 نصوص أدبية

عبد الكريم الياسري: دهشة البرتقال

عبد الكريم رجب الياسري

"الى التي تلك التي حاولت، ومازلت أحاول ومنذ سنين قطع المسافة بين عينيها ونهديها، ولكن دون جدوى"


 أَمْسي، وَيَوْميَ مِنْ خِلَالِكْ

مَرَّا إِلَى..

أَغَدي كَذَلِكْ؟

**

طَرَّزْتُ وَشْوَشَةَ الْمَرَافِئِ

فَجْرَ دَهْشَةِ بُرْتُقَالِكْ

**

ورَشَشْتُ مِلْحَ الصَّمْتِ

حَتَّى سَالَ سُكَّرُ كَرْنَفَالِكْ

**

هَطَلَ الْغَرَامُ عَلَى سُفُوحِ

الَحَرْفِ في نَجْوَى سُؤَالِكْ

**

فَتَرَنَّحَ النَّارِنْجُ، يَنْحَتُ

في دَمي طُوبَىٰ دَلَالِكْ:

**

هَذَا هُوَ النَّبَأُ، الَّذي

ابْتَكَرَ الْمَسَافَةَ، لَيْسَ ذَلِكْ

**

هَذَا هُوَ الْمَخْبُوءُ تَحْتَ

صَدَى النَّوَارِسِ في هِلَالِكْ

**

هذَا هُوَ الْمَنْفيُّ في

كَأْسٍ تَبَقَّى مِنْ زُلَالِكْ

**

هذَا هُوَ الْمَطْوِيُّ في

وَرَقٍ تَدَحْرَجَ مِنْ خَيَالِكْ

**

حَالي يُتَرْجِمُهُ الرَّحِيلُ

لِمَا وَرَاءَ لِسَانِ حَالِكِ

**

لَوْني يُفَسِّرُهُ انْدِلَاقُ

الْأُفِّ نَحْوَ لَظَى غَزَالِكْ

**

لكِنَّ عُذْري لَيْسَ يَشْقَى

مِنْ نَوَامِيسِ احْتِيَالِكْ

**

وَجَحَافِل الْآهَاتِ لَا

تَشْكُو أَبَابيلَ احْتِلَالِكْ

**

لَمْ أّعْتَنِقْ طُرُقَ السَّمَا

حَتَّى اهْتَدَيْتُ إِلَى ضَلَالِكْ

**

لَمْ أَقْتَرِحْني آمِناً

حَتَّى انْتَهَيْتُ إِلَى حِبَالِكْ

**

حَتَّى إِذَا مَا أَذَّنَت ْشَفَتي

هَفَوْتُ إِلَى بِلَالِكْ

**

وَإِذَا شَدَا الصَّفْصَافُ ذِكْرَى

الْبَوْحِ مِلْتُ إِلَى ظِلَالِكْ

**

أَشْتَاقُ لِلْعِيدِ الْمُزَمَّلِ

في تَضَارِيسِ احْتِفَالِكْ

**

أَشْتَاقُ لِلْكَلِمَاتِ، تَغْفُو

فَوْقَ آيَاتِ ابْتِهَــــالِكْ

**

أَشْتَاقُ رَشْفَ غَمَـــــامَةٍ،

أَشْتَاقُ، فَاللَّا شَوْقُ حِالِكْ

**

الطَّيْفُ لَا يَرْوِي سِوَاكِ

وَلَا يَكُفُّ عَنْ انْثِيَالِكِ

**

النَّأْيُ تَحْجُبُهُ طُقُوسُ

الْحَمْدِ في فَتْوَى حَلَالِكْ

**

أَحْلَى حُقُولِ الْقَمْحِ تَرْفُلُ

فَوْقَ رِيفٍ مِنْ رِمَالِكْ

**

أَشْهَى قَوَارِيرِ السُّلَافِ

تَزُفُّ تَمْراً مِنْ سِلَالِكْ

**

بِرَبِيعِ ثَغْرِ الْأُقْحُوَانِ

تَفَتَّحَتْ نُعْمَى اخْضِلَالِكْ

**

وَبِنُورِ مِشْكَاةِ الطَّريقِ

رَأَيْتُ بَعْضاً مِنْ خَيَالِكْ

**

مَا زَالَ بَيْنَ أَصَابِعي

مَلَكٌ يُسَبِّحُ بِاعْتِدَالِكْ

**

مَا زِلْتِ مِفْتَاحَ الْكَلَامِ,

وَبَاءَ بَسْمَلَةِ الْمَمَالِكْ

**

مَا زِلْتُ في وَرَعِ الْجَنُوبِ

أَرَى وَقَاراً مِنْ شَمَالِكْ

**

أَمْسي، وَيَوْميَ مِنْ خِلَالِكْ

وَغَدي، وَبَعْدَ غَدي كَذَلِكْ؟

**

وَلَسَوْفَ احْتَضِنُ الْجِنَانَ

وَأَحْتَسي خَمْرَ انْفِعَالِكْ

***

عبد الكريم رجب الياسري

................................

