 نصوص أدبية

أبو يوسف المنشد: النجم الأخير

ابويوسف المنشدإلى.. رفيق الدرب

صديقي الدائم، الفنّان التشكيليّ المبدع، حسام الحديدي


 أبا شاهين ياخــــــــلّاً إليه

يتوق القلب ينشده التلاقي

 

كأنّا الآن كــــلٌّ فــــــي بلاد ٍ

وذا حالي وحالك في العراق ِ

 

فدعها ترقص الأحزان دعها

فآخـــــــــرها الأحبّة للفراق ِ

 

أبا شاهين يانجمــــاً أخيرا ً

بهذا الكون تبصره المآقي

 

يرتّلك الجمـــال بكلّ فـــــــــنِّ

ويصدح فيك صادحها البواقي

 

لريشتك انبعاثٌ، واندهـــــاشٌ

لهذي الأرض والسبع الطباق ِ

 

فما في مرسم الأزمان رسم ٌ

كرسمك فهو سحريّ المذاق ِ

 

أراك أراك ملهم كلّ جيل ٍ

وآخر مبدعٍ للفن ّ راقـــي

 

ففي عينيك (سلفادور دالي)

وبين خطاك فجر الانعتاق ِ

 

سلام ٌ ياصديق عليك منّي

فودّك فيّ رغم البعد باقي

**

بغداد – الشاعر أبو يوسف المنشد

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

سلام ٌ ياصديق عليك منّي

فودّك فيّ رغم البعد باقي

الشاعر المبدع أبو يوسف المنشد
ودّاً ودّا

مرحباً بهذه الإطلالة بعد غياب .
قصيدة جميلة ساحرة الأنغام
قصيدة وفاء وتحية عابرة للمسافات بين تشكيلي وشاعر .
دمت في صحة وإبداع أيها المنشد الغرّيد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

زميلي المبدع ، جمال

أيّها اللّامحدود في رؤاك ، نقداً ، وشعراً

كلّ الود ّ لك

أشكرك ياعزيزي على ترحيبك بي ، وحضورك المميّز ، سرّني جدّاً وجودك ، وجلال حرفك ، وهكذا أنت كما عهدتك

صافي الود ، مرهف الحس ، دائم العطاء ، وفي كلّ كلمة لك ضوء

نعم ... هي ( قصيدة وفاء ) .. بل جزء من وفاء لهذا الشخص الذي له مواقف مشرّفة معي لن أنساها أبداً

أشكرك ثانية ً ، وثالثة ً ، وأكرّر شكري لك على هذا التواصل الأنساني الودود ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الرومانسية القدير
هذه قيمة الوفاء وطينة الانسان تقاس بالمواقف النبية وقت الشدة والضيق والعسر , في ارض العراق الذي ترقص به الاحزان وفراق الاحبة . رغم ان العراق يملك طاقات مبدعة في العطاء والابداع ومنهم في مجال الفن التشكيلي . انا اعتقد انه لو هناك فرص احتضان ودعم , لخرج من ارض العراق الف ( سلفادور دالي ) لكنهم يعانون الظلم والحرمان والاهمال , رغم ان مراسمهم زاخرة بالجمال والسحر .
كأنّا الآن كــــلٌّ فــــــي بلاد ٍ

وذا حالي وحالك في العراق ِ



فدعها ترقص الأحزان دعها

فآخـــــــــرها الأحبّة للفراق ِ



أبا شاهين يانجمــــاً أخيرا ً

بهذا الكون تبصره المآقي
هذا معدنك الطيب بالوفاء والجمال للحياة , رغم انها ترفل في قاع الاحزان .
تحياتي ايها الاخ الحبيب بالصحة والعافية بعون الله تعالى

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

نقيّ الحرف ، ضمير الكلمات

الباحث ، والناقد القدير ، الحبيب جمعة المبجّل

تحيّة من القلب

كلّ الشكر لك مع عظيم امتناني لحضورك الرائع ، وعذوبة كلماتك ... فعند قلمك يكمن الضوء ، والحقيقة

نعم ... والله لقد صدقت ( لو هناك فرص احتضان ودعم ، لخرج من أرض العراق ألف .. ( سلفادور دالي ) .. لكنهم يعانون الظلم ،

والحرمان ، والإهمال ) .. وهناك مثل دارج يقول : مادام كسرى كسرى ياويلها من خراب .

أيّها العزيز ، والغالي شرّفتني بوجودك

دام وحي قلمك ، ودمت بكلّ الخير ، والسعادة ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

كأنا الان كل في بلاد
وذا حالي وحالك في العراق

صورة واقعية للغربة الأقسى ، الغربة النفسية لا الجغرافية : الغربة داخل الوطن حيث يغدو لقاء الصديق بصديقه صعبا رغم انهما في وطن واحد وربما في مدينة واحدة ( انه تجسيد للإغتراب بمعناه الماركسي ).

