 أوركسترا

آثار رؤية الأطفال للوالدين في وضع جنسيّ

هذا المنظر يؤدى فعلاً إلى تشويش وخوف عند الأطفال ودرجة التشويش والخوف تعتمد على عمر الطفل وعلى الوضع الجنسى الذى وجد فيه أبويه - هل وجدهم فى وضع فيه عنف أو وضع فيه حب - وكذلك يعتمد على معاملة الأبوين للطفل عندما يكتشفوا وجوده وهل الطفل عوقب أم لا.

 

وعموماً فإن نوم الطفل مع أبويه فى حجرة واحدة أمر غير مستحب لأن ذلك قد يتيح له الفرصه لرؤية أبويه فى وضع جنسى مرات عديدة مما قد يتسبب فى إيذاء شديد للطفل.

 

أما إذا حدث وشاهد الطفل والديه فى وضع جنسى فعلى الوالدين أن يكونا متفهمين للموقف ويعاملا الطفل بطريقة لطيفة ليس فيها عنف وعليهما بعد ذلك أن يشجعا الطفل على إيضاح وجهة نظره والتعبير عن أحاسيسه وأفكاره وذلك إذا كان عمره يسمح بذلك، وعليهما أن يؤكدا له أنهما ما زالا يحبانه وأنهما بصحة جيدة وأن كلا منهما يحب الآخر - وذلك لأن الطفل إذا وجد أحد أبويه يقسو على الطرف الآخر فى العملية الجنسية فقد يعتبر هذه القسوة نوعاً من الكراهية.

 

ويجب أن نعلم ان رؤية الأطفال للوالدين فى وضع جنسى له آثار شديدة من الناحية النفسية - وتأثير هذه المشاهد على الأطفال يعتمد على السن - فالتأثير يكون شديداً عندما يكون الطفل صغيراً أما الطفل الكبير فإنه يستطيع توجيه الأسئلة وبالتالى التعبير عن نفسه وذلك على هيئة عدم ميل إلى النوم.

 

 وقد يعبر عما رأى بأن يقول أن أحد الأبوين يأكل أحدهما الآخر، أو يركب أحدهما الآخر كالحصان أو أن الأبوين يتعاركان ويؤذى بعضهما بعض أثناء النوم، وعلى الوالدين إذا حدث هذا أن يكونا هادئى الأعصاب وأن يجاوبا فقط على الأسئلة التى توجه إليهما - وقد يحدث أن ينتاب الطفل بعد ذلك موجات من التبول اللاإرادى إذا كان قد أقلع عن ذلك.

 

المصدر: خاص

 

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد: 1731 الأثنين 18/04 /2011)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1686 المصادف: 2011-04-18 16:03:43


Share on Myspace