تكريماً منها للشاعر يحيى السماوي، أقرّتْ دائرة العلاقات العامة في وزارة الثقافة والآثار والسياحة العراقية، إقامة مهرجان سنوي باسم (مهرجان يحيى السماوي للشعراء الشباب)  يُقام سنويا في البيت الثقافي في مدينة السماوة باعتبارها مسقط رأس الشاعر، وستكون الدورة الأولى يوم السبت الموافق 31/7/2021.

2644 مهرجان السماوي

 

 

صدر حديثا عن دار المحجة البيضاء كتاب بعنوان (العلاقات الإنسانية في قصص الشهيدة بنت الهدى "رض") متون وهوامش..

الكتاب الذي استهلّ بقصيدة موسومة بـ (انتظار بنت الهدى) للشاعر والباحث الإسلامي السيد حسين الخليفة، توّزعت فصوله بين الصداقة، من خلال تتبع ثيمة الصداقة في السرديات القصصية للشهيدة بنت الهدى، وبيان موقعة الصديقة ضمن قصصها، واستقاء سماتها وأشكالها.. وترجع أهمية الموضوعة المختارة، في حاجتنا كأفراد في هذا العصر المتسم بالنزاعات ودهاء المعاملة والتعصّب والمكر، للتكاتف والنقاء الروحي في المعاملة والرؤية المحمولة، المتقوِّمة بالصداقة كقيمة وفطرة، الناهلة من معين رائدة القصة الأدبية الملتزمة، (العلوية آمنة الصدر)، الهادفة، ونواتها الهامّة.

2643 بنت الهدى

وفهم موضوعة "الزواج" والمنطق المحكوم به، بتخصيص نطاق تناولها المحدّد في قصص الشهيدة بنت الهدى "رض"، وكاتبتها المنتمية للمنهج الإسلامي فكرًا وأدبًا ونضالاً، والوقوف على مكنوز التوجهات المعرفية المتشبعة والمتشعبة في آنٍ معًا لتلك العلاقة الحيوية.

واستيحاء رابطة الأمومة، عبر التعريج على نماذجها المستبطنة والمستنبطة فيما قدّمته الشهيدة المبدعة بنت الهدى، وجسّدته للأم في أعمالها القصصية، واشتباكاتها الحضارية مع الهوية والانتماء، وأزماتها العائدة على الفتاة المسلمة..

وقدّمته المؤلفة والباحثة في الفكر الإسلامي الأستاذة إيمان شمس الدين، ومما جاء في تقديمها: (وفي هذا الكتاب تسلط الكاتبة الضوء على بعد من أبعاد هذه الشخصية النموذج، وهو بعد ذا دلالات مهمة في تقديم المفاهيم والقيم الإسلامية والإنسانية كحركة إنسانية تفاعلية مع المحيط الاجتماعي، وآلية هذا التفاعل الذي لم توقفه لا المعيقات الاجتماعية، ولا العادات والتقاليد، ولا المعيقات المادية من أن يقدم كل ما يملك في سبيل نهضة الإنسان قيميًا ومعرفيًا، وبناء المنظومة في ظل غياب شبه كامل لها في تلك الفترة الزمنية التي هيمنت فيها الأفكار من كل حدب وصوب).

 

 

2640 ترجمةيفتتح السوري ذو الأصول الفلسطينية رامي العاشق مجموعته “مذ لم أمت” بقوله: “لا رأس لي، ولا اسم، ولا هويّة، جمعت (هذه النصوص) وأنا بكامل إيماني بحاجة الواقع إلى أن أكون كاتبًا أكثر مما أكون شاعرًا”. ولتفسير هذا الكلام الذي يشبه الاعتراف لكاهن لا نراه ولكن نعرف بوجوده وراء الستارة يقول إنه جمع:”هذه النصوص كمن يجمع أشلاءه، وها هي أشلائي مجمّعة في كيس ورقيّ، غير مرتّبة، عشوائيّتها هذه، حقيقيّة بخرابها، دمويّة تارة، عنيفة، صادقة، خياليّة، ذاتيّة، تشبهني بكلّ جنوني وأمراضي وما أنضجته الثورة فيّ وما كسرته الحرب وما أكلته الغربة منّي”.

وتبدو المجموعة المكتوبة بشكل مقطوعات نثرية وكأنها تتحدى النوع الفني كله، فالكاتب صمم أن “يبتعد بهذه المجموعة عن التصنيف”. وقد أعادت المترجمة إيزيس نصير Isis Nusair انتاج هذه الحيرة بنثر بليغ اختار لنفسه قوالب تناسب إيقاع النحو الإنكليزي.

تتابع القصائد رحلة الكاتب من مخيم اليرموك، أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في سوريا، إلى ألمانيا، وترهن نفسها لتدوين يوميات الحرب والعنف، وكذلك تركز على تفتح وذبول غرام الكاتب مع امرأة كان يصورها ثم يحجبها في سرده، كما لو أنها شبح أو جزئية من حياة تركها خلفه. بالنسبة لأي لاجئ “حتى الوطن المؤقت يتحول لسجن” كما يقول العاشق الذي ينفذ ببصره الثاقب من خلال متواليات الحب والعزاء، ويترجم الألم المبرح والمعاناة بلغة خبرة وتجربة كونية. يقول الشاعر:”الحنين صوت، ولكن أنا فقدت صوتي - إن كان لي صوت”. وفي لحظة مكاشفة يضع نفسه وراء القضبان في قصيدة بعنوان “الذين قتلتهم حتى الآن” ويتهم ماضيه ويقول عنه إنه مدنس برغبات فاجرة ومخربة. قبل أن يقول بأعلى صوته:”كثيرون فعلوا مثلي، كثيرين قتلوا، كلكم قتلتم في أحلامكم، إلا أنكم لم تعترفوا بعد”.

وفيما أرى هذه النصوص تكشف عن صوت ضعيف ينحني أمام الحب، دون أن يتخلى عن إقدامه وشجاعته في سعيه نحو العدالة.  عموما القصائد تناسب القراءة المؤلمة: فهي تلقي الضوء على التخبط المتراكم، على مستوى النوع والأفراد، وفي مجال الحياة العملية والغرام، وتفضح علنا المحاولات الفاشلة في تصحيح الأخطاء التي مرت على الشعوب المسالمة والبريئة طوال عدة قرون.

صدرت المجموعة حديثا عن دار النورس “seagull” في لندن، وضمت 17 قصيدة و122 ص،  مع مقدمة بقلم الشاعر، وقام بتحريرها ليفي تومبسون.

 

الترجمة بتصرف: صالح الرزوق / بالتنسيق مع الكاتبة.

 

 

المؤلف: بليغ حمدي إسماعيل

الناشر: وكالة الصحافة العربية (ناشرون)

سنة النشر: 11 يوليو 2021

ملخص الكتاب:

عن وكالة الصحافة العربية (ناشرون) صدر كتاب "المرجع في تدريس اللغة العربية .. النظرية والتطبيق" للدكتور بليغ حمدي إسماعيل أستاذ المناهج وطرائق تدريس اللغة العربية بكلية التربية بجامعة المنيا، وفي هذا الكتاب يسعى المؤلف إلى تأصيل وتنظير عملية تعليم اللغة العربية وتعلمها بالمرحلتين الثانوية والجامعية، من خلال عرض كل مهارات اللغة الأربع (الاستماع ـ القراءة ـ التحدث ـ الكتابة) وفنونها مثل النصوص والبلاغة والنقد والنحو والصرف، ثم تفصيل كل مهارات اللغة وفنونها إجرائيا من عبر توظيف استراتيجيات التدريس المعاصرة مثل ما وراء المعرفة، والبرمجة اللغوية العصبية، والمهام المجزأة، والدراما الصفية، كذلك توظيف تقنيات أدوات الجيل الثاني ويب 2.0 في تدريس اللغة العربية بالمرحلتين الثانوية والجامعية تزامنا مع الظروف التي صاحبت جائحة كورونا . 

