 نصوص أدبية

مصطفى معروفي: بغداد

مصطفى معروفيفي بغدادَ

تنام الأرض على وجع

تنسدل الغيمة فوق متاريس العزلة

كي تنسج للتربة سبعة أقمصة

آخرها للمطر الآتي.

بغداد سلاما

إن يدا تمتد إلى النفط

لفي خسر

ليس يصالحها السيف،

و أن الحرب في صفين

إلى حد الآن تسير

و ترفض أن تترجل،

نامي هادئة

كوني موقنة

أن الزمن الضالع في البطء له قلنا:

أبدا لن يطلع فجر المدن الخائنة ...

**

لن يسقــــــط للشعر جـدارُ

وعلــــيــــه الأذواق تغــارُ

البــــومُ لـــــمن لا ذوقَ له

و لمن ملكَ الذوقَ هَــــزارُ

لم يكن الشعر سوى طربٍ

و كؤوسٍ للــــــــروح تدارُ

***

شعر: مصطفى معروفي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المبدع الأستاذ مصطفى معروفي حفظه الله ،
قصيدتك " بغداد " رائعة، لأنها من عيون الشعر شكلا مضموناً، فأنت بثقافتك الواسعة شخّصت مشكلة بغداد عبر العصور:

"و أن الحرب في صفين

إلى حد الآن تسير

و ترفض أن تترجل،"

والحل هو تعميم التعليم الإلزامي الجيد، ولخدمات الجيدة، والحياة اللائقة بالكرامة الإنسانية.
دمت مبدعاً في صحة وهناء.
محبكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العالِم الجليل و الأديب الأريب الدكتور علي القاسمي،
من لا يحب بغداد و يحب العراق في قلبه مرض،و هو ليس عربيا و لو ادعى أن جده عدنان.
بغداد المدينة الجميلة التي كنا نقرأ على يديها كتبا و مجلات فائضة بالعلم و المعرفة
صرنا اليوم لا نعثر عليها سوى في أخبار الفضائيات و تتصدر العناوين الرئيسية للصحف
بخصوص تفجير و قتلى و موتى بالعشرات.
لكن و مع ذلك فعراق السياب و نازك و الجواهري سيبقى خالدا نابضا بالحياة
كتبت عن بغداد لأنني أحبها و أحب العراق.
و المسيئون إليه سيندثرون لا محالة ،
المجد للوطن و الخيبة و الاندحار لمن خانه ،هكذا هو حكم التاريخ.
أخي الدكتور علي:
سقيت قصيدتي رحيقا أخويا صادقا
لك السعادة و صحة في طول عمر إن شاء الله.
الوفي لكم:مصطفى

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة تنسجها بحرير كلماتك المضيئة
والمحبة لبغداد
قصيدتك هذه رائعة مبنى ومعنى بصورها وكلماتها المضيئة
...........................................................
الشاعر الماهر مصطفى معروفي
دمت بخير
ودام ابداعك .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر القدير سالم الياس مدالو،
أشكرك على جميل عباراتك
و أغبطك على لطفك و حسن خلقك،
إن بغداد تاريخ مضيء ،و لا يمكن لأي كان أن يخمد ضياءه،
بغداد هي العراق ، و العراق بلد الشهامة و الكرم.
سلمت أستاذنا و أخانا سالم.

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد استاذ مصطفى معروفي وتقديري بجمال حروفكم واعتزازكم ببلدكم بغداد الوطن وجمهرة الاقدار المباحة على صلبها، لتبقى بغداد معمدة بدم الاحبة وحرية احرار تأبى ان تفارق تاج نخيلها ...

في بغدادَ
تنام الأرض على وجع
تنسدل الغيمة فوق متاريس العزلة
كي تنسج للتربة سبعة أقمصة
آخرها للمطر الآتي.
بغداد سلاما
إن يدا تمتد إلى النفط
لفي خسر
...........
دمت بعطاء ندي الكرم والابداع بجمال تأملكم ورهيف رؤياكم
خالص التقدير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

تسلمين استاذة إنعام،
بغداد رأس العروبة و كبرياؤها.
ونحن حين نتحدث عن هذه المدينة الجميلة فنحن في الواقع
نتحدث عن التاريخ و نتحدث عن الشهامة
و عن كل ما يمت إلى الإنسانية بصلة.
بغداد هي طائر الفينيق،لأنها وجدت لكي تبقى،
دامت لك الأفراح و المسرات أستاذة إنعام،
و شكرا لك.

مصطفى معروفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5527 المصادف: 2021-10-23 03:29:18


Share on Myspace