوء والمحبة وعطر قلبك النقي وشعرك البهي. حقآ سررت بها.
انار الله ايامك بالفرح والبهجة والعمر المديد.
فالف الف شكر تزدان بالزهر الندي وتجتنى

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر القدير (عدنان عبد النبي البلداوي) اعتذر كثيرا عن السهو الوارد في اسمكم الكريم (عدنان) ملتمسا معذرتك. مع احترامي ومحبتي

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الفاضل الشاعر السامق عبدالستار نور علي
تحية قلبية وسلاما عاطرا
ماذا يستطيع المرء ان يضيف لما قيل و كُتب من الزملاء في القصيدة وما وراءها من ذكريات. قصيدة حميلة وفخمة ترتفع الى مستوى جلالة الحدث ومن الواضح تأثرك وتفاعلك النفسي لقربك من العائلة.
دمت شاعرا ساميا

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر القدير ا. د. عادل الحنظل
شرف لي ولابياتي المتواضعة ان تلقى قبول ذوقك الفني العالي. شكرآ لجميل كلماتك الراقية. لك محبتي مغلفة بالورد والياسمين

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

شعرت بحرقة الشاعر من خلال لهب القصيدة حرفالروي زادها حزنا وألقا إن الذس سقرؤ شعر التفعيلة للشاعر نفسه وشعره العمود يندهش حين يقرؤ قصيدة النثر عند الشاعر فهو متمكن من كل أنواع الشعر بل تمكنه يضعه في مقام الريادة أي أن العمود لم يقيده في سلاسته العصرية حين يكتب نثرا مع أن فخامة شعره العمودي تدهشنا ببنائها العظيم
محبتي وشكري سيدي الجليل
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكبير الشاعر القاص الناقد النحرير استاذنا د. قصي عسكر،
ماذا يسعني أن أقول في حضرة كلماتك التي ترفعني درجات في فضاء ابداعك النقدي وقراءتك العميقة ومتابعتك لما نكتب. شهادة عظيمة تدخل في لوحة الاعتزاز لأنها من مبدع عظيم الأثر.
شكرا من أعماقي لشمس حضورك

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير الأستاذ عبدالستار نور علي
حياكم الله

شكرا من القلب لما في روحك من إخلاص، يتجلى
بقصيدة فخمة كهذه...و التي تتسابق في صناعة لغة
طافحة بالسنونوات..حيث تسافر و تطير..
كأن عطر الجواهري حلّ في أزقة المثقف
وها نحن ننتظره أن يكتب شيئا !

تحية طيبة، شاعرنا الألق عبدالستار نور علي من القلب.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي المبدع والمترجم الراقي زياد كامل السامرائي،
شرف لي أن تكون حاضرا لتنثر عطر قراءتك وجميل ذوقك، على نصي. وهبني شهادة اعتز بها.
مع محبتي واحترامي وشكري

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية طيبة للاستاذ عبدالستار نور علي.

المترجم و الأديب " عامر كامل السامرائي " إنما هو أخي

أمنياني الطيبة سيدي الكريم

زياد كامل السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5441 المصادف: 2021-07-29 04:16:04


Share on Myspace