2634 المرجع في تدريس اللغة العربية

وينطلق الكتاب من حقائق ثابتة ومرتكزات رئيسة مفادها أن اللغة العربية أداة القول الجميل ووسيلة التعبير عن تذوقه، فعن طريقها استطاع الأدب أن يخلد روائع الآثار الجميلة، وأن يكشف أسرار الجمال فيها، فهي تتمتع بسمات متعددة منها سحرها الكامن في موسيقاها، وغنى مفرداتها، وروعة تشبيهاتها، ودقة تعبيرها، وايجاز تراكيبها، فهي تتميز بثراء لا نظير له، وليس أدل على هذا الثراء من كثرة مفرداتها، واتساعها في الاستعارة والتمثيل، ويكفي لغتنا فخرًا أن البيان هو المظهر اللغوي للمعجزة الإلهية المتجسدة في كتاب الله العزيز، ونجد تجسيد هذه اللغة في بلاغتنا التي تساعد على إفصاح الذوق، وتبين نواحي الجمال الفني، وتوصل متعلميها بتراث أمتهم عن طريق النصوص الأدبية، لذلك فإن تعلم هذه النصوص ضرورية للمتعلمين في المراحل الدراسية المختلفة ؛ بغرض ضبط اللغة وتنمية ملكة التذوق عندهم، ونظرًا لأهميتها فإننا نراها حاضرة وتد رس في جميع المراحل الدراسية، لذلك تولي الأنظمة التعليمية  أهمية بالغة لتطوير تدريسها، والتفكير في حل مشكلاتها.

ولقد استقر في يقين المؤلف (الدكتور بليغ حمدي إسماعيل) أن  تَعْلِيم اللُّغَةِ العَربِيَّة يواجه مُشكِلاتٍ مُتعدِّدةً, يَأتي بعضُها قبل دُخُولِ الطَّلبَة للحَرمِ الجَامِعيِّ, وأكثر هذه المُشكلاتِ دَاخل أسْوارِ الجَامِعةِ , ولا تَتوقَّف المُشكِلاتُ بعد التخرج من الجامِعةِ, و تتمَثل المُشكلاتُ التي تسبق دُخُول الطُّلابِ لأقْسَامِ اللُّغَةِ العَربِيَّةِ بالجَامِعَةِ في أمُورٍ مُتعدِّدَةٍ مِنها : الضَّعف الشَّديد في أسَاسِيَّات اللُّغةِ العَربِيَّةِ, وتَدني مُعدلاتِ القُبول بالقسم مقارنة مع الأقسام الأخرى, إضَافة إلى الفِكْرةِ المُسْبقةِ (الخَاطئة) عن سُهولةِ التَّخَصُّصِ, وغيرها الكثير. ولما كَان الأسْتاذُ الجامعيُّ هو حَجرُ الزَّاويَةِ في العَمليَّة التَّعليمية دَاخل الجَامعة, فإن الكثير من المُشكلاتِ ترتبط بالأسْتاذ الجَامِعي مِثل: المُسْتَوى الأكَادِيميّ للأُسْتَاذِ الجَامِعيِّ , والمستوى التَّدْرِيسِيّ, إضَافة لمُسْتَوى التَّأهِيل.

ولقَد لاحظ المؤلف أن ثمةَ مشكلات يعاني منها تدريس اللغة العربية بأقسامها المتعددة، وظهر ذلك بوضوح من خلال التدريس الصفي للطلاب، ومن ظاهرة تدني المستوى اللغوي للطلاب؛ اكتسابًا، واستخدامًا للمهَارَاتِ اللُّغَويَّةِ المُختلفة، كذلك من عزوف الطلاب عن المشاركة في الأنشِطةِ الطُّلابيَّةِ بالجَامِعَة، وأيضا من شَكوى كَثير من الطُّلابِ مِن نُدرَةِ تَضمين التُّكنولوجيا الحَديثة واستخدامها في تدريسِ مقررات اللغة العربية.

ـ وقد اختار المؤلف أن يدرس قضية حيوية خطيرة؛ هي بعض معوقات تدريس اللغة العربية في المرحلتين الثانوية و الجَامعية؛ تَعليمًا، وتَعلُّمًا، في محاولة لرصد الأسباب، وتقديم مقترحات؛ لعل هذه المحاولة تفلح في دق جرسِ إنذارٍ على المستوى القومي، وتفتح مجالا لِحوارٍ أكاديمي فعال، وتسهم في تقديم حُلُولٍ عمليةٍ تطبيقيَّةٍ لهذه المشكلات، أو بعضها على أضعف رجاء. وقد رَأى المؤلف وجوبَ تقييدِ المُشكلات المرصودة بالبعضية؛ لصعوبةِ الإحاطة بجميع المشكلات علميا من ناحية، ولفتحِ الباب أمَام بَاحِثِين آخَرين؛ للإدْلاءِ بدلوهم التَّخَصُّصيِّ من ناحية ثانية، أو استكمال البَحثِ المُستَقبليِّ من ناحيةٍ ثالثةٍ. 

ولقد قسم المؤلف كتابه إلى قسمين أساسيين ؛ الأول تناول النظريات التي بنيت عليها فنون اللغة ومهاراتها، وأبرز الاتجاهات الفلسفية والنفسية والاجتماعية التي في ضوئها يمكن تعليم اللغة العربية وتعلمها لطلاب المرحلتين الثانوية والجامعية، وفي هذا الجزء تم عرض مهارات اللغة الأربع تفصيليا من حيث المفهوم والأهمية والمؤشرات السلوكية لكل مهارة على حدة .  بينما اهتم القسم الثاني من الكتاب بتوظيف استراتيجيات التدريس المعاصرة في تدريس اللغة العربية . 

ويقع الكتاب في 398 من الحجم المتوسط، وتضمن فصول الكتاب الموضوعات الآتية : 

(1 ) الباب الأول، واشتمل على الفصول الآتية: 

ـ الفصل الأول ـ مدخل إلى تعليم  اللغة العربية .

ـ الفصل الثاني ـ منطلقات منهج اللغة العربية .

ـ الفصل الثالث ـ الكفاءة اللغوية.

ـ الفصل الرابع ـ تدريس القراءة .

ـ الفصل الخامس ـ تدريس القواعد اللغوية.

ـ الفصل السادس ـ تدريس التعبير والإملاء

ـ الفصل السابع ـ تدريس الأدب العربي .

ـ الفصل الثامن ـ تدريس البلاغة.

ـ الفصل التاسع ـ استراتيجيات تدريس اللغة العربية .

ـ الفصل العاشر ـ تطوير تدريس اللغة العربية باستخدام استراتيجيات ما وراء المعرفة.

ـ الفصل الحادي عشر  ـ  الوسائط التعليمية في تدريس اللغة العربية .

