 نصوص أدبية

سوران محمد: ظلام و نور

سوران محمدعندما يبطل سحر الحياة

سوف ينفد

ميراث معارك إبليس وآدم

.

هنالك بين:

النور والظلام

الليل والنهار

الطفولة والشيخوخة

الولادة والموت

خط رقيق

سريع الذوبان

في فضاء الزمكان،

عندما تزول من الوجود

كوميديات الحياة و مآسيها

برمتها

.

لحظات السعادة الخاطفة

مثل ضياء الشموع على الكعكة

تمر کلمح البصر

ثم ترتجف الأرواح المتجمدة

حولها سرمديا

.

أولئك الذين رحلوا

تم دفنهم مستعجلا

وتركوا وحيدا….

صرخات صامتة

تغلب علی الاستغاثات

.

سيخرج صوت قريب

من صمت الليل

کالناقوس:

حجر أصاب قنفذ بريء

أو يد قطعت أغضان شجرة مسنة

تلك اللحظات اللاتي ترتفع فيها

آهات المستضعفين

مطالبة بحقوقهم

في الظلام الدامس

حيث الأيادي عاجزة

الوصول لمبتغاها

.

في وضح النهار

تحت أشعة الشمس الحارقة

أضواء على وجوهنا

مثل الصقر ينحدر من العدم

أو وطواط أطرش

في الليل الحالك

يقبض فريسته

ثم يختفي

.

هنا يتدخل الوعي

من باب الفجر

مع بعض التأني

لشرح حلمنا السريالي

في لحظة انقلاب سلمي

يقلب الأمور رأسا علی عقب

ويضع الأشياء

في أماكنها المحذوفة

***

سوران محمد

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5568 المصادف: 2021-12-03 01:24:39


Share on Myspace