 نصوص أدبية

خفضٌ ونعمى

سامي العامريأُقيلَ الهدهدُ الرَّفرافُ في وطني

وفرَّ الليلُ والغَبَشُ

ولم يوميءْ ندىً للغصنِ

والعشاقُ ما قلّوا بل انقرضوا علانيةً

هُمُو والهمسُ والنجوى وما في غيمةٍ نقشوا

سماواتٌ لهم حنثتْ

وآلهةٌ بهم عبثتْ

كأنَّ لآليءَ الذكرى

تَعُقُّ فتنكرُ البحرا     

فلا رمشتْ ولا رمشوا

وجوهٌ حاسراتُ الضيم

ما برحتْ

على أهدابها يغفو الأسى سِفْراً

ومن أفواهها يُستخلَصُ العطشُ 

بيوتٌ مقفراتُ الريح تصفعكم ملامحُها

مصمَّمَةٌ بذوقِ مُعمَّمٍ

ومخرِّبٍ مُتحزَّبٍ،

فمحالُها

يبكي لها  

من فرطِ ما سرقوا وما لطشوا

مدائنُ كانت النُّعمى

وها هي ذي مُخرَّبةٌ

وفوق ركامها

يتفاخذُ

الخطباءُ

والزعماءُ

والفصحاءُ...

بُكْمٌ خاطبوا مَن مسَّهم طرّشُ

بلادٌ زانها الإفلاسُ    

دَقّوا عِرقَها الدسّاسَ

إذ برعوا بتزويرٍ وتوزيرٍ وتخديرٍ وتصحيرٍ

 وما ارتاحوا...

بل اجتاحَوا القبورَ

لينبشوها في الظلامِ

فنِعْمَ ما نبشوا

***

سامي العامري - برلين

تشرين أول ــ 2020

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (32)

This comment was minimized by the moderator on the site

مشاركة جميلة بقصيدة تتراوح بين الهجاء و الرثاء.
انها عن المدن الميتة و الشعوب النائمة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخيرات عزيزي الأستاذ صالح الرزوق
نحن يائسون أساساً من تأثير المثقف المبدع على الأحداث سلباً أو إيجاباً
فعوّلنا كحد أدنى على ما سمي بالتكنوقرط
فإذا بهذه الفئة نفسها يسيل لعابها أمام المناصب ومرآى الدولارات وارفة الظلال

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع سامي العامري . يزداد الخراب صوتا وصورة عندما تصفه قصيدة رائعة مثل فصيدتك يا سامي . تفعيلة الوافر زادت المعاني اناقة . لاحظ اختلاف العنوان عن النص وكأن هناك تهكما مقصودا . بلاغة ساحرة . اهنئك اخي سامي

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

صباحك العافية والمسرة عزيزي الأستاذ ريكان إبراهيم

منحتنا الحياة فرصة نادرة جداً في التعبير عن أصالة الشعب والأرض ونعني الإنتفاضة ولكنها انتهت نهاية تافهة ولسبب تافه ،،،
الشاعر والمثقف عموماً يتمثل دوره اليوم في أن يكون شاهداً على عصره
وإلا فاليأس من العلامات الفارقة لسلوك الناس وعبث أيامهم

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أُقيلَ الهدهدُ الرَّفرافُ في وطني
وفرَّ الليلُ والغَبَشُ
ولم يوميءْ ندىً للغصنِ
والعشاقُ ما قلّوا بل انقرضوا علانيةً
هُمُو والهمسُ والنجوى وما في غيمةٍ نقشوا
سماواتٌ لهم حنثتْ
وآلهةٌ بهم عبثتْ
كأنَّ لآليءَ الذكرى
تَعُقُّ فتنكرُ البحرا
فلا رمشتْ ولا رمشوا
----------
عامرينا الشاعر العزيز
اللهعلى هذا المقطع..
لعمرك السعادة والصحة والسلامة
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحيات نديات
ست ذكرى لعيبي المبدعة الراقية
سُررتُ بسنى إطلالتك
ولك أعطر الأماني

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي سامي ايها المعشوق في السر والعلن .. عليك سلام الله..
نص محكم البنيان يجمع في شكله بين النفس التراثي والنفس الحداثي ..
نص يجلد الذات ويعطف عليها .. نص يهدم ويبني في سياق من الوعي المستنير والتلويح الشعري الجميل..
أُقيلَ الهدهدُ الرَّفرافُ في وطني

وفرَّ الليلُ والغَبَشُ

ولم يوميءْ ندىً للغصنِ

والعشاقُ ما قلّوا بل انقرضوا علانيةً

هُمُو والهمسُ والنجوى وما في غيمةٍ نقشوا
إذ برعوا بتزويرٍ وتوزيرٍ وتخديرٍ وتصحيرٍ

وما ارتاحوا...