ـ الفصل الثاني عشر ـ تقويم التحصيل اللغوي  

( 2 ) الباب الثاني : التطبيق، وتناول الفصول الآتية . 

تدريس النصوص الأدبية 

تدريس الكتابة العربية 

تدريس القراءة 

تدريس البلاغة 

تدريس المفاهيم اللغوية

تقويم المحتوى التعليمي

تدريس الصرف العربي

 

لقاء شعري واحتفائي بالشعراء أم الفضل ماء العينين، محمد عريج، وعمر الراجي

شجرة الشعر المغربي الوارفة

تواصل دار الشعر بمراكش فتح "نوافذ شعرية" جديدة، من شجرة الشعر المغربي. شعراء وتجارب وحساسيات وأجيال، رؤى تنتمي لراهنها وأصوات تفتح شرفات جديدة للقصيدة المغربية اليوم. فقرة "نوافذ شعرية"، وهي تستضيف الشعراء: أم الفضل ماء العينين، محمد عريج وعمر الراجي، يوم الجمعة 09 يوليوز 2021 على الساعة السادسة مساء، في لقاء شعري واحتفائي يشهد مشاركة الفنان خالد إصباح، خطوة أخرى تنضاف للبرمجة الغنية لدار الشعر بمراكش في موسمها الرابع. الدار التي استطاعت أن ترسخ بعضا من أفق استراتيجيتها، داخل أيقونة المدن الكونية مراكش. وفي دار الشعر والشعراء المغاربة، التقت تجارب وحساسيات شعرية ونقدية، من عمق الجنوب المغربي المتعدد بثقافته العربية والأمازيغية والحسانية، الى الأطلس والشمال بامتدادات المغرب الثقافي العربي والمتوسطي والافريقي.

أم الفضل ماء العينين، محمد عريج وعمر الراجي

ثلاثة شعراء مغاربة من راهن القصيدة اليوم، اختاروا نوافذ دار الشعر بمراكش، بمقر الدار الكائن (المركز الثقافي الداوديات)، كي يشكلون من خلال قصائدهم لحظة إبداعية جديدة. لحظة شعرية متجددة، تجد صداها في فقرات دار الشعر بمراكش، في محاولة للاقتراب من عوالم تجارب شعرية مغربية، استطاعت أن تخط مسارها الإبداعي ضمن انشغالات أسئلة اليوم. فقرة "نوافذ شعرية"، والتي تشكل ديوانا مصغرا للشعر المغربي، من خلال استضافتها لرموز وإشراقات القصيدة المغربية الحديثة، طيلة أربع سنوات ولا زالت، في انفتاح متجدد على أفق قصيدة، تؤسس كينونتها الخاصة، وتسبر أغوار بلاغتها ولغتها ونوافذ مشرعة على التجارب الشعرية المغربية.

هي لحظة إبداعية رفيعة، تمتزج فيها "سحرية القوافي" ب "سحر لغن"، ويصبغ الحرف ظلال سحره على عشاق الشعر والقصيدة. يلتقي الشعراء أم الفضل ماء العينين، محمد عريج وعمر الراجي في دار الشعر بمراكش، احتفاء بما رسخوه من حضور مغربيا وعربيا، في ظل مسيرة تألق أرست بظلالها على المشهد الثقافي. شعر واحتفاء، هكذا تلتئم فقرة "نوافذ شعرية" ليوم الجمعة 09 من الشهر الجاري، لأصوات اختارت أن ترسم مسارات تألقها، وأيضا أن تعيد للشعر حضوره الرمزي بين عشاق الحرف والقصيدة، وأمسى الشاعر مجددا بين "عشاقه ومريديه"، يكتب سيرة الحضور بقوة.

خطوة أخرى.. ضمن برمجة متعددة

هي محطة أخرى من برمجة دار الشعر بمراكش.. لمزيد من الإنصات لراهن المنجز الشعري المغربي، وأصواته المتعددة.. من مراكش، أيقونة المدن، تفتح شجرة الشعر المغربي ثمار حروفها وأبجدياتها على سحر الكلمة ومجازاتها..

في دار الشعر والشعراء المغاربة.. دار الشعر بمراكش.

 

 

في ضوء المقترح المقدم للبرلمان العراقي بتعديل بعض بنود الأحوال الشخصية حول حضانة الطفل وتربيته في حالة إنهاء الحالة الزوجية والذي يلامس تزايد حالات العنف ضد الأطفال في المجتمع،، نظم قصر الثقافة والفنون في الأنبار بالتعاون مع كل من معهد الصحة العالي في الأنبار ودائرة صحة الأنبار قسم المعاقين وقسم شؤون تمكين المرأة فرع الأنبار وإدارة معهد ذوي الاحتياجات الخاصة، ندوه حوارية ثقافية بعنوان (الذكاء الفكري والاصطناعي وكيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة والعنف ضد الأطفال) برعاية الدكتور خضير خلف شلال مدير عام دائرة صحة الأنبار في قاعة النصر

بدأت الندوه الحوارية بكلمات الترحيب والثناء للحضور من الأستاذ لطيف عطية محارب مدير القصر من بعد قراءة سورة الفاتحة وقوفاً على أرواح شهداء العراق وكلمة ترحيب للدكتور خضير خلف شلال مدير عام دائرة صحة الأنبار بحضور عدد كبير من مدراء الدوائر والمؤسسات الحكومية مجتمعيه ونقابية وغيرهم ممن لهم الشأن في خدمة المجتمع الأنباري

تضمنت الندوه شرحاً مفصلاً في محورين -  الأول للدكتور وسام زين معاون المدير العام للشؤون الفنيه في صحة الانبار، تحدث عن العنف ضد الأطفال بكافة أشكاله وأهم ما جاء فيه تعريف العنف وأنواعه ودور العائلة في حماية الطفل واضرار سوء معاملته والتي تنعكس سلبا وتتسبب في الإحباط وعدم الثقة والشعور الدائم بالفشل وغيرها من الحالات،، والمحور الثاني للدكتور أحمد صباح شرح فيها الذكاء الفكري والاصطناعي للطفل شمل الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ووسائل تعليمهم وتطوير مهاراتهم ودور الريبوت الذكي الذي يتيح لهم فرص تطوير الذكاء الاصطناعي وقد إكتسب الحاضرين معلومات مهمه جدا في تطوير مهارات التعامل مع الأطفال، كما ناقش الحضور من خلال هذه الندوه الحلول المناسبة لمكافحة العنف ضد الطفل مع مدير الشرطة المجتمعية ومسؤوله شؤون تمكين المرأة ومدير معهد ذوي الإعاقة من خلال تشكيل لجنة مختصة في الأنبار تهدف إلى الحد من إنتشار ظاهرة العنف ضد الأطفال، وختمت الندوة بعد الثناء على المشاركين فيها وتقديرهم بشهادات الشكر لجهودهم في نشر الوعي الثقافي في المحافظة.

 

نهاد الحديثي

صدرت حديثًا، عن مكتبة كل شيء في حيفا، لصاحبها الناشر صالح عباسي، للكاتب والأديب الفلسطيني جميل السلحوت.

جاءت الرواية في 260 صفحة، ومن تصميم شربل الياس، ولوحة الغلاف للفنان محمد نصر اللـه.