* هذا النص منشور في مجموعتي "صلوات الفيروز"

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

مَا زَالَ بَيْنَ أَصَابِعي
مَلَكٌ يُسَبِّحُ بِاعْتِدَالِكْ

مَا زِلْتِ مِفْتَاحَ الْكَلَامِ,
وَبَاءَ بَسْمَلَةِ الْمَمَالِكْ

الشاعر المبدع عبد الكريم رجب الياسري
ودّاً ودّا


هذه القصيدة جميلةٌ جميلة بحق
إنها مثالٌ فصيح على قصيدة الشطرين الحديثة صوراً وموسيقى .
دمت في صحة وإبداع أخي العزيز عبد الكريم
دمت في أحسن حال أيها الشاعر المبدع

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي، وصديقي الأديب الرائع جمال مصطفى.
والله العظيم با سيدي أن الجمال... كل الجمال حضورك.
وروعة منشورك...
سعدت بك جدا....
شكرا جزيلا لك...
وتقبل مني كل مودة وتقدير سيدي الفاضل

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أيها الأحبة أدباء وقراء المثقف : أتريدون مثالا للسهل الممتنع ؟
مثالا للرومانسية الحديثة ؟
مثالا لجماليات الإنزياح اللغوي ؟
مثالا لابتكار الصورة الشعرية ؟
هذه الأمثلة على ما تقدم :

**

طَرَّزْتُ وَشْوَشَةَ الْمَرَافِئِ

فَجْرَ دَهْشَةِ بُرْتُقَالِكْ

**

ورَشَشْتُ مِلْحَ الصَّمْتِ

حَتَّى سَالَ سُكَّرُ كَرْنَفَالِكْ

**

هَطَلَ الْغَرَامُ عَلَى سُفُوحِ

الَحَرْفِ في نَجْوَى سُؤَالِكْ

**

فَتَرَنَّحَ النَّارِنْجُ، يَنْحَتُ

في دَمي طُوبَىٰ دَلَالِكْ:

**

هَذَا هُوَ النَّبَأُ، الَّذي

ابْتَكَرَ الْمَسَافَةَ، لَيْسَ ذَلِكْ

*
لنلاحظ لنأخذ هذا البيت ونجري عليه اختبار ذائقتنا الأدبية :
طَرَّزْتُ وَشْوَشَةَ الْمَرَافِئِ

فَجْرَ دَهْشَةِ بُرْتُقَالِكْ ..

الوشوشة لغة : الكلام المهموس / الكلام الخفيض المأنوس / صوت الإنسان غير الواضح لدى غير المُوَشوش له .. هذه الوشوشة أفضت الى أنسنة المرافئ ـ ليس إنسنتها فحسب ، إنما وجعلتها تسامر الشاعر ـ وفي نفس الوقت أفضت الى أن المخاطبة كانت قريبة منهما ـ من الشاعر وجليسته المرافئ ـ لأن الوشوشة تفرض وجود أكثر من اثنين ، فلو كانا اثنين لما احتاجا الى الكلام المهموس : الوشوشة ..
الأمر نفسه بالنسبة لدهشة البرتقال ، فالدهشة فعل إنساني ، والشاعر هنا أنسن البرتقال ـ فما أعذبها من رومانسية ساحرة ومن انزياح لغوي وابتكار صورة ؟
*
صديقي الشاعر الكبير أبا طه ، زدنا ولا تبخل ، فالبصريون كرام ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي، وصديقي الشاعر الكبير يحيى السماوي
ليس لدي ما أقوله أمام هذا الحضور الذي احمر بسببه وجهي خجلا..
شكرا جزيلا لك سيدي هذا التواضع...
وتقبل مني كل مودة وتقدير سيدي الفاضل

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير عبدالكريم الياسري ..لهذه اللوحة مذاق خاص وجديد في المعنى والصور المبتكرة تسري إلى الذائقة بسلاسة دون استئذان ..

تحياتي وتقديري لك ..ودمت بخير وألق دائم .