تحية ومحبة ومزيدا من الابداع .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع ، الكبير ، الكبير ، يحيى السماوي

تحيّة من الأعماق

نعم ... أيّها البليغ ، الحاذق ، الفطن ... البيت الذي تناولته في تعليقك هو المقصود ، هو الذي تمحورت حوله بقيّة الأبيات

ربّما يبدو في ظاهره بسيطاً ، لكن في معناه تكمن الكارثة .. ولا أريد التوغّل في معناه حواراً ... فذلك سيفتح باباً

إلى ... ( غرفة بملايين الجدران ) .

أشكرك من القلب ياعزيزي على حضورك الرائع ، وجمال تعبيرك ، غمرتني بالظلّ ، والضوء ، والندى

دام عطاؤك

( ودمت دوام الشمس والبدر في الدجى -- تجدّد أياماً وتنضو اللياليا )

عظيم تقديري ، وامتناني لك ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر أبو يوسف المنشد ..
تحياتي ..
أعرف ان باِمكانك ان تنشد وأنت الآن تنشد للصداقة ..
الصداقة ـ كما أفهمها ـ درجة عالية من درجات الحب ، والحب محور الوجود .. لا يمكن ان يعوِّض وجود الصديق أي شخص في العالَم وحتى من العائلة ، فالأخ الأصغر يخجل من الاِفضاء ال أخيه الأكبر بكل شيء ، بينما يجد في الصديق نجيّه وعضيده وسامره ومستودع سره وفاهم عوالمه وشفرات لغته وطرق بوحه ، ولذا يقول أبو يوسف المنشد لصديقه في هذه القصيدة :

لريشتِكَ انبعاثٌ واندهاشٌ
لهذي الأرضِ والسبعِ الطباقِ

أجدت في هذه القصيدة الحميمة الشفيفة البسيطة ولكن القائلة ..
دمتَ بأروع حال عزيزي أبو يوسف.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر االعذب ، المبدع ... كريم الأسدي

تحيّة من عمق الروح

شكراً لك على هذه الإطلالة الجميلة ، والتعبير الأنيق فيما يخصّ الصداقة ، والصديق ، فهو يتسلّل لأعماق النفس كنغم ٍ مقدّس

نعم ... ياعزيزي .. ( لا يمكن أنّ يعوّض وجود الصديق أيّ شخصٍ في العالم ، وحتى من العائلة ) .. وفي سياق حديثنا هذا

هناك بيتان من الشعر ، وأظنّهما للمعرّي يقول فيهما :

أزرت بكم ياذوي الألباب أربعة ٌ -- يتركن َ أحلامكم نهب الجهالات ِ

ودّ الصديق وعلم الكيمياء وأ حكام النجوم وتفسير المنامات ِ

إذن .. كم هو عظيم ٌ ... الصديق !!

طابت أوقاتك بكل الخير ، والسعادة ، والسرور ، ياعزيزي

وحالفك التوفيق ، والنجاح أينما كنت ، وتكون بإذن الله ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
This comment was minimized by the moderator on the site

لريشتك انبعاثٌ، واندهـــــاشٌ

لهذي الأرض والسبع الطباق ِ



فما في مرسم الأزمان رسم ٌ

كرسمك فهو سحريّ المذاق ِ



أراك أراك ملهم كلّ جيل ٍ

وآخر مبدعٍ للفن ّ راقـــي
ــــــــــــــــــ
من أبياتك المترافلة جمالاً هنا نستطيع أن نستشف طبيعة رسوم الفنان حسام الحديدي وموضوعاته الأثيرة وألوانه المفضّلة !
أطيب سلام لكما

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع ، العزيز سامي العامري

تحيّة ملؤها الود

لحضورك هالة ٌ من الجمال يتعبّد فيها الشعر ، ويصلّي

شكراً لك من القلب على وجودك العذب ، وعذوبة حرفك ... شرّفتني بمرورك

نعم ... ياصديقي ، هو رسّام ٌ مبدع بحق ... ولكنّه مازال مغموراً ، ولم يأخذ مكانه من الفنّانين في هذا العالم

حاله حال الكثيرين ممّن ذهبوا ، ويذهبون في دوّامة النسيان بلا أثر .

كلّ التقدير لك .. مع أطيب المنى ... محبّتي

أبو يوسف المنشد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5491 المصادف: 2021-09-17 04:37:34


Share on Myspace