 نصوص أدبية

يحيى السماوي: بعضُ الجنونِ من الرشاد

يحيى السماويإنْ كنتِ في قلبي "ثمودَ"

فإنني في مُقلتيكِ صدىً لـ "عادْ"


 

 أثَـراً غـدونـا فـي صـحـارى الـوجـدِ

يـنـتـظـرُ الـرّيـاحَ ..

وقِـصّـةً مـن ألـفِ أغـنـيـةٍ وأغـنـيـةٍ

سَــهَــتْ عـن شـدوهـا فـي لـيـلِ أوروكَ الـجـديـدةِ

"شـهـرزادْ"

*

ســنـعـودُ لـو أنَّ الـدمـوعَ الـمُـذرَفـاتِ

الـى مـحـاجِـرِهـا تـعـودُ ..

ولـلـصـدورِ تـعـودُ آهـاتُ الـمـراثـي ..

والـمُـبـادُ مـن الـكـرومِ الـى عـرائـشِــهِ يُـعـادْ

*

نـحـنُ انـتـهـيـنـا فـي كـتـابِ الـعـشـقِ:

ذكـرى عـاشِـقـيـنِ

تـمـاهَـيـا جَـسَــداً وروحـاً

أنـجَـبـا سـبـعـاً مـن الـواحـاتِ فـي صـحـراءِ "أوروكَ" الـجـديـدةِ

ثـمَّ دالَ الـعـشـقُ

فـانـتـهَـيـا الـى طـلَـلَـيـنِ فـي وادي الـنـدامـةِ

غـيـرُ مـأســوفٍ عـلـى لـيـلـيـهِـمـا جـمـرُ الـسـهـادْ

*

مَـحَـضَــتْـهُـمـا الأحـلامُ يـقْـظَـتَـهـا

فـمـا افْـتَـرَشــا ســوى ريـشِ الأمـانـي ..

يُـمْـسِــيـانِ

عـلـى عـنـاقِ نـدى الــمـسـاءِ بـحـضـنِ زهــرِ الـلـوزِ

فـي الـوادي الـسـحـيـقِ ..

ويُـصْـبِـحـانِ

عـلـى سَـريـرٍ مـنْ وِدادْ

*

فـكـأنـنـا حَـدَقٌ تـأبَّـتْ أنْ يَـمـرَّ بـجـفــنِـهـا

وَســنٌ يـقـودُ الـى الـرُّقـادْ

*

نـغـفـو ونـصـحـو لـيـس نـدري أيَّـنـا كـانَ الـمُـوَسِّــدَ

والـمُـوسَّـدَ والـوِسـادْ

*

ومَـنِ الـذي الأضـلاعَ كـانَ

وأيَّـنـا كـانَ الـفـؤادْ

*

لـكـنـهـا الأوهـامُ والـظـنُّ الـمُـريـبُ ..

وقـالـةُ الـمُـتـقـوِّلـيـنَ ..

وغَـيـرَةُ الـصَّـبِ اسْــتـبـاهُ لـظـى الـبِـعـادْ

*

فـإذا الـربـيـعُ الـى خـريـفٍ ..

والـغـنـاءُ الـى نـحـيـبٍ ..

والـيـقـيـنُ الـى ضَـلالٍ ..

والـبـيـاضُ الـى سَــوادْ

*

أنـهـارُنـا نـضُـبَـتْ

وأُثْـكِـلَـتِ الـحـمـائـمُ بـالـهـديـلِ

وشَــبَّـتِ الـنـيـرانُ فـي وَرَقـي الـمُـهَـيَّـإِ لـلـقـصـيـدِ

وجَـفَّ فـي قـلـمـي الـمِـدادْ

*

لـمْ تـكـفـري بـيْ

غـيـرَ أنَّ سـفـيـنـتـي كـفـرَتْ بـأشــرعـتـي

فـحُـقَّ عـلـيَّ تـأبـيـنُ الـقـريـبِ مـن الـسـواحـلِ

والـقـصـيِّ مـن الـبـلادْ

*

مـا دمـتُ أسْــتـســقـي الـسـرابَ

فـلـن يـكـونَ

سـوى ضـنـى الـلا شـيءِ مـن بـسـتـانِ أوهــامـي

الـحـصـادْ

*

إنْ كـنـتِ فـي قـلـبـي "ثـمـودَ"

فإنـنـي فـي مُـقـلـتـيـكِ صـدىً لـ "عـادْ"

*

هـيـهـاتَ تـرجـعُ مـرةً أخـرى غـصـونـاً مُــثـقَـلاتٍ

بـالـقـطـوفِ الـدانـيـاتِ وبـالـبـراعـمِ

يـا رمـادْ

*

شَــيَّـعْــتُ أمــسـي ..

أكْـمِـلـي تــشــيـيـعَ يـومـي ..

سـوفَ يـكـفـيـني غـدي لأعـيـشَ طـفـلاً مـن جـديـدٍ:

دُمـيـتـي طـيـنُ الـمُـنـى

وفَـراشـتـي وَرَقُ الـقـصـيـدِ

وبُـردَتـي قــزُّ الــمِــدادْ

*

فـأعـيـشُ حُـبَّـكِ مـرةً أخـرى

لِأُحْـرَقَ فـي سـريـرِكِ ..

مـا الـغـرابـةُ رَبّـةَ الـمـطـرِ / الـريـاحِ / الـعـشـقِ

والـشَـبَـقِ / الـحـقـولِ؟

ألـسـتِ " إيـنـانـا " الـتي تُـحـيـي رُفاتَ الـمـاءِ؟

حَـيَّ عـلـى الـهـوى

بـعـضُ الـجـنـونِ مـن الـرَّشـادْ

***

يحيى السماوي

أديليد 9/9/2021

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (69)

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الكبير وإستاذنا الفاضل يحيى السماوي المحترم

حين يشدو يراعك تصغي له الارواح المحبة للجمال وتهفو اليه النفوس التواقة الى الجمال والابداع
يطربنا شدوك
وينعشنا عزف يراعك
دمت. للجمال عنوان
وللابداع علما خفاقا

عامر هادي أحمد طعمة aimrhadi
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا أخي الجليل الشاعر المبدع عامر هادي أحمد طعمة وتحاياي المخضبة بندى الود ومحبتي المترامية الشوق ..
ما مرّ نهر رضاك في صحراء أبجدية نبضي إلآ ونسج لها فستانا من الخضرة فتغدو ملعبا للغزلان ومنتجعا للظباء ..
دمت نهر إبداع وبستان محبة بيضاء ..
ما زلت أتمنى عليك أن تطلق حمامات قصائدك في فضاء المثقف لينتشي بهديلها الشجر .
جزيل شكري وعميم الثناء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جديدة و جميلة و مجددة.
يذكرني تواتر اينانا- المنضبط في هذه القصيدة- بماتيلدا بابلو نيرودا و إلزا اراغون.
هي بعيدة عن الصور العذرية لعشاق العرب.
يوجد تقارب مع العقل اللاتيني بما عرف عنه من رومنسيات مادية.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي راهب الكلمة وسادنها الأديب الكبير د . صالح الرزوق : تحاياي ومحبتي يقفوهما شوقي الجمّ ..