وفي هذه الرواية يواصل السلحوت ما كان طرحه في روايته السابقتين "الخاصرة الرخوة" و"المطلقة"، حول قضايا المرأة والنظرة الاجتماعية الذكورية تجاهها، مصورًا وكاشفًا الكثير من الظواهر السلبية لمجتمع تقليدي يهمش المرأة ويستلب شخصيتها.

وتحمل الرواية بداخلها رسالة اجتماعية ودعوة للرفض والتمرد على الثقافة البائسة السائدة التي تعزز الأفكار النمطية ضد المرأة.

يشار إلى أن صاحب الرواية جميل السلحوت هو كاتب فلسطيني عريق غزير الإنتاج والعطاء، من جبل المكبر في القدس، وكان صدرت له العديد من الكتب في مجالات وألوان مختلفة، في الرواية، والبحث الأدبي، والأدب الساخر، والتراث الشعبي، وأدب الرحلات، وفي مجال الكتابة للطفل.

نبارك للصديق الكاتب جميل السلحوت، ونرجو له الصحة والعافية ودوام العطاء والمزيد من التألق.

 

كتب: شاكر فريد حسن 

 

كتاب "مدينة آسفي مجال للبحث التاريخي والحضاري الرصين والمثمر: أبحاث ودراسات مهداة للأستاذ الباحث إبراهيم كريدية  مؤرخ مدينة آسفي وعبدة) كتاب جماعي يفتح  القطاع الخاص على الثقافة من خلال تكفل أحد مقاولي المدينة بطبع الكتاب الذي

ساهم فيه 23 كاتبا وكاتبة منهم خمس كاتبات، صادر عن مطبعة ووراقة بلال  بفاس 2021 في 375 صفحة من الحجم الكبير،

 تنوعت محاوره بين الجانب المادي واللامادي للمدينة في مواضيع قاربت الأدب والفكر التاريخ والحضارة وكانت مواضيعه -بالإضافة إلى مقدمة ومقالين حول  إبراهيم كريدية الذي أهدي إليه الكتاب – مكونة على الشكل التالي :

- النسيج الحضري لمدينة آسفي خلال العصر الوسيط لسعيد أيت أومغار و لوبنى زوبير

- ذاكرة آسفي في عيون المؤرخ الأندلسي ، أو المغني اللبيب في وصف آسفي عند ابن الخطيب  لأسماء حميحم

- الاستراتيجية الكولونيالية لتزويد مدينة آسفي بالماء الصالح للشرب لمصطفى العياطي

- التعليم الحر بآسفي زمن الحماية لبوشعيب حمدان

- النظام القائدي بين تمثلات التاريخ المكتوب والرواية الشفوية لأحمد اشتيوي

- أين اختفى الإنتاج المكتوب ليهود آسفي لسعيد البوهالي

- ميناء آسفي عبر التاريخ لعبد الله النملي

- أثر الميناء على مورفولوجية الشاطئ : حالة ساحل آسفي  لفاطمة عاشيق

- تيغالين أطلانتس المغرب لياسين كني

- الزاوية الناصرية ضرة المسجد الأعظم بآسفي لإبراهيم كريدية 

- علاقة زعير بحاضرة أسفي في شخص الشيخ أبي محمد صالح الماجري  لبوعبيد التركي

- الشيخ أبو محمد صالح الماجري: الإشعاع الروحي والأثر الإصلاحي لعبد العزيز الإدريسي

- قصيدة الإمام البوصيري في مدح الشيخ أبي محمد صالح ليوسف عبدات

- التمثل الأدبي لآسفي بعيون روائييها لعبد الفتاح عبدان

- الجلي والخفي في علاقة المدينة بالبحر عند روائيي آسفي  للكبير الداديسي

- المعالم التاريخية المصنفة تراثا وطنيا بآسفي (دراسة تاريخية وقانونية) لهشام المراكشي

- دار البارود وإشكالية التأسيس محاولة لفك رموز المنحوتة من أجل التاريخ  لسعيد شمسي

- المدينة العتيقة لآسفي بين واقع التدهور واستراتيجيات الإنقاذ  لمحمد بوطاهيري

- آهل أسفي نفس أبية وروح زكية  لمنير هدوبة

- ارتسامات شخصية حول رائدات المسرح بآسفي لشامة المودن

حفل التوقيع  الذي حضره جمهور من مثقفي المدينة احتضنته قاعة المقهى الأدبي بآسفي مساء يوم الجمعة 2 يوليوز 2021، سيرته الأستاذة شامة المودن وشارك فيه كل من سعيد البوهالي، محمد الشقوري، إبراهيم كريدية، البشير القنديلي والكبير الداديسي،  وكان يكسر راتبة المداخلات قراءات شعرية وزجلية

وفي ما يلي رابط لأهم فقرات الحفل (انخراطكم في القناة دعم للشأن الثقافي الجاد)

https://www.youtube.com/watch?v=z_pYotLkqLU

 

الكبير الداديسي

 

 

صدر حديثًا، عن وزارة الثقافة الفلسطينية، للكاتب الناقد د. محمد هيبي، كتاب "الواقع العربي وأثره في الشعر الفلسطيني"، متخذًا من الشاعر الفلسطيني الكبير عبد الناصر صالح انموذجًا لموضوع دراسته.

ويقع الكتاب في 114 صفحة، وكتب تظهيرًا له وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف، ومما قاله: “تُؤمن وزارة الثقافة بحريّة الرأي والتعبير، وتُؤمن أنّ دورها الثقافي يقوم على ترويج الثقافة وإيجاد المناخ المناسب لتنوّع أشكال الإبداع الأدبي المؤسّس على قاعدة إحياء الموروث وتطويره، وتشجيع الجديد وتوسيع نطاقه، وتحفيز التّوجّه العلمي والمعرفي، حيث تُجسّد منشورات وزارة الثقافة هذه الرؤية الوطنية ذات البعد المعرفي والتنويري، وتستهدف جميع المواطنين في إطار التعدّدية الفكرية، من منطلق الحفاظ على الهوية الثقافية والوطنية للشعب الفلسطيني”.

ويشكل هذا الكتاب لمحمد هيبي إضافة نوعية وكمية في مجال الدراسات والإضاءات النقدية، التي تفتقر لها المكتبة العربية الفلسطينية.

2607 هيبي

يشار إلى د. محمد هيبي هو ناقد وروائي من قرية كابول الجليلية قضاء عكا، وهو ابن الشاعر الشعبي الراحل أبو عصام الميعاري. وكان قد صدر له: خفق السنديان ورائحة الزعتر – 2005. تحقيق لديوان الشاعر الشعبي أحمد محمد هيبي – أبو عصام الميعاري، البطل في النص السردي 2005 دراسة حول شخصية البطل في النص السردي تستند نظريًا للموديل الخماسي الذي وضعه الدكتور إبراهيم طه وتطبق عمليًا على شخصية البطل في رواية “ما تبقى لكم” للكاتب غسان كنفاني، وقراءات في نصوص جامحة – 2008- دراسات نقدية لنصوص شعرية ونثرية، محلية وعربية، والقصة القصيرة بين البحث والتدريس – 2009- دراسة في عناصر القصة القصيرة وطرق تدريسها، تطرح موديل جديد لتدريس القصة القصيرة في المدارس الثانوية، والخبز والشعر … بعيدا عن البلاط، 2016- تقديم وتحرير مجموعة مقالات حول إبداع الشاعر مفلح طبعوني، ونجمة النمر الأبيض، 2016-رواية تتحدّث عن الهم الفلسطيني، النكبة وما تلاها من وجهة نظر جيل ما بعد النكبة، والحرية والإبداع والرقابة،2017- دراسة صادرة عن مجمع القاسمي في باقة الغربية، قدمّها لنيل الّلقب الثالث بعنوان: “الحريّة والإبداع: الرّقابة على الأدب وتداعياتها على الأعمال الرّوائيّة السوريّة بعد الاستقلال (1946)، وسقوط نوم الغزلان أو البطولات المزعومة وتزوير التاريخ 2019- قراءة مغايرة في كتاب "نوم الغزلان" لمحمد علي طه.