بل اجتاحَوا القبورَ

لينبشوها في الظلامِ

فنِعْمَ ما نبشوا

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

شكراً جزيلاً للأخ والصديق المبدع قدور رحماني
أتعبتني هذه القصيدة
فقد أعد صياغتها ثلاث مرات لأخفف من وطأة لغتها الإنفعالية القاسية نوعاً ما في صياغتها الأولى
وكل هذا بسبب حالة من الإحباط والمرارة
ودمت في هناء

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المبدع

سامي العامري

سماواتٌ لهم حنثتْ
وآلهةٌ بهم عبثتْ
كأنَّ لآليءَ الذكرى
تَعُقُّ فتنكرُ البحرا
فلا رمشتْ ولا رمشوا

لسامي ريشةٌ مغموسةٌ بماء الشعْرِ او حِبْرِ. السحرِ

ودموع الوجد والوجدان .
حين يرسم بها لوحةً تأتينا زاهية الالوان راقصة ً حتى لو

صوّرت فصولاً . للخراب. والقحط واليبابْ . إنها موهبة

تحويل المأساة الى أغنية. والدموع. الى رذاذ مطرٍ في

شهر تشرين .

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

مودتي للشاعر الثقيف اللطيف مصطفى علي
بات من يجنح للغناء متهماً بالبطر
وبما أننا نشأنا وسط بيئة المقامات والقدود والموشحات
لهذا صرنا نموِّه أغانينا من أجل تمريرها بعيداً عن عيون الرقيب !!
أمزح معك ...
لتبقَ في جمال وهناءة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرفراف سامي العامري

نحمدُ الله ان لدينا شاعرا قادرا على ان يحرث سخطه
ليبذره نشيدا و أغنيات..
ولا يهمه كم ناي سيعيش بعد هذا الهيام !

دمت متألقا أخي الحبيب

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

مودتي وشكري عزيزي الأديب والمترجم الأنيق زياد كامل السامرائي
أنا في حيرة لا أتمناها لعبد مسلم !!!! كما يقولون

هنا مقالة تتحدث عن منح جائزة نوبل هذا العام لشاعرة أمريكية والمآل الذي وصل له الشعر عربياً وعالمياً ،، بقلم سعيد خطيبي
https://www.alquds.co.uk/%d9%84%d9%88%d9%8a%d8%b2-%d8%ba%d9%84%d9%88%d9%83-%d9%81%d9%8a-%d8%b4%d8%b9%d8%b1%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%a7%d8%b6%d9%84/?fbclid=IwAR2U0Ak1bq_pElivuktuiQyX2qyFBoDaYyGOvYxMHDUhYGd4X-HOmPu_8K0
ودمت في فرح وجمال

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

كنت آملا ان اكون مترجما كمثل الأخ المبدع " عامر كامل السامرائي "
الذي قصدته في الرد على تعليقي !

محبتي الكبيرة

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر لك جداً عزيزي الشاعر المرهف زياد كامل السامرائي
بالطبع لم أكن أعني ما هو سيء أبداً
غير أن اسميكما متشابهان تقريباً وهذا سبب الخلط !!!
تحية قلبية وسلام

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير الاستاذ سامي العامري
نصٌّ يليق بمأساتنا .. زانه وصفكم الراقي وشاعريتكم المتأججة وبوحكم الصادق... دمت وسلمت شاعرا ومبدعا.. وأمنيات بالعافية لجنابكم.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

ممتن كثيراً للأديب المبدع أحمد فاضل فرهود
علي لطف الإنطباع
وتمنيات مخلصة بدوام العطاء
وابق في مسرّة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الغريد الصديق سامي العامري

أُقيلَ الهدهدُ الرَّفرافُ في وطني
وفرَّ الليلُ والغَبَشُ
ولم يوميءْ ندىً للغصنِ
والعشاقُ ما قلّوا بل انقرضوا علانيةً
هُمُو والهمسُ والنجوى وما في غيمةٍ نقشوا

قصيدة في غاية الروعة والجمال أزهرت حروفها في رماد مدننا..

دمت مبدعاً أيها الصديق العزيز
و بالنسبة الشاعر زياد كامل السامرائي هو أخي الصغير..
يعني لا زياد راح يزعل إذا لقبته بالمترجم ولا أنا إذا قلت لي أيها الشاعر..