لست وحدي الذي فاض قلبه فرحا وأنت تصف منزلة إينانا في شعري بمنزلة ماتيلدا في شعر بابلو نيرودا وإلزا تريوليه في شعر لويس آراغون ... لست وحدي الذي رقص فوق الأرض رقصة زوربا من أثر الإنتشاء ـ فإلهة الرياح والمطر والعشق إينانا رقصت هي الأخرى في سماواتها موزّعة لؤلؤ تاجها الأنثوي على حواريها وسدنة معبد أوروك ..

شكرا أيها الحميم ، وامتنانا موصولا بالثناء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نص طري بروحه وكلماته تقطر عمقا كالعادة يلبس الرصانة في البناء ثوبا قشيبا ويتملك خيال المتلقي ويخليكم على حسه ...
دمت للإبداع شاعرنا الكبير

ستار الزهيري
This comment was minimized by the moderator on the site

دوام التالق والابداع شاعرنا الكبير

اد جلال عبد الله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأديب الجليل أ . د . جلال عبد الله : تحاياي ومحبتي وودي ..
لك من حديقة قلبي بتلة من زهور نبضي ، شاكرا لك بهاء حضورك المضيء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

حيّاك الله فضيلة الشيخ الجليل الشاعر القدير ستار الزهيري وأفاء عليك بظلال رحمته وخيره العميم بإذنه تعالى .
شكراً للمجاهد الحقيقي فيك ، وشكرا للشاعر الحقيقي فيك ، وشكرا للأخ الجليل فيك ، وشكرا لإضاءتك خيمة قصيدتي بشروق شمس حضورك فيها .
محبتي ودعائي الحميم شيخنا الجليل الشاعر القدير .
دمت كبيرا شعرا ومشاعر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذ يحي الشاعر الفذ
لقلبك بساتين ورد ولروحك الطافحة بالحب والجمال أنهار ورد

نضال الحار
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بصديقي الشاعر المبدع نضال الحار ومحبة المشوق يقفوها شوق المحب .

كفى بتلة نبضي زهواً رضا فراشات ذائقتك الأدبية عنها .
كل شروق شمس ويومك فرح وعافية ورغد وإبداع .
شكرا وجزيل الإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وانا مشتاق على ظهري اعاني وجع عملية فتح الظهر أمسكت يدي بألموباؤل الذي صنعه الكفار واستخدمه المؤمنون ولا ادري كيف شرعنوا استخدامه طالعتني صورتك الموقرة بالتنبيهات فتحتها واذا المثقف الجميل يعاتبني لم لم تمر علي اعتذرت وقلت لا بأس ساعود ان كتب الله لي الشفاء وأصلح في العمود... عاد وثمود.. اوروك واينانا وحتى السماوة ونحلها يقولان نحن نفخر ان لنا ابنا يصوغ لنا من الحروف قصائد مطرزات بالزمرد والفيروز والياقوت سلمت وسلمت يا مجدد يتباهى العمود انك ابنه البار.. تحياتي واشواقي التي تعرف

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا علياء ، أخي وصديقي الأديب المبدع القدير الكناني حمودي : تحاياي ومحبتي واستجدائي عفوك عن تقصيري ، فوالله ما كنت سأغادر العراق في زيارتي الأخيرة دون لقائك لولا ما تناهى الى مسامعي من تهويل الجائحة ، وأمّا عن العارض الصحي الذي ألمّ بك ، فإنّ لك حقّ العتبى عليّ فالتمس لأخيك عذرا ، إذ أنني منذ شهور وأنا أنتظر تخفيف قيود السفر لأتوجه نحو أبي العراق وأمي السماوة و " خالتي كربلاء " ..

أسأل الله أن يُلبِسك ثوب عافية لا يبلى وأن يؤاخي بين قفلبك والفرح كما آخى بين المهاجرين والأنصار .

نسيت أخبرك أنني اتصلت بك أكثر من مرة ولكن فشلت في اصطياد حمامة صوتك .. ( أرجوك إبذل كل جهدك للتعافي والشفاء حتى تقيم لي وللرَبع عزيمة سمك مسقوف في بيتك العامر ـ بس في المرة القادمة ما أريد عزيمة مخابيل : كل واحد أمامه شبوط وصحن برياني ، يعني كسر بجمع أكثر من ثلاثين شبوط وكطّان ... ) .
ما أكرمك وما أعذبك أبا علياء الحبيب .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قلت وانا مسنلق وليس مشتاق... ما على المريض حرج

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخويا خلّيك مستلقي ، وعلى المشتاق ـ أخوك يحيى ـ أن يطرق بابك فهو ـ أقصد آني ـ يعرف عنوان بيتك وقد حفظه عن ظهر سمك مسقوف وبرياني ( مو بس آني أعرف مكانه ، حتى الحبربش اللي يجون وياي كل مرة يعرفونه ..

دمت مبدعا فذا وأخا جليلا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذ يحيى بعد السلام والتحية من القلب - أرى أنك شاعر مبدع حقاً وتمتلك ناصية القصيد وصاحب رأي سديد بالتجديد - وأنت تحاول الخروج من شرنقة الاٌيقاع ‘لى فضاء قصيدة النثر - وتسلك دروباً متشعبة في البيان لتنحو إلى ما تريد من شاعرية قصوى لإبداع رؤى جديدة في التعبير - وتلتمس من الرهتفة حس التميز في صياغة ذهب القريض - ومرة آخرى أحييك شاعرنا العظيم وإلى كتابة المزيد من الشعر الحديث - ودمت للإبداع خير دليل لجليس البيان والتعبير

كمال تاجا
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا ومرحبا بشاعر الياسمين الدمشقي كمال تاجا ومحبتي الناضحة شوقا حميما ..

عرفتك صائغا ماهرا لقلائد الشعر ، ولقد أفرحتني معرفتي الناقد القدير فيك ، فطوبى لبساتين الشعر والنقد بشجَرَتيك الباسقتين .

أصدِقك القول ياصديقي ، إنني حين أركب ظهر حصان الشعر فإنني أسلمه أمري ، فهو الذي يقودني ، وهو الذي يختار المضمار ونوع الركض : خببا أو سريعا ، بل وهو الذي يختار شكل القصيدة فراهيدية أو تفعيلية أو نثرا ... الشيء الوحيد الذي أختاره أنا هو : أن أنتقي الرؤى وألآ أكرر نفسي ( ما أفسد الذائقة الشعرية إلآ النظم المحنّط .. فهو شعرٌ بدون شعر .

أرجو أن يكون قريبا اليوم الذي سألتقيك في دمشق بإذن الله لأتعبك بالتسكع معي في الحميدية ودرابين الشاغور والصالحية وباب توما وباب الشرقي والميدان ودمّر ـ وقد نحج معا الى محي الدين بن عربي في قاسيون ( حتى إذا أتعبنا التسكع نتفيّأ ظلال مقهى الهافانا أو الروضة في شارع العابدي ) .
كل المحبة وكل الشكر وكل الإمتنان .
دمت نهر إبداع لا ينضب .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

هناك إشارات بلاغية وفنية كثيرة في هذه القصيدة القمة في الشكل والمضمون وفي هذه العجالة أحيل القارئ والناقد الكريمين إلى قضية المفرد والثنائية والجمع التي تطالعنا بها القصيدة ضمن متوازيات متشابكة واضحة وشديدة الغوض في الوقت نفسه مثل البحر الذي نعرفه كثير الخيرات لكنه مجهول بالنسبة لنا أول هذه المتوازيات هو الماضي ونعني به عاد وثمود الثنائية التي خضعت للقلب المتوازي في فكرنا العربي الثقافي والديني أن عادا وثمودا كان رمز الشر فتحقق لهما الفناء
إن كنت في قلبي ثمود
انا في
لقد حوّل التوازي بالانقلاب الإيجابي الثنائية السلبية إلى خير محض وحب بعيد الغور وذلك بتحويل الثنائية عاد وثمود إلى ثنائية حاضرة ثنائية المتكلم والمخاطبة بابعادها الرومانسية حبيب وحبيبة وابعادها الوطنية الإنسان والوطن وابعادها الفلسفية الحياة والموت
قد ينقلب المفرد إلإيجابي إلى سلبي بعكس ما فعله الشاعر مع عاد وثمود
الوقففـإذا الـربـيـعُ الـى خـريـفٍ ..