وله أيضا، قصص قصيرة وقصائد ومقالات أدبية وسياسية عديدة، ودراسات في الأدب الفلسطيني في الداخل، منشورة في الكثير من الصحف والمجلات العربية، وفي العديد من مواقع ومنتديات الانترنت العربية. وهناك دراسات كثيرة تنتظر إصدارها.

نبارك للصديق الكاتب الناقد د. محمد هيبي صدور كتابه الجديد "الواقع العربي وأثره في الشعر الفلسطيني"، نرجو له الصحة والعافية والمزيد من العطاء والإصدارات الإبداعية والنقدية.

 

كتب: شاكر فريد حسن 

 

 

صدرت حديثًا عن دار البشير للثقافة والعلوم أربع روايات سعودية جديدة للروائي السعودي عبدالعزيز حسن آل زايد.

جاء في اعلان الصدور:

الأدب السعوديّ يتحف جمهورية مصر العربية أربع روايات تاريخية، من إنتاج الأديب السعوديّ الفائز بجائزة الإبداع اللبنانية عبد العزيز آل زايد، والذي يحتفل بإشهار باكورة إنتاجه الكتابي في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ52 المنطلق في ٣٠ يونيو، جميع هذه الإصدارات من انتاجات دار البشير للثقافة والعلوم، وهي دار مصرية تتخذ من القاهرة مقرًا لنشاطها، أولى روايات الروائي السعودي آل زايد (رواية البردة) وهي رواية نبوية تتحدث عن رائد المداح النبوية الإمام شرف الدين البوصيري، وقد ألحقها بسلسلة رواية (مهاجرون نحو الشرق)، تقع في ٣ أجزاء، هي كالتالي:

2602 عبد العزيز آل زايد

1/ رواية كرائم الطيب:

رواية تاريخية تتحدث عن مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة الأمير ناصر الدين عبد القادر بن محيي الدين الجزائريّ، وهو شاعر وكاتب وبطل مقاوم، قارع الاستعمار الفرنسيّ المحتل، مدة بلغت خمسة عشر سنة، تسرد الرواية حكايته بإيقاع بطولي ملحمي متخيل، كما تسرد حكاية المستشرقة البريطانية النبيلة الباحثة عن كنز عسقلان الليدي استر استانهوب، كما وتسرد حكاية مترجم كتاب ألف ليلة وليلة المستشرق المغامر السير ريتشارد بيرتون، وفي هذا الجزء تبدأ حكاية الشاب الجزائري جلال الفارس، والتي تمتد على طول السلسلة لكونها رابطة العقد.

٢/ رواية رائحة العندليب:

رواية تاريخية تتحدث عن سيرة الإمام العارف الشيخ ماء العينين القلقمي، وهو سلطان المقاومة الوطنية ضد الاحتلال الفرنسي والاسباني في شمال غرب القارة الأفريقية، تتبع حكايته سيرة ابنه الشاعر المقاوم الشيخ أحمد الهيبة الذي يستكمل مسيرة والده في مجابهة الاستعمار، كما تسرد الرواية قطفات من أجواء مكة المكرمة في رحلة المستشرق البريطاني جوزيف بيتس، وهو أول مستشرق يزور البقاع المقدسة، تسرد الرواية كذلك حكاية المستشرقة الألمانية (أنّا ماري ميشل)، والتي تقع في علاقة روحيّة غرامية مع الشاعر الصوفي الكبير مولانا جلال الدين الروميّ، كما تستكمل الرواية الجزء الثاني من حكاية جلال الفارس الطالب الجزائري الذي يدرس في جامعة كامبريدج.

٣/ رواية شذا الحبيب:

رواية تاريخية تتحدث عن سيرة البطلة الجزائرية المقاومة للاستعمار الفرنسي لالة فاطمة نسومر، وقبلها تتحدث الرواية عن حكاية المقاومة الفرنسية القديسة جان دارك، كما تسرد الرواية حكاية المستشرق الأبرز المدافع عن الدين الإسلامي ونبيه الكريم ويليم مونتجومري وات، حيث يلتقيه شاب مسيحي يرغب في التعرف على الإسلام ونبيه، يدعى (سيبستيان)، الحكاية نبويّة متخيلة، كما تسرد الرواية حكاية نبويّة متخيلة أخرى للمستشرقة البارزة كارن أرمسترنغ، والتي يرافقها ثلاث رفقاء متخيلين من ديانات مختلفة، هم: (بهاء، وشاهناز، وإفيلا)، الحكاية تقع في جامعة أكسفورد، في هذا الجزء تختم السلسلة حكاية الشاب الجزائري جلال الفارس والذي يعتزم زيارة مدينة الضباب لندن.

 

في إطار العمل على نشر ثقافة الإبداع والتميز والجودة والإتقان، والرفع من مستوى الوعي الجمالي والمعرفي، والحرص على الامتداد والتلاحم؛

تعلن رابطة كاتبات المغرب عن إنشاء جائزة الإبداع في مجال الشعر والقصة القصيرة والرواية والمسرح تحت اسم "جائزة الكاتبة المغاربية" آملة توسيع آفاقها مستقبلا لتصبح عربية.

ستكون الجائزة سنوية، وتحمل كل دورة اسم إحدى الفاعلات المغاربيات في مجال الثقافة والإبداع.

 يُشرف رابطة كاتبات المغرب أن تحمل الدورة  الأولى للجائزة اسم الكاتبة المغربية الراحلة

 ثريا لهي. 

تهدف الجائزة  إلى إثراء المشهد الثقافي المغاربي وتعزيز الشراكة الثقافية بين الكاتبات المغاربيات من خلال تشجيع الكاتبة المغاربية على الإبداع وخلق أجواء التنافس .

تسهر على الجائزة وإدارتها هيئة منبثقة من مجلس الحكيمات فيما يتولى المكتب التنفيذي ولجنة من المجلس الإداري تصنيف الأعمال المرشحة ، وتُشكل لجن التحكيم من أسماء من الدول المغاربية الخمس ، ضمن مبادئ الشفافية والموضوعية، لاختيار عمل إبداعي واحد في كل صنف من أصناف الجائزة وفق معايير جمالية ونقدية دقيقة، وتقديم الجائزة للفائزة الأولى من كل صنف، مع تقديم درع التميز وشهادة تقديرية للفائزتين الثانية والثالثة مع طباعة اعمالهن.

