 نصوص أدبية

خالد الحلّي: أقلامٌ دون ورق

خالد الحليبعثرَتْ أوراقيَ الرّيحُ، فلَمْ يبقَ لديّْ

ورقٌ أكتُبُ أشعاري عليهْ

صارتِ الأقلامُ ثكلى

جفَّتِ الأحبارُ  فيها

فبكت بينَ يديّ

لستُ أدري

كيفَ أكْتُـبْ

دونَ أوراقٍ وحبرِ؟

قالتِ الأحرفُ دعنا نتنفّسْ

و اِقرأ الأشعارَ  كيْ نَسْمَعَها

خُطَّها

فوق مياهِ النهرِ، كيْ  ننهلَ منها،

صفوَها

بعدَ أنْ حقّقَتَ ما تاقتْ له الأحرفُ،

هبّت زوبعةْ

ابتلعتْ أنغام شِعري

أغرقتْ في الماءِ

كلَّ الكَلِماتْ

غمرتْ روحي بأمواجِ القلقْ

ظلّت الأقلامُ ظمأى

اِتضحَ المَشْهّدُ لي، شيئاً فشيئا

حينَ يبقى قلمي دونَ ورقْ

يُصبِحُ الحُلْمُ متاهاتِ أَرَقْ

***

شعر: خالد الحلّي

ملبورن - أستراليا

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

( حينَ يبقى قلمي دونَ ورقْ

يُصبِحُ الحُلْمُ متاهاتِ أَرَقْ )

قلمك لا يحتاج ورقا أبا الوليد ـ ولسبب جوهري هو أنّ مَنْ يكتب شعرا بمداد النبض : يكون ورقه شغاف قلبه .

محبتي وكل الشوق .
دمت نهر إبداع لا ينضب .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما أجمل إطلالتك و ما أرق كلماتك عزيزي الشاعر المحلق أبا شيماء. سعدت بكلماتك المرهفة، ووجدت نفسي عاجزاً عن الشكر. دمت ألقا شعرياً وإبداعيا يزداد بهاءً مع كل جديد تطل به. تحياتي ومحبتي

خالد الحلّي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع

خالد الحلّي.

قصائدك ياخالد تخلو من التشنج والضجيجِ

والسخط . لكنها ترفلُ بالسكينةِ والعذوبةِ

والموسيقي والحزنِ الشفيف.


دمْتَ مبدعاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

سعدت كثيراً بما ذكرت عن قصائدي عزيزي المبدع المرهف، فما ذكرته عنها هو ما أرنوه إليه، إذ أنّ مما يشعرني بالارتياح أن يصل ما أكتب إلى قارئه بانسيابية وسلاسة مع الحفاظ على توازن موسيقاه. لك كل الشكر والاعتزاز

خالد الحلّي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5566 المصادف: 2021-12-01 03:59:28


Share on Myspace