والـغـنـاءُ الـى نـحـيـبٍ ..

والـيـقـيـنُ الـى ضَـلالٍ ..

والـبـيـاضُ الـى سَــواد
لقد بينت في هذه العجالة أحد طرق يحيى السماوي الفذة في رسم قصيدته التي تحتاج إلى دراسة معمقة لإيضاح إبعادها
هذا هو الشعر القمة
وهذا هو الشاعر الفذ
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الأديب الكبير د . قصي عسكر : السلام على المثلث المتساوي الأضلاع فيك : الناقد فيك ، والشاعر فيك ، والروائي فيك ، ورحمة رب المفرد والجمع واللامتناهي وبركاته .

ما تراه عين بصيرتك النقدية ، لا تضيء للقراء تضاريس النص فحسب ، إنما وتجعلني أتعرف على غير المرئيّ لبصري من ملامح روحي بل ومن ملامح تجربتي الشعرية ـ ولا عجب ، فأنت أعرف مني بحقيقة أنّ الشاعر يكتب قصيدته وهو محلّق في فضاء أخيلته ، شبه مغمض العينين ولكنّ جناحيه طليقان ، فتفوته رؤية الكثير فلا يرى ما يراه الناقد الثاقب البصيرة ، الواقف بثبات على الأرض ، متابعا حركة جناحيه والفضاء معا ـ لذا فالشاعر الحقيقي هو الذي يتخذ من بصيرة الناقد قنديلا لبصره ـ وأشهد الله أنني قد تعلمت من قراءتك النقدية وعرفتني أكثر مما كنت أعرفني ، فشكرا سيدي الأخ والصديق والمعلم .
دمت مبدعا كبيرا ، فتقبّل مني شكر الظميء للنهر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الكبير يحيى السماوي،
القصيدة تنساب على يديك بعذوبة،
و يجد فيها القرئ ألفة تجذبه إليها،
لا فض فوك.
شَــيَّـعْــتُ أمــسـي ..

أكْـمِـلـي تــشــيـيـعَ يـومـي ..

سـوفَ يـكـفـيـني غـدي لأعـيـشَ طـفـلاً مـن جـديـدٍ:

دُمـيـتـي طـيـنُ الـمُـنـى

وفَـراشـتـي وَرَقُ الـقـصـيـدِ

وبُـردَتـي قــزُّ الــمِــدادْ
تحية طيبة لك أخي الكريم,

مصطفى معروفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع مصطفى معروفي : لك من ليلي باقة نجوم تحايا ومن صباحاتي شمس محبة لا يقربها المغيب .

في الشعر ـ كما في حياتي ـ أحاول قدر استطاعتي أن أكون طبيعيا ، فلا أخطط لكتابة قصيدة ولا أزعم أنني قادر على ركوب فرس الشعر في أيّ وقت أشاء ( ومن يقول إنه قادر على كتابة القصيدة في أي وقت يشاء وأنه يخطط مسبقا لكتابتها ، فلا تصِخْ له سمعا ، بل قل له : إذهب وافتح حانوت نجارة أو دكّان خياطة لتلبي طلب الزبون حسب ما يختاره من الكتالوج ..
أبهجني رضاك عن ما وجدته من ألفة من قصيدتي فشكرا صديقي وتمنياتي لك بما أتمناه لنفسي .
دمت مبدعا عذب المداد .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صدقآ يعجز الحرف عن الكتابة وترتجف الانامل عن التعبير.. ماذا اكتب أمام قامة شعرية كبيرة ومميز في كل شيء.... تحياتي وأحترامي ايها المبدع الكبير

لطيف الشمسي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع لطيف الشمسي : قبلة بفم المحبة لرأسك ، وأخرى بفم الشعر لجبينك ـ وثالثة مؤجلة سأهديكها حين ألتقيك في بغداد حاملا اليك بيد الود رغيفا ورقيا من طحين الشعر ..

أنا وأنت : سعفتان من خلة شعر واحدة ياسيدي ، فتقبّل من محراب قلبي المتبتّل تسبيحة دعاء بتحقيق الآمال وبتمام العافية وكمال النعمى ودوام الإبداع .
شكرا لك ما بقي قلبي نابضا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة من الروعة لدرجة أنني قرأتها اكثر من مرة و في كل مرة احس ان لم أرتو فاعيد القراءة لأنهل من هذا السلسال الزلال.
شاعر انت حد الدهشة يا ابا الشيماء
اسعدتني و امتعتني بهذا الشعر الغض
محبتي و بنفسجاتي التي لا تعرف الذبول

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بأخي وصديقي الشاعر الكبير د . جمال مرسي وسرب عصافير تحايا يمتد من أستراليا حتى مصر ، ومحبتي المتجذّرة تجذر النيل في ذاكرتك والفرات في ذاكرتي ..

دخولك خيمة قصيدتي سبب وجيه ومبرر منطقي لفرح قلبي الطفل يا أبا رامي الحبيب ... أما رضاك عنها ، فمبعث زهوي وفخاري ..
دمت وشماً ضوئيا منقوشا بإزميل النبض في قلبي .

تحيايا للعائلة الجليلة وللنجيب رامي والأحفاد .
دمت شاعرا كبيرا ودام شروقك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ليكن تعليقي من طراز ما خف على السمع فأقول:
صباح جميل رائق رقراق...ففرحت من الأعماق...حينما أطربني السماوي الراق... فاستبدلت في الصباح سماع فيروز بشعر شاعر العراق...فسهت شرزاد ...عـلـى سَـريـرٍ مـنْ وِدادْ ...وَســنٌ يـقـودُ الـى الـرُّقـادْ....وأيَّـنـا كـانَ الـفـؤادْ...وغَـيـرَةُ الـصَّـبِ اسْــتـبـاهُ لـظـى الـبِـعـادْ...والـبـيـاضُ الـى سَــوادْ...وجَـفَّ فـي قـلـمـي الـمِـدادْ...وفـي مُـقـلـتـيـكِ صـدىً لـ "عـادْ"...بـالـقـطـوفِ الـدانـيـاتِ وبـالـبـراعـمِ يـا رمـادْ...فبـعـضُ الـجـنـونِ مـن الـرَّشـادْ... الله الله الله...يا لها من سمفونية تطرب لها القلوب ... دمت أيها الشاعر السماوي السامي المحبوب.
أ

جعفر عبد المهدي صاحب
This comment was minimized by the moderator on the site

ابن العم الجليل الأديب الباحث والأكاديمي القدير أ . د . جعفر عبد المهدي صاحب : لك ما يليق بمنزلتك في قلبي من حميم التحايا وعميق محبتي الحسناوية ..