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الشاعر الرائع نجيب القرن
شكرا جزيلا لك حضورك الأنيق جدا.
سعادتي بك كبيرة
تقبل مني كل مودة وتقدير سيدي الفاضل

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
براعة في الصياغة بهذا التكثيف والتركيز في العبارة الشعرية , وكل عبارة شعرية هي صورة او لوحة حسية في الوصف والتصوير . وكل صورة شعورية هي لوحة مكتاملة بحد ذاتها , رغم انها تحمل صوتاً واحداً يسكب المكنون الداخلي في ذوبانه في العشق حتى الثمالة , ويحاول ان يتذوق برتقاله السكري , لكن دون جدوى , لذلك هبت زوابع نجوى السؤال بهذا العشق الذي يتأرجح بين الدلال والغنج في لظى الغزال , رغم خشوعه وسجوده للعشق والمعشوق , ولكن طعمه من طرف واحد أو من صوت واحد هو العاشق , والصوت الاخر يثبت حضوره في الصوت العاشق , في طوبى الدلال والهلاك , في نواميس الاحتال وخيال المعشوقة وابابيل احتلالها وظلال فتنتها وغنجها , لكن انتهى بالعاشق المطاف ان يقع في حبالها ودلالها في التعالي الفيروزي , في ضوءه وبرقه , الذي يدفع الى الخشوع في تضاريس الابتهال والشوق . والعشق متعلق بطرف لسانها وكل يفوه به هو فتوى حلال. رغم هذا الشوق والعشق العارم في زوابع العشق , فأنه لم يفلح بقطع المسافة بين العينين والنهد , وامضى سنين عمره لكن دون جدوى. هذا العشق المرتبك والمضطرب في زوابعه , يمشي على حبل الدلال والغنج والفتنة المشوقة والجذابة في رحلته الطويلة . وكلما حاول العاشق ان يقطع مسافة الف خطوة بخطوة واحدة , فأن المعشوق يفعل العكس.
لكِنَّ عُذْري لَيْسَ يَشْقَى

مِنْ نَوَامِيسِ احْتِيَالِكْ

**

وَجَحَافِل الْآهَاتِ لَا

تَشْكُو أَبَابيلَ احْتِلَالِكْ

**

لَمْ أّعْتَنِقْ طُرُقَ السَّمَا

حَتَّى اهْتَدَيْتُ إِلَى ضَلَالِكْ

**

لَمْ أَقْتَرِحْني آمِناً

حَتَّى انْتَهَيْتُ إِلَى حِبَالِكْ

**

حَتَّى إِذَا مَا أَذَّنَت ْشَفَتي

هَفَوْتُ إِلَى بِلَالِكْ
شفافية رومانسية بارعة الوصف والتصوير الشعوري بهذا الانسياب المتدفق والجميل .
ملاحظة جداً صغيرة : من تجربتي في بلد البحار الثلاثة . صدى النوارس بشارة خير وسلامة الى شاطئ الامان , وليس صدى هلاك , لذلك عندما تبحر السفن تلاحقها اسراب النوارس, كأنها ملائكة الرحمة والسلامة .
ودمت بخير وعافية شوقتنا الى هذا السكرية الرومانسية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site


الأستاذ الناقد الكبير جمعة عبد الله
لست أدري بم أشد فرحا...
بحضورك الكبير..
ام بهطولك الغزير
أم بغوصك العميق..
أم بصوت ملاحظتك الدقيق...؟؟
شكرا جزيلا سيدي...
فما أسعدني بحروفك التي حلت لتسكب ماء الورد في صحراء صفحتي
اخي وصديقي العزيز
بصراحة تامة... اشعر أمامك بمسؤولية كبيرة...
اسأل الله تعالى أن أكون عند حسن ظن الحميع
أكرر شكري وتقديري ..
وتقبل مني كل مودة وتقدير سيدي الفاضل

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

لَمْ أّعْتَنِقْ طُرُقَ السَّمَا
حَتَّى اهْتَدَيْتُ إِلَى ضَلَالِكْ

**
لَمْ أَقْتَرِحْني آمِناً
حَتَّى انْتَهَيْتُ إِلَى حِبَالِكْ

الشاعر المقتدر عبدالكريم الجابري

أنت هنا تحلق بنا في عالم ساحر من الشعر المغنى، حتى الحزن واللوعة فيه لهما طعم لذيذ.

دمت مبدعا عزيزي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الموقر عادل الحنظل..
شكرا جزيلا لك حضورك الذي تشرفت به كثيرا.
تقبل مني كل مودة وتقدير سيدي الفاضل

عبد الكريم رجب الياسري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5491 المصادف: 2021-09-17 04:46:09


Share on Myspace