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع الجميل عامر كامل السامرائي
مودة وامتنان على تسامحك ولطفك
وتهانٍ لكما على أخوّة مضاعفة، أخوّة الدم وأخوّة الإبداع
سعدتُ بإطلالتك السنية
ولك مني كأس مانكًو

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ربما نادر جداً في الصياغة الشعرية , ان يقوم الشاعر بدور الصياد المحترف بأصابة الهدف . وبأصابة عشرة غربان ( لا اقول عصافير ) بحجر واحد , لذلك القصيدة اينما تنقلها تميل على الجانب الاخر , واينما تتوجه اليها تريك اوجه متعددة في قناع واحد. هذه البراعة في الصياغة الشعرية في الشكل والمضمون طرحت عشر هموم واشجان حادة في صياغة واحدة, او في جرة قلم واحدة . فنجد السخرية والحزن والهجاء والانتقاد والكوميديا السوداء والتهريجية في سيرك التهريج . والجزع الانتقاد الذي يلسع بناره وجمرته الى العشرة من الغربان , المعمم المنافق والخسيس يقوم بدور المخرب والمتحرب , والفاسد يبيع بضاعة التقوى والايمان . والهدهد الفرار يرقص رقص شرقي . والليل يفر من الرعب . والالهة تصاب بالعمى والطرش وبح صوتها او سرق في وضح النهار . واللصوص يبكون بما شفطوا من النهب والمغانم بما لطشوا . يبكون . والزعماء والخطباء والفصحاء يشرحون اللغة في جمهور ابكم واطرش . والافلاس يلعب ( شناو ) في الجيوب . والتزوير والتوزير عملة واحدة . والقبور والظلام ينبش في المزيد , والعبد الفقير يغني ( ياليلي ياعيني ما شاركوني ) . انها كوميديا سوداء , او كوميديا دافنشي . لكنها مأساة شعب , مأساة زمن
والعشاقُ ما قلّوا بل انقرضوا علانيةً

هُمُو والهمسُ والنجوى وما في غيمةٍ نقشوا

سماواتٌ لهم حنثتْ

وآلهةٌ بهم عبثتْ

كأنَّ لآليءَ الذكرى

تَعُقُّ فتنكرُ البحرا

فلا رمشتْ ولا رمشوا

وجوهٌ حاسراتُ الضيم

ما برحتْ
تحياتي بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

سلام ومودة للمبدع الراقي جمعة عبد الله
تقول من بين ما تقول بحذقٍ :
والافلاس يلعب ( شناو ) في الجيوب
ــــــــ
هذا الحالة سابقة في تأريخ العراق قديمه وحديثه،
والصلافة أنك تجد اللصوص يظهرون على الفضائيات ليتحدّوا الناس بالقول صراحة أنا سرقتُ نعم ولكن ليس بهذه الكمية أوليس بهذا التاريخ !!
وعندما تصبح السرقة والإختلاس أمراً مألوفاً كالأكل والنوم التمشي فكم سيحتاج البلد من الزمن والطاقات ليتخلص من هكذا واقع كابوسي
ــــــــ
تقديري وتمنيات مخلصة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

والعشاقُ ما قلّوا بل انقرضوا علانيةً

هُمُو والهمسُ والنجوى وما في غيمةٍ نقشوا

سماواتٌ لهم حنثتْ

وآلهةٌ بهم عبثتْ

كأنَّ لآليءَ الذكرى

تَعُقُّ فتنكرُ البحرا

فلا رمشتْ ولا رمشوا

الشاعر الجميل الرقيق سامي العامري
أن تحوّل المأساة الى انشودة فهو امر لا يجيده الا المبدعون،
وكأنك تقول نجابه حقدكم بجمالنا.
انت عارف وخبير في الصور المركبة الرائعة.

دمت بحب وجمال

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح السرور والصحة
للشاعر المجرِّب عادل الحنظل
حاولتُ الغناء فغلبني الرثاء !
تميل النفس الإنسانية إلى السكينة والسلام
ولكنهم لا يتركوننا لهذه الحاجة وكأننا نسرقها منهم
فيما هم سرقوا كل شيء يدب على الأرض ويطير في الفضاء !