بحضورك : حضرت جميع بيوتات ومضائف ورجالات بني حسن ... وبرضاك عن بتلة قصيدتي شعرت بزهوٍ ولا أبهى منه .. فما عساني أن أقول عن كبيرنا ـ نحن الحسناويين ـ علماً أيها القامة والقيمة ؟

شكرا لك سيدي ابن العم الجليل وكل التجلة والثناء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

دائما ما تبلغنا قصائدك مراحل الجمال العليا
اعجاب وامنيات بالتألق الدائم ابو الشيم الكبير

جواد الحطاب
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي أبا الجود ، الشاعر الكبير جواد الحطاب : محبتي التي يعرفها قلبك ، وشوقي الذي تعرفه عيناي ..

زهت مفازة قصيدتي بحضورك ، وأعشبتْ بمطر رضاك ..
شكرا و " بوسة بكبر الكرخ لراسك ، وأخرى بكبر الرصافة لراسك " .

مشتاقلك والنبي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نص عميق لا يمكن ان يمر مرور المرام حين نتعثر به
رشيق و جميل و يقوم على معاني غنية
و من السلاسة بحيث يجبرنا على قراءته مرارا و تكرارا
عاشت ايدك استاذ ربي يعطيك الصحة دائما

فينوس فائق
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا وندىً بسيدتي الصديقة / الأخت الشاعرة المبدعة فينوس فائق ومحبة بيضاء بياض بخور المحاريب ..

بمثل بزوغ قمرك في ليل القصيدة يغدو كهفها حديقة ضوئية الأزهار ، فشكرا لك ما بقيت الصداقة والأخوة ضفتين لنهر الشرف .

دمتِ ودام مطر إبداعك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي واستاذي الشاعر الكبير يحيى السماوي. يومك سعيد يا طيب تحياتي لك ومحبتي. كانت لذة القراءة تفوق الوصف. اما جمال القصيدة فمعجزة حقا.

جابر السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وأهلا ومرحبا ومرحبا بأخي وصديقي الشاعر الطبقي المبدع جابر السوداني ومحبتي المتنامية تنامي عمري .

أيّة مفاجأة هذه يا سيدي !

وأيّ قنديل فرح أسرجته في هذا الفجر الأسترالي الحجري الظلمة !

أرجوك أكرمني برقم هاتفك ـ وبرقم الحبيب محمد جبار أبو الزود ـ فقد مرّ وقت غير قصير على آخر لقاء لنا في بيت شقيقي ببغداد ( رحمه الله فقد توفاه الله قبل شهور ) ..

أسألك : أعرفك كثير النتاج ، فلماذا أنت بخيل بالنشر ؟

شكرا وكل الإمتنان ( طبعا لن تنسى إبلاغ الشاعر والفنان التشكيلي المبدع محمد تحاياي ) .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

هـيـهـاتَ تـرجـعُ مـرةً أخـرى غـصـونـاً مُــثـقَـلاتٍ

بـالـقـطـوفِ الـدانـيـاتِ وبـالـبـراعـمِ

يـا رمـادْ
..
قصيدة جميلة جدا شاعرنا المبدع والجميل
كل الحب والتقدير لك

Salar alkochak
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بصديقي الشاعر المبدع سالار الكوشك ومحبتي النابضة ودّا حميما ..

أشكر لك تعطيرك قصيدتي بأريج لطفك أيها العزيز الجميل .
دمت مبدعا ودام ألقك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لنصوص الشاعر الكبير يحيى السماوي نكهة خاصة، لا تغادر من شرب منها، أو تنفسها بسهولة،
نعم... فهو يرسم... وينحت صورا ينسجم المتلقي أمامها مع نفسه..
تحياتي وفائق احترامي اخي وصديقي العزيز

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر الكبير عبد الكريم رجب الياسري : لك من نهري الضاحك الأفق أسراب عصافير وفراشات تحايا ، ومن قلبي محبته المتأبدة ما متأبّد فيه نبضي ..

.أكرمتني فوصفتني بما فيك ـ وما هذا بجديد عليك أبا طه الجليل ..

فخار لي أن أكون مجرد سعفة من سعف نخلتك الشعرية الباسقة أيها الكبير شعرا ومشاعر ومكارم الأخلاق ..

طال غيابك عن المثقف ، فلا تُطِل الغياب ... موائدنا بانتظار قطوفك ، فإن لنا بها شغفا سيدي .
شكرا وودا وكل الإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

القصيدة ضرب من.. الانزياح.. والجنون من الطافها البينات.. تبقى اجواء شعرك ملفعة بحكايا شهرزاد في زمن باتتفيه.. اللاجوى هي المهاد.. وتم تغييب الحكايا وعبق الفولكلور وربات الحب تلسطورية ونضبت الانهر.. وفاضت البحار.. موشاة.. بزخارف ماساوية طافية.. لبشر يشهقون للوصول الى.. شواطئ الكرامة المستلبة.. دمت مبدعا وانسانا نبيلا في شعرك المميز ببلاغة أسلوبية تدلنا على وجيب قلبك الذي ما انفك عراقي البنية.. انساني الاصول.. مع أطيب المنى لك اخي الكريم.. ودمت صديقا وعزيزا.. نتشرف بك وبخلقك وذوقك النبيل. استاذ يحيى السماوي..

ا.د. عفيل مهدي يوسف
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأديب الباحث والفنان الكبير تمثيلا وتأليفا وإخراجا مسرحيا أ . د . عقيل مهدي يوسف : أهديك من زهور التحايا أشذاها ، ومن المحبة وطنا شاسعا مساحته عمري ..

عرفك تاريخ الفن العراقي والعربي المعاصر أحد أعمدة المسرح ورائدا من رواده على الصعيدين العراقي و العربي، كما عرفتك قاعات الدرس أكاديميا كبيرا إنتهلت من علمه أجيال وأجيال ، فإن المكتبة العربية عرفتك هي الأخرى أحد أهمّ الباحثين في علم الجمال ، أثرى بمؤلفاته المكتبات ـ فكيف لا أفيض سرورا وأنت تقلّدني وسام رضاك عن قصيدتي مُحللا بِنتيتها الأسلوبية بدراية ومِراس ناقد قدير ياسيدي !

ها أنا أنحني لك شكرا وعرفانا بجميل تكريمك لي .