شروط الترشح:

ـ   الجائزة مفتوحة في وجه كل الأعمار؛

ـ أن تكون النصوص باللغة العربية الفصحى واللغة الأمازيغية واللهجة الحسانية واللغات الأجنبية؛

ـ ألا يكون النص قد نُشر سابقا، سواء ورقيا أم رقميا؛

ـ ألا تشارك المترشحة سوى في صنف واحد من أصناف الجائزة؛

ـ ألا يزيد عدد الصفحات في الشعر والقصة القصيرة عن 100 صفحة؛ وألا تزيد في الرواية والمسرح عن 200 صفحة؛

ترسل النصوص ورقيا في نسخة واحدة إلى عنوان رابطة كاتبات المغرب المؤقت بنادي الصحافة في المغرب شارع محمد اليزيدي حي حسان الرباط ، ونسخة الكترونية إلى البريد الالكتروني arrabita2012@gmail.com

مع سيرة ذاتية للكاتبة؛

يُفتح باب الترشيح للجائزة من فاتح يوليوز 2021 إلى 30 اكتوبر 2021 في وجه المشاركات فيما سيعلن عن الأسماء الفائزة خلال المعرض الدولي للنشر والكتاب في الدار البيضاء ،وسيتم الإحتفاء بهن مع طباعة الكتب بمناسبة اليوم الوطني للكاتبة المغربية في التاسع من مارس.

وتضع رابطة كاتبات المغرب رقم هاتف عليه خدمة الواتساب للإجابة عن أي استفسار يهم المشاركة في الجائزة 00212671051899

 

 https://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_users&view=articles&id=64 

تحت شعار: "من أجل مدرسة متجددة، مواطنة، منصفة ودامجة"، أعطت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، يوم الإثنين 28 يونيو 2021 بمراكش، الانطلاقة لافتتاح فعاليات المنتدى الجهوي لبرنامج دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرس المعروف، اختصارا، باللغة الفرنسية بـ APT2C" ".

ويروم هذا المنتدى تعريف مختلف الشركاء والمتدخلين في منظومة التربية والتكوين، على صعيد الجهة، بالإنجازات المتميزة التي حققها هذا البرنامج الواعد، طيلة ثلاث سنوات من أجرأته، بإشراف وتأطير من طرف الوزارة الوصية، وبدعم مادي من الصندوق الإنمائي للأمم المتحدة وسفارة النرويج بالرباط.

وبهذه المناسبة، ألقى مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية، كلمة افتتاحية أكد من خلالها أن هذا البرنامج يختزل مجموعة من المكونات والأهداف التي تسعى الأكاديمية، من خلالها إلى الرفع من نجاعة التدابير الخاصة بالحياة المدرسية، مبرزا أن هذا المكون الحيوي بمنظومة التربية والتكوين يمكن المؤسسات التعليمية من الاشتغال على التنمية المستدامة والبيئة والفن، عبر الإبداع في عدة مجالات، من بينها: القصة المصورة والسينما والرسم، إضافة إلى الكاريكاتير.

2601 القاروني

وأضاف أن إبداعات التلميذات والتلاميذ والمؤطرين الفنية والأدبية، أعطت دفعة قوية للمشروع رقم 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، الذي يندرج ضمن حافظة المشاريع التي يتم من خلالها تنزيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17، الخاص بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، مشيرا إلى ارتفاع عدد الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية، وإلى الأثر الإيجابي للسلوكات داخل هذه المؤسسات، سواء تعلق الأمر بالسلوكات الإيجابية أو الحد من السلوكات المشينة، إضافة إلى ارتفاع مستوى الإنتاجات، في إطار الأسناد التثقيفية التي يشتغل عليها هذا البرنامج.

وبدوره، تناول الكلمة عبد العزيز عنكوري، المدير المساعد المكلف بالحياة المدرسية والمنسق الوطني للبرنامج بالوزارة، ليشير أن التلميذات والتلاميذ، بفضل هذا البرنامج، قد أصبحوا يوظفون مختلف الدعامات الرقمية في الاتجاه الإيجابي، من خلال الفيديو والكاريكاتير والقصة المصورة والمسرح التفاعلي، موضحا أن هذا المنتدى له عدة أهداف نجملها في تعزيز قيم التسامح والمواطنة، علاوة على محاربة الظواهر المشينة في الوسط المدرسي، ومشيدا بالمجهودات التي تبذلها مختلف المديريات الإقليمية بالجهة، بهدف إنجاح هذا البرنامج وإرساء مدرسة المواطنة.

إلى ذلك، عرف هذا المنتدى تقديم لوحات موسيقية، من أداء مجموعة من التلميذات والتلاميذ التابعين لمديرية مراكش، وعرض مشاهد من مسرحية المونودراما، التي تحمل عنوان “قف”، والتي تعالج موضوع محاربة بعض السلوكات الاجتماعية المشينة، وكذا تقديم عرض موسيقي لفرقة كناوة من الصويرة، إضافة إلى لوحة استعراضية رياضية لفرقة مختلطة في مجال الكراطي من مديريتي اليوسفية والحوز، تضم في عضويتها أبطالا وطنيين وجهويين.

وتميز هذا الملتقى بتنظيم أروقة ومعارض للمديريات التابعة للأكاديمية، للاطلاع على أبرز إنتاجات المؤسسات المنخرطة في هذا البرنامج في مجال الأسناد التثقيفية، من فيديو تربوي وقصة مصورة، وإذاعة مدرسية، إضافة إلى المسرح التفاعلي. كما شهد المنتدى تنظيم رواق للإذاعة المدرسية من تنشيط مجموعة من تلميذات وتلاميذ مديريتي اليوسفية والحوز، ورواق للفنون التشكيلية، إضافة إلى ورشة تفاعلية وتكوينية، لفائدة عدد من طلبة سلكي الإدارة التربوية والدعم الاجتماعي من المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة مراكش-آسفي، وملحقة المشور التابعة لذات المركز.

ويشار أن تنظيم هذا المنتدى، الذي يستمر على مدى يومين، يأتي تفعيلا لخطة العمل السنوية للبرنامج، وتنفيذا لمقتضيات القانون الإطار رقم 51.17، خاصة المشروع رقم 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، الذي يروم في هدفه الرابع تعزيز قيم المواطنة والسلوك المدني والتنمية المستدامة، وفي الختام، تتويجا للأبواب المفتوحة للبرنامج التي تم تنظيمها، على صعيد المديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية، خلال الفترة الممتدة ما بين 21 و24 يونيو 2021.

 

عبد الرزاق القاروني

 

 

"مئوية الدولة العراقية الحديثة – قراءة تحليلية"

أقامت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان و"منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي " ندوة فكرية يوم الأحد الموافق 6-6-2021 وعلى قاعة اليزابيث في نادي الماونتيز، وبحضور جمهور نوعي كبير من مختلف الجاليات الناطقة بالعربية، وبتغطية إعلامية مهمة من قبل قناة

العراقية الفضائية ممثلة بالزميل سمير قاسم والاعلامية العربية الهام حافظ عن اذاعة ME. اذ القى الباحث الزميل فراس ناجي محاضرة بعنوان " مئوية الدولة العراقية الحديثة – قراءة تحليلية " تناول فيها ثلاثة محاور في تطور الدولة منذ 1921 ولحد الآن، وكان المحور الأول "العمق التاريخي للدولة العراقية، ودور ثورة العشرين، والثاني "تحديات تعددية المجتمع العراقي، والثالث "النزعة الوطنية الجمهورية – الشراكة في الوطن ".