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

{ بلادٌ زانها الإفلاسُ
دَقّوا عِرقَها الدسّاسَ
إذ برعوا بتزويرٍ وتوزيرٍ وتخديرٍ وتصحيرٍ
وما ارتاحوا...
بل اجتاحَوا القبورَ
لينبشوها في الظلامِ
فنِعْمَ ما نبشوا }

العامري الشاعر السامي
والكائن النعناعي العابق ابداً
سلاماً ومحبّة

قصيدة محتشدة بالغضب والمرارة
وتنطوي على منحى هجائي وسخرية لاذعة
قصيدة رائعة تُضاف الى منجزك الشعري المهم ايها العامري المتألق
دمتَ بصحة وعافية وشاعرية متوهجة

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية من جلنار
للشاعر البديع سعد جاسم
إطلالتك تبهج وأنت الذواقة المكين
وابق في حبور

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

سامي العامري الشاعر المبدع
وداً وداً

قصيدة بديعة أراد شاعرها أن تكشف
شيئاً ما فلم تستجب لشاعرها واندفعت
لتكشف الدغل كله ، دغل التاريخ والجغرافيا .

العامري يغني
وفي غنائه يتوامض الواقع والذات
في رقصة تانغو بيضاء بيضاء من غير سوء
يتفرج عليها بجع أسود ، أسود من غير سوء أيضا .

دمت في صحة وإبداع سامي العزيز

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المضيء جمال مصطفى
صباحك قرنفل وآس
تعقيبك شعر تستطيع أن تضيفه إلى مخزونك الشعري الثر دون خوف !
مع باقة ود

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر العذب سامي العامري
باقات ورد وود

كلما اقرأ قصائدك العذبة أشم رائحة الطبيعة وما فيها من طهر وبراءة وشوق عنيف للحياة. لا أدري ما الذي يجعل قلبي يحترق وعيوني تدمع من قصائدك . اشعر انك لم تقل بعد ما تريد قوله. الكلمات لا تكفي والأوزان لا تتسع والقوافي غير كافية:
والعشاقُ ما قلّوا بل انقرضوا علانيةً
هُمُو والهمسُ والنجوى وما في غيمةٍ نقشوا

سماواتٌ لهم حنثتْ
وآلهةٌ بهم عبثتْ

جميلة جدا هذه العفوية. وعميق جدا هذا الغضب المشتعل.
يبدو ان الحلم بعيد. هذا ما يتبادر الى الذهن إحيانا. لكن الفجر على الأبواب لا لسبب الا لأن الظلم تغول وتنمر وما من شجرة بلغت السماء. الخير قادم وستمطر عما قريب ايها العامري الاصيل. "ستمطر والله عما قريب"
تحياتي.

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية من رياحين
للشاعر العذب حسين فاعور الساعدي
شكراً على تفاؤلك النبيل وجميعنا حاسرو الرؤوس وننتظر هطول أمطارك !
دمت في بهجة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

مثل هذا الشعر الذي اريد
سماواتٌ لهم حنثتْ

وآلهةٌ بهم عبثتْ

كأنَّ لآليءَ الذكرى

تَعُقُّ فتنكرُ البحرا

فلا رمشتْ ولا رمشوا

وجوهٌ حاسراتُ الضيم

ما برحتْ

على أهدابها يغفو الأسى سِفْراً
سلمت ابا السوم ايها القلم النقي الفاضح للسوءات ورعاتها

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا قلبية للشاعر العريق جواد غلوم
أحيِّي إصرارك على محاربة الشر بالغناء مثلي !
مع عميق الإمتنان وباقات من رحيق وشذا

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الغرد العامري سامي

مودتي

سماواتٌ لهم حنثتْ
وآلهةٌ بهم عبثتْ


تسلمنا لأيدينا.. فلا نعود منهن الا خالي الوفاض لان برابرة الدين
زاحمونا على كل شيء واكلوا الدنيا ومن فيها..

قصيدة تسخر من حياتنا التي سمحنا للطغاة.. بمنونيّة.. للعبث بها

دمت ابدا بخير

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الجميل الشاعر سامي قصيدة اعتمدت مقابلة الثنائيات الضدية التي عكس عمق الوعي بالواقع وفهم الحياة إنها شاعرية سامي التي لها بصمتها المميزة حقا أقيلَ الهدهدُ الرَّفرافُ في وطني

وفرَّ الليلُ والغَبَشُ

ولم يوميءْ ندىً للغصنِ

والعشاقُ ما قلّوا بل انقرضوا علانيةً

هُمُو والهمسُ والنجوى وما في غيمةٍ نقشوا

د. وليد العرفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5149 المصادف: 2020-10-10 03:12:44


Share on Myspace