دمت قامة وقيمة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نـحـنُ انـتـهـيـنـا فـي كـتـابِ الـعـشـقِ:
ذكـرى عـاشِـقـيـنِ
تـمـاهَـيـا جَـسَــداً وروحـاً
أنـجَـبـا سـبـعـاً مـن الـواحـاتِ فـي صـحـراءِ "أوروكَ" الـجـديـدةِ
ثـمَّ دالَ الـعـشـقُ
فـانـتـهَـيـا الـى طـلَـلَـيـنِ فـي وادي الـنـدامـةِ
غـيـرُ مـأســوفٍ عـلـى لـيـلـيـهِـمـا جـمـرُ الـسـهـادْ

الشاعر الشاعر يحيى السماوي
ودّاً ودّا

في كل قصيدة من قصائد السماوي الجديدة ثابت ومتغير
الثابت هو اينانا فالربة لا تتغيّر بوصفها القطب الذي تدور
حوله القصائد والأناشيد والتسبيحات أجمع وبوصفها الرمز
الأكبر وبوصفها أيضاً المقام أمّا المتغير فهو حال بطل القصيدة
أو أحواله , انه كل مرّة في حال ومع تغيّر الحال يتغير أثاث
القصيدة ولنأخذ هذه القصيدة كمثال , انها مؤثثة بما يناسب
جغرافية الجزيرة العربية : صحراء , واحة , السراب , وادي الخ
ويقابل ذلك من التأريخ : ثمود , عاد , طلل ويقابل ذلك من اللغة :
السهاد , المداد , استباه , القصيد , لظى , نضبت الخ
لكنّ المباغت في هذه القصيدة والجميل حقاً هو المزج بين
بيئتين في قصيدة واحدة : العراق والجزيرة العربية ولا اعني
بالبيئة ما هو جغرافي فقط بل وما هو تاريخي وحضاري أيضاً :
شهرزاد اوروك , اينانا , ثمود ,عاد .
في هذه القصيدة تتجلّى هويّة الشاعر بوصفها تراكماً حضارياً
ممتداً من سومر مروراً ببابل فما قبل فجر الإسلام الى الدولة
العربية الإسلامية حتى العصر الحديث, كل هذا وغيره تتضمنه القصيدة
في طبقات معانيها التي يتفاعل معها القارىء بسلاسة وحرارة
بعيدة عن التحليل ولكن النتيجة واحدة وهي: إحساس بثراء المعنى وجمال
المبنى .
دمت في صحة وإبداع يا استاذ يحيى

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم سادن الـ " جمال " في محراب الشعر الـ " مصطفى " للإبداع : تحاياي المشفوعة بالود ومحبتي الطافحة الشوق ..

بهرتني بحذقك النقدي في تشخيصك الدقيق للـ " ثابت والمتخول " في قصيدتي هذه كما في قصائدي الأخيرة التي حرصت فيها على التناص الخفي المقلوب مع ملحمة كلكامش وعصرنتها ، متخذا منها قنديلا أهتدي بضيائه وأنا أغذّ قلمي نحو مدينة العشق الفاضلة ..

الناقد الحاذق فيك لا يُخطئ التشخيص ـ وهذا هو الفرق الجوهري بين العارف المثقف وبين دعي المعرفة المتثاقف ..

ما أدق توصيفك في قولك :
" في كل قصيدة من قصائد السماوي الجديدة ثابت ومتغير
الثابت هو اينانا فالربة لا تتغيّر بوصفها القطب الذي تدور
حوله القصائد والأناشيد والتسبيحات أجمع وبوصفها الرمز
الأكبر وبوصفها أيضاً المقام أمّا المتغير فهو حال بطل القصيدة
أو أحواله , انه كل مرّة في حال ومع تغيّر الحال يتغير أثاث
القصيدة ولنأخذ هذه القصيدة كمثال , انها مؤثثة بما يناسب
جغرافية الجزيرة العربية : صحراء , واحة , السراب , وادي .. الخ "

نعم ياصديقي فالألهة ـ حسب منطق الكهنوت والعقل وعلم الجمال والفلسفة ـ لا تتغيير فهي ثابتة ... إينانا تبقى واحدة .. وكلكامش يبقى واحدا .. وأنكيدو يبقى واحدا / وكذلك أتانوبشتم وأنليل وسيدوري وشامات ... أما المتغيّر فهو عابد الآلهة وسادنها وحاجبها باعتبارهم ليسوا آلهة .. ( ضحكت يوما حين اعترض أحدهم على تكراري إينانا وأنكيدو وبقية شخوص الملحمة في قصائدي الأخيرة ـ وكأن به يريدني استبدال الحجية حمدية بإينانا ، والبقال طحيور بأنكيدو ، والملا عليوي بكلكامش ) !

شكرا صديقي الشاعر الشاعر والناقد الحصيف .. شكرا لك ودعائي لك ولأهل بيتك بما أدعو به لنفسي ولأهل بيتي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الفذ والبلبل المغرّد عبر المكان والزمان
استاذ يحيى السماوي ألف سلام وبستان ورد لهذا الثراء العذب والحرف الصادح
نص عذب بنكهةِ الشجن العراقية الأبدية

سجال الركابي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وزهورا وندىً ويواقيت بسيدتي الأخت الشاعرة المبدعة د . سجال الركابي وشجرة محبة مُثقلة الأغصان بعناقيد التبجيل ، جذورها في أديليد حيث أكتب لك الان ، وقطوفها في بغداد حيث عتبة بيتك العامر بك وبأهل بيتك ..

كفاني من شرف الشعر أنه شرّفني بك أختا وصديقة ورفيقة رحلة نحو مدينة المحبة الفاضلة أيتها المباركة شعرا ومشاعرَ ، فتقبّلي من رأسي إنحناءه لك عرفانا بجمل فضلك وأنت تقلدينني يوقيت حسن ظنك ولآلئ لطفك .
زادك الله إبداعا وعلوّ شأن .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

يحيى السماوي علما مشرعا من اعلام الشعر العربي الحديث.
ابداع وتميز وموسيقى ونغم وشاعرية فذة . تحية لعبق حروفك صديقي

عبدالرضا صالح محمد
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الفنان التشكيلي المرهف والروائي المبدع القدير عبد الرضا صالح محمد : السلام عليك وعلى جميع المتفيئين ظلال بستان قلبكورحمته وبركاته .

لأنك عالي القدْر ، رفيع الشأن ، سليل بيت فضل وفضيلة ، فقد أبتْ مكارم أخلاقك ونجابتك ومروءتك إلآ أن ترفع من قدري ، فما عساني أن أقول بين يديك سيدي السومري الأصيل !
شكر الله لك مروءتك ونجابتك وعميم فضلك وزادك إبداعا ورفعة شأن بإذنه تعالى . .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز أبا الشيماء الكبير
قصيدة عميقة وغزيرة المعنى والمحتوى في انزياحاتها اللغوية والشعرية والفكرية والفلسفية , اعتقد انه يحرث في فلسفة العشق . تأخذنا بنسائمها العليلة , تنعشنا وتطربنا , وتأخذنا الى مجاهيل اسطورة العشق وحكاياته في الاسطورة والتراث الديني والشعبي . يأخذنا في عربته الشعرية كفارس اصيل يبحر في بطون التاريخ العشقي. لذلك جاءت القصيدة كتركيبة ثنائية مؤلفة من الشعر داخل الاسطورة والقصة , او القصة والاسطورة داخل الشعر. ويجمعهما في بوتقة واحدة الشعر والقصة معاً في سجايا الشعر , يضع بلسمه على جرح القلب العاشق , في رؤيته الفكرية والفلسفية على المتقلبات الواقع والوجود , المتقلبة من حالة الى حالة آخرى متناقضة ومتقلبة , في معمعة الزمان الصارخة بالتقلب , من البوصلة الايجابية الى البوصلة السلبية . لذلك القصيدة تحمل طقوس وتضاريس ويتوغل في عمقها في رحلته الشعرية بالاتجاهات الاربعة . لذلك ان المخيلة الشعرية تخوض في اقاليم وعرة وحجرية صلبة , في تغيراتها من اتجاه الى اتجاه مضاد أو متقلب .
الربيع / الخريف
الغناء / النحيب
البيضاء / السوداء
بملامحها المرئية وغير المرئية , بما يقول السفر التاريخي والاسطورة في العشق . يمسك زمامه ويحلق به الى سموات العشق السابعة , يصاحبه قنديل النور , لكن لم يفلت من العقاب بالتكفير . كما عاقب الله قوم ثمود وعاد حين تمردا على رسل الله ( صالح وهود ) بالتكفير . وكذلك عقاب رب الالهة ( زيوس ) حين سرق ( بروميثيوس ) النور من الالهة ومنحه الى البشر , فعوقب بأشد انواع العقاب . لذلك يعاقب الشاعر السماوي لانه يحمل قنديل العشق . وحتى في جنونه هو طريق الرشاد. لذلك تتعامل قصيدة الشاعر السماوي بالمتغيرات المتقلبة . لكن يضع وجهة واحدة في العشق ثابتة لا تتغير . يضع فنار العشق ( اينانا ) كرمز ثابت مضيء في العشق , هذا الثابت يختلف عن المتغيرات الاخرى , يجعله في حالة مجازفة حين يشرع اشرعته ليبحر في بحر العشق , وضوء ( اينانا ) يجذبه كالمغناطيس , وهو يدرك ان طريق العشق غير سالكة مثقل بالاحمال الثقيلة , لكنه يملك الارادة والشكيمة حتى في جنون العشق , الذي يقوده الى الرشاد بقلب طفل جديد , يلعب دمى الطين , ويفرش ورق القصدة بردائه في قز المداد .
شَــيَّـعْــتُ أمــسـي ..