افتتح الندوة الزميل مدحت البازي بالترحيب بالحضور والتعريف بالامسية وبالباحث وسيرته العلمية، ليقدم بعدها جالبروفيسور أحمد الربيعي ليلقي الضوء على جملة من الأمور التي تخص ركائز كتابة التأريخ واختلاف سرديته (تاريخ الشعوب والطبقات وصانعي الاحداث مقابل تاريخ الحكام والمستغلين) تأريخ العراق ومفهوم السردية، شكلت إضاءة مهمة لما قدمه الباحث، كما قام الربيعي بعرض موجز عن كتاب الدكتور الراحل أ د طه ناجي العلي، والد الباحث، عن ثورة 14 تموز .

https://www.facebook.com/samir.kasim.967/videos/480813293180318

صدر للروائي والكاتب والمترجم الجزائري: أحمد ختاوي عن دار الأمير للنشر والتوزيع بفرنسا عمل شعري جديد باللغة الفرنسية، وهو عبارة عن ترجمات وتوثيق لأزيد من 25 شاعرة جزائرية يكتبن بلغة الضاد وهي أصوات تصدح، وترافع للقضايا الإنسانية، للحب للسلام، وللتعايش بين الأديان وكذا القضايا المفصلية في الوطن العربي، والعالم الإنساني بشكل عام .

ترفل القصائد المترجمة تماشيا مع تضاريس المبنى العام للهندسة الشعرية بلغة الضاد من الخليل ابن أحمد الفراهيدي، مرورا باحداثيات نازك الملائكة، وأغوار التحرير البنائي في القصيدة عند الشاعر محمد الماغوط مجددا في المعمار .

2597 HADI HIAY

أصوات يتوزع بوحها أيضا بين عدة روافد ومسارب في نسج متباين لكنها كلها تصب في ذات المسرب .

الكاتب والمترجم: أحمد ختاوي إقتنى عينات من كل المشارب والتوجهات الفكرية في ذات الإصدار ليعمم العملة الإيحائية على أسوار الشعر ما قبل الحاثة والغموض الفني والنثري وشعر التفعيلة مرورا بما دبجته هذه الأصوات من بوح وصرخات وغمزات وحتى رومانسيات .

توطيدا لبلاغة اللغة العربية عبر معارجها: حمامات للسلام بلغة عبقر والمتنبي، لتقول للغة مولير ها نحن هنا ندا للند ولو بلغة العجم، وأن المغرب العربي مشاتل للبيان والجناس والطباق ولعرف لغة الضاد.

الجدير بالذكر أن هذا العمل سيسوق ويوزع بفرنسا وبقية دول أروبا، ويحمل بين طياتهه نفس البعد العربي الامازيغي في كل منحنياته ومتتالياته، ...

تحت اشراقة شمس صباحية انبارية وبجو مفعم بالحب والشعر وبمناسبة اليوم العالمي للأبداع والابتكار اقام قصر الثقافة والفنون في الانبار اصبوحة شعرية ثقافية وبالتعاون مع أتحاد أدباء وكتاب الانبار وعلى قاعة نقابة الصحفيين فرع الأنبار.

ابتدأت الاصبوحة بقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق الابي. بعدها رحب السيد لطيف عطيه محارب مدير القصر بالحضور من خلال كلمة القاها على مسامع الجميع واثنى على دور الشعراء والادباء في نقل الصورة المشرقة والحقيقية لواقع الادب والثقافة في المحافظة كما اثنى على دور اتحاد الادباء والكتاب في هذا المجال من خلال مساهماتهم ونتاجاتهم الادبية والشعرية.

2598 تكريم

بعد ذلك تحدث الدكتور محمود فرحان رئيس اتحاد ادباء وكتاب الانبار اثنى فيها على دور قصر الثقافة والفنون في الانبار في اقامة الأنشطة والفعاليات الثقافية في المحافظة ونقل واقعه المشرق بعد ما مرت به من سنوات الظلام والعتمة.

بعدها ارتقى الشعراء المنصة التي جمعت شعراء محافظة الانبار وبجميع اقضيتها لتصدح حناجرهم بالشعر والكلمات العذبة والشجية وتحدثت بمواضيع حب الوطن الغزل والرثاء.

في ختام الحفل شكر السيد مدير القصر الشعراء والادباء والحضور وكل من تجشم عناء السفر في حضور هذه الاصبوحة بعد ذلك قدم القصر الشهادات والدروع التقديرة على الشعراء والحضور.

 

نهاد الحديثي

 

تمثل الحدث التربوي ليوم الإثنين 21 يونيو 2021، على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، في انطلاق فعاليات الأبواب المفتوحة لبرنامج دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكيات المشينة بالوسط المدرسيAPT2C" " بمجموعة من المؤسسات التعليمية الثانوية التأهيلية والإعدادية المحتضنة للبرنامج بالمديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية بكل من مراكش واليوسفية والصويرة والرحامنة، إضافة إلى قلعة السراغنة.

وقد افتتح هذه التظاهرات، حسب المديريات، وفود وزارية وأكاديمية وإقليمية، بحضور عدة فاعلين ومتدخلين في البرنامج، على مستوى هذه الأقاليم، من مسؤولين تربويين وأطر إدارية وتربوية، إضافة إلى عدد من التلميذات والتلاميذ بالمؤسسات التعليمية المحتضنة للبرنامج بالجهة.

2591 آسفي

وأجمع مختلف المتدخلين، بهذه المناسبة، على كون هذه التظاهرات التربوية تروم تثمين المنجزات التي راكمها هذا البرنامج الواعد بمنظومة التربية والتكوين، على صعيد الوطن، في أفق تعميمه مع متم سنة 2022، مشيرين أن هذا المكون التربوي الحيوي قد أحدث ديناميكية كبيرة بالحياة المدرسية، من خلال المداخل النوعية التي يشتغل عليها، خصوصا في مجالات: الفيديو التربوي والقصة المصورة والإذاعة المدرسية، علاوة على المسرح التفاعلي.

ثم شكر المتدخلون جميع شركاء هذا البرنامج المتمثلين في الوزارة الوصية، والرابطة المحمدية للعلماء في مجال الإشراف والتأطير، وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي وسفارة النرويج بالرباط، من خلال دعمهم المادي، مبرزين أن هذه المحطة المفصلية من تنزيل البرنامج، الذي يوجد في سنته الإجرائية الثالثة، هي مناسبة هامة لانفتاحه على المحيط، والتعريف به لدى مختلف الفاعلين والمتدخلين بالمنظومة التربوية، كما تعتبر فرصة ثمينة للمرور للسرعة القصوى في أجرأة هذا المكون الحيوي.

وعرفت هذه الملتقيات الإقليمية والمحلية لتنزيل البرنامج توقيع ميثاق المدرسة المواطنة والدامجة والمنصفة والعادلة، وتنظيم مجموعة من الفقرات التنشيطية والثقافية، التي تخللها أداء أغان وتقديم عروض رياضية، وزيارة معارض فنية وتراثية لاقت استحسانا كبيرا، من طرف الجمهور الحاضر.

ويذكر أن هذه الملتقيات الإقليمية تأتي، تنزيلا لخطة العمل السنوية للبرنامج، وتنفيذا لمقتضيات القانون الإطار رقم 51.17، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خاصة المشروع رقم 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، الذي يروم في هدفه الرابع تعزيز قيم المواطنة والسلوك المدني والتنمية المستدامة، وسيتواصل تنظيم هذه التظاهرات التربوية المتميزة بمديريات الحوز وشيشاوة، إضافة إلى آسفي، خلال يومي 23 و24 يونيو الجاري، لتختتم بتنظيم فعاليات المنتدى الجهوي، في الموضوع، يومي 28 و29 من ذات الشهر بمراكش.