أكْـمِـلـي تــشــيـيـعَ يـومـي ..

سـوفَ يـكـفـيـني غـدي لأعـيـشَ طـفـلاً مـن جـديـدٍ:

دُمـيـتـي طـيـنُ الـمُـنـى

وفَـراشـتـي وَرَقُ الـقـصـيـدِ

وبُـردَتـي قــزُّ الــمِــدادْ

*

فـأعـيـشُ حُـبَّـكِ مـرةً أخـرى

لِأُحْـرَقَ فـي سـريـرِكِ ..

مـا الـغـرابـةُ رَبّـةَ الـمـطـرِ / الـريـاحِ / الـعـشـقِ

والـشَـبَـقِ / الـحـقـولِ؟

ألـسـتِ " إيـنـانـا " الـتي تُـحـيـي رُفاتَ الـمـاءِ؟

حَـيَّ عـلـى الـهـوى

بـعـضُ الـجـنـونِ مـن الـرَّشـادْ
تحياتي ايها الغالي عملاق الشعر واسطورة العشق , ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الرائي الجميل والناقد والمترجم الفذ جمعة عبد الله : يومك البهاء والرغد ، وغدك الأبهى والأرغد ..
كما عهدتك وعهدك كل أفراد قبيلة المثقف أدباءً وقراءً : لك من ديوجين قنديله ، فلا عجب في إضاءتك تضاريس قصيدتي ـ فكل قراءة منك هي بمثابة إضافة جديدة للقصيدة وإثراءً لها ..

ها أنا أستشهد بدقة تشخيصك : " يمسك زمامه ويحلق به الى سموات العشق السابعة , يصاحبه قنديل النور , لكن لم يفلت من العقاب بالتكفير . كما عاقب الله قوم ثمود وعاد حين تمردا على رسل الله ( صالح وهود ) بالتكفير . وكذلك عقاب رب الالهة ( زيوس ) حين سرق ( بروميثيوس ) النور من الالهة ومنحه الى البشر , فعوقب بأشد انواع العقاب . لذلك يعاقب الشاعر السماوي لانه يحمل قنديل العشق . وحتى في جنونه هو طريق الرشاد. لذلك تتعامل قصيدة الشاعر السماوي بالمتغيرات المتقلبة . لكن يضع وجهة واحدة في العشق ثابتة لا تتغير . يضع فنار العشق ( اينانا ) كرمز ثابت مضيء في العشق " ..

أجل أبا سلام الحبيب ، فالرقم سبعة كان وسيبقى أيقونتي الضوئية ليس لأنه أحد أكثر الأرقام تقديسا في الميثيولوجيات وفي كتب اللاهوت فحسب ، إنما ولأنه يمثل الأنهار السبعة التي أمطرتها إينانا فملأت بها أخاديد صحارى أوروك الجديدة ، كما يمثل سماوات العشق في أسمى تجلّياته ، وأما العقاب الذي أشرت إليه فهو قصاص ملائكة إينانا من شياطين عاشقها الأرضي ـ التائب / المضرّج بالندم / والآخذ بنصيحة العشق الضوئي بعد ظلام مجون وغواية ، فهو المتحرك تحرّك ا لسفن ، وهي الثابتة ثبات الفنار ..

*
أبا سلام ، أيها النقيّ كدموع التبتّل ، العذب كندى زهور اللوز في الوادي المقدس ، والدافئ دفء خبز صباحات القرى : شكرا لك من قلبٍ لك فيه مصطبح محبة ومغتبق تبجيل .

كل أثينا وأنت بخير وإبداع ..
وكل أديليد وأنا حافظ ودك والشاكر قنديل بصيرتك .
دمت بدعا كبيرا يا صديقي الصديق وأخي الأخ .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

طلال الغوار جميل هذا الذي يتناغم مع الروح/ انه الشعر ومبدعه شاعر كبير

طلال الغوّار
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع المضيء طلال الغوار : لك من قلبي مطر تحايا لا ينقطع ، وشمس محبة لا تغيب .

السنبلة منك : بيدر ... والعشبة منك : حقل ..

شكرا لتكريمك شعري بجميل مشاعرك .

دمت نهر إبداع وحديقة محبة كونية .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شيخ شباب الشعر الجليل يحيى السماوي

مودتي

ســنـعـودُ لـو أنَّ الـدمـوعَ الـمُـذرَفـاتِ
الـى مـحـاجِـرِهـا تـعـودُ ..
ولـلـصـدورِ تـعـودُ آهـاتُ الـمـراثـي ..
والـمُـبـادُ مـن الـكـرومِ الـى عـرائـشِــهِ يُـعـادْ


تمسينا بحنين من قواعد العشق المخضبة بشذى الفرح.. وتصبحنا بمعازف الصور المبرعمة
على شفاه التجديد الموحي باعياد الروح.. والموشحة بشمس الحكمة وانت تستقرئ حقول الاسطورة
الملؤءة السلال بمديح كل جزء من وطن.. تغسله بكلمات حنان المحروم منه والتائق الية..
انها قصيدة الوحشة المبتلة بمواقيت الرشد.. والشرك المخبأ في قناعة التقوى لحب يشم نقاوة عطره
بقنوت الكلمات..

لتبق ابدا بصحة والق

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر الشاعر / المبدع المبدع الحلفي طارق : أهديك من زهور التحايا حديقة شاسعة ، ومن المحبة وطنا شاسعا مترامي الشجر ..
صدّقني أبا فرات الحبيب ، أنني في كل تعليقاتك : أنشغل بتأمل فراشات صورك الشعرية المبهرة وبانزياحاتك اللغوية ، فأعيد القراءة مرة واثنتين لأستمتع وأنتشي برحيق مدادك العذب ..

هذا شعر وربي ـ شعر فيه من الشعرية أكثر مما يوجد في " درزن " من المنظومات المتخشّبة :

" الوحشة المبتلة بمواقيت الرشد.. والشرك المخبأ في قناعة التقوى لحب يشم نقاوة عطره بقنوت الكلمات " ..

يا الله !
وحشة مبتلة بمواقيت الرشد ؟ شِرك مخبّأ في قناعة التقوى لحب يشمّ نقاوة عطره بقنوت الكلمات ؟

ما أروع انتقائك للقنوت !

نعم وربي ، فأنا أمارس القنوت في شعري ..
القنوت : الخشوع والإقرار بعبودية العابد للمعبود ، كما يعني الطاعة والخشوع والصلاة والدعاء وقيام الليل تبتلاً وتسابيح ..

طوبى لك بفضاءات شعرك وشاعريتك .

شكرا وكل الشوق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر الكبير يحي السماوي
انه الابداع الرائع دائما تتحفنا بما هو مفيد
وتقدم من روائع الشعر للنفوس التواقة لقراءة
ما يروي ظماها من الشعرالرائع المضيء .
دمت بخير وامان
ودائما بفرح .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي شاعر الأفق المضيء سالم الياس مدالو : أهديك من حمائم الدعاء ما يليق بأفقك المضيء ، ومن المحبة أنقاها وأصدقها ..

ما عساني أن أقول وفد ملأت قارورة قلبي بشهد حسن ظنك وبرحيق رضاك عن قصيدتي يا صديقي !

زهوٌ لحمامة قصيدتي رضا أفقك المضيء عنها ـ فتقبّل مني شكري الجزيل وامتناني الأجزل .

دمت مبدعا كبيرا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ألـسـتِ " إيـنـانـا " الـتي تُـحـيـي رُفاتَ الـمـاءِ؟

حَـيَّ عـلـى الـهـوى

بـعـضُ الـجـنـونِ مـن الـرَّشـادْ

أتسائل هل تدري أينانا أنْ سيأتي من رعاياها من يشيع في الدنيا محبتها وبهاءها، من ينهل من سلافها لينشد القصائد المسكرة بعذوبتها. لو أنّ أوروك تعود بمجدها لكنت شاعرها الاول والمبشر بنعيمها وحضارتها، وربما أختارتك اينانا وزيرها المفضل.

من لم يكن يعرف اينانا واوروك وابطالها لعرفها من قصائدك. هذه النصوص التي تعرض ارث اوروك بأبهى صور الحب والعشق السامي. تلك الشخصيات لا تتكرر في القصائد بالنمط ذاته بل يتغير تناولها بين نص وآخر، وهذه سمة ابداع السماوي وحنكته الشعرية.

حيّ على الهوى ياصديقي وعش في القمم مصاحبا كل الهة الجمال

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الحبيب الشاعر الشاعر والإنسان الإنسان أ . د . عادل الحنظل : تحاياي الممطرة عبيرا ، ومحبتي الموشّاة بنبض قلبي ..

يمين الله ، راودتني دمعة أو ربما دمعتان حين قرأت قولك العميق الدلالة : " هل تدري أينانا أنْ سيأتي من رعاياها من يشيع في الدنيا محبتها وبهاءها، من ينهل من سلافها لينشد القصائد المسكرة بعذوبتها " وقد نجحت أجفاني في حبسها ـ لكنني في فشلت في حبسها حين قرأت قولك : " من لم يكن يعرف اينانا واوروك وابطالها لعرفها من قصائدك. هذه النصوص التي تعرض ارث اوروك بأبهى صور الحب والعشق السامي " ..
لقد فشلت في حبس الدمعتين فتسللتا من بين أهدابي !
صدقا وربي يا سيدي : إنني فعلاً ، في كل قصائدي الأخيرة أهدف الى إشاعة ثقافة العشق ... العشق في أسمى تجلياته ـ الذي يتماهى فيه العاشق بالمعشوق تماما كما يتماهى الصوفي بمعشوقه المطلق فيذوب فيه حتى حدود التلاشي ..

شكرا لك لأنك : أنت .
دمت مبدعا كبيرا لا يخشى في النور لوم ظلام .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

في كلِّ مرّة أكتبُ..... لا شيء
أقول "اللاشيء" و أمضي ساهما....
فيما تقول أنتَ كل شيء !
أتذكر.. جذاذاتك الماضية و يبكيني قلبي
لأنني ما تعلمت الدرس !
ولا كيف تقودني القصيدة اليك
لو فقأت عين القلم الوحيدة ...
عذرا لهذا التماهي مع قصيدتك العنقاء
وشكرا لهذا الجنون الرشيد ...لهذا العناد

شاعرنا الكبير العراقيّ الأصيل والكرم
يحيانا السماويّ ..أمدّ الله بعمرك عزة و فخارا.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وهديلا ومطر تحايا بأخي وصديقي الشاعر المبدع الجميل زياد كامل السامرائي ومحبة يقفوها التبجيل ..

أدريك مبهراً في شعرك ومشاعرك ، فلماذا تحاول إحراجي في قولك :

" في كلِّ مرّة أكتبُ..... لا شيء
أقول "اللاشيء" و أمضي ساهما....
فيما تقول أنتَ كل شيء "
ها أنت قد قلت أعلاه بحفنة كلمات ما أعجز أنا عن قوله بأكثر من حفنة سطور ، فأين بياني من بلاغتك يا أبا أحمد المبدع الجميل !

دمت شاعرا مبهرا ، ونديما مبهرا ، وأدام الله على حقول شعرك بيادر الإبداع .
شكرا و : قبلة فراتية لرأسك بحجم قلبي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع الكبير

يحيى السماوي.

هـيـهـاتَ تـرجـعُ مـرةً أخـرى غـصـونـاً مُــثـقَـلاتٍ
بـالـقـطـوفِ الـدانـيـاتِ وبـالـبـراعـمِ
يـا رمـادْ

نطربُ ونسكرُ ونحزنُ ونبتهجُ كلّما قرأنا

قصيدةً للسماوي والكلام الذي يحرّكُ

فينا كلً هذه المشاعر هو شعرٌ له مفعول

السحر الحلال .

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الصائغ الماهر لقلائد الشعر الحقيقي مصطفى علي : أحيي فيك نفسي ، وأحبّ فيك أناي ، يا الذي له في قلبي منزلة الوتر من القيثار ..

أبوح لك بأمر أبا جيداء الحبيب : لقد تعمّدتُ في قصيدتي هذه العمل بمبدإ الناسخ والمنسوخ في القرآن الكريم ـ وهو أسلوب بلاغي لم تكن العرب تعرفه قبل نزول القرآن الكريم ..
فالله سبحانه تعالى قال أول الأمر : ( لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ) ومعنى ذلك : يمكنكم شرب الخمر بعد الصلاة .. فالتحريم هنا ليس مطلقا ، إنما محدد ..
ثم نسخ الله الآية بقوله سبحانه : ( إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه ) ..

في قصيدتي هذه : اعترفت باستحالة عودة الرماد غصونا :
( هـيـهـاتَ تـرجـعُ مـرةً أخـرى غـصـونـاً مُــثـقَـلاتٍ
بـالـقـطـوفِ الـدانـيـاتِ وبـالـبـراعـمِ
يـا رمـادْ )
لكنني نسخته في آخر القصيدة بقولي :
" ألـسـتِ " إيـنـانـا " الـتي تُـحـيـي رُفاتَ الـمـاءِ؟ "
فالتي تحيي الماء الميت ـ وهو عماد كلّ شيء حي ـ هي بالضرورة : تحيي الرماد ..

رغبتُ أن أجعل إينانا غير قادرة على إعادة الرماد غصونا ـ لكن هذه الرغبة ستجرّد إينانا من صفة الألوهية باعتبارها إحدى آلهة ملحمة كلكامش ..