 

عبد الرزاق  القاروني

 

2589 روح القلوب علي الطائيصدر عن دار اليسر في الرمادي، ديوان جديد للشاعر د. علي الطائي، بعنوان: روح القلوب. يحتوي الديوان على أكثر من  1000 بيت من الشعر العربي العمودي، مع خمس قصائد تفعيلة. بأغراض أكثرها الحكمة والغزل والوطنيات والاخوانيات.

 

 

 

 

 

 

 

2579 لميعة عباس عمارةتوفيت في الولايات المتحدة الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة، عن عمر ناهز ـ92 عاماً.

وتعد الشاعرة من رواد الشعر العربي الحديث وإحدى أعمدة الشعر المعاصر في العراق.

ولدت لميعة عباس عمارة في بغداد عام 1929وجاء لقبها عمارة من مدينة العمارة حيث ولد والدها.

بدأت لميعة عباس عمارة، كتابة الشعر في الثانية عشرة من العمر، وكانت ترسل قصائدها إلى الشاعر اللبناني إيليا أبو ماضي الذي كان صديقاً لوالدها، ونشر لها أول قصيدة وهي في الرابعة عشر من عمرها.

حصلت على شهادة الثانوية العامة في بغداد ودرست في دار المعلمين العالية في كلية الآداب وحصلت على الإجازة في الخمسينيات، وعينت مدرسة في دار المعلمات، في وقت كان لا يزال تعليم النساء الجامعي في العراق وانخراطهن في مجال العمل، أمراً نادراً.

في دار المعلمين تزاملت مع كبار شعراء جيلها ومنهم بدر شاكر السياب، نازك الملائكة، وعبد الوهاب البياتي.

وخلال حياتها، كانت عضوة الهيئة الإدارية لاتحاد الأدباء العراقيين في بغداد (1975-1963)، وعضوة الهيئة الإدارية للمجمع السرياني في بغداد.

وصفها الكاتب الفلسطيني سمير حاج في صحيفة القدس العربي في أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي بأنها: "النّورسة العراقية المهاجرة قسراً منذ عام 1978 بعيداً عن العراق المشغوفة به، والسّاكن في أحنائها وأشعارها، هي صوت الشعر العراقي المهاجر إلى أمريكا، المسكون بالوجع والحرقة والحنين، والعابق بحضارة بلاد الرافدين الممتدة في عمق الزمن".

وأضاف أن: "لميعة شيّدت قصيدة الأنوثة وأضاءتها، في خريطة الشعر العربيّ الحديث، واحتفت بثنائية الجسد والروح وأصبحت الأنا الشاعرة النرجسيّة الجريئة، تثور وتبوح بالمسكوت عنه، متماهية مع كاليبسو الجميلة التي اشتهت أوديسيوس جهراً: «أحتاج إليك حبيبي الليلة / فالليلة روحي فرس وحشية/ أوراق البردى ـ أضلاعي ـ فـتِّـتـها / أطلِق هذي اللغة المـنسـيّـه/ جسدي لا يحتمل الوجد / ولا أنوي أن أصبح رابعة العدوية".

2579 يسمونه الحب لميعة عباس عمارةيؤكد ذلك الناقد العراقي علي حسن الفواز الذي قال إن الراحلة "جزء من ذاكرة القصيدة الجديدة ومن هواجسها بالمغامرة والانفتاح على عوالم نزعت عنها الرتابة والمألوف الشعري، وكانت القصيدة المسكونة بالأنوثة تمثل وعياً جديداُ مثلما تمثل انفتاحاً كسرت معه الكثير من تقاليد الألفة والنمطية".

من دواوينها الشعرية:

الزاوية الخالية - 1960

عودة الربيع - 1963

أغانى عشتار - 1969

يسمونه الحب - 1972

لو أنبأني العراف -1980

البعد الأخير- 1988

عراقية - 1990

وقد نعاها الرئيس العراقي برهم صالح عبر تويتر وقال إنها شكلت علامة فارقة في الثقافة العراقية.

كما نعاها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وقال إن الشاعرة الراحلة "تركت ظلالاً وارفة من بديع الشعر، وإسهاما لا ينسى في الثقافة العراقية ستذكره الأجيال المتعاقبة بفخر واعتزاز وتبجيل".

 

عن موقع بي بي سي العربي

 

 

سعيا منه لتكسير الجمود الثقافي الذي فرضته جائحة كورنا، وإعاد النبض ونسغ الحياة للمشهد الثقافي نظم نادي القلم المغربي فرع آسفي بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بآسفي  مساء يوم الخميس 17 يونيو 2021 حفلا فنيا  بقاعة دار الباهية بين اسوار دار السلطان العتيقة، لتوقيع رواية الكبير الداديسي الجديدة (قهوة بالحليب على شاطئ الأسود  المتوسط) الصادرة حديثا عن دار بلال فاس بشراكة بين المؤلف وجامع المبدعين المغاربة الثقافية، شهد الحفل الذي أداره الأستاذ عبد الرحمان شكيب حضورا نوعيا من المثقفين والمهتمين، ويناول الرواية بالدرس والنقد كل من الكاتب والروائي ياسين كني والأستاذة عائشة جنان، وشنف أسماع الحاضرين الفنان عبد الحق واردي بمعزوفات أورومتوسطية تتماشى والتيمة الأساسية التي قاربتها الروية ، كما استمتع الحضور بمعزوفات بأنامل الفنان الواعد محمد دليل، وقبل أن يفتح النقاش حول ما تناولته الرواية الجدية كان الجمهور مع كلمة للمؤلف تناول فيها ظروف التأليف، وسؤال الكيف والشكل في الرواية الجدية  والرهانات التي راهن عليها في هذا المنجز السردي،  لينتهي الحفل بتوقيع الرواية

 وتجد الإشارة إلى أن الرواية تناولت تيمة الهجرة السرية من خلال تجربة امرأة من سوريا وشاب من الكوديفوار فرضت عليهما ظروف بلديهما اللجوء للمغرب ليلتقيا وحلمهما الهجرة إلى أوربا لتنسج الرواية خيوط  حكاية شيقة بلغة ماتعة والفيديو أسفلة  يلخص لحظات من الحفل

https://www.youtube.com/watch?v=BRzkFj4a55c&t=95s

 

عقد مركز بيلر لإدارة الأزمات والتحكيم الدولي مُلتقى شبابيًا ضم عدد من القيادات الشابة في عدد من الدول شملت: كندا، روسيا، اليونان، تركيا، مصر، الهند، باكستان، فلسطين، تونس، مصر وبريطانيا حيث تم نقاش عدد من القضايا المهمة والتي تعزز مفاهيم الحوار والالتقاء والتواصل بين الشعوب والأمم وضرورة تغليب لغة التسامح والتفاوض في القضايا الخلافية. كما أشار الحضور إلى عدد من القضايا التي تهم الشباب والمرأة وتذليل السُبل والصعاب من أجل الوصول وتحقيق أهدافهم والضغط على صناع القرار سواء داخل الدول أو عبر الهيئات والمؤسسات الدولية.

2580 مركز بلير