ربما سأهاتفك بعد قليل ، فإن بي عطشا لنمير صوتك .

دمت مبدعا كبيرا وأدام الله ربيعك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال الجمال فوق التصور فوق الخيال
شاعر العرب الكبير استاذ يحيى السماوي

احمدالعلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا بصديقي الشاعر المرهف الجميل العوفي أحمد وكل المحبة وحميم الشوق ..

أشكر لشمس حضورك إضاءتها كهف غربتي في هذا الليل الأسترالي الوحشي الضجر أيها المضيء وجها وقلبا وشعرا ومشاعر ..

لي رجاء ياصديقي : لقد عاث فايروس خبيث بأحد أهم ملفات حاسوبي : ملف أرقام هواتف الأحبة والأصدقاء ، ومن بينها رقم هاتف الأخ والصديق معالي الشاعر العربي الكبير د . عبد العزيز المقالح ، وأظنني سأكون بحاجة اليه قريبا ، فهل تستطيع مساعدتي في الحصول عليه وإرساله لي في رسالة خاصة ببريد " الفيسبوك " ؟
أتمنى ذلك ياصديقي .
شكرا وكل الود والإمتنان .
دمت مبدعا مرهفا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أحبتي في هيأة التحرير : تحاياي ومحبتي ..
أرجو نشر ردَّيَّ على الشاعرين زياد كامل السامرائي وأحمد العلفي ولكم الشكر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

(حيّ على الهوى
بعض الجنون من الرشاد)
لا يعود المرء الاّ من الحبّ
مايزال رحم إينانا رطبا
أيها العمر
قف
اذهب الى أمّك
أيها العمر
لاتذهب
تقدم، ولا تسل.
احيي فيك الانسان والحب والشعر
ياسماوي أوروك
دمت بحب

حسين الغضبان
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع الجميل حسين الغضبان : لك من قلبي شجرة تحايا لا يكبرها حجما إلآ بستان محبتي ..

هكذا أنت كما عرفتك : تتنفّس شعرا حتى في تعليقاتك ..
هكذا أنت كما عرفتك : تضيف بتعليقاتك لعشب النص خضرة جديدة ..
هكذا أنت كما عرفتك : نهر محبة نميره صافٍ كنبض قلبك .
شكرا أيها المضيء .
دمت مبدعا جميلا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شيعت أمسي
اكملي تشييع يومي
سوف يكفيني غدي
لأعيش طفلاً من جديد ..
دميتي طين المنى
وبردتي قز المداد
وفراشتي ورق القصيد ..

يا لروعة هذا التجلي الذي ما ان يتعالى حتى تجد جذوره تمتد عميقاً في قلب الأسطورة .. اسطورة ما قبل التاريخ ، حيث إنانا وكلكامش وشهرزاد وعشتار .. لقد اطربت قلبي المتعب الذي ما انفك يبحث عن الجدوى ، ربما اجدها في الجمال الذي اجده يخفت ويتوارى تدريجياً وراء خطوط الزمان التي تحفر، شئنا أم أبينا ، اخاديد في كل شيء .. ولكن الجمال يظل عالقاً في الذاكرة حتى وإن شاخت يا صديقي الشاعر الكبير السماوي .. دمت متقداً ومبدعاً ثلج القلوب بدون استأذان او مقدمات ..

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأديب الشاعر المبدع د . جودت صالح : بعد أشذى التحايا وأصدق المحبة والتجلّة ، أبتدئ ردي على تعليقك العميق الدلالة بتقبيل جبينك ..
توقفت كثيرا تحت فيء شجرة قولك : " لقد اطربت قلبي المتعب الذي ما انفك يبحث عن الجدوى ، ربما اجدها في الجمال الذي اجده يخفت ويتوارى تدريجياً وراء خطوط الزمان التي تحفر، شئنا أم أبينا ، اخاديد في كل شيء " فأقول بين يديك صادقا وأنا على وُضُوء الان قُبيل صلاة الفجر :
دأبت على تذكير نفسي بأن هدف الشعر عندي هو : أن يساهم بإضافة وردة جديدة الى حديقة المحبة الكونية ، أو : أن يسهم باقتلاع شوكة قديمة من الطريق المفضي الى حديقة المحبة الكونية ..

وتأسيسا على ذلك الهدف ، فإنني أكتب متضامنا مع الجياع رغم أنني لست بجائع ولا أشكو العوز والفاقة ... أنتصر للمهمّشين رغم يقيني بأنني لست مهمّشا .. بل وأكتب عن العشق وأنا لست بعاشق بالمعنى القاموسي للعشق ـ لكنني أحسب نفسي عاشقا كبيرا بالمعنى العرفاني للعشق في أسمى تجلياته .. أكثر من ذلك : أكتب عن الفرح وفي داخلي من الحزن ما يكفي لتحويل ألف عرس سومري الى ألف مأتمٍ هاشميّ ..
لا أزعم أنني متصوف ، لكنني أتمنى أن أكون جديرا بالتصوف ـ وأظنني لن أستطيع مادمتُ أحب أن يكون لي عمر النبي نوح وقوة بغلٍ جبليّ ومفتاح قفل المستحيل ..

الحديث ذو شجون ، فالتمس لصمتي عذرا ، عسى أن أقول ما أريد قوله شعرا حين يسمح لي فرس الشعر في قول ما أريد .
شكرا جزيلا وامتنانا أجزل سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

جميل أن تطرز قصائدك على الدوام بثقافتك السومرية فتربط بينها وبين معانيك المحاضرة ربطا فنيا بديعا ومبدعا
عندما أقرأ لك يهمس لي فكري ان الشعر بخير لأنه يحيا مع يحيى
دمت نجما متألقا في مجرة الشعر المبدع
احترامي وعبق محبتي

خالد صبر سالم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المبدع القدير خالد صبر سالم : تحاياي المخضّبة بندى الود ومحبتي الموصولة بالشوق والتبجيل ..

إذا كانت صداقتك رزقا أكرمني به الله ، فإن رضاك عن قصدي وقصيدي تميمة مباركة ، فالحمد لله الذي رزقني صداقتك وإخاءك ، وشكرا لضوع طيوبك أيها الممطر إبداعا ومحبة كونية .
دمت في القلب مني وأدام الله بهاءك سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بسم الله ما شاء الله ايها السماوي الأبلغ والأسمى !.

يا لبلاغة شِعرك
يا لإنسياب أبجديتك الماسية بين ثنايا تاريخ الرافدين..
يا لبراعتك في صياغة كنوز صورِك الشعرية المُفعمة بعبق جغرافيا بلاد ما بين النهرين!..

كعادتك متألقاً بهياً و مُبدعاً
وكعادتي عاجزة عن التعليق بما يليق

Nawal El-Ahmar
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الإبنة/ الأخت الجليلة نوال الأحمر : تحاياي الأخوية ومحبتي الأبوية وكل الود .
زهتْ بتلة قصيدتي برضا فراشات ذائقتك الأدبية عنها ، وغمرني أريج حسن ظنك فخضبني بندى المسرة .
غمرك الله بخيره العميم وخضّب قلبك بحنّاء مسرة مؤبدة بإذنه تعالى.
شكرا وامتنانا لا نهائيين .

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5483 المصادف: 2021-09-09 02:09:31


Share on Myspace